ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية
جاري التحميل...
جاري التحميل...

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    34

    ما معنى الكعبة ؟

    بسم الله والحمد لله

    قال ابن الملقن (الإعلام بفوائد عمدة الأحكام 1/451):"سميت بذلك لاستدارتها، من التكعّب وهو الاستدارة، وهذا مما يدل على أن القبلة التي رُوي النهي عنها ـ أي عن استقبالها حال قضاء الحاجة ـ هي الكعبة".
    وقال القُونوي (أنيس الفقهاء ص127):"الكعبة: البيت الحرام، يُقال سميت بذلك لتربيعه، والتربيع جعل الشيء مربّعاً".
    وقال الراغب (المفردات ص712):"الكعبة: كل بيت على هيئة التربيع، وبها سميت الكعبة".
    وقال ابن الأثير (النهاية ص804):"كل شيء علا وارتفع فهو كعب، ومنه سميت الكعبة، للبيت الحرام. وقيل: سميت بها لتكعيبها، أي تربيعها".

    أفيدونا إن كان هناك زيادة جزاكم الله خيراً.


    Share

    من مواضيع العضو أبو سراج محمد الهلالي أثابه(ـا) الله:


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    53

    استدراك على أبو سراج

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اما بعد

    فهذا ما تييسر لي جمعه أخي أبو سراج
    رجاء حصول الافادة

    المجموع - محيى الدين النووي ج 1 ص 423 :

    وأما الاشتقاق فهو ان الكعب مشتق من التكعب وهو النتو مع الاستدارة ومنه سميت الكعبة
    البحر الرائق - ابن نجيم المصري ج 1 ص 30 :
    أما اللغة فقد صرح في الصحاح بأنه العظم الناشز كما ذكرناه قال : وأنكر الاصمعي قول الناس أنه في ظهر القدم اه‍ . قالوا : الكعب في كلام العرب مأخوذ من العلو ومنه سميت الكعبة لارتفاعها .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    معجم لغة الفقهاء- محمد قلعجي ص 112 :

    البيت العتيق : لقب الكعبة ، وقيل سميت الكعبة بذلك لان الله اعتقها من الجبابرة ، وقيل : العتيق بمعنى القديم ، وقيل : لانه لم يملك قط ، وقيل لانه اعتق من الغرق
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    تفسير القرطبي - القرطبي ج 6 ص 96 :

    وقال الشافعي رحمه الله : لم أعلم مخالفا في أن الكعبين هما العظمان في مجمع مفصل الساق ، وروى الطبري عن يونس عن أشهب عن مالك قال : الكعبان اللذان يجب الوضوء إليهما هما العظمان الملتصقان بالساق المحاذيان للعقب ، وليس [ الكعب ] ( 3 ) بالظاهر في وجه القدم . قلت : هذا هو الصحيح لغة وسنة فإن الكعب في كلام العرب مأخوذ من العلو ومنه سميت الكعبة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    - الدر المنثور - جلال الدين السيوطي ج 1 ص 137 :

    وأخرج الازرقي عن أبى اسحق قال بنى ابراهيم عليه السلام البيت وجعل طوله في السماء تسعة أذرع وعرضه في الارض اثنين وثلاثين ذراعا من الركن الاسود إلى الركن الشامي الذى عند الحجر من وجهه وجعل عرض ما بين الركن الشامي إلى الركن الغربي الذى فيه الحجر اثنين وعشرين ذراعا وجعل طول ظهرها من الركن الغربي إلى الركن اليماني أحدا وثلاثين ذراعا وجعل عرض شقها اليماني من الركن الاسود إلى الركن اليماني عشرين ذراعا قال فلذلك سميت الكعبة لانها على خلقة الكعب
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الدر المنثور - جلال الدين السيوطي ج 2 ص 333 :

    * أخرج ابن أبى شيبة وعبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر وابن أبى حاتم وأبو الشيخ عن مجاهد قال انما سميت الكعبة لانها مربعة * وأخرج ابن أبى شيبة وعبد ابن حميد وابن جرير وابن المنذر عن عكرمة قال انما سميت الكعبة لتربيعها *
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    - معجم البلدان - الحموي ج 4 ص 463 :

    الكعبات : جمع كعبة ، وهو البيت المربع ، وقيل : المرتفع كما ذكرناه بعد :
    وعن قتادة : بنيت الكعبة من خمسة جبال من طور سيناء وطور زيتا وأحد ولبنان وثبير وجعلت قواعدها من حراء وجعل إبراهيم طولها في السماء سبعة أذرع وعرضها في الارض اثنين وثلاثين ذراعا من الركن الاسود إلى الركن الشمالي الذي عند الحجر ، وجعل ما بين الركن الشامي إلى الركن الذي فيه الحجر اثنين وثلاثين ذراعا ، وجعل طول ظهرها من الركن العراقي إلى الركن اليماني أحدا وثلاثين ذراعا ، وجعل عرض شقها اليماني من الركن الاسود إلى الركن اليماني عشرين ذراعا ،
    ولذلك سميت الكعبة لانها مكعبة على خلق الكعب ، وقيل : التعكيب التربيع ، وكل بناء مربع كعبة ، وقيل : سميت لارتفاع بنائها ، وكل بناء مرتفع فهو كعبة ، ومنه كعب ثدي الجارية إذا علا في صدرها وارتفع ، وجعل بابها في الارض غير مبوب حتى كان تبع الحميري هو الذي بوبها وجعل عليها غلقا فارسيا وكساها كسوة تامة ،


    Share


  3. #3

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله
    جاء في لسان العرب لابن منظور في مادة كعب قول : {والكعبةُ: البيتُ المُرَبَّعُ، وجمعُه كِعابٌ. والكعبةُ: البيتُ الحرام، منه، لتَكْعِيبها أَي تربيعها.
    وقالوا: كَعْبةُ البيت فأُضِيفَ، لأَنهم ذَهَبُوا بكَعْبتِه إِلى ترَبُّعِ أَعلاه، وسُمِّيَ كَعْبةً لارتفاعه
    وترَبُّعه.وكل بيتٍ مُرَبَّعٍ، فهو عند العرب: كَعْبةٌ. وكان لربيعةَ بيتٌ يَطُوفون به،يُسَمُّونهالكَعَباتِ. وقيل: ذا الكَعَباتِ، وقد ذكره الأَسْوَدُ بن يَعْفُرَ في شِعره، فقال:
    والبيتِ ذي الكَعَباتِ من سِنْدادِ
    والكعبةُ: الغُرفة؛ قال ابن سيده: أُراه لتَرَبُّعها أَيضاً.}


    Share




ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •