إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

الأحداث الأخيرة بفرنسا العلامة عبيد الجابري حفظه الله

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [صوتية] الأحداث الأخيرة بفرنسا العلامة عبيد الجابري حفظه الله

    باسم الله
    والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد:

    ۩▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬۩

    الأحداث الأخيرة بفرنسا


    ۩▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬۩


    للعلامة الفقيه عبيد بن عبد الله الجابري حفظه الله


    لتحميل المقطع اضغط هنا

    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الرحمن رشيد السلفي; الساعة 10-Jan-2015, 12:46 PM.

  • #2
    الإساءة إلى النبي صلى الله عليه وسلم: ما الموقف الشرعي؟ يجيبك الشيخ العلامة صالح الفوزان حفظه الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله حق حمده، والصلاة والسلام على نبيه وعبده، وعلى آله وصحبه ووفده، أما بعد:
    فهذا تفريغ لجواب الشيخ العلامة صالح الفوزان -حفظه الله- على سؤال عن الموقف الشرعي من الإساءات التي تصدر من الكفار إلى النبي صلى الله عليه وسلم، رأيت أن أفرغه لما حواه من العلم الغزير وليعم النفع، سائلا الله عز وجل أن ينفع به الجميع ويغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين.

    السؤال: أحسن الله إليكم، هذا سائل يقول: فضيلة الشيخ حفظكم الله تعالى: تكرر في الآونة الأخيرة الإساءة إلى النبي صلى الله عليه وسلم بأنواع من الإساءات عن طريق الأفلام والصحف وغيرها. السؤال: ما الموقف الشرعي من هذه الإساءة؟ وتابع له يقول: وما حكم التعبير عن الغضب من الإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم بالمظاهرات؟

    الجواب: يا إخوان هذا ما هو جديد، في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يقولون ساحر، كذاب، كاهن، شاعر... إلى غير ذلك. والرسول يصبر عليه الصلاة والسلام، يصبر ولا يستعجل. والله بأمره بالصبر ((وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلًا)) [المزمل :10] يسمع ولكنه يصبر على ما يقولون بأمر الله عز وجل: ((وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ (97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (9) وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ)) [الحجر : 97 - 99] فكان يصبر ويمنع أصحابه من أن أحداً ينتقم، يمنع أصحابه من أن أحداً ينتقم يوم أن كان بمكة، يمنع أصحابه، لأنهم لو انتقموا من المشركين لقضي على الإسلام في مكة، وقضي على الدعوة في مهدها إلى أن هاجر، ووجد الأنصار فحينئذ أمره الله بجهاد المشركين – الجهاد الشرعي!
    أما المظاهرات، وأما التخريب، وأما قتل الأبرياء، ومن هم في أمان المسلمين وفي ذمة المسلمين هذه خيانة ولا تجوز! ولا يجوز قتل البريء، ولو كان كافراً ، ما يجوز! ((وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا)) [المائدة : 2] لا يجوز الاعتداء على البريء ((وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى)) [الأنعام : 164] ((وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ)) [التوبة : 6] رسل المشركين يأتون إلى الرسول صلى الله عليه وسلم بتفاوض، يدخلون عليه حتى في مسجده عليه الصلاة والسلام ويتفاوض معهم، مع أنهم مشركون وكفار! لكن لا بد من أن يُعرف أن الإسلام ليس دين غضب ودين انتقام، ودين إنما هو دين هداية ورحمة ورفق! كما كان النبي صلى الله عليه وسلم. وماذا كانت النتيجة؟ كانت النتيجة أن الله نصر رسوله وأعز دينه! والذين كانوا يسخرون من النبي صلى الله عليه وسلم صار بعضهم من قادة الإسلام والمجاهدين في سبيل الله، وأسلموا وحسن إسلامهم، لأن النبي صلى الله عليه وسلم صبر عليهم، وحلم عليهم ورفق بهم حتى أحبوه كما قال الله جل وعلا: ((وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ)) [القلم : 4] هذه أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم.
    الكفار حينما يعملون هذه الأعمال يريدون الإثارة، يريدون الإثارة، ويقولون انظروا إلى تصرفات المسلمين يقتلون السفراء، يخربون البيوت، يهدمون المباني، هذا من دين الإسلام. هذا يريده الكفار نكاية بالمسلمين من تصرفات جهالهم، من تصرفات الجهال، أو المندسين معهم. فلا يجوز التسرع في هذه الأمور ((وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ فَصَبَرُوا عَلَى مَا كُذِّبُوا وَأُوذُوا حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ وَلَقَدْ جَاءَكَ مِنْ نَبَإِ الْمُرْسَلِينَ)) [الأنعام : 34] هكذا هدي الإسلام مع هذه الأمور: الرفق والتأني والصبر وعدم التسرع. المشركون يريدون أن يستثمروا هذه الأمور بما حصل من بعض المسلمين من العنجهية والتخريب والقتل حتى صار المسلمون يتقاتلون بينهم، المتظاهرون يتقاتلون مع رجال الأمن من المسلمين، هذا ما يريده الكفار. نعم!


    ===========================
    فرغه: أبوالعباس/ أبوبكر بن هارون السلفي الأثري
    مدينة كدونا، نيجيريا.

    تعليق


    • #3
      رد: الإساءة إلى النبي صلى الله عليه وسلم: ما الموقف الشرعي؟ يجيبك الشيخ العلامة صالح الفوزان حفظه ال

      بارك الله فيك أخي الفاضل أبا العباس على هذا النقل المبارك ، وحفظ الله شيخنا العلامة الفوزان ونفع بعلمه وسائر علماؤنا ومشايخنا الكرام.

      تعليق

      يعمل...
      X