ما جاء في معنى لفظ (نَرتعْ - يَرتعْ - يَرتعِ)
من
قول الله جل وعلا {أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَدًا يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}


تنبيه: الحامل على البحث: الكسرة التي في الفعل المضارع *يرتعِ* على رواية ورش، والمرور بمعنى *يَرتعْ* في الآية على رواية حفص.



  • قال أبو جعفر : واختلفت القراء في قراءة ذلك.


1. فقرأته عامة قراء أهل المدينة: " يَرْتَعِ وَيَلْعَبْ" ، بكسر العين من " يرتع "، وبالياء في" يرتع ويلعب "، على معنى: " يفتعل " ، من " الرَّعْي": " ارتعَيْتُ فأنا أرتعِي" ، كأنهم وجَّهوا معنى الكلام إلي: أرسله معنا غدًا يرتَعِ الإبل ويلعب، (وإنّا له لحافظون).

2. وقرأ ذلك عامة قراء أهل الكوفة: " أرْسِلهُ مَعَنَا غَدًا يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ"، بالياء في الحرفين جميعًا، وتسكين العين ، من قولهم: " رتَعَ فلانٌ في ماله "، إذا لَهَا فيه ونَعِم وأنفقه في شهواته. ومن ذلك قولهم في مثل من الأمثال: " القَيْدُ والرَّتَعَة "، ومنه قول القطامي:

أكُفْــرًا بَعْــدَ رَدِّ المَــوْتِ عَنِّـي
وَبَعْــدَ عَطَــائِكَ المِئَــةَ الرِّتَاعَـا

3. وقرأ بعض أهل البصرة: " نَرْتَعْ" بالنون " ونَلْعَبْ" بالنون فيهما جميعًا ، وسكون العين من " نرتع ".

18813- حدثني أحمد بن يوسف قال، حدثنا القاسم قال، حدثنا حجاج ، عن هارون ، قال: كان أبو عمرو يقرأ: " نَرْتَعْ ونَلْعَبْ" بالنون ، قال: فقلت لأبي عمرو: كيف يقولون " نلعب "، وهم أنبياء؟ قال: لم يكونوا يومئذٍ أنبياء.


  • قال أبو جعفر : وأولى القراءة في ذلك عندي بالصواب ، قراءةُ من قرأه في الحرفين كليهما بالياء، وبجزم العين في" يرتع " ، لأن القوم إنما سألوا أباهم إرسال يوسف معهم ، وخدعوه بالخبر عن مسألتهم إياه ذلك، عما ليوسف في إرساله معهم من الفرح والسرور والنشاط بخروجه إلى الصحراء وفسحتها ولعبه هنالك ، لا بالخبر عن أنفسهم.



  • ذكر من قال ذلك:


1. 18815 - حدثنا القاسم ، قال، حدثنا الحسين ، قال، حدثني حجاج ، عن ابن جريج ، قال، قال ابن عباس: (يرتع ويلعب) قال: يلهو ، وينشط ويسعى.

[وذكر آثارا في نفس المعنى إلى أن قال](1)

2. وكأن الذين يقرأون ذلك: " يَرْتَعِ وَيَلْعَبْ" بكسر العين من يرتع ، يتأوّلونه على الوجه الذي:-
18825- حدثني يونس قال أخبرنا ابن وهب قال، قال، ابن زيد في قوله: " أرْسِلْهُ مَعَنَا غَدًا يَرْتَعِ وَيَلْعَبْ" قال: يرعى غنمه ، وينظر ويعقل ، فيعرف ما يعرف الرجُل.

4. وكان مجاهد يقول في ذلك بما:-

18826- حدثنا الحسن بن محمد ، قال، حدثنا شبابة قال، حدثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، قوله: " نَرْتَعِ" ، بحفظ بعضنا بعضًا ، نتكالأ نتحارس.

[وذكرا آثارا في نفس المعنى إلى أن قال](2)


  • قال أبو جعفر : فتأويل الكلام: أرسله معنَا غدًا نلهو ونلعب وننعم ، وننشط في الصحراء ، ونحن حافظُوه من أن يناله شيء يكرهه أو يؤذيه. اهـ (3)



  • قال أبو جعفر النحاس: وعلامة الجزم في نرتعْ ويرتعْ السكون، وهو مجزوم لأنه جواب أرسله، وعلامة الجزم في نرتعِ و يرتعِ حذف الياء وَيَلْعَبْ عطف عليه. (4)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1. و 2. ليست من نص التفسير.
3. تفسير الطبري
4. اعراب القرآن للنحاس