ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية
جاري التحميل...
جاري التحميل...

شكر شكر:  1
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    وادى سوف - الجزائر
    المشاركات
    429

    افتراضي تطبيق القرآن الكريم من: من تصميم وتطوير "شركة الدار العربية لتقنية المعلومات"



    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	التقاط.jpg 
مشاهدات:	2368 
الحجم:	45.0 كيلوبايت 
الهوية:	49956


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	11836661_872237889535334_4489314198785808597_n.jpg 
مشاهدات:	2278 
الحجم:	39.5 كيلوبايت 
الهوية:	49955


    تطبيق القرآن الكريم من: "أوقاف والدة بدر بن صالح الراجحي"، من تصميم وتطوير "شركة الدار العربية لتقنية المعلومات"
    ومعتمد نص المصحف من لجنة المصاحف بالأزهر الشريف.

    من أهم مميزات التطبيق:

    - توثيق نص المصحف من لجنة المصاحف بالأزهر الشريف بمصر.
    - مراجعة لجنة علمية مجازة بالقراءات العشر.
    - تصميم متميز وفريد لصفحات المصحف.
    - مطابق للطبعة الأخيرة من مصحف المدينة النبوية لعام 1433هجري.
    - تنزيل سريع لـتلاوات 7 قراء مشهورين من سحابة أمازون حسب الرغبة.
    - إمكانية سماع التلاوة في الخلفية أثناء تشغيل برامج أخرى وفي حالة سكون الجهاز.
    - خاصية تحفيظ القرآن مع التحكم الكامل لعملية التكرار.
    - شريط أوامر فوق الآية للوصول السريع للخدمات المتعددة.
    - نسخ ومشاركة الآية بالرسم الإملائي وبدون تشكيل أو العثماني مع معظم وسائل التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني .
    - مشاركة صفحة "وجه" من المصحف كامل "كصورة" مع معظم وسائل التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني .
    - إمكانية التحول للقراءة الليلية.
    - إمكانية عرض صفحة المصحف بالشكل الرأسي لتكبير العرض.
    - خاصية العلامات الفاصلة .
    - إمكانية إدراج الملاحظات على الآيات .
    -خاصية الورد
    -الواجهة متعددة اللغات

    تحميل بصيغة apk من المرفقات




    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. شكر أبو صهيب الكوني السلفي يشكركم "جزاك الله خيرًا "
  3. #2

    افتراضي رد: تطبيق القرآن الكريم من: من تصميم وتطوير "شركة الدار العربية لتقنية المعلومات"

    هناك ملاحظتان مهمتان في هذا الموضوع :
    الأوَّلُ ـ يتعلَّقُ بهذا البرنامج ـ :
    وهو خاصِّيَّـةُ : (
    نسخِ الآية بالرَّسم الإملائيِّ وبدون تشكيلٍ ) ، فهذا يظهرُ منه أنَّ البرنامجَ مشتملٌ على نُسخةٍ كاملةٍ من القرآنِ بالرَّسمِ الإملائيِّ ؛ لتيسِيرِ الاستفادةِ منه على النَّحوِ المذكورِ ، وهذا ممَّا لا يجوزُ بالاتِّفاقِ ، وإنَّما يجوزُ للإنسانِ كتابةُ الآيـةِ والآيتينِ أو بعضِ الآياتِ في خطابٍ أو كتابِ علمٍ ونحوِ ذلكَ بغيرِ الرَّسمِ العثمانيِّ إن احتاجَ إلى ذلكَ أو تعذَّرَ عليه كتابةُ الآياتِ بالرَّسمِ العثمانيِّ ، معَ التَّنبُّـهِ إلى صحَّةِ ما يكتبُ نُطقًا لا يُخالفُ نطقَ رسمِ المصحفِ .
    قال أشهب رحمه الله : (
    سئل مالك رحمه الله : هل تَكتب المصحف على ما أخذتْه الناس من الهجاء ؟ فقال : لا ، إلا على الكِتْبة الأولى ) ، رواه أبو عمرو الداني رحمه الله في المقنع ، ثم قال : ( ولا مخالف له من علماء الأمة ) اهـ .
    وقال الإمام أحمد رحمه الله : (
    تحرم مخالفة خط مصحف عثمان فى ياء أو واو أو ألف أو غير ذلك ) اهـ .
    ولذا قال البيهقي رحمَه الله في شعب الإيمان : (
    من كتب مصحفا فينبغي أن يحافظ على حروف الهجاء التي كتبوا بها تلك المصاحف ، ولا يخالفهم فيها ، ولا يغير مما كتبوه شيئا ؛ فإنهم أكثر علما ، وأصدق قلبا ولسانا ، وأعظم أمانة منا .. ) اهـ .
    ثُمَّ كونُه بدونِ تشكيلٍ يزيدُ قراءةَ العامَّةِ إشكالًا ، وإذْ قدْ وفَّرُوا ـ معَ ذلكَ ـ إمكانيَّـةَ نسخِ الآيةِ على الرَّسمِ العُثْمانيِّ فلمْ تبقَ حاجةٌ أو ضرورةٌ يعتذَرُ بها لمخالفةِ الرَّسمِ ولو في الآيةِ أو بعضِها .
    الثَّـاني ـ يتعلَّقُ بنصِّ التَّعريفِ ـ :
    ولا أدري هل هو من الأخِ أو نسخَه منْ تعريفِ ناشري البرنامجِ ، وهو قولُه : (
    الأزهر الشَّريفِ ) ، فهذا غلطٌ عظيمٌ يقعُ فيه كثيرٌ منَ النَّاسِ دونَ أن يدرُوا ؛ وذلكَ لأمورٍ :
    1 ـ أنَّه لا يُخصُّ شيءٌ منَ البقاعِ بالتَّشريفِ إلَّا بدليلٍ ، ولا دليلَ على تشريفِ الأزهرِ خاصَّةً ، ولا يقالُ في هذا : إنَّ المقصُودَ دخولُه في عمومِ تعظيمِ المساجدِ ؛ فإنَّ هذا لا يجعلُنا نلقِّبُه بهذا اللَّقبِ ونصفُه بهذه الصِّفةِ دونِ غيرِه كلَّما ذكرَ ، فذلكَ تخصيصٌ ، والتَّخصيصُ لمعنًى ، فما المعنى ؟!
    2 ـ أنَّ تشريفَ الأزهرِ إنَّما جاءَ منَ الرَّافضةِ الإسماعيليَّـةِ الباطنيَّـةِ ؛ فما أنشأه أولًا إلَّا همْ في دولتِهمُ المشؤومةِ ، وما عُرفَ تعظيمُه وتخصيصُه بالزِّيارةِ والاعتمارِ ! إلَّا منهمْ ، ولعلَّكمْ تلاحظونَ تدفُّقَ طائفةِ البهرةِ الباطنيَّـةِ ـ أصحابِ الطَّواقي المزركشةِ ـ إليه في مواسمَ منَ السَّنةِ ، حتَّى ذكرُوا أنَّ بدرَ الدِّينِ العينيَّ رحمَه الله كرهَ الصَّلاةَ فيه ؛ لأجلِ أنَّ واقفيه منَ الرَّافضةِ .
    3 ـ أنَّه مجمعُ عددٍ منَ الأضرحةِ والقبابِ ، شهدَ بذلكَ غيرُ واحدٍ ممن زارَه ، فمسجدٌ مثلُ هذا ـ في نشأتِه ، وفي حالِه ـ لا يصلُحُ فيه إلَّا ما وصفَ اللهُ تعالى به مسجدَ الضِّرارِ ، واللهُ المستعانُ .
    4 ـ وأمَّا اشتهارُه بالعلمِ وحلقاتِ التدريسِ ، وما ألحقَ به منَ الجامعاتِ والمعاهدِ فمعلُومٌ ما يدرَّسُ فيها منَ العقائد والمناهجِ !
    واللهُ أعلمُ ، وصلَّى اللهُ وسلَّمَ على نبيِّـنا محمَّدٍ وعلى آلِه وصحبِه .


  4. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    وادى سوف - الجزائر
    المشاركات
    429

    افتراضي رد: تطبيق القرآن الكريم من: من تصميم وتطوير "شركة الدار العربية لتقنية المعلومات"

    ما شاء الله ...تنبيهات قيّمة بارك الله فيك ...
    انما نقلت الموضوع دون تنبه و نحن هكذا في هذا المنتدى يكمل بعضنا بعض ..من أخطأ يُنبه و يُوجه.. ومن أتى بنقص يكمله من لديه إضافة ..وهكذا ...دمنا متحابين متعاونين..

  5. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: تطبيق القرآن الكريم من: من تصميم وتطوير "شركة الدار العربية لتقنية المعلومات"

    بارك الله فيكم وجزاكم خيرا ووفقكم لكل خير

  6. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    ليبيا حرسها الله من الإخوان والدواعش
    المشاركات
    2,909

    افتراضي رد: تطبيق القرآن الكريم من: من تصميم وتطوير "شركة الدار العربية لتقنية المعلومات"

    بارك الله فيك

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •