ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية
جاري التحميل...
جاري التحميل...

شكر شكر:  4
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    الإمارات - العين
    المشاركات
    986

    افتراضي حديث تحريك الإصبع في التشهد ضعيف شاذ للعلامة مقبل الوادعي

    * قال الشيخ ـ رحمه الله ـ _ اي الإمام مقبل بن هادي الوادعي _: ( وأما تحريك الأصبع كنا نحركها, فإذا هي زيادة شاذة شذ بها زائدة بن قدامة ... ) .
    قلت : ذكر الشيخ في " الجامع الصحيح " ( 2/121 ) باباً فقال:
    (1/95)

    " الإشارة بالأصبع في التشهد " ثم ذكر حديث وائل بن حجر قال: [ رأيت النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قد حلق الإبهام والوسطى ورفع التي تليها يدعو بها في التشهد ] رواه ابن ماجة, ثم قال: " هذا الحديث يدل على الإشارة بالأصبع, وأما التحريك فقد تفرد به زائدة بن قدامة, وقد خالف أربعة عشر راوياً: بشر بن المفضل عند أبي داود, وسفيان بن عيينة عند النسائي, والثوري عند النسائي, وعبد الواحد بن زياد عند أحمد, وشعبة عند أحمد, وزهير بن معاوية عند أحمد, وعبد الله بن إدريس عند ابن خزيمة, وخالد بن عبد الله الطحان عند البيهقي, ومحمد بن فضيل عند ابن خزيمة, وأبا الأحوص سلام بن سليم عند الطيالسي, وأبا عوانة وغيلان بن جامع حكاه عنهما البيهقي, وقيس بن الربيع وموسى بن أبي كثير كلاهما عند الطبراني في ( الكبير ), كلهم رووه عن عاصم بن كليب ولم يذكروا فيه التحريك .
    ورواه من الصحابة: عبد الله بن الزبير, وعبد الله بن عمر, وأبو حميد الساعدي, وأبو هريرة, وسعد بن أبي وقاص, وابن عباس, وخفاف بن إيماء, كلهم لم يذكروا التحريك .
    فعلم بهذا أن رواية زائدة شاذة . والله أعلم " ا.هـ .

    قلت : وهذا هو الراجح, وهو أنه يشير بها ولا يحركها؛ لأن الحديث ضعيف .

    ـ وقد ذهب الشيخ الألباني إلى تحريكها كما في " صفة الصلاة " ص(15 .
    ـ وذهب الشيخ ابن عثيمين إلى تحريكها عند الدعاء فقط كما في
    " الشرح الممتع " ( 1/594 ) .

    إتحاف المقبل بشرح صفة الصلاة للشيخ مقبل-رحمه الله تعالى-
    لجامعه:
    أبي عبد الرحمن عبد الحافظ بن عبدالله براهم العامري الحضرمي.

  2. شكر أبو عمر أحمد العسكري يشكركم "جزاك الله خيرًا "
  3. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    ليبيا حرسها الله من الإخوان والدواعش
    المشاركات
    2,963

    افتراضي رد: حديث تحريك الإصبع في التشهد ضعيف شاذ للعلامة مقبل الوادعي

    حكم تحريك السبابة في التشهد في الصلاة ؟ للعلامة عبد الله البخاري حفظه الله
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  4. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    الجزائر ، مستغانم
    المشاركات
    585

    افتراضي رد: حديث تحريك الإصبع في التشهد ضعيف شاذ للعلامة مقبل الوادعي

    التفريــــــــــــــــــــــــــــــــــــغ

    هذا يسأل عن مسألة التشهد وتحريك السبابة فيها، هل يحرّكها أم لا ؟
    هذه مسألة شهيرة، للأحاديث الواردة فيها، للأحاديث الوارد عند أصحاب السنن النسائي وغيره، وفي الصحيح أنه أشار بأصبعه عليه الصلاة والسلام ، في بعض الألفاظ عند النسائي"يحركها"(1) وغير ذلك، فهذه تباينت فيها أنظار أهل العلم، فمنهم من يرى أن هذا اللفظ الذي زيد في هذه الرواية يصدق عليه أنها زيادة من ثقة ثبت وهي مقبولة -فقال بهذا-، ومنهم من يرى أنها لم ترتقي إلى أن تكون مقبولة -فقال بعدم التحريك- أي: الشذوذ أو النكارة .
    والأمر في هذا سهل: فمن أشار فقد وافق، ومن حرّك فقد وافق .
    الذي يظهر عندي والله أعلم -حتى الساعة- أن التحريك للسبابة في التشهد هو من زيادات الثقات المقبولة، نعم . -حتى الساعة ما لم يظهر لي خلافه -

    فرّغه أخوكم : ستر الله عيوبه
    محمّد عوّاد
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) رواه النسائي ( 889 ) . وصححه ابن خزيمة ( 1 / 354 ) وابن حبان ( 5 / 170 ) .وصححه الألباني في إرواء الغليل (367)
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 18-Mar-2017 الساعة 07:22 AM
    قال أبو الدرداء -رضي الله عنه- :
    إنّي لآمركم بالأمر وما أفعله، ولكن لعلّ الله يأجرني فيه.
    سير أعلام النبلاء4/19.

  5. #4

    افتراضي رد: حديث تحريك الإصبع في التشهد ضعيف شاذ للعلامة مقبل الوادعي

    تمام المنة للعلامة الألباني رحمه الله ص

  6. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    المحمدية - الجزائر
    المشاركات
    59

    افتراضي رد: حديث تحريك الإصبع في التشهد ضعيف شاذ للعلامة مقبل الوادعي

    وَكَلَامُ الْعَلَّامَةِ الْأَلْبَانِيِّ - رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى - فِي كِتَابِهِ (( تَمَامُ الْمِنَّةِ ... )) مَوْجُودٌ فِي: (ص: 214 فَمَا بَعْدَهَا).
    وأَذْكُرُ أَنَّ لَهُ كَلَامًا عَلَى هَذِهِ الْمَسْأَلَةِ فِي كِتَابِهِ (( صِفَةُ صَلَّاةِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ - ... ))، وَهُوَ فِي: (ص: 137 - 139).

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •