ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية
جاري التحميل...
جاري التحميل...

شكر شكر:  6
صفحة 4 من 7 الأولىالأولى ... 23456 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 66

الموضوع: فوائد حديثية

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    الجزائر ، مستغانم
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: فوائد حديثية

    فائدة حديثية -29-
    الإمام الترمذي و تقسيمه للحديث

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله (مجموع الفتاوى:1/251-252 ) :
    وَمَنْ نَقَلَ عَنْ أَحْمَدَ أَنَّهُ كَانَ يَحْتَجُّ بِالْحَدِيثِ الضَّعِيفِ الَّذِي لَيْسَ بِصَحِيحِ وَلَا حَسَنٍ فَقَدْ غَلِطَ عَلَيْهِ وَلَكِنْ كَانَ فِي عُرْفِ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ وَمَنْ قَبْلَهُ مِنْ الْعُلَمَاءِ أَنَّ الْحَدِيثَ يَنْقَسِمُ إلَى نَوْعَيْنِ : صَحِيحٍ وَضَعِيفٍ . وَالضَّعِيفُ عِنْدَهُمْ يَنْقَسِمُ إلَى ضَعِيفٍ مَتْرُوكٍ لَا يُحْتَجُّ بِهِ وَإِلَى ضَعِيفٍ حَسَنٍ كَمَا أَنَّ ضَعْفَ الْإِنْسَانِ بِالْمَرَضِ يَنْقَسِمُ إلَى مَرَضٍ مَخُوفٍ يَمْنَعُ التَّبَرُّعَ مِنْ رَأْسِ الْمَالِ وَإِلَى ضَعِيفٍ خَفِيفٍ لَا يَمْنَعُ مِنْ ذَلِكَ .
    - وَأَوَّلُ مَنْ عُرِفَ أَنَّهُ قَسَّمَ الْحَدِيثَ ثَلَاثَةَ أَقْسَامٍ - صَحِيحٌ وَحَسَنٌ وَضَعِيفٌ - هُوَ أَبُو عِيسَى التِّرْمِذِيُّ فِي جَامِعِهِ . وَالْحَسَنُ عِنْدَهُ مَا تَعَدَّدَتْ طُرُقُهُ وَلَمْ يَكُنْ فِي رُوَاتِهِ مُتَّهَمٌ وَلَيْسَ بِشَاذِّ . فَهَذَا الْحَدِيثُ وَأَمْثَالُهُ يُسَمِّيهِ أَحْمَدُ ضَعِيفًا وَيَحْتَجُّ بِهِ وَلِهَذَا مَثَّلَ أَحْمَدُ الْحَدِيثَ الضَّعِيفَ الَّذِي يُحْتَجُّ بِهِ بِحَدِيثِ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ وَحَدِيثِ إبْرَاهِيمَ الهجري وَنَحْوِهِمَا . وَهَذَا مَبْسُوطٌ فِي مَوْضِعِهِ .

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    الجزائر ، مستغانم
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: فوائد حديثية

    فائدة حديثية -30-
    " مَنْ عَمِلَ عَمَلاً ليسَ عليه أمرُنا فهو رَدٌّ " . مسلم ( 1718 )

    قال الشيخ عبد المحسن بن حمد العباد البدر -حفظه الله- :
    هذه الرواية التي عند مسلم أعمّ من الرواية التي عند البخاري ، لأنها تشمل من عمل البدعة سواء كان هو المحدث لها أم مسبوقا إلى إحداثها و تابع من أحدثها .

    فتح القوي المتين في شرح الأربعين و تتمة الخمسين ص:39
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    نقلت :
    روايةُ البخاري (2697 ) هي :
    " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ".

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    الجزائر ، مستغانم
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: فوائد حديثية

    فائدة حديثية -31-
    إطلاق إسم الصحيح على الترمذي و النسائي ...

    قال الحافظ ابن كثير : و كان الحاكم أبو عبدالله ، و الخطيب البغدادي يُسميان كتاب الترمذي " الجامع الصحيح " و هذا تساهل منهما ، فإن فيه أحاديث كثيرة منكرة ، و قول الحافظ أبي علي بن مسكن ، و كذا الخطيب البغدادي في كتاب " السنن " للنسائي : إنه صحيح فيه نظر .
    إختصار علوم الحديث ص : 25
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    علّق على هذا الكلام الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز- رحمه الله -فقال :
    يقول العراقي هنا :
    و من عليها أطلق الصحيحا /// فقد أتى تساهلا صريحا
    لا شك في ذلك ، فالسنن الأربعة جميعها تحتوي على بعض الأحاديث الضعيفة ، و من أطلق على النسائي أو على غيره من السنن اسم الصحيح ، فقد تساهل في الكلام.
    فوائد من إختصار علوم الحديث ص : 25

  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    الجزائر ، مستغانم
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: فوائد حديثية

    فائدة حديثية -32-
    " المسند الصحيح على التقاسيم و الأنواع "
    المعروف بـــــــ : " صحيح ابن حبان "

    قال الحافظ جلال الدين السيوطي -رحمه الله- : صحيح ابن حبان ترتيبه مخترع ليس على الأبواب و لا على المسانيد ، ولهذا سماه " التقاسيم و الأنواع " و سببه أنه كان عارفا بالكلام و النحو و الفلسفة ، و لهذا تُكلم فيه و نُسب إلى الزندقة ، و كادوا يحكمون بقتله ، ثم نُفي من سِجِسْتان إلى سَمَرْقَند ، و الكشف من كتابه عسر جدا ، و قد رتبه بعض المتأخرين على الأبواب ، و عمل له الحافظ أبو الفضل العراقي أطرافا ، وجرد الحافظ أبو الحسن الهيثمي زوائده على الصحيحين في مجلد .

    تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي للحافظ السيوطي ص :115

  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    الجزائر ، مستغانم
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: فوائد حديثية

    فائدة حديثية -33-
    حفّاظ الدنيا أربعة

    قال الإمام الذهبي ، قال : أبو قريش محمد بن جمعة الحافظ : سمعت محمد بن بشار يقول: حفاظ الدنيا أربعة : أبو زرعة الرازي بالري ، و مسلم بن الحجاج بنيسابور ، و عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي بسمرقند ، و محمد بن إسماعيل البخاري ببخارى .
    ينظر سير أعلام النبلاء ترجمة البخاري

  6. #36
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    الجزائر ، مستغانم
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: فوائد حديثية

    فائدة حديثية-34-
    الإسم الصحيح للصحابي الجليل أبي هريرة - رضي الله عنه -

    إسمه : كما صحّحه الحاكمان (أبو أحمد الحاكم في " الكنى " ) ، ( و أبو عبد الله الحاكم في " المستدرك ") و غيرهما {هو} :
    " عبد الرحمن بن صخر "
    و لا نطيل بحكاية الخلاف في ذلك ، و لا بسياق نسبه .
    راجع شرح مسلم للنووي ( 1 / 104-105 ) ، و فتح الباري ( 67/1 ).

    عمدة السامع و القارئ للإمام السخاوي -رحمه الله- ص : 67

  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    الجزائر ، مستغانم
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: فوائد حديثية

    فائدة حديثية-35-
    ضبط نص صحيح البخاري

    قال العلامة أحمد شاكر -رحمه الله-
    أصح نسخة و أجلها " لصحيح البخاري " هي : الطبعة السلطانية التي أمر بطبعها ( أمير المؤمنين السلطان عبد الحميد رحمه الله ) و طبعت بمصر في المطبعة الأميرية سني 1311 -1313 هـــ ، ثم الطبعة الثانية لها ، التي طبعت على مثالها في المطبعة الأميرية سنة 1314 .
    و الطبعة السلطانية مطبوعة عن النسخة " اليونينية " و هي أعظم أصل يوثق به في نسخ " صحيح البخاري ".
    و النسخة " اليونينية " هي التي جعلها العلامة القسطلاني ( المتوفى سنة 923 هــــــ ) عمدته في تحقيق متن الكتاب و ضبطه ، حرفاً حرفًا ، و كلمة كلمة ، و هذه هي أكبر ميزة لشرح القسطلاني المسمى " إرشاد الساري " و هو شرح معروف مشهور عند أهل العلم .
    مقدمة أحمد شاكر لصحيح البخاري



  8. #38
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    الجزائر ، مستغانم
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: فوائد حديثية

    فائدة حديثية-36-
    البخاري و مسلم لم يستوعبا الصحيح ولا التزماه

    قال البخاري -رحمه الله -: ما أدخلت في " كتاب الجامع " إلا ما صح ، و تركت من الصحاح خشية أن يطول الكتاب .
    تاريخ بغداد 9/2
    و قال مسلم : ليس كل شيء عندي صحيح وضعته هنا ، إنما وضعت ما أجمعوا عليه .
    صحيح مسلم 304/1 عقب حديث 63
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    نقلت :

    قال لنا الشيخ رضا بوشامة - حفظه الله -
    البخاري و مسلم لم يستوعبا جميع الأحاديث الصحيحة بل أوردا ما إحتاجا إليه .....فصحيفة همّام ( ابن منبّه تــــــ 132 هـــ ) كلّها صحيحة .
    شرح كتاب الفتن ، الدورة العلمية بوهران -الجزائر- " ما لم يكن يومئذ دينا فلا يكون اليوم دينا "*

    و ذكر الإمام الذهبي في ترجمته فقال :
    همام بن منبه المحدث المتقن أبو عقبة صاحب تلك الصحيفة الصحيحة التي كتبها عن أبي هريرة ، وهي نحو من مائة وأربعين حديثا .

  9. #39
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    الجزائر ، مستغانم
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: فوائد حديثية

    فائدة حديثية-37-
    ترجيح صحيح البخاري على مسلم

    - فهما (أي الصحيحين ) أصح كتب الحديث ، و البخاري أرجح ، لأنه اشترط في إخراجه الحديث في كتابه هذا : أن يكون الراوي قد عاصر شيخه و ثبت عنده سماعه منه ، و لم يشترط مسلمٌ الثاني ، بل اكتفى بمجرد المعاصرة .
    و من ههنا ينفصل لك النزاع في ترجيح تصحيح البخاري على مسلم ، كما هو قول الجمهور ، خلافا لأبي علي النيْسابوري شيخ الحاكم ، و طائفةٍ من علماء المغرب .

    الباعث الحثيث شرح اختصار علوم الحديث ص :23 ، للعلامة أحمد محمد شاكر

  10. #40
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    الجزائر ، مستغانم
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: فوائد حديثية

    فائدة حديثية-38-
    السنَّةَ قد تخفى على بعض أكابر الصحابة

    عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما: أنَّ رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم قال: (( أُمرتُ أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلاَّ الله، وأنَّ محمداً رسول الله، ويُقيموا الصلاةَ، ويؤتوا الزكاةَ، فإذا فعلوا ذلك عصموا منِّي دماءهم وأموالهم إلاَّ بحقِّ الإسلام، وحسابُهم على الله تعالى )) رواه البخاري (25)،ومسلم(22).

    قال الحافظ في الفتح (1/76):
    (( وقد استبعد قومٌ صحته بأنَّ الحديثَ لو كان عند ابن عمر لَمَا ترك أباه ينازع أبا بكر في قتال مانعي الزكاة، ولو كانوا يعرفونه لَما كان أبو بكر يُقرُّ عمر على الاستدلال بقوله عليه الصلاة والسلام: (أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلاَّ الله) وينتقل عن الاستدلال بهذا النص إلى القياس؛ إذ قال:لأقاتلنَّ مَن فرَّق بين الصلاة والزكاة؛ لأنَّها قرينتُها في كتاب الله.
    و الجواب:
    أنَّه لا يلزم من كون الحديث المذكور عند ابن عمر أن يكون استحضره في تلك الحالة، ولو كان مستحضراً له فقد يحتمل أن لا يكون حَضَر المناظرةَ المذكورة، ولا يمتنع أن يكون ذكرَه لهما بعد، ولَم يستدلَّ أبو بكر في قتال مانعي الزكاة بالقياس فقط، بل أخذه أيضاً من قوله عليه الصلاة والسلام في الحديث الذي رواه: (إلاَّ بحقِّ الإسلام)، قال أبو بكر: والزكاة حقُّ الإسلام، ولَم ينفرد ابن عمر بالحديث المذكور، بل رواه أبو هريرة أيضاً بزيادة الصلاة والزكاة فيه، كما سيأتي الكلام عليه إن شاء الله تعالى في كتاب الزكاة ، وفي القصَّة دليلٌ على أنَّ السنَّةَ قد تخفى على بعض أكابر الصحابة ويطَّلع عليها آحادُهم، ولهذا لا يُلتفت إلى الآراء ولو قويت مع وجود سنة تخالفها ، ولا يقال كيف خَفي ذا على فلان، والله الموفق )).إنتهى كلامه رحمه الله .

صفحة 4 من 7 الأولىالأولى ... 23456 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •