ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية
جاري التحميل...
جاري التحميل...

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1

    افتراضي كيف أتخلص من الوسواس القهري ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    أصبت بمرض الوسواس القهري والحمد لله على كل حال ، والمشكلة الكبرى لدي الآن هي في غسل الجنابة، حيث إنني دائماً أشك في صحة الغسل، وعندما أرجع إلى كتب الفقه القديمة لا أجد بها ما أستطيع دفع الوسواس عن نفسي به، خاصة وأننا في هذه الأيام نغتسل بأدوات مختلفة عما كانوا يفعلونه قديما، لذا أرجو التكرم بالإجابة على الأسئلة أدناه بما يتوافق مع طريقة الغسل الحديثة والتي تكون باستخدام الدوش عل ذلك يكون سبباً في دفع الوسواس عني وعن أمثالي ممن ابتلوا بهذا المرض، كما أرجو من الإخوة الكرام أن يقوموا بذكر ما يمكن من أقوال أهل العلم الثقات في هذه القضية إن وجد وأمكن ذلك، فمريض الوسواس -عافاكم الله- يؤثر في حالته كثرة الأقوال المتفقة على شيء واحد، ويكون ذلك سبباً في بث الطمأنينة إلى نفسه إن شاء الله تعالى .

    1- عند الاغتسال هل يشترط أن أقوم بإدخال الماء داخل الأذن وهل يكفي في غسل الأذن إمرار الأصبع وهي مبتلة بالماء على غضاريفها الخارجية فقط
    2- قرأت أنه يجب أن يصل الماء إلى ما بين الإليتين في الغسل مع أن ذلك لم يرد في نص حديث النبي صلى الله عليه وسلم الوارد فيه صفة الغسل، فكيف أقوم بذلك وانا مطمئن إلى وصول الماء إلى هذه المنطقة أثناء الاغتسال باستخدام الدوش ، حيث إنني أحيانا ومع الوسواس أضطر إلى استخدام الشطاف الخارجي ويكون اندفاع الماء فيه شديد جدا مما قد يؤدي إلى الأذي الصحي بما أنني أبالغ في الغسل به من جراء الوسواس
    3- هل يجب أن أقوم بتخليل شعر الرأس واللحية في الغسل وكذلك أصابع اليدين والقدمين وكيف يحصل هذا التخليل الذي يمكن أن أطمئن إلى انه وصل الماء إلى أصول الشعر به
    4- هل يجوز لدفع الوسواس أن أقوم بغسل رأسي مثلا أو أي عضو بالصابون أولا ثم إفاضة الماء عليه بعد ذلك حتى يكون ذهاب الصابون دليلا لنفسي على التأكد من وصول الماء إلى العضو، هل يكون الغسل صحيحا ومجزئا إذا قمت به بهذه الكيفية .
    5- قرأت كثيرا وعلى أكثر من موقع أن العلاج الناجح للوسواس هو اللهو عنه وعدم الالتفات إليه، ولكني أجد في نفسي حرجاً شديدا وخوفا كبيرا إذا اعتراني الشك أثناء أو بعد الغسل من أنني إذا لهوت عن ذلك يكون ذلك تقصير مني وبالتالي لا تصح العبادة بذلك وما يترتب عليها من صلاة مثلا، فهل يجوز ألا ألتفت إلى ما في نفسي من هذا الشك مهما كانت قوته وحجمه وتكون العبادة صحيحة ومجزئة مع ذلك، علماً بأني قد أتعمد التجاهل لدفع الوسواس فهل لا يعد ذلك تقصيرا تبطل العبادة به، ولو فرض انه بالفعل كانت هناك جزئية لم يصل الماء إليها فهل يحاسب الله العبد على ذلك أم تكون عبادته صحيحة .

    جزاكم الله خير الجزاء وجعلكم ممن يفرجون كربات المسلمين .


    Share

    التعديل الأخير 23-Feb-2012 الساعة 04:37 AM سبب آخر: تحسين صياغة السؤال .

    من مواضيع العضو مبتلى أثابه(ـا) الله:


  2. #2

    افتراضي

    أصيب بالوسوسة في كثير من الأمور حتى أنه جعل في الوضوء من يتابعه في عدد أعضائة في الوضوء؟ الأطباء قالوا له معك وسواس قهري؟ أحد السائلين يناقش الشيخ في إجابة للشيخ رحمه الله تعالى؟ علاج الوسواس القهري؟ إن الشيطان عدو للإنسان؟ كيف تعالج نفسك من الوسواس والوسوسة؟ تكذب عينك وتطيع الشيطان؟ كيف تنتصر على الشيطان؟ ابن باز رحمه الله كالأب الحنون في نصحه؟ أوراد وأذكار للتغلب على الوسوسة؟ القوة في التغلب على الوساوس كيف يكون؟



    Share


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    المغرب/فرنسا
    المشاركات
    376

    افتراضي رد: مصاب بالوسواس القهري برجاء المساعدة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الوسواس في الوضوء والصلاة
    من (أ.ص) من الجزائر يقول: أشعر أحياناً خلال الوضوء أن وضوئي ينتقض، وكذلك في الصلاة، ولا أدري هل هذا حقيقة أم وسواس؟ حتى أنني كثير الإعادة للصلاة والوضوء مما جعلني أحياناً لا أدرك صلاة الجماعة وأفكر كثيراً في الصلاة.
    هذه الوساوس من الشيطان، والواجب عليك اطراحها، وعدم الالتفات إليها، وإكمال وضوئك وصلاتك؛ لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه شكي إليه الرجل يخيل إليه أنه يجد الشيء في الصلاة، فقال عليه الصلاة والسلام: ((لا ينصرف حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً)) متفق عليه، وفي صحيح مسلم، عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إذا وجد أحدكم في بطنه شيئاً فأشكل عليه أخرج منه شيء أم لا؟ فلا يخرجن من المسجد حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً))، بهذين الحديثين وما جاء في معناهما من الأحاديث يعلم كل مؤمن ومؤمنة أنه لا ينبغي له الانصراف من صلاته ولا من وضوئه بما يحصل من الوساوس، بل يشرع له الإعراض عنها، حتى يعلم يقيناً أنه خرج منه شيء، وحتى يعلم يقيناً في موضوع الوضوء أنه قد انتقض وضوءه، والله ولي التوفيق.
    http://www.binbaz.org.sa/mat/2237

    فتوى أخرى للشيخ العثيمين رحمه الله
    السؤال: أنا مسلمة الحمد لله أصلي أصوم وأصوم، ولكن المشكلة عندي في الوضوء حيث ينتابني الوسواس الذي يجعلني أستمر في الغسل، وطول الوقت أفكر في الآخرة والعذاب في نار جهنم، وأنا الآن خائفة جدا لذلك أطلب من فضيلتكم أن توجهوا لي نصيحة حول هذا الموضوع


    Share

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة


يمكنك أيضا زيارة هذه الروابط


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •