ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية
جاري التحميل...
جاري التحميل...

شكر شكر:  3
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    افتراضي فتاوى رمضانية . [ الشيخ :: - صالح بن فوزان بن عبدالله الفوزان - حفظه الله ]

    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ••=========•


    فتاوى رمضانية

    ••=========•

    [[ الشيخ الدكتور :: - صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان - حفظه الله ]]

    =========••=========•=========••=========•

    فتاوى رمضانية

    حال السلف الصالح في استقبال شهر رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 1 )

    ما هو حال السلف الصالح - رضي الله عنهم ورحمهم- في استقبال هذا الشهر العظيم؟ كيف كان هديهم؟ وكيف كان سمتهم ودلهم؟ الأمر الثاني: معالي الشيخ كيف يكون استعداد المسلم لاغتنام هذه الليالي التي هو الآن يعيشها, وهذه الأيام؟ الاستعداد العلمي بمعرفة أحكام الصيام, ومعرفة المفطرات, ومعرفة أحكامه, وبعض الناس يغفل عن هذه الأشياء فلا يتفقه في أمر الصيام, وأيضًا لا يتفقه الفقه الواجب في أمر الصيام, فهل ينبه الشيخ - حفظه الله- على هذا الأمر؟

    الجواب ::-

    بسم الله الرحمن الرحيم، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبارك الله فيك، حالة السلف في شهر رمضان، حالة السلف كما هو مدون في الكتب المروية بأسانيد الثقات عنهم ، أنهم كانوا يسألون الله عز وجل أن يبلغهم رمضان قبل أن يدخل يسألون الله أن يبلغهم شهر رمضان، لما يعلمون فيه من الخير العظيم والنفع العميم، ثم إذا دخل رمضان يسألون الله أن يعينهم على العمل الصالح فيه، ثم إذا انتهى رمضان يسألون الله أن يتقبله منهم، كما قال الله جل وعلا: (وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ)، وكانوا يجتهدون في العمل، ثم يصيبهم الهم بعد العمل، هل يقبل أو لا يقبل؟ وذلك لعلمهم بعظمة الله عز وجل، وعلمهم بأن الله لا يقبل إلا ما كان خالصا لوجهه، وصوابا على سنة رسوله من الأعمال، فكانوا لا يزكون أنفسهم، ويخشون من أن تبطل أعمالهم، فهم لها أن تقبل أشد منهم تعبا في أدائها، لأن الله جل وعلا يقول: (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ)، وكانوا يتفرغون في هذا الشهر، كما أسلفنا للعبادة، ويتقللون من أعمال الدنيا، وكانوا يوفرون الوقت للجلوس في بيوت الله عز وجل، ويقولون: نحفظ صومنا ولا نغتاب أحداً ويحضرون المصاحف، ويتدارسون كتاب الله عز وجل، كانوا يحفظون أوقاتهم من الضياع، ما كانوا يهملون أو يفرطون كما عليه حال الكثير اليوم، بل كانوا يحفظون أوقاته ليل في القيام والنهار بالصيام وتلاوة القرآن وذكر الله وأعمال الخير، ما كانوا يفرطون في دقيقة منه، أو في لحظة منه إلا ويقدمون فيها عملا صالحا.

    =========••=========•

    يستقبلون رمضان باللهو المحرم

    السُّـــــــؤَالُ( 2 )

    بعد أيام قلائل يا صاحب الفضيلة سوف نستقبل شهر رمضان المبارك، فما توجيه فضيلتكم للذين يستقبلونه بالتمثيليات والأغاني والسهر إلى ساعة متأخرة من الليل، والنوم عن بعض الصلوات، أو عنها جميعها؟

    الجواب ::-

    لا شك أن المسلمين يستقبلون شهر عظيما مباركا، وموسما من مواسم المغفرة، ومواسم الرحمة والمغفرة والعتق من النار، والواجب على المسلمين أن يستقبلوه بالتوبة والاستغفار والفرح والسرور بهذه النعمة، هذا هو الواجب وأن يستغل أوقاته بالطاعات من الذكر وتلاوة القرآن وصلاة التراويح والتهجد في آخر الشهر، وأن يزيدوا من النوافل، ومن تمكن من الاعتكاف في العشر الأواخر، فإن هذا عمل عظيم وسنة نبوية هذا هو الواجب، لأنه فرصة للمسلم لا يضيعها بغير فائدة أو معصية، فيجب أن ينزه رمضان عن هذه التمثيليات وهذه المسرحيات والمضحكات التي تشغل الإنسان عن ذكر الله وتؤثمه، وما أظن هذا العمل إلا مخطط من الفساق أو من الكفار، لأجل أن يشغل المسلمين، وأن ينتهكوا حرمة هذا الشهر في هذه التراهات وهذه الأباطيل فيجب على المسلم ألا يلتفت في هذه التمثيليات وهذه المضحكات، وهذه الواجب أن تكون البرامج دائما، وأبدا برامج مسلمين يستفيدون منها في دينهم ودنياهم هذا هو الواجب، وفي رمضان بالخصوص يجب أن تكثف البرامج بالتوجيهات الدينية والإرشادات والتذكير والموعظة وما ينفع الناس هذا هو الواجب؛ نسأل الله أن يوفق القائمين على وسائل الإعلام يوفقهم للانتباه لهذه الأمور، وأن لا ينحدروا بما يمليه أهل الشر في هذه البرامج الضائعة المضيعة للناس، هذا الذي نطلبه من إعلاميين ومن إذاعاتنا ووسائل إعلامنا، أن تكون وسائل إعلام إسلامي لا تكون وسائل إعلام تتمشى مع وسائل الإعلام الخارجي الضايع الذي لا يحترم مواسم العبادات، فليتنبه المسلمون لمثل هذا هو الواجب، ويجب على الناس ألا يتابعوا هذه الأشياء ولا يسهروا عليها، لأنها مضرة وفتنة وشر، أن لا يتابعوها، وأن لا يلتفتوا إليها، وأن لا يتركوا نسائهم وأولادهم يتابعون هذه الأشياء، لأن هذه من الضرر البين الواضح، هذا ما يجب على الجميع سواء قول الحق كناصح، واحترام هذا الشهر والاستفادة من أوقاته بما يصلح الأحوال، وبما يكسب الأجور، وبما تغفر به الذنوب هذا هو الواجب.

    =========••=========•

    الأعمال الخيرية في رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 3 )

    ما هي الأعمال الخيرية المرغوب فيها في شهر رمضان المبارك‏؟‏

    الجواب ::-

    الأعمال الخيرية المرغوب فيها في رمضان كثيرة، أهمها‏:‏ المحافظة على أداء ما فرضه الله في رمضان وغيره من الصلاة والصيام، ثم الإكثار بعد ذلك من النوافل؛ من تلاوة القرآن، وصلاة التراويح، والتهجد، والصدقة، والاعتكاف، والإكثار من الذكر والتسبيح والتهليل والتبكير، والجلوس في المساجد للعبادة فيها، وحفظ الصوم عما يبطله أو يخل به من الأقوال والأعمال المحرمة والمكروهة‏.

    =========••=========•

    من صام رمضان ونوى معه صيام نذر

    السُّـــــــؤَالُ( 4 )

    ما لحكم في الرجل الذي يصوم رمضان وينوي معه صيام النذر؟

    الجواب ::-

    لا يجوز هذا, صيام النذر على حِده وصيام رمضان على حِده , يصوم رمضان أولاً ثم يصوم النذر، إلا إذا نذر قال: لله عليَّ نذرٌ أن أصوم رمضان، فهذا نذر شيئاً واجباً بأصل الشرع وليس بالنذر، وإنما بأصل الشرع ركنٌ من أركان الإسلام.

    =========••=========•

    صلاة التراويح

    السُّـــــــؤَالُ( 5 )

    هناك ظاهرة منتشرة بين بعض الناس، وهي أنه في صلاة التراويح ينتقلون إلى مساجد بعيدة عن بيوتهم ، وذلك طلباً للأئمة أصحاب الأصوات الحسنة؛ فما رأيكم بهذه الظاهرة؟

    الجواب ::-

    ينبغي للإِمام أن يحسن صوته بتلاوة القرآن ، ويعتني بإجادة القراءة على الوجه المطلوب ؛ محتسباً الأجر عند الله ، لا من أجل الرياء والسمعة، وأن يتلو القرآن بخشوع وحضور قلب؛ لينتفع بقراءته، وينتفع به من يسمعه .

    والذي ينبغي لجماعة كل مسجد أن يعمروا مسجدهم بطاعة الله والصلاة فيه، ولا ينبغي التنقل بين المساجد وإضاعة الوقت في التذوق لأصوات الأئمة، لاسيما النساء؛ فإن في تجوالها وذهابها بعيداً عن بيوتها مخاطرة شديدة؛ لأنه مطلوب من المرأة أن تصلي في بيتها، وإن أرادت الخروج للمسجد؛ فإنها تخرج لأقرب مسجد؛ تقليلاً للخطر.

    وهذه الظاهرة من تجمهر الناس في بعض المساجد هي ظاهرة غير مرغوب فيها؛ لأن فيها تعطيلاً للمَسَاجد الأخرى، وهي مَدْعَاة للرياء، وفيها تكلفات غير مشروعة ومُبالغات.

    =========••=========•

    كلمة توجيهية للنساء

    السُّـــــــؤَالُ( 6 )

    هل من كلمة توجيهية للنساء في استغلال شهر رمضان؟

    الجواب ::-

    تكملة للجواب القريب هذا أنا أرى أنه واجب على خطباء الجوامع أنه يحذرون المسلمين من هذه المسلسلات، وهذه التمثيليات بنهار رمضان، يعينونها بالذات، التمثيلية الفلانية، المسرحية الفلانية، لأن بعض الناس يقول هذا بعض التمثيليات إنها جادة وفيها كذا وفيها كذا، فحذروهم من هذه ولو حتى ولو كانت جادة، فرمضان أشرف من التمثيليات ويضيع عليكم الوقت، فكيف إذا كانت هابطة تمثيليات هابطة، فعلى أئمة خطباء المساجد يذكروا الناس في هذا الأمر، وأن يحذروهم من هذه المسلسلات وهذه البرامج التي يتسلطون فيها في شهر رمضان، يعدونها بمدة قبل رمضان لأن الشيطان جندهم لهذا الأمر وزاد الأمر شرا ، هذه الفضائيات الحادثة التي حدثت وهذا الإنترنت الذي حدث، فعلى خطباء المساجد واجب عظيم أنهم يحذرون الناس من هذه الأمور، أما ما ينبغي للمرأة في نهار رمضان أن تتق الله في شهر رمضان وفي غيره، لكن في شهر رمضان لأنها تخرج إلى المساجد عليها أن تخرج متسترة عليها أن تخرج غير متجملة عليها ألا تتطيب عند الخروج، عليها أن لا تخالط الرجال في الطرقات أو في الأمكنة أو على الأبواب، عليها أن تتحصن في نفسها لأنها خرجت للعبادة، فلا يكون همها الزينة والتبرج والطيب والمباهات والنظر جاءت فلانة كذا وراحت فلانة كذا، فعليها أنها تتجنب هذه الأمور وتنشغل بالعبادة وبتقوى الله عز وجل، والنبي صلى الله عليه وسلم قال: "لاَ تَمْنَعُوا إِمَاءَ اللَّهِ مَسَاجِدَ اللَّهِ"، ويخرجن كفيلات: يعني غير متجملات، غير متطيبات، غير متبرجات.

    =========••=========•

    فضل قراءة القرآن في الليل

    السُّـــــــؤَالُ( 7 )

    هل الأفضل قراءة القرآن في الليل أم ينام ويقرأ بالنهار بعد الصلوات؟

    الجواب ::-

    يقرأ حسب ما يتيسر له من الليل أو بالنهار تلاوة الليل أفضل تلاوة الليل أفضل لأن جبريل عليه السلام كان يدارس النبي صلى الله عليه والسلام القرآن ليلا تلاوته بالليل أفضل.

    =========••=========•

    من يرخص لهم الفطر

    السُّـــــــؤَالُ( 8 )

    من هم الذي يرخص لهم الإفطار في رمضان؟

    الجواب ::-

    الحمد لله: الذين يرخص لهم بالإفطار في رمضان هم أهل الأعذار الشرعية وهم: أولاً: المسافر سفرًا يجوز فيه قصر الصلاة بأن يبلغ ثمانين كيلو فأكثر. ثانيًا: المريض الذي يلحقه مشقة إذا صام أو يسبب تضاعف المرض عليه ، أو تأخر البرء ، فهذا يرخص له في الإفطار. ثالثًا: الحائض والنفساء ، لا يجوز لهما الصيام في حال الحيض والنفاس ، ويحرم عليهما الصيام ، وكذلك الحامل والمرضع إذا خافتا على أنفسهما أو خافتا على ولديهما أبيح لهما الإفطار . وكذلك المريض مرضًا مزمنًا لا يُرجى له شفاء وكذلك الكبير الهرم . كل هؤلاء من أهل الأعذار الذين رخص لهم الشارع بالإفطار ومنهم من يؤمر بالقضاء كالمسافر والمريض مرضًا يرجى شفاؤه ، والحائض والنفساء والحامل والمرضع كل هؤلاء يجب عليهم القضاء لقوله تعالى: (فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ)، أما من لم يستطع القضاء ويعجز عنه عجزًا مستمرًا كالكبير الهرم والمريض المزمن فهذان ليس عليهما قضاء، وإنما يطعمان عن كل يوم مسكينًا لقوله تعالى: (وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ).

    =========••=========•

    التطيب والتبخر للصائم

    السُّـــــــؤَالُ( 9 )

    قمت إلى صلاة الجمعة تطيبت وتبخرت في ثيابي وغترتي، فهل أفطرت في هذا اليوم، علما بأني قضيته؟

    الجواب ::-

    لا ما أفطرت، يجوز للصائم أنه يتطيب، لكن ما يقصد شم البخور، ما يقصد إدخال دخان في البخور في أنفه، وإذا طار الدخان إلى أنفه بدون قصد فلا حرج عليه، إذا طار الدخان دخان البخور أو غيره إلى أنفه بدون قصد فلا حرج عليه، إنما لا يجوز له أن يقصد شمه، وإدخاله في أنفه كونه يتطيب بالاطياب سائلة أو بالبخور الذي لا يجعله في أنفه، وإنما يجعله حوله، لا بأس في ذلك، أو في ثيابه، يعني يبخر ثيابه بالبخور.

    =========••=========•

    صيام أهل البلد

    السُّـــــــؤَالُ( 10 )

    نحن نصوم شهر رمضان مع السعودية لأننا لا نثق في لجنة التي تقيم رؤية شهر رمضان؟

    الجواب ::-

    المسلم يصوم مع المسلمين في بلده ولا يشق عن أهل بلده من المسلمين يصوم معهم والحمد لله.

    =========••=========•

    حكم الأكل والشرب عند أذان المؤذن

    السُّـــــــؤَالُ( 11 )

    هل يجوز الأكل والشرب أثناء الأذان المؤذن؟

    الجواب ::-

    إذا كان المؤذن يؤذن على طلوع الفجر فلا يجوز الأكل والشرب إذا بدأ في الآذان وأما إذا كان المؤذن يقدم الأذان قبل الفجر فلا بأس قال صلى الله عليه وسلم: "أن بلالاً يؤذن بليل وكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم"، وكان ابن أم مكتوم لا يؤذن حتى يقال له أصبحت لأنه رجل أعمى فلا يؤذن حتى يقال له أصبحت أي على بداية الصباح.

    =========••=========•

    فضل قراءة القرآن في الليل

    السُّـــــــؤَالُ( 12 )

    هل الأفضل قراءة القرآن في الليل أم ينام ويقرأ بالنهار بعد الصلوات؟

    الجواب ::-

    يقرأ حسب ما يتيسر له من الليل أو بالنهار تلاوة الليل أفضل تلاوة الليل أفضل لأن جبريل عليه السلام كان يدارس النبي صلى الله عليه والسلام القرآن ليلا تلاوته بالليل أفضل.

    =========••=========•

    ضوابط للمرأة

    السُّـــــــؤَالُ( 13 )

    ما الضوابط التي يجب أن تلتزم بها نساء المسلمين في هذا الشهر الكريم؟

    الجواب ::-

    الضوابط التي يجب أن تلتزم بها النساء المسلمات في هذا الشهر الكريم هي:

    1- أداء الصيام فيه على الوجه الأكمل باعتباره أحد أركان الإسلام وإذا طرأ عليها ما يمنع الصيام من حيض أو نفاس أو ما يشق عليها معه الصيام من مرض أو سفر أو حمل أو رضاع فإنها تفطر مع وجود أحد هذه الأعذار مع عزمها على قضائها من أيام أخر.

    2- ملازمة ذكر الله من تلاوة قرآن وتسبيح وتهليل وتحميد وتكبير وأداء الصلوات المفروضة في أوقاتها والإكثار من صلوات النوافل في غير أوقات النهي.

    3- حفظ الَّلسان عن الكلام المحرّم من غيبة ونميمة وقول زور وشتم وسب وغض البصر عن النظر المحرم فيما يعرض من الأفلام الخليعة والصور الماجنة والنظر إلى الرجال بشهوة.

    4- البقاء في البيوت وعدم الخروج منها إلا لحاجة مع التستر والحشمة والحياء وعدم مخالطة الرجال والكلام المريب معهم مباشرة أو بواسطة الهاتف. قال تعالى: (فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً).

    فإن بعض النساء أو كثيراً منهن يخالفن الآداب الشرعية في رمضان وغيره حيث يخرجن إلى الأسواق التجارية بكامل زينتهن متطيبات وغير متسترات كما ينبغي فَيُمَازِحْن أصحاب المحلات ويكشفن عن وجوههن أو يضعن عليهم غطاء غير ساتر ويكشفن عن أذرعهن وهذا محرم ومدعاة للفتنة وإثمه في رمضان أشد لحرمة الشهر.


    =========••=========•

    حكم قراءة القرآن في المصحف في صلاة التراويح

    السُّـــــــؤَالُ( 14 )

    هل تصح القراءة من المصحف في صلاة التراويح؟

    الجواب ::-

    الذي يعجز عن القراءة حفظاً لا بأس أن يقرأه من المصحف في صلاة التراويح لأنه سيقرأ القرآن كله من أوله إلى آخره فإذا لم يكن حافظا للقرآن فإنه يقرأ من المصحف كان بعض السلف يفعل هذا.


    =========••=========•

    معنى قوله تعالى: (وَلا تُبَاشِرُوهُنََّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي المَسَاجِدِ)


    السُّـــــــؤَالُ( 15 )

    ما معنى قوله تعالى: (وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ)؟

    الجواب ::-

    الله سبحانه وتعالى نَهَى عن مباشرة النساء في حال الاعتكاف في المسجد بعدما أباح مباشرة النساء في ليلة الصيام فإنه استثنى المعتكفين في المساجد فلا يجوز لهم مباشرة النساء بالوطء أو المباشرة وهم معتكفون لا في ليل ولا في نهار ولو لم يكونوا صَائِمين لأن الاعتكاف معناه ترك أمور كثيرة ومنها مباشرة النساء والتفرغ لعبادة الله تعالى .

    وإذا جامع المعتكف زوجته فإنه يبطل اعتكافه فالجماع مبطل للاعتكاف. وكذلك إذا خرج الإنسان من الاعتكاف لغير حاجة إلى السوق أو إلى أي مكان من غير حاجة فهذا يُؤَثِّر على اعتكافه أو يُبْطِله لأن الاعتكاف معناه لزوم المَسْجد والمكث فيه بحيث لا يخرج إلا لحاجة الإنسان الضَّرورية وبقدرها.

    وفي هذه الآية: أن الاعتكاف لا يكون إلا في المسجد فلا يعتكف الإنسان في بيته أو في أي مصلى ينفرد فيه أو في مسجد مهجور لا يُصَلّى فيه كالمسجد الذي ارتحل أهله ولا يوجد له جيران يُصَلُّون فيه، هذا لا يعتكف فيه وإن كان في الأصل مَسْجدا لأنه يشترط في الاعتكاف أن يكون في مسجد تقام فيه الجماعة لأجل أن يجمع بين الاعتكاف والصلاة مع الجماعة .

    أما إذا كان المسجد لا تقام فيه الجماعة لأنه مسجد متروك وقد ارتحل أهله فهذا لا يصح الاعتكاف فيه. لأن المعتكف في هذا الحالة بين أمرين إما أن يبقى على اعتكافه ويترك صلاة الجماعة؛ وصلاة الجماعة واجبة؛ وإما أن يخرج لصلاة الجماعة ويكرر ذلك وهذا يتنافى مع الاعتكاف.

    فلابد أن يكون الاعتكاف في مسجد يجمع فيه أي تُصَلَّى فيه الجماعة . ولهذا قال تعالى (فِي الْمَسَاجِدِ) وذكر الله تعالى الاعتكاف في ختام آيات الصيام لأن المعتكف الغالب والأحسن أن يكون صَائماًَ يجمع بين الصيام والاعتكاف ولأن اعتكاف الرسول صلى الله إنما يكون في رمضان.


    =========••=========•

    قضاء رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 16 )

    امرأة عليها أيام كثيرة من رمضان، فهل لها أن تبدأ بالست من شوال، لكي لا يخرج شوال عنها؟

    الجواب ::-

    لا، عليها أن تكمل رمضان، لقوله صلى الله عليه وسلم :"مَن صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ"، فهي ما صامت رمضان، مدام عليها شيء من رمضان فهي ما صامته.

    =========••=========•

    يكثر السب والشتم في رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 17 )

    أثناء قيادة بعض الناس لسياراتهم وهم صائمون في رمضان ، ومع اشتداد الازدحام يتلفظون بألفاظ نابية تصل إلى حد السباب والشتيمة لغيرهم، فما حكم صيام هؤلاء؟

    الجواب ::-

    الحمد لله: أما الصيام فهو صحيح، وذلك لأن الأقوال المحرمة والأفعال المحرَّمة لا تبطل الصوم ، ولكنها لا شك تنقصه وتضيع فائدته وثمرته، فإن المقصود من الصوم تقوى الله عز وجل ، كما قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)، فبيَّن الله الحكمة من فرض الصيام علينا وهي حصول تقوى الله عز وجل، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالْعَمَلَ بِهِ فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ"؛ بل أمر النبي صلى الله عليه وسلم الصائم إذا شاتمه أحد أو قاتله أن يقول: "إِنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ" حتى يرتدع الساب والشاتم، وحتى يعلم أن هذا الصائم لم يترك الرد عليه عجزًا عنه ولكن ورعًا وتقوى لله عز وجل؛ لأنه صائم والواجب على الصائم وغيره الصبر والتحمُّل وألا تثيره الأمور المخالفة لما تشتهيه نفسه. وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم: أن رجلًا قال: يا رسول الله أوصني، قال: "لاَ تَغْضَبُ"، فردد مرارًا قال: "لاَ تَغْضَبُ"، وما أكثر من يندم على ما يصدر منه عند الغضب ويتمنى أنه لم يكن قال أو فعل شيئًا كان بسبب غضبه، ولكن الشيء بعد نفوذه لا يمكن استرداده.

    =========••=========•

    فعل العادة السرية

    السُّـــــــؤَالُ( 18 )

    ما حكم من عمل العادة السرية في نهار رمضان، وماذا عليه إذا كان مر على ذلك أكثر من رمضان وهو لم يقضه إلى الآن؟

    الجواب ::-

    إذا كان يعمل العادة السرية، هذا حرام في رمضان وغيره، إذا كان حصل معه الإنزال يبطل صيامه، يبطل صيامه، لأنه استخرج شهوته بالعادة السرية، فيبطل صيامه، ويأثم فعليه المبادرة في التوبة، وعليه القضاء، وعليه أن يطعم عن كل يوم مسكينا عن التأخير كما سبق.

    =========••=========•

    مغفرة الذنوب في رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 19 )

    أثابكم الله، فضيلة الشيخ وبالنسبة لقول المصطفي صلى الله عليه وسلم: "من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه"، فهل هذه الذنوب تشمل الكبائر؟

    الجواب ::-

    هذه محل خلاف بين العلماء، الصحيح أنها ما تشمل الكبائر، الكبائر لازم من التوبة، لكن الصغائر، قال- صلى الله عليه وسلم-: "الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ وَالْجُمُعَةُ إِلَى الْجُمُعَةِ وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ مُكَفِّرَاتٌ مَا بَيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَ الْكَبَائِرَ"، والله جل وعلا يقول: (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ)، فواضح من الأدلة أن التكفير السيئات إنما هو للصغائر، هي التي تكفر بالأعمال الصالحة، وأما الكبائر فلا بد من التوبة منها.

    =========••=========•

    محاسبة النفس

    السُّـــــــؤَالُ( 20 )

    كيف تتم محاسبة النفس في رمضان؟

    الجواب ::-

    تتم محاسبة النفس، كل يحاسب نفسه يتذكر أعماله، ويتذكر ما صدر منه من الذنوب، ومن المخالفات، فيتوب إلى الله، وكل يعرف نفسه، كل يعرف عمله.

    =========••=========•

    ترك إمامة الفرائض

    السُّـــــــؤَالُ( 21 )

    إمام مسجدنا في شهر رمضان لا يصلي بالجماعة في المسجد إلا في صلاة العشاء والتراويح، وبقية الفروض لا يصليها، وذلك لأجل الاستعداد لصلاة التراويح، يقول: وذكرت ذلك بعد مناصحته، وهذه أصبحت ظاهرة في هذه الأزمنة في بعض المساجد في شهر رمضان، ورأيناها تكررت في المساجد الذي يؤمها إمام صوته حسن وجميل، فما حكم هذا؟

    الجواب ::-

    قلنا أنه يجب على الإمام أن يتقي الله سبحانه وتعالى، الإمامة في الفروض أهم من الإمامة في التراويح، الإمامة في الفروض أهم من الإمامة في التراويح، ثم أيضا ما يتعارض إمامته الفروض مع استعداده للتراويح، هذا ما يتعارض، بل يعينه، هذا يعينه على صلاة التراويح، الاستعداد لصلاة التراويح، لكن هذا يظهر أنه كسلان، أنه هذا الإمام أنه كسلان، وعليه أن يتقي الله، وأن يحافظ على صلاة الفروض بالناس وعلى صلاة التراويح، كل مسئول عنه كله مسئول عنه صلاة التهجد في العشر الأخيرة، ومسئول إمام فعليه أنه يتقيد بهذه الأمور ويقوم بإمامة المسجد على الوجه المطلوب، وإلا يتخلى عنه يتخلى عنه يتولاه غيره من يقوم بالإمامة على الوجه المطلوب، وأنا قلت لكم أنه بعض الأئمة خصوصا من الشباب لهم اجتهادات واختيارات وأمور وشذوذات، نسأل الله أن يهديهم ويردهم للصواب، وأن يعودوا إلى صوابهم ويتركوا هذه الأمور، لأنهم شباب وهم أبناؤنا وإخواننا، ولا نريد لهم إلا الخير، وننصحهم، ونحبهم أن يتركوا هذه الأمور، وأن يكون الإمام قدوة صالحة محافظا على عمله على إمامته على وظيفته الدينية، ما يخل بالإمامة ويتأخر، أو يقول أوكل لا توكل إلا عند المرض، الرسول صلى الله عليه وسلم ما وكل إلا عند المرض، أو عند السفر، كان -صلى الله عليه وسلم- إذا سافر وكل عبد الله ابن أم مكتوم رضي الله عنه، وإذا مرض وكل أبو بكر الصديق، فالإمام ما يوكل إلا إذا مرض أو سافر، أما انه يوكل وهو جالس في البلد، هذا أمر لا يجوز.

    =========••=========•

    كفارة الجماع

    السُّـــــــؤَالُ( 22 )

    رجل جامع زوجته في نهار رمضان في يومين منفصلين وهو لا يستطيع الصوم أربعة أشهر، أي شهرين لكل جماع ، وسبب عدم المقدرة في الصوم هو عجزه عن الصيام لطول المدة؟

    الجواب ::-

    ما هو بطول المدة عذر، طول المدة ما هو بعذر، إذا كان أنه صحيح الجسم وقوي يقدر على الصيام يلزمه الصيام، لكن ما يصوم أربعة أشهر جميع صوم شهرين أول، ثم يرتاح مدة، ثم يصوم الشهرين الباقيين ما يوالي بين الأربع الجميع، أما إذا كان ما يستطيع الصيام من ناحية جسمه، أو من ناحية أنه ما يستطيع من ناحية أن صحيحة ما هو بكسل، لكن هو ما يستطيع من ناحية جسمه، أو من ناحية استطاعته، فإنه يطعم ستين مسكينا يطعم ستين مسكينا بدل الصيام؛ فكفارة الجماع في رمضان ورد ذكره أول عتق رقبة، فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين، فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا، لكن ما يوصل إلى الإطعام إلا إذا عجز عجزا حقيقيا، ما هو بكسل.

    =========••=========•

    أفطر عدة سنوات

    السُّـــــــؤَالُ( 23 )

    رجل لم يصم رمضان لعدة سنوات، ولم يكن تاركا للصلاة، فماذا عليه، هل يقضي، أم تكفيه الكفارة؟

    الجواب ::-

    لا، ما تكفيه الكفارة، عليه القضاء، يقضي الأشهر التي عليه، لأنه مسلم وصوم رمضان ركن من أركان الإسلام لو تركه لعذر كالمرض والسفر يقضيه؛ فكيف لا يقضيه إذا تركه تكاسلا؟ يقضيه من باب أولى، لكن لو تركه إنكار لوجوبه ، فهذا مرتد، ولو صلى يرتد فيتوب إلى الله ويدخل في الإسلام من جديد، أما إذا تركه تكاسلا مع اعترافه بوجود الصيام، فيجب عليه القضاء مع الكفارة عن كل يوم إطعام مسكين.

    =========••=========•

    كفارة الزنا في رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 24 )

    أثابكم الله، إذا وقع إنسان على امرأة زنا في شهر رمضان، فهل عليه الكفارة، أم عليه القضاء؟

    الجواب ::-

    كلا الأمرين: عليه القضاء، وعليه الكفارة، وعليه التوبة إلى الله عز وجل.

    =========••=========•

    الاحتلام في رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 25 )

    يقول: من احتلم في نهار رمضان بدون قصد، هل يفسد صومه، وذلك بسبب التفكير؟

    الجواب ::-

    من احتلم فليس عليه شي، لأن الاحتلام ليس باختياره، ولا يفسد صيامه، والمحرم كذلك لا يفسد إحرامه، لأن الاحتلام من غير قصد الإنسان واختياره يجري عليه بدون اختياره، لكن يجب عليه الاغتسال من الجنابة.

    =========••=========•

    قراءة القرآن في رمضان فقط

    السُّـــــــؤَالُ( 26 )

    ما حكم من لم يقرأ القرآن إلا في رمضان، وهل يأثم على ذلك؟

    الجواب ::-

    هذا مقصر مع القرآن، لكنه لا يأثم على ذلك، لكن يكون مقصرا ومحروما من أجر كثير، وهذا من هجر القرآن، هجر التلاوة يعد من هجر القرآن.

    =========••=========•

    التساهل في قضاء رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 27 )

    امرأة تساهلت في قضاء رمضان خمسة أيام لدورة شهرية، فدخل رمضان الآخر، فماذا تفعل؟

    الجواب ::-

    إذا أخر في القضاء إلى رمضان الآخر من غير عذر، إنما هو من باب التساهل، فإنها يلزمها شيئان القضاء، و إطعام مسكين عن كل يوم عن التأخير .

    =========••=========•

    أفطرت ودخل عليها رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 28 )

    امرأة أفطرت، ولم تصم شهر رمضان قبل الماضي، ولم تستطع قضاء الشهر حتى دخل عليها رمضان آخر، فماذا يجب عليها؟

    الجواب ::-

    يبقى الصيام في ذمتها، فإذا قدرت تقضيه وليس عليها كفارة، لأنه معذورة في التأخير معذورة بالتأخير، فيبقى القضاء في ذمتها متى ما استطاعت تقضي، وليس عليها إلا القضاء فقط ، لأنها معذورة بالتأخير، إذا كانت أخرت بدون عذر، فيلزمها القضاء والكفارة عن كل يوم إطعام مسكين.

    =========••=========•

    الاستمناء في رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 29 )

    من استمنى نهار رمضان فهل عليه كفارة مع القضاء؟

    الجواب ::-

    سمعتم الجواب، هذا حرام يجب عليه التوبة، ويجب عليه القضاء، وليس عليه كفارة، لأن هذا ليس جماعا وإنما شهوة فقط .

    =========••=========•

    القراءة أم الحفظ؟

    السُّـــــــؤَالُ( 30 )

    هل الأفضل في شهر رمضان قراءة القرآن، أم القراءة والحفظ، والتأكد مما تم حفظه من القرآن قبل شهر رمضان؟

    الجواب ::-

    كونه يمر على القرآن كله، ويقرأ القرآن كله أفضل من أنه يحفظ بعض آيات ويرددها، ولا يكثر من التلاوة الحفظ يجعل له وقت آخر، ويجعل رمضان لدراسة القرآن من أوله إلى آخره، هذا أفضل.


    =========••=========•

    يتبع بإذن الله





  2. #2

    افتراضي رد: فتاوى رمضانية . [ الشيخ :: - صالح بن فوزان بن عبدالله الفوزان - حفظه الله ]

    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ••=========••

    فتاوى رمضانية

    ••=========••

    [[ الشيخ الدكتور :: - صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان - حفظه الله ]]

    •=========••=========••=========••=========•

    فتاوى رمضانية

    الجماع في نهار رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 31 )

    رجل أرغم زوجته على الجماع في نهار رمضان لكنها تمنعت منه، فلما ألح عليها أفطرت، ثم جامعها، فماذا على الزوجين؟

    الجواب ::-

    هي أخطأت في كونها أفطرت، تتمسك بصيامها، وإذا أكرهها وجامعها وصيامها باطل ولا يبطل لأنها مكرهة، وأما هو فهو عاص وآثم ومعتد على حدود الله عز وجل، فالواجب أن يؤدب وأن يعزر من قبل ولي الأمر، ويجب عليه التوبة إلى الله عز وجل، وتجب عليه الكفارة، يجب عليه قضاء اليوم، وتجب عليه الكفارة وهي عتق رقبة، فإن لم يجد فإنه يصوم شهرين متتابعين، فإن لم يستطع فإنه يطعم ستين مسكينا، فلا يجوز هذا التلاعب بالصيام الإنسان يكون مثل البهيمة يتطاول على حدود الله وعلى شرع الله، وينتهك حرمة الشهر، وحرمة الصيام وأيضا المرأة المسكينة يفسد صيامها ويتعدى عليها، هذا في الحقيقة أخس من الحيوان ما هو بإنسان هذا، هذا أخس من الحيوان، لكن باب التوبة مفتوح فعليه أن يتوب إلى الله، وعليه أنه يقضي ذلك اليوم، وعليه الكفارة المغلظة.

    •=========••=========•

    قضاء رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 32 )

    ما الحكم إذا أفطر المرء لعذر شرعي في رمضان: كسفر بعيد، وانتهى رمضان وأتى رمضان الذي يليه، ولكن نسي أن يقضي ذلك اليوم؟

    الجواب ::-

    إذا كان ناسيا يقضيه بعد رمضان، وليس عليه إلا القضاء، أما إذا كان ذاكرا لصيامه وتكاسل حتى أتى عليه رمضان الجديد يصوم رمضان الجديد، ويقضي ما عليه من رمضان الماضي، بعد ما ينتهي رمضان الجديد، ويكون عليه كفارة إطعام مسكين عن كل يوم.

    •=========••=========•

    بلوغ الصبي في رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 33 )

    ما حكم من صام شيئا من رمضان قبل التكليف، ثم كلف وبلغ مرحلة التكليف في بعض رمضان؟

    الجواب ::-

    نعم، إذا بلغ الصغير في أثناء رمضان يصوم، يصوم بقية الشهر الذي بعد التكليف بعد البلوغ، ويكون فرض له، وأما ما قبل البلوغ من أو الشهر فليس فرض عليه، لا يلزمه قضاءه، لأنه غير مكلف.

    •=========••=========•

    الجماع في رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 34 )

    شخص جامع زوجته في نهار رمضان وهما مقيمان وصائمان في يومين واحد بعد الآخر ما كفارتهما علما بأن الزوجة رفضت ذلك في بداية الأمر ثم سكتت وهما لا يستطيعان الصوم الطويل؟

    الجواب ::-

    هذا واضح، الجواب فيه واضح أنه كل واحد عليه كفارة عن كل يوم، كل يوم عنه كفارة، وهي عتق رقبة، فإن لم يجد فإنه يصوم شهرين متتابعين، فإن لم يستطع فإنه يطعم ستين مسكينا، وهذا شي في الذمة ما ينزل من خصلة إلى الذي بعدها إلا إذا كان لا يستطيع، أما إذا كان كسلان ولا أنه ثقيل عليه الصوم هذا ما يجزيه، لازم يصوم ولو عليه مشقة صوم، ما تبرئ ذمته إلا بذلك، إنما إذا كان يعجز عن الصوم لمرض أو لسفر ما يقيم أبد دايم مسافر أو أن عمله يتطلب أنه يكون مفطر دائما، فهذا لا يقدر على الصوم، أما يترك الصوم من باب الكسل، فهذا ما يبرئ ذمته.

    •=========••=========•

    أفضل العبادات

    السُّـــــــؤَالُ( 35 )

    في رمضان أيهما أفضل بالنسبة للعبادة، التنفل في العبادات، أو قراءة القرآن، أو الانصراف إلى طلب العلم، وكتب التفسير، وكتب الفقه، وغيرها؟

    الجواب ::-

    طلب العلم هو أفضل العبادات التطوعية، أفضل العبادات التطوعية، أفضل من قيام الليل، وأفضل من صيام التطوع، وكان صيام التطوع لا يتمكن من طلب العلم، فهو أفضل؛ وأفضل العبادات، لأن نفعه يتعدى ينفع العامل نفسه وينفع غيره؛ فما كان نفعه يتعدى فأجره أكثر.

    •=========••=========•

    دفع الكفارة عن ميت

    السُّـــــــؤَالُ( 36 )

    رجل جامع زوجته في نهار رمضان عمدا وهي مكرهة ثم أكل وشرب في أثناء ذلك اليوم وأمر زوجته أن تأكل وتشرب على اعتبار أنه فسد صومهما، وقد توفي هذا الشخص ولم يكفر لكنه قضى يوما مكان ذلك اليوم، ما الحكم بالنسبة للرجل والمرأة، وهل يكفر عنهما؟

    الجواب ::-

    بالنسبة للمرأة ليس عليها كفارة، لأنها مكرهة، لكن عليها القضاء عليها قضاء اليوم، لأنه فسد في أكلها وشربها فعليها أن تقضي هذا اليوم، وأما الكفارة فليس عليها قضاء، فليس عليها كفارة، أنها مكرهة، وأما الميت فباق عليه كفارة هو قضى اليوم، لكن بقيت عليه الكفارة، وهي عتق رقبة، فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا هذه كفارة الجماع في رمضان العتق غير موجود بقي الصيام، فإذا صام عنه وليه أو أقاربه توزعوا هذين الشهرين صامهما في التتابع، فإن ذلك يبرئ ذمته إن شاء الله وينفعه، وإذا لم يستطيعوا الصيام، ولم يتمكنوا، فيطعمون ستين مسكينا، وكل مسكين نصف صاع من الطعام أي كيلو ونصف لكل مسكين.

    •=========••=========•

    المغمى عليه طول شهر رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 37 )

    رجل صار عليه حادث سيارة وأغمي عليه فترة مر خلالها شهر رمضان وهو مغمى عليه ، فهل عليه قضاء الصيام والصلاة أم لا؟

    الجواب ::-

    إذا طال الإغماء فترة طويلة فليس عليه شيء، إذا صح فإنه يصوم ويصلي في المستقبل، أما ما مضى عليه وقت طويل وهو مغمى عليه فليس عليه قضاء لا صلاة ولا صيام، لأنه فاقد للوعي، ومن فقد الوعي سقط عنه التكليف، أما إذا كان الإغماء يسيرا بإمكانه أنه يقضي الأيام ويقضي الصلاة، فإنه يقضي إذا كانت ثلاثة أيام، في حدود ثلاثة أيام أو يومين أو يوم، فهذا يقضي، أما إذا كان طويلا، فهذا ليس عليه قضاء، لأنه حين الإغماء غير مكلف.

    •=========••=========•

    إنزال من المداعبة

    السُّـــــــؤَالُ( 38 )

    رجل داعب امرأته في نهار رمضان، ثم أنزلت ما الذي يلزمها؟

    الجواب ::-

    هذا أخطأ وتسبب على إفساد صوم زوجته، وربما يتسبب على إفساد صيامه هو فلا يجوز هذا العبث، الصائم يدع شهوته وطعامه وشرابه من أجل الله سبحانه وتعالى، فالذي حصل إنه المرأة أنزلت فسد صومها عليها أن تقضي هذا اليوم، والرجل يأثم على ذلك، فيستغفر الله ولا يعود لمثل هذا.

    •=========••=========•

    استقاء في نهار رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 39 )

    أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة، هذا سائل يقول: قرأت على أختي المصابة بالسحر في نهار رمضان وهي صائمة، وفي أثناء القراءة، وبغير اختيارها استفرغت نخامة ، فهل يجب عليها القضاء ؟

    الجواب ::-

    إذا كان بغير اختيارها ما عليها شي، لو استفرغت استفراغ كاملا ما في معدتها بغير اختيارها ما عليها شي.

    •=========••=========•

    نصيحة لمن يشاهدون التلفاز

    السُّـــــــؤَالُ( 40 )

    لا يخفى على فضيلتكم تسلط شياطين الإنس في شهر رمضان من مشاهدة المسلسلات وغيرها؛ يقول السائل: فما توجيهكم لطالب العلم في نصيحة من يشاهدون هذه الأمور الشهوانية، خاصة إذا كانوا من الأقرباء؟

    الجواب ::-

    قال - صلى الله عليه وسلم-: "مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ وَذَلِكَ أَضْعَفُ الإِيمَانِ"، فأنكروا المنكر بحسب استطاعتكم، وعظوا النفس، والناس يحتاجون إلى واعظ وتفكير، لأن عندهم غفلة وعندهم إعراض كثير وجهل، فإذا خوفتموهم، وحذرتموهم، ووعظتموهم، وذكرتموهم، فربما أن كثير منهم يتوب إلى الله عز وجل، ويترك هذه الأشياء، أو على الأقل تبرءون ذمتكم.

    •=========••=========•

    أفطر للسفر ووصل قبل الظهر

    السُّـــــــؤَالُ( 41 )

    رجل مسافر في شهر رمضان فأفطر، ثم وصل إلى بلده مع صلاة الظهر، فهل عليه أن يمسك بقية يومه؟

    الجواب ::-

    لا شك أنه يمسك، يمسك بقية اليوم، كل من كان مباح له الإفطار في أول النهار، ثم زال عذره، فإنه إذا زال عذره يمسك بقية اليوم، ومن ذلك المسافر إذا قدم، والصغير إذا بلغ، والكافر إذا أسلم، والحائض إذا طهرت، والنفساء إذا طهرت في أثناء اليوم كلهم يلزمهم الإمساك بقية اليوم احتراما للوقت.

    •=========••=========•

    صيام من دخل عليه رمضان في أمريكا

    السُّـــــــؤَالُ( 42 )

    كنت في يوم الجمعة الموافق للأول من شهر رمضان في أمريكا، ولم يصوموا إلا يوم السبت، فهل حكم صيامي حكم صيامهم أم حكم صيام المملكة ؟ وهل أقضي ذلك اليوم؟

    الجواب ::-

    حكم صيامك حكم البلد الذي وافقك العيد وأنت فيه، فتفطر مع المسلمين وتعيد، فإذا كان الشهر في حقك لم يكمل تقضي ما نقص، إذا كان الشهر لم يكمل، فإنك تقضي ما نقص بعد العيد.

    •=========••=========•

    نزول المذي في رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 43 )

    يقول: رجل قبل امرأته في نهار رمضان، فنزل منه مذي، فهل يفسد صومه ؟

    الجواب ::-

    المذي فقط ما يفسد الصوم على كذا المذي فقط ما يفسد الصوم، وإنما الذي يفسد الصوم نزول المني.

    •=========••=========•

    الدعاء بالاستسقاء في القنوت

    السُّـــــــؤَالُ( 44 )

    هل الدعاء بنزول الغيث في القنوت في رمضان مشروع، وما حكمه؟

    الجواب ::-

    هذا غير معروف، هذا غير معروف ولا أعرف له دليلا من السنة، لكن ورد الدعاء في خطبة الجمعة الدعاء في خطبة الجمعة، فالدعاء بالاستسقاء لا مانع منه بل هو مطلوب، يدعو وهو جالس، أو وهو يمشي وإذا كان عنده حضور يؤمنون على دعائه لا بأس، أو يدعوا في خطبة الجمعة كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم، أو يدعو في خطبة الاستسقاء، هذا كله فعله النبي صلى الله عليه وسلم، كما ذكر ابن القيم في زاد المعاد أنه صلى الله عليه وسلم استسقى بدعاء مجرد ليس معه صلاة ولا خطبة، دعا والحاصرون يأمنون، ودعا في خطبة الجمعة، كما صح ذلك عنه صلى الله عليه وسلم ودعا في خطبة الاستسقاء بعد صلاة الاستسقاء، هذا الوارد عنه صلى الله عليه وسلم، أما الدعاء في القنوت فلا أعرف له رد، ولا ينبغي للإنسان أنه يحدث أشياء لم يسبق إليها، هذا يجره إلى البدع.

    •=========••=========•

    فعل العادة السرية

    السُّـــــــؤَالُ( 45 )

    ما حكم من عمل العادة السرية في نهار رمضان، وماذا عليه إذا كان مر على ذلك أكثر من رمضان وهو لم يقضه إلى الآن؟

    الجواب ::-

    إذا كان يعمل العادة السرية، هذا حرام في رمضان وغيره، إذا كان حصل معه الإنزال يبطل صيامه، لأنه استخرج شهوته بالعادة السرية، فيبطل صيامه، ويأثم فعليه المبادة في التوبة، وعليه القضاء، وعليه أن يطعم عن كل يوم مسكينا عن التأخير كما سبق.

    •=========••=========•

    سحب الدم للتحليل

    السُّـــــــؤَالُ( 46 )

    هل سحب الدم للتحليل يجوز في نهار رمضان ؟

    الجواب ::-

    الدم اليسير لا بأس، لا بأس في سحب الدم للصائم، إذا كان قليلا، لا يؤثر هذا.

    •=========••=========•

    الأدوية السائلة والغازية والحقن والتبرع بالدم

    السُّـــــــؤَالُ( 47 )

    ما القول الراجح في قطرات الأنف والعين والأذن، وكذلك بخاخ الربو والتبرع بالدم والتحليل والحقن الشرجية، وكذلك إبرة الأنسولين، لمن به مرض السكر، والتنفس الاصطناعي ؟

    الجواب ::-

    القطرة لها خلاف في الأنف، أو العين، لأنه تنفذ إلى الحلق وتذهب إلى المعدة، فاللي يستغني عنها لا يستعملها خروجا من الخلاف، وحفاظاً على صيامه، أما الذي يحتاج إليها حاجة ضرورية فعليه أن يستعملها، لكن إذا أحس بطعم في حلقه يلفظه، إذا أحس بوصول طعم إلى حلقه يتفله ويلفظه، والله بخاخ الربو فيه فتوى من اللجنة الدائمة إن كان القصد البخاخ العادي، هذا في فتوى من اللجنة الدائمة، لكن أنا أرى أنه لا يجوز استعماله لا يجوز استعماله إلا عند الضرورة القصوى، يستعمله ويقضي هذا اليوم، لأن الله أباح للمريض أن يفطر، وهو يعتبر مريضا فيستعمله ويقضي، هذا اليوم الذي يحتاج فيه إلى البخاخ، الحقن الشرجية كان بعض العلماء يفتون بأنها لا بأس بها، ولكن بعد ما سألنا الأطباء جاء التقرير بأن الحقن الشرجية أنها تدخل إلى المعدة وتتشربها الأمعاء تتشربها الأمعاء كما تتشرب الطعام، فعلى هذا لا يجوز عملها في الصيام، الأنسولين اللي تحت الجلد لا بأس بها، لأنها لا تذهب مع الدم ولا تذهب إلى المعدة ولا إلى الجوف، وإنما هي تحت الجلد فلا بأس بها إن شاء الله، الأوكسجين يفطر، لأن الأوكسجين ماء ودواء وبخار.

    •=========••=========•

    بلغت في رمضان ولم تصمه

    السُّـــــــؤَالُ( 48 )

    امرأة أبلغ من العمر أربعين عاما عندما بلغت وأنا صغيرة، لم أصم الشهور الأولى فصمتها الآن والحمد لله صمت أربعة شهور، ولكن يا شيخ أذكر أنني بلغت في شهر رمضان ولم أصمه، وأنا لا أدري هل بلغت في أوله أو منتصفه أو آخره، فكيف أصوم هذا الشهر مأجورين؟

    الجواب ::-

    تصومينه كاملاً، مدام الأمر محتملا أنك تركتي الشهر كله، أو بعضه، أو أكثره، أو أقله، الاحتياط والأبريء للذمة أن تصوميه كاملا.

    •=========••=========•

    كفارة المرضعة

    السُّـــــــؤَالُ( 49 )

    إذا كانت المرأة ترضع وخافت على نفسها، فماذا يجب عليها إذا أفطرت في نهار رمضان؟

    الجواب ::-

    إذا خافت على نفسها، فإنها تفطر ويجب عليها القضاء فقط، إذا خافت على نفسها فإنها تفطر وتقضي، وليس عليها إطعام.

    •=========••=========•

    فطر الحامل والمرضع

    السُّـــــــؤَالُ( 50 )

    متى يُباح الفطر في رمضان للحامل والمرضع‏؟‏ وما هي مفسدات الصوم عمومًا‏؟‏ وهل يجوز للمرأة أن تتناول الحبوب المانعة للعادة الشهرية حتى تتمكن من صيام رمضان بدون انقطاع‏؟‏

    الجواب ::-

    يجوز الإفطار للحامل والمرضع إذا خافتا على ولديهما من أضرار الصيام؛ لأنه يمكن أن الصيام يضعف الغذاء الذي يتغذى به المولود في بطن أمه؛ فإذا كان الأمر كذلك؛ فلها أن تفطر وأن تقضي من أيام أخر وتطعم مع القضاء، وإن خافت على نفسها من الصيام؛ لأنها لا تستطيع الصيام وهي حامل أو لا تستطيع الصيام وهي مرضع؛ فهذه تفطر وتقضي من أيام أخر وليس عليها إطعام؛‏ هذا ما يتعلق بالحامل والمرضع؛.‏ ويجوز للمرأة تناول الحبوب التي تمنع عنها الحيض من أجل أن تصوم إذا كانت هذه الحبوب لا تضر بصحتها‏.‏

    •=========••=========•

    من أُكرهت على الجماع

    السُّـــــــؤَالُ( 51 )

    امرأة أكرهها زوجها على الجماع في نهار رمضان، فأبت ثم حاول معها فأفطرت بشرب الماء أولا، ثم سمحت له بجماعها، فماذا يلزمها والحالة هذه؟

    الجواب ::-

    إذا كان صحيحا ما قالت أنه أكرهها وأجبرها، فليس عليها شيء في هذا، وصيامها صحيح، لأنها مكرهة، والمكره لا ينسب لغير فعل: (إِلا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ)، و"رُفِعَ عَنْ أُمَّتِي الْخَطَأُ وَالنِّسْيَانُ، وَمَا اُسْتُكْرِهُوا عَلَيْهِ" شربها للماء لا قيمة له، إذا شربت الماء متعمدة، متعمدة الإفطار، أفطرت، أما إذا كانت ما شربت، وإنما أجبرها على الجماع، فإن صيامها مستمر ولا حرج عليها لأنها مكرهه، أما إذا كانت شربت متعمدة فإنها تصوم هذا اليوم، لأنها أفسدته هو لم يكرها على الشرب شربت مختارة متعمدة، لم يكرهها على الشرب، فتقضي هذا اليوم.

    •=========••=========•

    إفطار الحامل

    السُّـــــــؤَالُ( 52 )

    ماذا يجب على الحامل التي تفطر في رمضان خوفا على صحتها وصحة جنينها؛ هل هو القضاء فقط، أم القضاء والكفارة؟

    الجواب ::-

    إذا أفطرت خوفا على نفسها عليها القضاء فقط، إذا أفطرت خوفا على جنينها فقط، فإن عليها القضاء و الكفارة، إطعام مسكين عن كل يوم.

    •=========••=========•

    قضاء المرأة وقتها

    السُّـــــــؤَالُ( 53 )

    المرأة المسلمة الآن تقضي رمضان ما بين السهر أمام التلفاز أو الفيديو أو (الدش)، وما بين الأسواق والنوم، بماذا تنصح هذه المسلمة ؟

    الجواب ::-

    المشروع للمسلم رجلاً كان أو امرأة احترام شهر رمضان وشغله بالطاعات وتجنب المعاصي والسيئات في كل وقت وفي رمضان آكد لحرمة الزمان . والسَّهر لمشاهدة الأفلام والمسلسلات التي تعرض في التلفاز أو الفيديو أو بواسطة الدش أو استماع الملاهي والأغاني كل ذلك محرَّم ومَعْصِية في رمضان وفي غيره لكنه في رمضان أشد إثماً.

    وإذا أضيف إلى هذا الشهر المحرم إضاعة الواجبات والنوم في النهار عن أداء الصلوات فهذه معاص أخر وهكذا المعاصي يجر بعضها بعضا ويدعو بعضها إلى بعض نسأل الله العافية.

    وخروج النساء إلى الأسواق محرم إلا إذا دعت حاجة إلى الخروج فإنها تخرج بقدر الحاجة؛ بشرط أن تكون متسترة ومحتشمة ومتجنبة للاختلاط بالرجال أو التحدث معهم إلا بقدر الحاجة ومن غير فتنة، وبشرط ألا يطول وقت خروجها بالليل فيسبب لها النوم عن الصلاة في وقتها، أو تضيّع بسببه حقا من حقوق زوجها أو أولادها.

    •=========••=========•

    قضاء الأيام التي أفطرتها

    السُّـــــــؤَالُ( 54 )

    أمي في الستين من عمرها ، لم تقض أيام الحيض من أشهر رمضان فاتتها منذ أن تزوجت والدي، حيث كان يقول لها والدي بأن تكفر عنك كل يوم بدلا من قضائه وذلك؛ لأنها أم ولها أولاد، والمدة التي فاتتها تقدر بعشرين عاما، بواقع سبعة أيام من كل رمضان، وماذا عليها؟ هل تصوم ما فاتها، أم تتصدق؟ وما مقدار الصدقة؟

    الجواب ::-

    الواجب على والدتك قضاء الأيام التي تركت صيامها من رمضان في فترة الحيض, ولو تكرر ذلك منها عدة رمضانات, فتحصي الأيام التي تركتها, وتقضيها, وتطعم مع القضاء مسكينا عن كل يوم بمقدار نصف صاع عن كل يوم, كفارة عن تأخير القضاء , ويجوز أن تقضيها متتابعة أو متفرقة حسب ظروفها، المهم أنه لا يجوز لها تركها, ووالدك قد أخطأ خطأ كبيرا في إفتائها بغير علم .

    •=========••=========•

    وسائل تعين على الطاعة

    السُّـــــــؤَالُ( 55 )

    ما أهم الوسائل التي تعين المرأة على الطاعات في شهر رمضان ؟

    الجواب ::-

    الوسائل التي تعين المسلم رجلاً كان أو امرأة على الطاعات في رمضان هي:

    1- مَخَافة الله سبحانه وتعالى واعتقاد أنه مطلع على العبد في جميع أفعاله وأقواله ونياته وأنه سيحاسبه على ذلك . فإذا شعر المسلم بهذا الشعور اشتغل بالطاعات وترك السيئات وبادر بالتوبة من المعاصي.

    2- الإكثار من ذكر الله وتلاوة القرآن لأن ذلك يلين القلب، قال تعالى: (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)، وقال تعالى: (الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ).

    3- تجنب الصوارف التي تقسي القلب وتبعده عن الله وهي جميع المعاصي ومخالطة الأشرار وأكل الحرام والغفلة عن ذكر الله عز وجل ومشاهدة الأفلام الفاسدة.

    4- بقاء المرأة في بيتها وعدم خروجها منه إلا لحاجة مع سرعة الرجوع إليه إذا انقضت الحاجة.

    5- النوم بالليل لأنه يعين على القيام مبكراً من آخر الليل ويخفف النوم بالنهار حتى يتمكن من أداء الصلوات في مواقيتها ويستغل وقته بالطاعات.

    6- حفظ اللسان من الغيبة والنميمة وقول الزور والكلام المحرم وشغله بالذكر.

    •=========••=========•

    تبرع الصائم بالدم

    السُّـــــــؤَالُ( 56 )

    هل التبرع بالدم في نهار رمضان يفطر‏؟‏

    الجواب ::-

    نعم؛ إذا كان الدم كثيرًا تبرع به وسحب منه فإنه يفطر بذلك؛ لأنه مثل الحجامة.

    •=========••=========•

    تناول الدواء بعد الفجر

    السُّـــــــؤَالُ( 57 )

    تناولت دوائي بعد الفجر في رمضان وقضيت ذلك اليوم فهل علي كفارة؟

    الجواب ::-

    لا، الكفارة إنما تجب بالجماع في نهار رمضان، أما الإفطار بغير الجماع، فهو يوجب القضاء فقط.

    •=========••=========•

    استخدام معطر بالفم

    السُّـــــــؤَالُ( 58 )

    يوجد في الصيدليات معطر خاص بالفم، وهو عبارة عن بخاخ؛ فهل يجوز استعماله خلال نهار رمضان لإزالة الرائحة من الفم‏؟‏

    الجواب ::-

    يكفي عن استعمال البخاخ للفم في حالة الصيام استعمال السواك الذي حث عليه صلى الله عليه وسلم، وإذا استعمل البخاخ ولم يصل شيء إلى حلقه فلا بأس به، مع أن رائحة فم الصائم الناتجة عن الصيام ينبغي أن لا تكره؛ لأنها أثر طاعة ومحبوبة لله عز وجل، وفي الحديث: "خُلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك"‏.

    •=========••=========•

    منزلة الصدقة في رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 59 )

    ما هي منزلة الصدقة في رمضان ؟

    الجواب ::-

    الصدقة في رمضان أفضل من الصدقة في غيره؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم سماه شهر المواساة وكان صلى الله عليه وسلم أجود ما يكون بالخير من الرِّيح المُرْسَلَة. وقال عليه الصلاة والسلام : "مَنْ فَطَّر فِيه صَائِماً كَانَ كَفَّارة لِذُنُوبه وَعِتْق رَقَبَتهِ مِن النَّار وَكَانَ لَهُ من الأَجْرِ مثل أَجْرِ الصَّائم من غيْر أَن يُنْقِص من أَجْرِه شَيْئاً".

    فهذا دليل على فضل الصدقة في شهر رمضان لاسيما وأنه شهر الصيام ويحصل للمحتاجين فيه جوع وعطش مع قلة ما بأيديهم ، فإذا جاد عليهم المُحْسِنُون في هذا الشهر كان في ذلك إعانة لهم على طاعة الله سبحانه وتعالى في هذا الشهر، إضافة إلى أن الطاعات عموماً تضاعف في الزمان الفاضل والمكان الفاضل ؛ فتضاعف الأعمال لشرف الزمان ، كما أن الأعمال تضاعف لشرف المكان ، كما في مِسْجدي مكة والمدينة فإن الصلاة في مسجد مكة عن مئة ألف صلاة فيما سواه.

    والصلاة في مسجد النَّبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة عن ألف صلاة فيما سواه . وذلك لشرف المكان، وكذلك شرف الزمان تضاعف فيه الحسنات . وأعظم ذلك شهر رمضان الذي جعله الله موسماً للخيرات وفعل الطاعات ورفعة الدرجات.

    •=========••=========•

    حكم حرمان النفس بترك المباح في رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 60 )

    البعض يقول: إن على المسلم أن يتحول إلى زاهد في رمضان فيجتنب كل الملذات من الأكل والشرب والجماع وغيرها حتى يخرج رمضان فهل هذا لعمل مشروع؟

    الجواب ::-

    يقول الله تعالى: (أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَ سْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ).

    ففي هذه الآية الكريمة أباح الله للصائم في ليل الصيام كل ما يمنع منه في النهار من الطعام والشراب وسائر المباحات والاستعانة بذلك على طاعة الله سبحانه وتعالى .

    وترك المباح وحرمان النفس منه تعبداً يعتبر من الغلو سواء في رمضان أو في غيره وقد قال النبي صلى ا لله عليه وسلم: "إنَّننِي أَصُومُ وَأُفْطِر وأُصَلِّي وَأَنَام وَأَتَزَوج النِّساء وَمَن يَرْغَب عَن مِلَّلتِي فَلَيْسَ مِنَّي" ، وهذا هديه صلى الله عليه وسلم في رمضان وغيره . وليس الزهد هو ترك ما أباح الله.

    •=========••=========•

    يتبع بإذن الله


  3. شكر أبو صهيب الكوني السلفي يشكركم "جزاك الله خيرًا "
  4. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    ليبيا حرسها الله من الإخوان والدواعش
    المشاركات
    2,786

    افتراضي رد: فتاوى رمضانية . [ الشيخ :: - صالح بن فوزان بن عبدالله الفوزان - حفظه الله ]

    جزاك الله خيرا اخي الكريم
    حبذا لو ارفقت الصوتيات إن أمكن
    لك مني أول فتوى مرفقة حتى تنشط إبتسامة

  5. شكر أبو عبد الرحمن العزومي الليبي يشكركم "جزاك الله خيرًا "
  6. #4

    افتراضي رد: فتاوى رمضانية . [ الشيخ :: - صالح بن فوزان بن عبدالله الفوزان - حفظه الله ]

    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ••=========••

    فتاوى رمضانية

    ••=========••

    [[ الشيخ الدكتور :: - صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان - حفظه الله ]]

    •=========••=========••=========••=========•

    فتاوى رمضانية

    حكم فتح الأسواق في رمضان

    السُّـــــــؤَالُ( 61 )

    نشاهد الأسواق والمحلات التجارية تفتح أبوابها إلى ساعة متأخرة من الليل في شهر رمضان تستقبل بعض المسلمين والمسلمات مما يضطرهم لنوم نهار رمضان كله .. ما حكم ذلك .. ؟

    الجواب ::-

    أصحاب المحلات التجارية يجب عليهم المحافظة على طاعة الله ومشاركة المسلمين في مواسم الخيرات في رمضان وغيره وألا يضيعوا كل الوقت بالبيع والشراء وفتح محلاتهم ، يقول الله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا لا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ عَن ذِكْرِ اللهِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ)، ويقول تعالى: (لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ)، ثم في فتحهم محلاتهم معظم الوقت إغراء للآخرين على السهر والتجوال وتعريض للفتنة بين الرجال والنساء فيكون عليهم إثم في ذلك لأنهم السبب والواجب على ولاة الأمور . وفقهم الله . تحديد الوقت المناسب لفتح المحلات الذي لا يتعارض مع أداء الطاعات ولا يكون سبباً يعرض الناس للفتن وإضاعة الأوقات الثمينة.

    •=========••=========•

    حكم مخاطبة الشباب للفتيات عبر الهاتف أثناء الصيام

    السُّـــــــؤَالُ( 62 )

    ما حكم مخاطبة الشاب للفتيات عبر الهاتف أثناء الصوم؟ وبالذات إذا كانوا مخطوبين لبعض؟

    الجواب ::-

    مُخَاطبة الشباب للفتيات عبر الهاتف لا تجوز؛ لما في ذلك من الفتنة؛ إلا إذا كانت الفتاة مخطوبة لمن يكلمها، وكان الكلام مجرد مفاهمة ولمصلحة الخطبة، مع أن الأولى والأحوط أن يخاطب وليها بذلك أما المخاطبة بين الشباب والفتيات في غير حالة الخطبة؛ فإنها لا تجوز؛ لما في ذلك من الفتنة الشديدة ، وخشية الوقوع في المحذور.

    وإذا كان ذلك في حال الصيام؛ فإنه يؤثر على الصيام بالنقص؛ لأنه مطلوب من الصائم المحافظة على صيامه مما يخل به وينقصه، وكم سبب الاتصال بين الشباب والفتيات بواسطة التلفونات من مصائب خلقية وجرائم اجتماعية؛ فالواجب على أولياء الفتيات منعهن ومراقبتهن من هذا الخطر.

    •=========••=========•

    العشر الأواخر

    السُّـــــــؤَالُ( 63 )

    أرجو الإفادة عن فضائل العشر الأواخر من رمضان؟

    الجواب ::-

    فضائل العشر الأواخر عظيمة وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجتهد فيها أكثر من اجتهاده في أول الشهر فكان عليه الصلاة والسلام يجتهد في التهجد في هذه الليالي أكثر من تهجده في أول الشهر. وكان عليه الصلاة والسلام يعتكف في العشر الأواخر من رمضان بمعنى أنه يمكث في المسجد لذكر الله وللعبادة ولا يخرج منه إلا لحاجة الإنسان طيلة العشر الأواخر مما يدل على مزيتها وفضيلتها. كذلك فإن أكثر ما يُرْجَى مُصَادفة ليلة القدر في هذه العشر الأواخر ؛ لأن النَّبي صلى الله عليه وسلم أخبر أنها ترجى في العشر الأواخر خاصة فكان صلى الله عليه وسلم يجتهد في هذه العشر طلباً لليلة القدر.

    •=========••=========•

    فضائل ليلة القدر

    السُّـــــــؤَالُ( 64 )

    فضيلة الشيخ صالح الفوزان حفظه الله: يرجى بيان فضل ليلة القدر وما ورد فيها من الآيات الكريمات؟

    الجواب ::-

    نوَّه الله تعالى بشأنها وسمَّاها ليلة القدر قيل لأنها تقدر فيها الآجال والأرزاق وما يكون في السنة من التدابير الإلهية كما قال تعالى : (فيها يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ)، فسماها الله ليلة القدر من أجل ذلك. وقيل سُمِّيت ليلة القدر لأنها ذات قدر وقيمة ومنزلة عند الله سبحانه وتعالى. وسمَّاها الله ليلة مباركة، كما قال تعالى : (إِنَّا أَنزِلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ)، ونَوّه الله بشأنها بقوله : (وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ) أي: العمل في هذه الليلة المباركة يعدل ثواب العمل في ألف شهر ليس فيها ليلة القدر؛ وألف شهر ثلاثة وثمانون عاماً وزيادة فهذا مما يدل على فضل هذه الليلة العظيمة، ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يتحراها ويقول صلى الله عليه وسلم : "مَنْ قَامَ لَيْلَة القَدْر إِيماناً واحْتِساباً، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّم مِن ذَنْبِه وَمَا تَأَخَّر"، وأخبر سبحانه وتعالى أنها تنزل فيها الملائكة والروح وهذا يدل على عظم شأنها وأهميتها لأن نزول الملائكة لا يكون إلا لأمر عظيم ثم وصفها بقوله (سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ)، فوصفها بأنها سلام، وهذا يدل على شرفها وخيرها وبركتها وأن من حرم خيرها فقد حرم الخير الكثير. فهذه فضائل عظيمة لهذه الليلة المباركة، ولكن الله بحكمته أَخْفَاها في شهر رمضان لأجل أن يجتهد المُسْلم في كل ليالي رمضان طلباً لهذه الليلة فيكثر عمله ويجمع بين كثرة العمل في سائر ليالي رمضان مع مصادفة ليلة القدر بفضائلها وكرائمها وثوابها فيكون جمع بين الحُسْنَين وهذا من كرم الله سبحانه وتعالى على عباده. وبالجملة: فهي ليلة عظيمة مُبَاركة ونعمة من الله سبحانه وتعالى تمر بالمسلم في شهر رمضان فإذا وفق باستغلالها و استثمارها في الخير حَصَلَ على أجور عظيمة وخيرات كثيرة هو بِأَمَسِّ الحَاجة إليها.

    •=========••=========•

    ما هي علامة ليلة القدر؟

    السُّـــــــؤَالُ( 65 )

    العلامة التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم أن الشمس تخرج في صبيحتها كالطست لا شعاع لها ، هل تكفي للجزم بأنها ليلة القدر؟

    الجواب ::-

    ما أعرف هذا حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم، هذا من كلام بعض العلماء وتحرياته، قالوا أشياء كثيرة، كثيرة في علامات ليلة القدر الله أعلم بها.

    •=========••=========•

    ما القول الراجح في ليلة القدر؟

    السُّـــــــؤَالُ( 66 )

    ما القول الراجح في ليلة القدر؟

    الجواب ::-

    تحديدها بالتعيين لم يتعين وإنما التحري، التحري في العشر الأواخر أوكد من العشرين الأول، وفي ليالي الوتر أوكد من ليالي الشفع ، وفي ليلة سبعٍ وعشرين آكد الأوتار، هذا التحري وليس قطعاً أنها الليلة هذه أو هذه، الإنسان لا يترك العمل لأن هذه ترجحت عند العلماء ويقتصر عليها بل يقوم الليالي كلها.

    •=========••=========•

    الاعتكاف ما حكمه

    السُّـــــــؤَالُ( 67 )

    ما هو الاعتكاف‏؟‏ وما حكمه‏؟‏ وهل يجوز الاعتكاف في البيت؟‏

    الجواب ::-

    الاعتكاف عبادة عظيمة ، نص الله جلَّ وعلا عليه في كتابه الكريم، وفي آيات من كتابه‏ ، منها قوله تعالى لخليله إبراهيم وابنه إسماعيل عليهما السلام: (وَطَهِّرْ بَيْتِي لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ)، ومنها قوله تعالى : (وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ)‏، وهو من سنة النبي صلى الله عليه وسلم الثابتة عنه، وقد كان عليه الصلاة والسلام يعتكف في العشر الأوسط من رمضان طلبًا لليلة القدر، ثم في آخر حياته صلى الله عليه وسلم صار يعتكف في العشر الأواخر من رمضان لما تبين له أن ليلة القدر تُرجى في العشر الأواخر، واعتكف معه نساؤه عليه الصلاة والسلام‏، فالاعتكاف عبادة عظيمة ، وهو المكث في مسجد من المساجد لأجل عبادة الله وحده لا شريك له بالصلاة وتلاوة القرآن، وذكر الله عز وجل، والتفرغ لذلك من أعمال الدنيا، والاشتغال بالله سبحانه وتعالى، هذا هو الاعتكاف، وهو مشروع كل وقت ولكنه لا يشرع إلا في مسجد تُصلّى فيه صلاة الجماعة ، لقوله تعالى : (وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ)، أما أن يعتكف الإنسان في بيته، أو في مسجد مهجور، لانتقال أهله من حوله، ولا يصلى فيه فهذا لا يجوز للمسلم لأنه منقطع بذلك عن صلاة الجماعة فلا يشرع الاعتكاف إلا في مسجد تُصلى فيه صلاة الجماعة‏‏ وبالله التوفيق‏.

    •=========••=========•

    المعتكف يحتاج لشراء الطعام

    السُّـــــــؤَالُ( 68 )

    في الاعتكاف في رمضان يحتاج الإنسان لشراء طعام وغيره، فيتصل بالجوال ليحضر له المطعم العشاء وذلك من داخل المسجد ، فهل هذا من البيع والشراء المحرم في المسجد؟

    الجواب ::-

    إن كان يقول أحضر لي عشاء بعشرة ريال أو بعشرين ريال ويتفاوض معه هذا من البيع والشراء، أما إذا قال أحضر لي عشاء وبعدين يحاسبه ولا يسأله عن القيمة ما في بأس، هذا من الحاجة.

    •=========••=========•

    أقل الاعتكاف

    السُّـــــــؤَالُ( 69 )

    هل أقل الاعتكاف ليلة أم يوم كما في حديث عمر؟

    الجواب ::-

    ليس له حد ، حتى ولو ساعة ، يقول الفقهاء ولو ساعة ، لأنه ما جاء تحديده في الشرع.

    •=========••=========•

    المعتكف له أن يختار المسجد

    السُّـــــــؤَالُ( 70 )

    أيهما أفضل للمعتكف أن يعتكف في مسجده ومسجده يقرؤون نصف جزء من كتاب الله، أو أن يخرج إلى مسجد يختم القرآن؟

    الجواب ::-

    مخيّر ، هو مخيّر إنه يعتكف في أي مسجدٍ يرى أنه أحسن له، يختار المسجد الذي يرى أنه أحسن له من البلد.

    •=========••=========•

    متى يبدأ وقت الاعتكاف ومتى ينتهي؟

    السُّـــــــؤَالُ( 71 )

    متى يبدأ وقت الاعتكاف ومتى ينتهي؟

    الجواب ::-

    وقت الاعتكاف يبتدئ بالمدة التي عيَّنها ، المدة التي عيَّنها ، فإذا نوى أن يعتكف العشر الأواخر فإنه يبدأ الاعتكاف من بداية الليلة الحادية والعشرين ، من بداية الليلة الحادية والعشرين وينتهي بنهاية الشهر.

    •=========••=========•

    ما حكم الشرط للمعتكف؟

    السُّـــــــؤَالُ( 72 )

    أريد أن أعتكف مع اشتراط أن أصلي التراويح في مسجد آخر رغبة في قراءة ذلك الإمام ، هل يجوز ذلك لي؟

    الجواب ::-

    يجوز ذلك ، لكنه خلاف الأفضل، الأفضل أن تصلي التراويح في المسجد الذي أنت مُعتكف فيه ، هذا هو الأفضل، لتبقى في المسجد ، ويكون بقاؤك في المسجد الذي أنت مُعتكف فيه.

    •=========••=========•

    ما الفرق بين النذر في الاعتكاف وغيره من النذور؟

    السُّـــــــؤَالُ( 73 )

    ما الفرق بين النذر في الاعتكاف وغيره من النذور ، بمعنى أنه إذا نذر أن يعتكف في المسجد النبوي جاز له أن يعتكف في الحرم ، يقول : هل يقاس على هذا إذا نذرت أن أصوم يوماً من شعبان يجوز أن أصوم يوماً بدله من ذي الحجة ؟

    الجواب ::-

    لا ، ما يجوز ، إذا نذرت أن تصوم يوماً من شعبان ما يجوز أن تصوم بدله من شهرٍ آخر ، لأنك عينت اليوم ، فلا يجوز أن تترك اليوم الذي عينته وتصوم من شهرٍ آخر.

    •=========••=========•

    هل على المعتكف أن ينوي؟

    السُّـــــــؤَالُ( 74 )

    هل يتلفظ بالاشتراط عند الاعتكاف أم تكفي النية بالقلب ؟

    الجواب ::-

    تكفي النية في القلب، قال صلى الله عليه وسلم : "إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى"، فإذا نوى أن يعتكف ونوى أن يخرج لبعض الأمور فهذا هو الاشتراط، هذا هو الاشتراط ولو لم يتلفظ، والله يعلم ما في القلوب، ويعلم النيات والمقاصد، ولو لم تتلفظ .

    •=========••=========•

    هل يجوز للمعتكف أن يغير المسجد الذي اعتكف فيه؟

    السُّـــــــؤَالُ( 75 )

    هل يجوز للمعتكف أن يغير المسجد الذي اعتكف فيه لمصلحة يراها هو في أثناء الاعتكاف؟

    الجواب ::-

    إذا نذر مسجداً من المساجد العادية في البلدان فلا مانع أن يتحول من مسجد إلى مسجد لأنها متساوية، والاعتكاف هو في هذا أو ذاك.

    •=========••=========•

    هل يجوز الاعتكاف ليلا حتى صلاة الفجر؟

    السُّـــــــؤَالُ( 76 )

    هل يجوز نية الاعتكاف ليلاً حتى صلاة الفجر، ثم المجيء قبل صلاة المغرب وتجديد نية الاعتكاف إلى الفجر وهكذا؟

    الجواب ::-

    يجوز أن ينذر الاعتكاف في الليالي فقط، عشر ليالي أو عشرين ليلة، يجوز هذا كما في حديث عمر رضي الله عنه، ويبدأ الليل من غروب الشمس وينتهي بطلوع الفجر.

    •=========••=========•

    الاعتكاف الجماعي

    السُّـــــــؤَالُ( 77 )

    ما الحكم فيمن يعتكف لأنه اشترط هو وأصحابه على أن من يعتكف خمسة أيام من رمضان فهل له كذا؟

    الجواب ::-

    ما يصلح هذا الاعتكاف الجماعي، والصيام الجماعي اللي يقولون، والتهجد الجماعي غير تهجد رمضان، ما يصلح هذا، مثل ما يفعل بعض الشباب، كلٌ يعتكف في نفسه، أو يتهجد في نفسه، أو يصوم في نفسه، أو يفطر في نفسه، هذا الارتباط مع جماعة هذا كله من الأمور المحدثة، من الأمور المحدثة، كل محدثة بدعة، المسلم يفعل الخير ولا يرتبط بالآخرين، ما يرتبط بالآخرين، يفعل الخير هو في نفسه حسب ما يتيسر له ولا يرتبط مع آخرين ومع جماعة.

    •=========••=========•

    هل الاعتكاف خاص في العشر الأواخر من رمضان؟

    السُّـــــــؤَالُ( 78 )

    هل الاعتكاف خاصٌ في العشر الأواخر من رمضان، أم يجوز في أي وقت كيوم عرفة مثلاً؟

    الجواب ::-

    الاعتكاف يجوز في أي وقت، ولكنه في رمضان أفضل، وأما تخصيص يوم من الأيام كيوم عرفة هذا يحتاج إلى دليل، لا يخصص يوم عرفة بالاعتكاف، لأنه ما كان السلف يعتكفون يوم عرفة، ما كانوا يخصصون هذا.

    •=========••=========•

    ما حكم المعتكف التحدث بأمور الدنيا؟

    السُّـــــــؤَالُ( 79 )

    إذا أتاني شخص وأنا معتكف في المسجد فهل أتحدث معه في أمور الدنيا أم أُعرض عنه؟

    الجواب ::-

    التحدث في أمور الدنيا تجنبه حتى ولو لم تكن معتكفاً، ما ينبغي أن تتخذ المساجد لأحاديث الدنيا ، لكن الأمور التي يحتاجها الناس، كأن يسألك عن شيء أو عن حاجة فتُجيبه عن ذلك، أما إذهاب الوقت في الكلام الذي من أمور الدنيا فهذا يتجنبه المسلم في المسجد، والمعتكف أولى بذلك.

    •=========••=========•

    المعتكف إذا أصيب بجنابة ماذا يفعل؟

    السُّـــــــؤَالُ( 80 )

    إذا أصابتني جنابة وأنا معتكف، ولا توجد في دورات المياه أماكن للاغتسال، فماذا أفعل هل أخرج إلى البيت أم ماذا ؟

    الجواب ::-

    إذا أصابتك جنابة وأنت معتكف ، يعني احتلمت وأنت معتكف ، تذهب إلى المكان الذي ترتاح فيه وتؤدي الاغتسال على الوجه المطلوب سواءً في دورات المياه التابعة للمسجد أو في البيت، لا بأس .

    •=========••=========•

    هل يقصر الاعتكاف على المساجد الثلاثة؟

    السُّـــــــؤَالُ( 81 )

    أي الاعتكاف أقرب للسنة في مكة أم في المدينة ، وهل ورد ما يقصر الاعتكاف على المساجد الثلاثة؟

    الجواب ::-

    الاعتكاف في المسجد الحرام أفضل من الاعتكاف في المسجد النبوي ، ولكن إذا كان المسجد الحرام مزدحم والمسجد النبوي أفسح وأوسع وكونه يعتكف في مكان واسع وفسيح لا شك أنه أفضل، أفضل حسب الإمكان في أحد المسجدين المسجد الحرام أو المسجد النبوي، ولم يرد ما يخصص الاعتكاف في المساجد الثلاثة بل ورد ما يُعمم، قال تعالى : (وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ)، ورد على ما أذكر حديث "لا اعتكاف إلا في المساجد الثلاثة"، لكن هذا ليس للحصر، وإنما هو لبيان الأفضلية، لبيان الأفضلية لا للحصر.

    •=========••=========•

    الأعمال في الاعتكاف

    السُّـــــــؤَالُ( 82 )

    ما أحب الأعمال في الاعتكاف ؟

    الجواب ::-

    العبادات كلها متساوية، تلاوة القرآن، وصلاة النافلة، الاشتغال بالذكر، وكونه ينوع ، كون المعتكف ينوع العبادات تارة يصلي في غير أوقات النهي، وتارة يتلو القرآن، وتارة يذكر الله بالتسبيح والتهليل، كونه ينوع أحسن.

    •=========••=========•

    نويت الاعتكاف ولم أستطع

    السُّـــــــؤَالُ( 83 )

    نويت أن أعتكف في رمضان الماضي ولكن لم أستطع الاعتكاف وذلك لاهتمامي بشئون والدتي وأهلي، فهل لي أجر بذلك أفيدونا أفادكم الله؟

    الجواب ::-

    إذا لم تنذر وإنما مجرد نية فلا يلزمك هذا، يجوز لك أن تعدل عن النية، لاسيما إذا كان هذا لغرض صحيح كالعمل مع والدك ، أو خدمة والدك فهذا أفضل لك من الاعتكاف، طاعة والدك والبر به أفضل لك من الاعتكاف، أما إذا نذرت فلابد من الوفاء بالنذر.

    •=========••=========•

    النية من البداية للمعتكف

    السُّـــــــؤَالُ( 84 )

    هل يجب أن تكون النية قبل الشروع في الاعتكاف أو يصح الاشتراط في أثنائه؟

    الجواب ::-

    لا، لابد من البداية، لابد أن تكون النية من البداية، فإذا نوى العشر الأواخر من رمضان فتكون النية في البداية، في بداية العشر.

    •=========••=========•

    ما حكم الاعتكاف إذا نوى ساعة؟

    السُّـــــــؤَالُ( 85 )

    ما حكم الاعتكاف إذا نوى ساعة، وكم أكثره وكم أقله؟

    الجواب ::-

    ما له أقل ولا أكثر ، يجوز ساعة ، يجوز شهر ، يجوز شهرين ، يجوز عشرة أيام ، ما له حد .

    •=========••=========•

    شرط الجماع أثناء الاعتكاف

    السُّـــــــؤَالُ( 86 )

    هل للمعتكف أن يشترط الجماع أثناء الاعتكاف؟

    الجواب ::-

    يفسد ويبطل الاعتكاف ، الجماع يبطل الاعتكاف سواءً شرطه أو لم يشرطه .

    •=========••=========•

    هل يجوز تخصيص ليلة من رمضان بالاعتكاف؟

    السُّـــــــؤَالُ( 87 )

    هل يجوز تخصيص ليلة من رمضان بالاعتكاف في العشر الأواخر كليلة مفردة مثلاً ؟

    الجواب ::-

    لا بأس، عمر رضي الله عنه نوى أن يعتكف ليلة في المسجد الحرام وأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يفي بنذره.

    •=========••=========•

    ما هي نواقض الاعتكاف؟

    السُّـــــــؤَالُ( 88 )

    ما هي نواقض الاعتكاف؟

    الجواب ::-

    الجماع، نواقض الاعتكاف الجماع، لقوله تعالى: (وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ)، ونواقض الاعتكاف أشد، الردة عن دين الإسلام، هذا ينقض الاعتكاف والعياذ بالله ويبطل جميع الأعمال.

    •=========••=========•

    الاشتراط ليقضي العمرة وهو معتكف

    السُّـــــــؤَالُ( 89 )

    حكم الاشتراط ليقضي العمرة وهو معتكف؟

    الجواب ::-

    إذا شرط لا بأس، له ما شرط.

    •=========••=========•

    المرأة إذا جاءها الحيض وهي معتكفة في المسجد

    السُّـــــــؤَالُ( 90 )

    هل تخرج المرأة إذا جاءها الحيض وهي معتكفة في المسجد؟

    الجواب ::-

    نعم، المرأة لا تلبث في المسجد وهي حائض، والجنب لا يلبث في المسجد وهو جنب حتى يغتسل: (إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا).

    •=========••=========•

    الاعتكاف في غرفة تقع في المسجد

    السُّـــــــؤَالُ( 91 )

    لو اعتكف في غرفة تقع في المسجد فهل يعد معتكفا في المسجد؟

    الجواب ::-

    إذا كان بابها على المسجد فهي من المسجد ، إذا كان بابها ومدخلها على المسجد فهي من المسجد ، أما إذا كان بابها خارج المسجد فهي ليست من المسجد ، ولو كانت في محيط المسجد إذا كان بابها ومدخلها خارج المسجد وليس لها مدخل على المسجد فهي ليست من المسجد.

    •=========••=========•

    الأولى الاعتكاف أم مناصحة المسلمين

    السُّـــــــؤَالُ( 92 )

    هذا يسأل يقول: ما هو الأولى الاعتكاف في العشر الأواخر، أم مناصحة بعض المعتمرين القادمين من خارج البلاد، وعندهم بعض القصور، أو الجهل في العبادات؟

    الجواب ::-

    يمكنه الجمع بين الاعتكاف، والتذكير في المسجد يكون معتكفا، ويذكر الحاضرين في المسجد، يذكرهم بما يحتاجون إليه، يعلمهم ما يحتاجون إليه.

    •=========••=========•

    نصيحة لمن يجتهد في رمضان فقط دون بقية الأشهر

    السُّـــــــؤَالُ( 93 )

    بعض الناس وللأسف الشديد تراهم في رمضان يواظبون على الصلوات الخمس وعلى التراويح والتهجد وقراءة القرآن الكريم فإذا ما انتهى رمضان؛ تركوا ذلك أو أكثره ! فما الحكم فيهم؟ وهل تقبل أعمالهم الصالحة تلك في رمضان؟ وما هي نصيحتكم لمثل هؤلاء؟

    الجواب ::-

    أما الاجتهاد في رمضان بالأعمال الصالحة ؛ فهذا شيء طيب ورمضان له خصوصية وموسم عظيم؛ ولكن المسلم مطلوب منه أن يجتهد في أعمال الخير في كل عمره، وفي كل حياته، وفي كل الشهور؛ لأن عمره فرصة ثمينة، وهو قادم على دار تحتاج إلى عمل؛ فإن الجزاء في الدار الآخرة إنما يكون على العمل.

    فالمسلم مطلوب منه أن يستغل حياته في الدنيا بالأعمال الصالحة، وأن يخص أيام الفضل ومواسم الخير كشهر رمضان ؛ يخصها بمزيد اجتهاد. أمَّا هؤلاء القوم المفرطون المضيعون للفرائض والصلوات؛ فإذا جاء رمضان اجتهدوا وحافظوا على الصلوات، فإذا خرج رمضان؛ فإنهم يتركون الفرائض ويضيعون، هؤلاء لا يقبل منهم اجتهادهم في رمضان. وقيل لبعض السَّلف عن قوماً يجتهدون في رمضان؛ فإذا خرج؛ تركوا العمل ؟ فقال:"بئس القَوم، لا يَعْرفون الله إلا في رمضان ؟!". فهؤلاء لا يقبل منهم إذا تركوا الفرائض وتركوا الصلوات الخمس، أمَّا إذا كانوا تركوا شيئاً من السنن ومن النوافل ؛ فهؤلاء لا حرج عليهم، ويرجى لهم القبول فيما أسلفوا في رمضان.

    •=========••=========•

    حكم من أخر إخراج زكاة الفطر بعد صلاة العيد ناسياً

    السُّـــــــؤَالُ( 94 )

    شخص أعطاه والده زكاة الفطر ليخرجها ولكنه نسي حتى صلى العيد ثم أخرجها فهل هي تجزئ وهل عليه شيء؟

    الجواب ::-

    تجزئ بعد صلاة العيد إذا فات وتكون صدقة من الصدقات لابد من إخراجها حتى ولو بعد العيد هي في ذمته يخرجها ولو بعد العيد يكون بعد العيد قضاء الواجب عليه أن يخرجها فإن كان متعمداً للتأخير يأثم مع القضاء وإن كان غير متعمد ناسي أو لم يتيسر له ذلك فإنه يقضيها ولا إثم عليه المهم لا بد من إخراجها.

    •=========••=========•

    هل يجوز شراء زكاة الفطر بعد دفعها؟

    السُّـــــــؤَالُ( 95 )

    هل يجوز شراء زكاة الفطر بعد دفعها؟

    الجواب ::-

    لا، ما يشتري الإنسان صدقته، لا زكاة المال ولا زكاة الفطر، ما يشتريها، ما يشتريها ممن أخذها.

    •=========••=========•
    •=========••=========•

    وباللهِ التوفيق ، وصَلَّى الله وسَلَّم وبارك على عبدهِ ورسولهِ نبينا محمد وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين.

  7. شكر أبو صهيب الكوني السلفي يشكركم "جزاك الله خيرًا "

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •