ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية
جاري التحميل...
جاري التحميل...

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    المنهاج غير متواجد حالياً نرجو من العضو أن يراسل الإدارة لتغيير الاسم وفق النظام
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    740

    !~¤§¦ ( أضرار ترك الصلاة في النعال ) ¦§¤~! للشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله تعالى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فإن كثيرًا من السنن قد جهلها كثير من الناس ثم هجروها،
    ثم أصبحوا ينقمون على من عمل بها ويريد إحياءها،
    ويرمونه بالضلال البعيد .
    ومن هذه السنن الصلاة في النعال،
    فقد تواتر أنّ النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم
    صلى في نعليه،
    ومن أضرار ترك هذه السنة العزيزة المهجورة (1) :
    !~¤§¦ ( أضرار ترك الصلاة في النعال ) ¦§¤~!
    ---------------------
    أولاً: من أعظم أضرار ترك الصلاة في النعال، أن أكثر المسلمين أصبحوا جاهلين بهذه السنة،
    ويرون أن الذي يصلي في نعليه قد ارتكب جرمًا عظيمًا،
    ويستحلّون منه ما يستحلّون من ذوي الجرائم الكبرى .
    ولقد سمعت وأنا باليمن سادن مسجد ( سادن المسجد: خادمه والقائم على شؤونه )
    يقول: إن رجلاً كان في السعودية، ثم عاد إلى البلاد، فهو يريد أن يدخل المسجد،
    قال: فقلت: والله لو تدخل المسجد بنعليك لكسرت رجلك!!
    وهو يدّعي أنه من أهل العلم، مع أنه جاهل بمذهبه .
    وأعظم من هذا كله أن بعض الإخوان في الله أراد أن يعمل بهذه السنة في الحرم المدني،
    فأنكر الناس عليه إنكارًا شديدًا وأخذ إلى دار الحرم، وأُخِذ عليه التعهد على أن لا يصلي في نعليه !! .
    وهذا كله بسبب عدم عمل أهل العلم بهذه السنة، ولو عمل أهل العلم بها
    لما احتجنا إلى جمع هذه الاحاديث، ونشرها بين الناس .
    وسببه أيضًا إعراض الناس عن كتب السنة، ولو رجعوا إليها لما خالطهم شك في شرعية الصلاة في النعال،
    وأنّها سنة مأمور بها .
    ثانيًا: ومن أضرار ترك الصلاة في النعال أن بعض المصلين يجمعونها في موضع،
    فربما كانت سببًا لتعويج الصفوف المأمور بتسويتها، والمتوعّد على اعوجاجها،
    وقد شاهدنا اعوجاج الصفوف في صحن الحرم المكي، من أجل تكويم النعال، لأنه لم يجد موضعًا في الصف لكثرة الناس .
    ثالثًا: ومنها: أن كثيرًا من المصلين يتركون النظر فيها عند أبواب المساجد، لأنّهم لا يريدون الصلاة فيها،
    فربما أدخل بعضهم الأذى في نعليه، فإذا وضعها في المسجد تساقط في المسجد،
    وكل هذا بسبب ترك السنة، وهو النظر فيها عند الباب، ومسحها بالتراب إن كان بها أذى .
    رابعًا: إنّ المصلي قد يخاف على نعليه أن تسرق، فيتشوش وهو في صلاته تشويشًا يذهب الخشوع،
    والخشوع هو لبّ الصلاة، كما قال الله تعالى:
    { قد أفلح المؤمنون الّذين هم في صلاتهم خاشعون }.

    منقول بتصرف يسير من كتيب :
    ( شرعية الصلاة في النعال )
    للشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله تعالى
    ص 25-29 / دار الآثار / صنعاء

    ----------------------------------
    (1) من مقدمة الكتاب بتصرف .


    Share


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    762

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخي الكيرم على نقلك لهذه الدرر الثمينة


    Share


  3. #3
    المنهاج غير متواجد حالياً نرجو من العضو أن يراسل الإدارة لتغيير الاسم وفق النظام
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    740


يمكنك أيضا زيارة هذه الروابط


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •