ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية
جاري التحميل...
جاري التحميل...

النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    الجزائر المجاهدة من بسكرة الأبية
    المشاركات
    319

    افتراضي [فائدة عقدية عزيزة] : في إثبات أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلسه ربه على العرش معه .

    الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده :

    قال الشيخ الفاضل الأصولي سماحة الوالد أبي عبد المُعز محمد علي فركوس في رسالته الموسومة بـ: دعوى نسبة التشبيه والتجسيم لابن تيمية و براءته من ترويج المُغرضين لها ما نصه :
    ليس في مسألة إقعاد النبي صلى الله عليه وسلم على العرش إلا حديث ابن مسعود رضي الله عنه مرفوعا، وحكم عليه أهلُ الحديث بالبطلان، وله طريق موصولة و موقوفة و لكن لا يثبت إسنادُها.
    [انظر السلسلة الضعيفة للألباني (2/255) برقم (865)].
    و ابن تيمية رحمه الله في هذه المسألة إنما حكى أن من السلف من قال بذلك و أنكرها آخرون، حيث قال في مجموع الفتاوى (4/374):
    "فقد حدث العلماء المرضيون و أولياؤه المقبولون أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلسه ربه على العرش معه، روى ذلك محمد بن فضيل عن ليث عن مجاهد في تفسير " عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا" (الاسراء)، و ذكر ذلك من وجوه أخرى مرفوعة و غير مرفوعة، قال ابن جرير : و هذا ليس مناقضا لما استفاضت به الأحاديث من أن المقام المحمود هو الشفاعة باتفاق الأئمة من جميع من ينتحل الاسلام ويدعيه لا يقول إن إجلاسه على العرش منكرا" [ كذا في المطبوع و الصواب منكرُ].
    قلت: و ما حكاه عنهم و نقله هو صادق فيه، قال ابن حجر في فتح الباري (2/95):" وقيل إجلاسه على العرش، وقيل على الكرسي، وحكى – أي ابن الجوزي- كلُّا من القولين عن جماعة " ولا يلزم من ذلك حكاية مذهب مجاهد و غيره القول به و بالتزامه .
    وعلى تقدير التسليم بصحة نسبة هذه المسألة لابن تيمية رحمه الله فقد تكلم فيها جماعة من السَّلف كمجاهد، ورواه الطبري عن جماعة من السلف و لم ينكر رواية مجاهد في إقعاد النبي صلى الله عليه وسلم على العرش، وأَيَّد كلام مجاهد الحربي ومحمَّد بن مصعب العابد شيخ بغداد وخلق كثير.
    ولهذا قال ابن تيمية رَحمَهُ الله في "درء تعارض العقل والنقل"(3/19):"كحديث قعود الرسول صلى الله عليه وسلم على العرش رواه بعض الناس من طُرق كثيرة مرفوعة كُلُّها موضوعة، وإنما الثابت أنه عن مجاهد وغيره من السلف، وكان السلف والأئمة يروونه ولا ينكرونه، ويتلقَّونه بالقَبول، وقد يقال :إنَّ مثل هذا لا يقال إلَّا توقيفًا لكن لابدَّ من الفرق بين ما ثبت من ألفاظ الرسول وما ثبت من كلام غيره، سواء كان من المقبول او المردود".


    من كانت له نقولات أخرى للسلف رضوان الله عليهم في هذه المسألة فليتحفنا بها .


    Share


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    بلاد الحكمة والإيمان
    المشاركات
    1,485

    افتراضي رد: [فائدة عقدية عزيزة] : في إثبات أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلسه ربه على العرش معه .

    وفقك الله لا يُعرف عن أحد من السلف أنكر هذا الأثر وقد نقل عدد من السلف إجماع أهل عصره ومن قبلهم على إثبات هذه الفضيلة وعليك في هذا بـ "السنة للخلال" فقد أطال هناك في هذه المسألة وألف المروزي فيها جزءًا ، وأما ابن الجوزي فليس بمعتبر في هذا الباب ولا في نقله فهو ممن حارب العقيدة السلفية والله المستعان ، وأما المتأخرون من أهل العقيدة السلفية فلهم مواقف في تعاملهم مع هذا الباب فمنهم من تابع السلف في التسليم ومنهم من حاول رد هذا الأثر وتضعيفه كالذهبي وتابعه العلامة الألباني وهو اختيار الشيخ صالح آل الشيخ وناقش في بعض شروحه وصف بعض السلف مَن أنكر هذه الفضيلة بكونه جهميا" فناقش هذا الكلام ووجهه، وممن وافق المنقول عن السلف من المعاصرين الشيخ ابن باز والشيخ الفوزان وغير واحد وللشيخ أبي عاصم عدة مقالات فيها جمع جيد لكلام السلف في ذلك لعلك تبحث عنها في الشابكة والله أعلم.


    Share


  3. #3

    افتراضي رد: [فائدة عقدية عزيزة] : في إثبات أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلسه ربه على العرش معه .

    لو أفدتنا أخي أبا صهيب بالنقل عن الشيخ ابن باز أكون شاكراً لك


    Share


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    بلاد الحكمة والإيمان
    المشاركات
    1,485

    افتراضي رد: [فائدة عقدية عزيزة] : في إثبات أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلسه ربه على العرش معه .

    وفقك الله
    أخبرني الشيخ أبو عاصم الغامدي في محادثة في المرسال قبل خمس سنين -أكثر أو أقل- أنّه سأل الشيخ ابن باز -رحمه الله- مباشرة فقال له :إن المقام المحمود يشمل الأمرين، ورغم انقطاعي عن الشيخ الغامدي لفترة لكن لعلي أراسله لأتأكد من لفظ الشيخ ابن باز -رحمه الله رحمة واسعة-.


    Share


  5. #5

    افتراضي رد: [فائدة عقدية عزيزة] : في إثبات أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلسه ربه على العرش معه .

    فائدة : وممن يميل إلى هذا الأثر العلامة المعلمي في التنكيل

    قال المعلمي في التنكيل (1/162) :" قد أفردت للاعتقاديات قسماً من هذا الكتاب ، والمقام المحمود قد اختلف السلف في تفسيره وروى ابن جرير في ( تفسيره ) ج15ص92- (( عن مجاهد قال : يجلسه معه على عرشه )) ثم قال (( ما قاله مجاهد من أن الله يقعد محمداً - صلى الله عليه وسلم - على عرشه قول غير مدفوع صحته لا من جهة خبر ولا نظر .. )) وأطال في ذلك وأطاب ، وقد أعطى الله ورسوله في ليلة الإسراء ما أعطى ،وقال له { وَلَلآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الأُولَى } "


    Share


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    الجزائر المجاهدة من بسكرة الأبية
    المشاركات
    319

    افتراضي رد: [فائدة عقدية عزيزة] : في إثبات أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلسه ربه على العرش معه .

    الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد :

    فأود أن أشكر الإخوة الأعضاء على حسن التفاعل و على النقولات الطيبة المباركة في هذه المسألة العقدية الطويلة الذيول .

    و لإتمام الفائدة هذا مقال للشيخ أبي عاصم عبدالله الغامدي حفظه في تفسير المقام المحمود وفيه تقرير ما نقله الأخ أبو صهيب عاصم اليمني عنه أنه سأل الإمام ابن باز رحمه الله على المسألة :

    الحمد لله وصلى الله على محمد وعلى آله وسلم وبعد :
    مسألةماهو المقام المحمود ؟المقام المحمود هو الشفاعة.
    ذكر الدليل على هذا :
    قال البخاري : حَدَّثَنِي إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبَانَ ، حَدَّثَنَا أَبُو الأَحْوَصِ ، عَنْ آدَمَ بْنِ عَلِيٍّ ، قَالَ : سَمِعْتُ ابْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، يَقُولُ : " إِنَّ النَّاسَ يَصِيرُونَ يَوْمَ القِيَامَةِ جُثًا ، كُلُّ أُمَّةٍ تَتْبَعُ نَبِيَّهَا يَقُولُونَ : يَا فُلاَنُ اشْفَعْ ، يَا فُلاَنُ اشْفَعْ ، حَتَّى تَنْتَهِيَ الشَّفَاعَةُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَذَلِكَ يَوْمَ يَبْعَثُهُ اللَّهُ المَقَامَ المَحْمُودَ "
    قال اللالكائي : أنا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْفَارِسِيُّ ، قَالَ : نا أَحْمَدُ بْنُ سَعِيدٍ الثَّقَفِيُّ ، قَالَ : نا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى الذُّهْلِيُّ ، قَالَ : نا يَزِيدُ بْنُ عَبْدِ رَبِّهِ ، قَالَ : نا مُحَمَّدُ بْنُ حَرْبٍ ، عَنِ الزُّبَيْدِيِّ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ ، عَنْ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " يُبْعَثُ النَّاسُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، فَأَكُونُ أَنَا وَأُمَّتِي عَلَى تَلٍّ وَيَكْسُونِي رَبِّي حُلَّةً خَضْرَاءَ ، ثُمَّ يُؤْذَنُ فَأَقُولُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ أَقُولَ ، فَذَلِكَ الْمَقَامُ الْمَحْمُودُ " [قال محققه : اسناده صحيح]
    قال أبو عاصم : ولامانع أن يكون من المقام المحمود إقعاد النبي صلى الله عليه وسلم على العرش وفضل الله عظيم.
    روايات ذكرها الخلال في كتاب السنة فيها ذكر الإجلاس:
    أخبرني أحمد بن أصرم المزني قال ثنا عباس بن عبد العظيم قال ثنا يحيى بن كثير العنبري قال ثنا مسلم بن جعفر وكان ثقة عن الجريري عن سيف السدوسي عن عبدالله بن سلام قال أن محمدا صلى الله عليه وسلم يوم القيامة بين يدي الرب عز وجل على كرسي الرب تبارك وتعالى. [قال المحقق : إسناده ضعيف لجهالة سيف السدوسي]
    أخبرنا محمد بن عبدالملك الدقيقي قال ثنا علي بن الحسن بن سليمان قال ثنا ابن فضيل عن ليث عن مجاهد عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا قال يجلسه على العرش. [قال محققه : إسناده ضعيف لضعف ليث]
    وأخبرنا أبو داود السجستاني قال ثنا إبراهيم بن موسى الرازي قال ثنا محمد بن فضيل عن ليث عن مجاهد في قوله عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا قال يجلسه على عرشه وسمعت أبا داود يقول من أنكر هذا فهو عندنا متهم وقال ما زال الناس يحدثون بهذا يريدون مغايظة الجهمية وذلك أن الجهمية ينكرون أن على العرش شيء . [قال المحقق : إسناد قول أبي داود صحيح]
    أخبرنا يحيى بن أبي طالب قال ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال ثنا محمد بن فضيل عن ليث عن مجاهد عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا قال يقعده معه على العرش [قال أبو عاصم : فيه ليث]
    قال أبو بكر بن أبي طالب من رده فقد رد على الله عز وجل ومن كذب بفضيلة النبي صلى الله عليه وسلم فقد كفر بالله العظيم [قال محققه : إسناد قول أبي طالب صحيح]
    وأخبرني محمد بن عبدوس والحسن بن صالح وبعضهما أتم من بعض قالا ثنا أبو بكر المروذي قال قال أبوبكر بن حماد المقري من ذكرت عنده هذه الأحاديث فسكت فهو متهم على الإسلام فكيف من طعن فيها.
    وقال أبو جعفر الدقيقي من ردها فهو عندنا جهمي وحكم من رد هذا أن يتقا وقال عباس الدوري لا يرد هذا إلا متهم.
    وقال إسحاق بن راهويه الإيمان بهذا الحديث والتسليم له .
    وقال إسحاق لأبي علي القوهستاني من رد هذا الحديث فهو جهمي.
    وقال عبدالوهاب الوراق للذي رد فضيلة النبي صلى الله عليه وسلم يقعده على العرش فهو متهم على الإسلام.
    وقال إبراهيم الأصبهاني يقعده على العرش فهو متهم على الإسلام.
    وقال إبراهيم الأصبهاني هذا الحديث حدث به العلماء منذ ستين ومائة سنةولا يرده إلا أهل البدع قال وسألت حمدان بن علي عن هذا الحديث فقال كتبته منذ خمسين سنة وما رأيت أحدا يرده إلا أهل البدع.
    وقال إبراهيم الحربي حدثنا هارون بن معروف وما ينكر هذا إلا أهل البدع قال هارون بن معروف هذا حديث يسخن الله به أعين الزنادقة.
    قال وسمعت محمد بن إسماعيل السلمي يقول من توهم أن محمدا صلى الله عليه وسلم لم يستوجب من الله عز وجل ما قال مجاهد فهو كافر بالله العظيم.
    قال وسمعت أبا عبدالله الخفاف يقول سمعت محمد بن مصعب يعني العابد يقول نعم يقعده على العرش ليرى الخلائق منزلته [قال محققه : إسناد هذا الأثر صحيح]
    وأخبرنا أبو يحيى الناقد قال سمعت أبا جعفر محمد بن مصعب العابد وذكر حديث ابن فضيل عن ليث عن مجاهد في قوله عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا قال يجلسه على العرش قال ابن مصعب يجلسه على العرش ليرى الخلائق كرامته عليه ثم ينزل النبي صلى الله عليه وسلم إلى أزواجه وجناته [قال محققه : إسناده ضعيف]
    حدثنا أبو القاسم بن الجبلي عن إبراهيم الزهري قال سمعت هارون بن معروف يقول ليس ينكر حديث ابن فضيل عن ليث عن مجاهد إلا الجهمية. [قال محققه : إسناده صحيح ان كان إبراهيم الزهري هو ابن سعد]
    وسمعت أبا بكر بن صدقة يقول قال إبراهيم الحربي يوما وذكر حديث ليث عن مجاهد فجعل يقول هذا حدث به عثمان بن أبي شيبة في المجلس على رؤوس الناس فكم ترى كان في المجلس عشرين ألفا فترى لو أن إنسانا قام إلى عثمان فقال:لا تحدث بهذا الحديث أو أظهر إنكاره تراه كان يخرج من ثم إلا وقد قتل قال أبو بكر بن صدقة وصدق ما حكمه عندي إلا القتل. [قال محققه : إسناده صحيح]
    حدثنا أبو بكر قال ثنا أبو الفضل عباس بن محمد الدوري قال سمعت أبا عبيد القاسم بن سلام يقول هذه الأحاديث حق لا يشك فيها نقلها الثقات بعضهم عن بعض حتى صارت إلينا نصدق بها ونؤمن بها على ما جاءت قال أبو الفضل ونحن نقول في هذه الأحاديث ما قال أحمد بن حنبل متبعين له ولآثاره في ذلك .[قال محققه : إسناده صحيح]

    قال أبو عاصم عفا الله عنه :حديث إجلاس نبينا صلى الله عليه وسلم ليس له إلا طريق ابن فضيل وطريق أخرى فيها السدوسي وما كان غيرها فكله ضعيف .
    وكل الأسانيد التي فيها ليث يحتاج لمتابع ولم نجد حسب أقوال العلماء والله أعلم
    ولكن كما ترى أن العلماء تلقوه بالقبول وكانوا يختبرون به الجهمية لأنهم كانوا ينكرون العلو فكانوا يفرحون بهذا الأثر بل يذكرون في ترجمة البربهاري إمام أهل السنة في وقته أنه كان يختبر به فمن لم يقل به كان يطلب منه الخروج من مجلسه ويصفه بالتجهم .
    وانظر ماقال الطبري في تفسيره تعلم التحقيق في المسألة إن شاء الله .
    قال الطبري في تفسيره:
    مَا قَالَهُ مُجَاهِدٌ مِنْ أَنَّ اللَّهَ يُقْعِدُ مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى عَرْشِهِ ، قَوْلٌ غَيْرُ مَدْفُوعٍ صِحَّتُهُ ، لَا مِنْ جِهَةِ خَبَرٍ وَلَا نَظَرٍ ، وَذَلِكَ لِأَنَّهُ لَا خَبَرَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَلَا عَنْ أَحَدٍ مِنْ أَصْحَابِهِ ، وَلَا عَنِ التَّابِعِينَ بِإِحَالَةِ ذَلِكَ . ....(إلى أن قال ) : فَقَدْ تَبَيَّنَ إِذًا بِمَا قُلْنَا أَنَّهُ غَيْرُ مُحَالٍ فِي قَوْلِ أَحَدٍ مِمَّنْ يَنْتَحِلُ الْإِسْلَامَ مَا قَالَهُ مُجَاهِدٌ مِنْ أَنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى يُقْعِدُ مُحَمَّدًا عَلَى عَرْشِهِ ....

    قال أبو عاصم : وكنت سألت شيخي ابن باز رحمه الله بعد بحثي لها فقال المقام المحمود الشفاعة فقلت له : وأثر مجاهد قال السند ضعيف ولامانع أن يكون من ضمن المقام المحمود.
    والله أعلم .


    المراجع
    البخاري
    أصول اللالكائي تحقيق : سيد عمران
    السنة للخلال
    تفسير الطبري



    Share


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    الجزائر المجاهدة من بسكرة الأبية
    المشاركات
    319

    افتراضي رد: [فائدة عقدية عزيزة] : في إثبات أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلسه ربه على العرش معه .


    إليكم كلام جيد جدا حول المسألة للشيخ المؤصل صالح ال الشيخ -حفظه الله- في معرض حديثه عن أثر مجاهد حول المسألة ( شرح العقيدة الواسطية) :


    ...هذا اجتهاد من مجاهد ذكره اجتهادا وهو ما يُثْبَت صفة من الصفات .
    لكن أثر مجاهد هذا كان فاصلا بين أهل السنة وغيرهم في زمن من الأزمنة ، في الأزمنة الأولى كان هو الفارق أثر مجاهد في إجلاس النبي صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ على العرش وقال به جماعة من أهل العلم لأجل أن الإجلاس فيه إثبات استواء الله على عرشه بذلك سبحانه ، ولهذا يهتمون به ، فمن أنكر خبر مجاهد فهو جهمي لماذا ؟ لأنهم لا يريدون - من أنكره - لا يريد إنكار الفضيلة الخاصة بالنبي صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ وإنما يريد إنكار الاستواء على العرش وعلو الله جل وعلا بذلك. فمن أنكر خبر مجاهد فهو جهمي لماذا ؟
    لأنهم لا يريدون - يعني من أنكره - لا يريد إنكار الفضيلة الخاصة بالنبي صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ وإنما يريد إنكار الاستواء على العرش وعلو الله جل وعلا بذلك .
    ولهذا كان هذا الأثر عن مجاهد في إجلاس النبي صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ على عرش الله جل وعلا أنه فارق بين أهل السنة وأهل البدعة والتجهم ، لأن أهل السنة يروونه ويقبلون ما جاء به مجاهد في هذا الحديث لكن ما تفرد به من جهة الإجلاس لا يأخذون به ويقولون هو من قول مجاهد وعلى عهدته لكن هو يشمل العلو والاستواء وهذا رواه أهل الحديث والأمة وتلقته - تلقت يعني مضمونه - بالقبول .
    هذا مثل حديث الأوعال ، له نظائر ، في أحاديث تضعف أسانيدها وبعضها يكون واهيا .
    لو رأيت مثلا كتاب العرش وما جاء فيه لابن أبي شيبة تجد فيه أخبارا ضعيفة وأخبارا ضعيفة جدا إلى آخره يريد الناقل يريد المؤلف بذلك أن هذه الأخبار قبلها أهل السنة يعني قبلوا بمضمونها بما دلت على استواء الله على عرشه ودلت على علو الذات لله تبارك وتعالى .
    فلا يدخل أثر مجاهد في ذلك لأن هذا الكلام يراد به ما جاء في حديث النبي عليه الصلاة والسلام .اهـ


    Share



يمكنك أيضا زيارة هذه الروابط


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •