بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ الله، وعلى آله وصحبه، ومَن اتبع هداه... وبعدُ:

مجموع ثناء العلماء والمشايخ على فضيلة الشيخ الدكتور طَلْعَت زَهْرَان -ثبته الله على الحق-

[ 1 ]
ثناء سماحة الشيخ الوالد (حَسن بن عبدالوهاب مَرْزُوق البَنَّا) على مجموعة من مشايخ مصر، ومنهم: الشيخ (طلعت زهران)

اضغط هنـــا للتحميل

المصدر:

كانت هذه التزكية ليلة الأربعاء 16 رجب 1433هـ خلال درس فضيلته الموجه للإخوة بأمريكا

التفريغ:
أهل السنة:
الشيخ (خالد محمد عثمان)..
(خالد عبدالرحمن)..
(عادل السيد)..
(هشام البيلي)..
(محمد سعيد رسلان)..
(طلعت زهران)..
كتير، واخد بالكَ! كل دُول (= هؤلاء) ناس..
(علي الوصيفي)..
أهل السنة كتير.. كثيرين، بس ما حدش بيروح لهم ليه؟! كلامهم عند الناس شديد؛ لأنه بيلزمكَ بأشياءٍ، بيقول لك: الدين الصحيح أَهُوه (= هو هذا) ما تخدش (= لا تختار) غيرَه.
همّا عاوزين يمشوا على كيفهم!، يصلي برده (=أيضًا) ويقعد مع النسوان!، يسلم عليها!، ويحط إيده عليها!، ويقول لك: إيه المانع؟!!
آه.. ويدخن (كلمة غير مفهومة) يعمَّر دماغه زي ما بيقولوا!! بيخربها..
ويلعب شوية (طاولة)، و(دومنة)، و(كوتشينة)، تقول له: لأ.. يزعل منكَ!!
ومراته (= زوجته) تروح تسلِّم على الجار وابن الجار، تقول له: لأ يا أخي..
هياخد منها إيه؟! ما هي قاعدة كويسة مفيش فيها حاجة أهيه، هيخطفها يعني؟!!
لأ هياخد منها قلبها!! هياخد قلبها، ما بيفهمش ده!! مش فاهم، وهو نفسه (كلمة غير مفهومة) ماشي في الطريق ده ويعرف لكن بيستعبط!! اهـ

[ 2 ]
تزكية فضيلة الشيخ (أبي عبدالأعلى خالد بن محمد بن عثمان) المصري للشيخين: (عادل السيد) و(طلعت زهران)

اضغط هنـــا للتحميل

المصدر:

اتصال هاتفي للأخ (أبي فارس خالد السلفيّ) مع الشيخ (خالد عثمان) بتاريخ الثلاثاء 5 ربيع الأول

التفريغ:
السؤال:
ما حال الشيخ (طلعت زهران) والشيخ (عادل السيد)؟
الجوابُ:
بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومَن اتبع هداه... أما بعدُ:
بالنسبة للشيخ (طلعت زهران) -بارك الله فيك- أنا لا أعلمُ عنه إلا خيرًا، ونحسبه -إن شاء الله- من الواقفين -الآن- في هذا الوقت ضد المدرسة الحزبية الكائنة بـ (الإسكندرية) والتي على رأسها: (ياسر البرهامي)، و(محمد إسماعيل المقدِّم)، و(سعيد عبدالعظيم)، و(أحمد فريد).
فنسأل الله له الثبات على المنهج السلفي، وأن ينصره على هذه المدرسة الحزبية، وأن ينفع به الشباب في (الإسكندرية) لنشر المنهج السلفي بينهم، ونرجو له المزيد من التوفيق والحرص على السير في طريق العلماء، لعل اللهُ -عز وجل- يغيِّر به الحال هناك في (الإسكندرية).... اهـ


[ 3 ]
دفاع فضيلة الشيخ (أبي عمر أسامة بن عطايا العتيبي) ونصيحته للشباب الذين يطعنون في الشيخين: (محمد رسلان) و(طلعت زهران)

اضغط هنـــا للتحميل

المصدر:

سؤالٌ طُرح على الشيخ في آخر درسه لشرح كتاب التوحيد، في لقاءٍ مع إخوة دار أهل الحديث بتيكوين اكادير، في غرفة (أبي زيد القرواني) على برنامج (البيلوكس)

التفريغ:
يقول السائل: ما قولكم في الشباب الذين يطعنون في الشيخ (محمد سعيد رسلان) والشيخ (طلعت زهران)؟
الجواب:
سبق أنْ ذكرتُ هذا الأمر وبيَّنتُ أنّ الواجبَ على (السلفيين) أن يهتموا بأنفسهم، وألا يجعلوا للشيطان مجالاً للفُرقة والاختلاف بين الإخوة الذين يجمعهم المنهجُ السلفيّ.
ومَن كان وقع في كذبٍ أو ظلمٍ؛ فعليه أن يتوبَ وأن يُصْلِحَ حاله، لا أن يستمر فيما هو فيه من المخالفة، والتنافس، وحب التصدر، والترؤس، والتزعم..
وحظوظ النفس لها دور كبير في الخلافات بين بعض الشباب السلفيين في (مصر) -للأسف الشديد-، تجدهم على منهجٍ واحدٍ لكن ذاك يخطئ في مسألةٍ، طيب لماذا لا يذهبون إلى العالم ويقولون له: هذا أخطأ فتوِّبه، فلا بأس.. يتوب، يرجع.
أما أن يُتخذ هذا ذريعةً ووسيلةً للطعن والتشفي والتشهير، فهذا غلط، وهذا لا يجوز، وهذا -للأسف- هو الحاصل، والله المستعان. اهـ


قلتُ:
هذه تزكية ضمنية من الشيخ (أسامة) للشيخين: (رسلان) و(زهران)؛ إذ لو كانا مجروحين لما كان لتوبيخه لمَن يطعن فيهما معنى!!