ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية
جاري التحميل...
جاري التحميل...

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. (الختمة الزاهرة الجامعة للقراءات العشر المتواترة ) أول جمع صوتي كامل للقراءات العشر

    الختمة الزاهرة
    الجامعة للقراءات العشر المتواترة
    الجمع الرابع للقرءان الكريم
    و هو
    أول جمع صوتي للقراءات العشر المتواترة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    إن الحمد لله ، نحمده ، ونستعينه ، ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيِّئات أعمالنا ، من يهده الله ؛ فلا مُضِلَّ له ، ومن يضلل ؛ فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إلَّا وَأَنتُم مُسْلِمُونَ }[آل عمران : 102] .
    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَازَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكَمْ رَقِيبًا } [النساء : 11] .
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا . يُصْلحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيماً } [الأحزاب : 70 - 71] .
    أما بعد، فان أصدق الحديث كتاب الله، وأحسن الهدي هدي محمد، وشر الامور محدثاتها، وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.
    اللهم صلِّ على محمدٍ ، وعلى آل محمدٍ ؛ كما صليتَ على إبراهيمَ ، وعلى آلِ إبراهيمَ ، إنك حميدٌ مجيدٌ .
    اللهم بارك على محمدٍ ، وعلى آلِ محمدٍ ؛ كما باركتَ على إبراهيمَ ، وعلى آلِ إبراهيمَ ، إنك حميدٌ مجيدٌ " .
    أما بعد:
    فإن جهود الأمة الإسلامية للعناية بكتاب ربها لازالت متواصلة منذُ نزوله على قلب رسول الله صلى الله عليه و سلم و حتى وقتنا الحالي فكان أهل كل عصر يجتهدون في المحافظة عليه بشتى الوسائل التي تتاح لهم بداية من جمع القرآن الكريم في عهد الخليفة الراشد أبي بكر الصديق رضي الله عنه ثم كتابة المصحف الإمام في عهد الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه ثم طباعة المصحف الشريف في بداية ظهور عهد المطابع و أول مصحف طُبع كان في سنة 1106 هـ -1694 م تقريبا و توالت طباعة المصاحف منذ ذلك التاريخ ، و دخلت البلاد الإسلامية ،فظهرت المصاحف المطبوعة في دار الخلافة العثمانية و مصر و الهند و غيرها من البلاد الإسلامية .
    ثم مع التقدم التكنولوجي و ظهور آلات التسجيل الحديثة كان أول جمع صوتي للقرءان الكريم بصوت الشيخ محمود خليل الحصري رحمه الله برواية حفص عن عاصم و سُمي باسم (المصحف المرتل) توالى بعده تسجيل مصاحف مرتلة بروايات أخرى هي الدوري عن أبي عمرو البصري و ورش عن نافع من طريق الأزرق و قالون عن نافع كلها بصوت الشيخ الحصري رحمه الله
    و يسرني أن أقدم اليوم لجميع المسلمين في العالم الإسلامي المصحف المرتل الأول بالقراءات العشر المتواترة من طريق الشاطبية و الدرة و هو عبارة عن تسجيل كامل لجميع مجالس قرائتي بالعشر الصغرى على فضيلة شيخنا الدكتور أبي خالد وليد بن إدريس بن عبدالعزيز المنيسي حفظه الله تعالى و رعاه و قد بلغ عدد المجالس مائة و أربعين 140 مجلسا افتتحتُ المجلس الأول يوم الإثنين 28 /صفر الخير / 1430 هـ الموافق 23 / فبراير /2009 م و ختمتها في يوم الإربعاء الأول من شهر رمضان المبارك لعام 1431 هـ 1 / رمضان / 1431 هـ الموافق 11 / أغسطس /2010 م
    و عندما أنهيتُها طلبتُ من شيخنا حفظه الله تعالى أن يختار لها اسما فأطلق عليها اسم :
    الختمة الزاهرة
    الجامعة للقراءات العشر المتواترة
    و قدد بلغ عدد الساعات المسجلة للختمة الزاهرة 100 ساعة و 43 دقيقة .
    .........
    المنهج المتبع في تسجيل و تحرير هذه الختمة

    هذه الختمة هي أول ختمة صوتية كاملة لجمع القراءات العشر حسب ما وقفتُ عليه بعد البحث و السؤال .


    ....

    و هناك تسجيلات أخرى مبثوثة عبر شبكة الإنترنت غير مكتملة أيضا و هي عبارة عن قراءة مباشرة للمشايخ الذين سجلوها بأنفسهم و ليست قراءة عرض على شيوخهم.
    و قد لاحظتُ من خلال استماعي لبعض هذه التسجيلات أن المنهج المتبع في تسجيلها هو : أن يقرأ القارئ الآية ثم يعلِّقُ عليها بنفسه إن كان يقرأ بمفرده أو يعلقُ شيخُه إن كان يقرأُ على الشيخ و يتضمنُ التعليق ذكر القراءات الواردة في الآية مثل : هذا قالون و اندرج مع فلان و فلان من القراء .. الخ .

    و لا شك أن هذه الطريقة مفيدة إلا أن هذه التعليقات لن يستفيد منها إلا المتخصصون في علم القراءات . و لما كان هدفي من تسجيل هذه الختمة هو إحياء علم القراءات بين عامة الناس ـ المتخصصين منهم في القراءات و غير المتخصصين ـ رأيتُ أن أُخليَها من التعليقات و أن أجعلها على طريقة المصحف المرتل قراءة مسترسلة لا يقطعُها شيء و بهذا يستفيد منها الجميع بأن تكون مراجعة للقراء و المقرئين و طلبة علم القراءات من جهة ، و من جهة أخرى يتعرف عامة الناس ـ و أعني بهم غير المتخصصين في علم القراءات ـ على القراءات العشر المتواترة بطريقة ميسرة كأنهم يستمعون لأي مصحف مرتل بل ربما تساعدهم أيضا في حفظ القرآن الكريم من خلال تكرار الآية الواحدة عدة مرات .
    و لقد حاولتُ تسجيل المجالس كاملة و إضافتها كما هي و يظهر فيها صوتُ شيخنا حفظه الله عندما يصوِّبُ لي بعض الأخطاء أو يلفت انتباهي لبعض الملاحظات . حاولتُ تسجيلها عن طريق جهاز تسجيل يسجل المكالمة الهاتفية كاملة و لكن للأسف الجهاز وصل متأخرا بعض الشىء و أنا في سورة النساء أو المائدة تقريبا ، و كذلك انخفاض جودة التسجيل بهذا الجهاز فالصوت غير واضح و مشوش بعض الشىء لذا توقفتُ عن التسجيل به و اعتمدتُّ التسجيل بالكمبيوتر بواسطة لاقط الصوت و أثبتُّ كل ما نبهني عليه شيخنا حفظه الله تعالى على الوجه الذي ارتضاه بعد قرائته عليه .
    ********
    و قد رتبتُ الختمة على السور من الفاتحة إلى الناس و ذلك عن طريق دمج مجالس كل سورة في تسجيل صوتي واحد. و أحب أن أنبه إلى أن جمع ما بين السورتين أُلحقه بالسورة الأولى منهما بمعنى أن جمع ما بين الفاتحة و البقرة موجود في آخر سورة الفاتحة و جمع ما بين البقرة و آل عمران موجود في آخر سورة البقرة و هكذا .
    و قد كتبتُ في عنوان التسجيل لكل سورة هذه الجملة
    قراءة طه الفهد على الشيخ وليد المنيسي بالعشر الصغرى سورة ... .
    و قد نبهتُ على هذا لأن بعض برامج تشغيل الصوت لا تظهر فيها هذه الجملة كاملة.
    ********

    الطريقة المتبعة في الجمع


    الطريقة المتبعة هي طريقة الجمع بالوقف و كيفيتُها أنني[ أفتتحُ القراءة بقالون ثم أعطف عليه القارئ الذي قراءته أقرب إلى آخر الآية ما لم تكن قراءته اندرجت مع قالون . و هكذا حتى أقرأ بجميع القراءات لجميع القراء أصولا و فرشا] الهادي شرح طيبة النشر 1/430 .
    و هذا مثال تطبيقي على طريقة الجمع بالوقف :
    قوله تعالى ( الذين يؤمنون بالغيب و يقيمون الصلاة و مما رزقناهم ينفقون)
    1- قالون بسكون ميم الجمع و اندرج معه جميع القراء إلا وجه الصلة له وورش و ابن كثير و السوسي و أبوجعفر .
    2 - قالون بصلة الميم و اندرج معه ابن كثير .
    3 - ورش بإبدال همزة يؤمنون و تغليظ لام الصلاة و لم يوافقه أحد .
    4 -السوسيُّ بترقيق اللام
    5 - أبوجعفر بصلة الميم
    انتهى .

    و قد كان شيخنا حفظه الله تعالى ينبهني متى خرجتُ عن هذا الترتيب و لكن قد أكتشف أثناء مراجعة التسجيل و تحريره بأن هناك بعض المواضع هفوتُ عنها و لم ينبهني عليها شيخنا فأقوم بتعديلها أو أنني قد أنسى في بعض الأحيان وجها لأحد القراء مثل صلة الميم أو سكت المفصول أو الإدغام أو مد البدل أو غيرها فأسجله و ألحقه بمكانه من التلاوة و أحيانا ـ و هذا نادر جدا ـ أغفلُ عن قراءة إمام من الأئمة بسبب سرعة التلاوة و هذا لم يقع لي إلا مرة واحدة أو مرتين تقريبا
    .

    حرص شيخنا أبي خالد على سماع الختمة كاملة

    و قد حصل لي موقف طريف مع شيخنا حفظه الله وهو أني عندما كنتُ أقرأ في بداية سورة فاطر أراد الشيخ أن ينهي الجلسة معي لأن دور أحد الإخوة ممن يقرأ على الشيخ قد حضر و لكن لخلل ما في جهاز الحاسوب لم أستمع للشيخ و واصلتُ القراءة على نفسي إلى قرب نهاية السورة لمدة أربعين دقيقة تقريبا ثم انتبهتُ إلى أن الاتصال قد انقطع فعاودتُ الاتصال بشيخنا و أخبرتُه بالذي حصل فقال لي لا بأس تُعيد قراءة الجزء الذي لم أستمع إليه في المجلس القادم فقلتُ له المجلس مسجل بالكامل أرسله لكم تستمعون إليه فقال الأحسن أن نعيد و أجرك على قدر نصبك و بالفعل أعدتُ القراءة في المجلس الذي بعده كما أمر شيخنا حفظه الله كل ذلك حرصا منه على سماع الختمة كاملة و أن لا يفوته منها شىء.
    ********
    تنبيهات مهمة

    لقد حرصتُ على مراجعة و تنقيح هذه الختمة مرات و مرات و حاولتُ الالتزام بقواعد الجمع المعروفة لدى علماء القراءات و ألا أخرج عنها ما استطعتُ إلى ذلك سبيلا و لكن يبقى هذا العمل جهد بشري و الإنسان محل الخطأ و النسيان لذا رأيتُ لزاماً عليّ أن أُنبه إلى أمرين مهمين :
    الأمر الأول : قد يختل ترتيب الجمع المعروف عن غير قصد ، لسهو أو نسيان قد يعتريني فأُقدِّم من حقه التأخير و أؤخر من حقه التقديم و أرجو أن لا حرج في ذلك إن شاء الله لأن المقصود قراءة جميع الأوجه كما قال الإمام ابن الجزري رحمه الله في منجد المقرئين ص 74 [ و لا حرج على القارئ ، أن يبتدئ في حالة الجمع بما شاء من القراءات في تقديم و تأخير ، إذ لمقصود قراءة جميع الأوجه ] انتهى .
    و أرجو ممن وقف على شيء من ذلك أن يراسلني عن طريق نموذج المراسلة في الموقع ليتم تعديله مستقبلا إن شاء الله .

    والأمر الثاني :قد أذهل أحيانا عن وجه من الوجوه لأحد القراء كأن أكون قد ابتدأتُ وجه الصلة لقالون مثلا فأصلُ جميع الميمات إلا واحدة أو الإدغام للسوسي فأدغم مثلا و أنسى إبدال الهمز أو العكس أو أوجه البدل لورش مع ذوات الياء أو سكت خلف أو غيره من هذه الأوجه فأرجو التماس العذر لي في هذه الحالة و تنبيهي على هذا الخطأ الغير مقصود عن طريق المراسلة ليتم تعديله مستقبلا إن شاء الله و أرجو أن أكون قد تلافيتُ ذلك كله في مرحلة المراجعة .لكن إن وُجد ذلك أرجو التنبيه .

    شكر

    قال صلى الله عليه و سلم : ( لا يشكر الله من لا يشكر الناس )
    لذا فإني أتقدم بالشكر الجزيل لشيخنا المفضال الدكتور وليد بن إدريس المنيسي حفظه الله تعالى الذي سمح لي بالجلوس بين يديه ، و القراءة عليه ، و صبره على تعليمي وتلقيني القراءات العشر ، و حرصه على أن تخرج هذه الختمة المسجلة في أكمل صورة .
    فأسأل الله سبحانه و تعالى أن يجزيه عني خير الجزاء و أن يجعل القرآن العظيم شفيعا له يوم القيامة و أن يرزقه الفردوس الأعلى من الجنة اللهم آمين .
    ثم أشكر أسرتي جميعا ، والدتي و إخوتي و أخواتي الذين لولا أن منّ الله عليّ بمساعدتهم لي بتوفير ما أحتاجه من أجهزة و معدات ما استطعتُ أن أبدأ هذه الختمة أصلاً فقد تنافسوا في ذلك جزاهم الله خيرا فأسأل الله أن يبارك فيهم و ينفع بهم و يضاعف لهم الحسنات و يكفر عنهم السيئات إنه ولي ذلك و القادر عليه .
    و قد كان لتشجيعهم و دعائهم لي بالتوفيق أكبر الأثر في مواصلة العمل على هذه الختمة حتى إنّ والدتي حفظها الله و رعاها و ألبسها لباس الصحة و العافية منذُ افتتحتُ القراءة على شيخنا حفظه الله تسألني متى تنتهي إن شاء الله ؟ فأقول لها : ليس قبل ثلاث سنوات. فتقول لي: إن شاء الله في عام أو أقل من عام تحصل على الإجازة و بأعلى سند .
    و مضت عشرة أشهر تقريبا و كنتُ قد وصلتُ في القراءة على الشيخ إلى سورة التوبة و لم تتوقف والدتي عن هذا الدعاء بهذه الجملة تحديدا : [ إن شاء الله في عام أو دون من عام تحصل على الإجازة و بأعلى سند] فقلتُ لها لا أظن ذلك فأنا لم أقرأ إلا ثلث القرآن .
    ثم لم تمض إلا أيام قليلة حتى أخبرني شيخنا حفظه الله تعالى و رعاه أنه قرأ ختمة كاملة على الشيخ مصباح إبراهيم ودن الدسوقي حفظه الله صاحب أعلى إسناد بالعشر الصغرى في وقتنا الحالي و رغَّبني في القراءة على الشيخ لعلوِّ إسناده ــ و هذا من تواضع شيخنا حفظه الله و تخَلُّقِه بأخلاق أهل القرآن أسأل الله أن يجعلنا منهم بمنه و كرمه ــ فقلتُ له أفعلُ إن شاء الله و يسَّر الله الأمور و قرأتُ على الشيخ مصباح حفظه الله في أيام قلائل و أجازني بالعشر الصغرى و حصلتُ على الإجازة و بأعلى سند و استجاب الله دعاء الوالدة حفظها الله تعالى و رعاها .

    و أشكر كذلك كل من جعله الله سببا في قراءة و تسجيل و إنجاز هذه الختمة .

    و أختم بهذا الدعاء

    اللهم انفعنا بالقرآن العظيم ، و بالآيات و الذكر الحكيم ، اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا و جلاء أحزاننا ، و ذهاب همومنا و غمومنا ، و سائقنا و قائدنا إلى جناتك جنات النعيم .
    اللهم اجعله لنا حصنا حصينا من عذابك و حرزا مانعا من سخطك ، و دليلا على طاعتك ، و نورا يوم القيامة نستضيء به في خلقك ، و نجوز به على صراطك ، و نهتدي به إلى جنتك
    اللهم ارزقنا حلاوة في تلاوته ، و نشاطا على قراءته ، و وجلا في ترديده .
    اللهم اجعله لنا شافعا يوم اللقاء ، و حجيجا يوم القضاء ، و نورا يوم الظلماء ، يوم تجزى كل نفس و كل ساع بما سعى .
    اللهم ارحمنا برحمتك الواسعة و ارحم من قرأنا عليه و قرأ علينا ، و من تعلمنا منه و من تعلم منا ، و اجعل بعضنا على بعض بركة و رحمة يا أرحم الراحمين .
    اللهم و من سألنا الدعاء و سألناه الدعاء فأجب دعائنا فيه و دعائه فينا واقض حوائجنا و حوائجهم و حوائج السائلين .
    رب اغفر لي و لوالديّ و للمؤمنين يوم يقوم الحساب .
    اللهم ارحم والديّ كما ربياني صغيرا و تغمد والدي برحمتك و أسكنه فسيح جناتك . .
    اللهم اجعل عملي هذا من العلم الذي يُنتفع به الذي يُؤتي ثماره لصاحبه و هو يتوسد التراب في قبره و لا تجعله مما ابتُغيَ به عرض من الدنيا عاريا عن متطلبات الدين فيكون وبالا علينا يوم نلقاك .
    و صلي اللهم و سلم و بارك على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .

    أخوكم / أبو فهد
    طه بن محمد الفهد
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــ
    (1) قصة الجمع الصوتي الأول للقرآن الكريم رحلة من القاهرة الى المدينة النبوية للدكتور فهد الوهبي
    (2) ثم سجلتُ هذا المجلس كاملا بعد ذلك و ألحقتُه بالختمة
    منقول


    Share





يمكنك أيضا زيارة هذه الروابط


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •