ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية
جاري التحميل...
جاري التحميل...

شكر شكر:  2
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 24 من 24
  1. #21

    افتراضي رد: صحح معلوماتك .. شيخنا محمد بازمول .. حفظه الله

    صحح معلوماتك _ 21 :

    ليس معنى وصف الرجل بأنه سلفي أنه لا يقع منه خطأ أو مخالفة أو تقصير، فكل ابن آدم خطاء.

    نحن نقول إنه سلفي و لا نقول إنه معصوم!

  2. #22

    افتراضي رد: صحح معلوماتك .. شيخنا محمد بازمول .. حفظه الله

    صحح معلوماتك _ 22 :

    الشيعة في نظام إيران الصفوية، ليسوا كالشيعة الذين تقرأ عنهم في كتب الفرق، هؤلاء يريدونها مجوسية في الباطن شيعية في الظاهر، يدلسون بها على أهل الإسلام.

  3. #23

    افتراضي رد: صحح معلوماتك .. شيخنا محمد بازمول .. حفظه الله

    صحح معلوماتك _ 23 :

    الشيعة الصفوية الإيرانية لا يحبون آل البيت، هم فقط يحبون الحسين وذريته لأنهم من أم ولده الفارسية التي ترجع لملوكهم، فهم يريدون فقط إحياء العرق الفارسي، لا آل

    البيت و لا غيره.

  4. #24

    افتراضي رد: صحح معلوماتك .. شيخنا محمد بازمول .. حفظه الله

    صحح معلوماتك _ 24 :

    أشأم الفرق على أمة الإسلام هم الشيعة ، لو استقرأت تاريخ الأمة الإسلامية من عهد الرسول صلى الله عليه وسلم إلى اليوم لوجدت وراءه هؤلاء

    القوم ، وخاصة الفرس المجوس.


    الذي قتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه أبولؤلؤة المجوسي.


    الذي قاد الفتنة والخروج على عثمان وتسبب بقتله ابن سبأ اليهودي، الذي أظهر التشيع.


    الذي أدخل العلوم اليونانية وعلم الفلاسفة أعداء الشرائع الإلهية هو المأمون وكان شيعياً.


    الذين قتلوا الناس في المطاف واقتلعوا الحجر الأسود من الكعبة هو القرامطة الشيعة الباطنية.


    الذين أدخلوا الفوضى وطمسوا معالم الدين في القرن الرابع والخامس إلى منتصف السادس هم دولة الفاطميين العبيدين الشيعية.


    الذين مهدوا للتار في حربهم على المسلمين وساعدوهم هم الشيعة عن طريق الوزير ابن العلقمي الشيعي.


    الذي أدخل فكر الثورات والخروج على الأنظمة وجاء بفكرة الجماعات التنظيمية في الفكر الإسلامي الحديث هو ذلك المدعو جمال الدين الأفغاني

    الشيعي المتخفي فهو الأب الحقيقي للثورات التي حصلت في العالم الإسلامي والذي يشيد بفكره حسن البنا، وتتلمذ على يديه محمد عبده، شيخ

    محمد رشيد رضا صاحب المنار!


    الذين خربوا العراق وسلمتهم إياها أمريكا هم الشيعة الصفوية.


    الذين خربوا لبنان هم أتباع الشيعة الصفوية.


    الذين خربوا اليمن ودمروه هم أتباع الشيعة الصفوية.


    والقرائن كثيرة في أنهم وراء داعش ، التي عاثت في الأرض فساداً.


    تتبع وانظر في كل سياقات نكبات الأمة الإسلامية وما وقع فيها من بلاء ترى لهذا العنصر اليد العظمى فيه.


    حتى لما يخرج الدجال سيتبعه سبعون ألفا من يهود أصبهان التي بإيران ، دليل أنهم لا يتواجدون في ذلك الوقت إلا فيها، والله اعلم. فهم الذين

    يؤون اليهود.


    فاللهم اكف الإسلام والمسلمين شرهم، ورد كيدهم في نحرهم، وانصرنا عليهم بقوتك يا عزيز يا جبار.


صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •