إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

دروس في التوحيد

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دروس في التوحيد

    دروس في التوحيد

    بسم الله الرحمن الرحيم

    المادة : توحيد
    للصف الثاني ثانوي / شرعي


    س1- اذْكُر حكمَ الإيمان باليوم الآخر ؟

    ج1- الإيمان باليوم الآخر هو الركن الخامس من أركان الإيمان .



    س2- ما المراد بالإيمان باليوم الآخر ؟

    ج2- المراد به : الاعتقاد الجازم بصدق كل ما أخبر به الله – عز وجل – في كتابه العزيز ، أو أخبر به

    رسولُه ـ صلى الله عليه وسلم ـ مما يكون بعد الموت .



    س3- اُذكر دليلا على وجوب الإيمان باليوم الآخر ؟

    ج3- قال تعالى : { لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ

    الآخِرِ } .



    س4- ما حكم الإيمان بعذاب القبر ونعيمِه ؟

    ج4- واجــــــــــــــــب .



    س5- لمن يحصلُ نعيمُ القبر وعذابُه ؟ مع الدليل ؟

    ج5- يحصل لمن استحق النعيم أو العذاب .

    الدليل قوله تعالى : { يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللّهُ

    الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللّهُ مَا يَشَاء } .



    س6- دلِّلْ على وقوعِ الساعة ؟ج6- قال تعالى : { اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ } .



    س7- مَن الذي يعلمُ الساعةَ ؟ مع الدليل ؟

    ج7- الذي يعلمُها : الله سبحانه وتعالى .

    الدليل : قوله تعالى : { إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ } .



    س8- اذْكُرْ علاماتِ الساعة ؟

    ج8- العلامات الصغرى :

    أ‌-جاء في حديثِ جبريل – عليه السلام – حين سأل

    الرسولَ ـ صلى الله عليه وسلم ـ : متى الساعة ؟ قال :

    " ما المسؤولُ عنها بأعلمَ مِنَ السائلِ ، وَسأخبركَ عن أشْرَاطِها ... وإذا وَلَدَتِ الأمَةُ ربَّتَها ، وإذا

    تطاوَلَ رعاةُ البُهْمِ في البُنيان " .

    ب- ومنها : قتالُ المسلمين لليهود ، وانتصار المسلمين عليهم ، عن أبي هريرة – رضي الله عنه –

    أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : " لا تقومُ الساعةُ حتى يقاتلَ المسلمون اليهودَ ، فيقتلهم

    المسلمون ، حتى يختبئَ اليهوديُّ مِن وراءِ الحجرِ والشجرِ ، فيقولُ الحجرُ والشجرُ : يا مسلمُ ! يا

    عبدَ الله ! هذا يهوديٌّ خلفي ، فتعالَ فاقْتُلْه ، إلا الغَرْقَد ؛ فإنَّه من شجر اليهود " .



    العلامات الكبرى :
    أ ـ خروج الدجال .
    ب ـ نزول عيسى بن مريم ـ عليه السلام ـ .
    ت ـ يأجوج ومأجوج .
    ث ـ خروج الدابة .
    ج ـ طلوع الشمس من مغربها .



    س9- لماذا سمى الدجال ( مسيحًا ) ؟

    ج9- وسُمِّيَ (المسيح) : لأن عينه ممسوحة ، وقيل : لأنه يمسح الأرض أي : يقطعها ، وسمي

    (الدجّال) : مِن الدَّجَل ، وهو الخلْط ؛ لأنه يُكثِر من الكذب والتلبيس .



    س10- ما هي مدة مقامه في الأرض ـ الدجال ـ ؟

    ج10- أربــعون يومـــاً .



    س11- ما المراد بالدابة ؟

    ج11- التي يُخرجها الله قربَ قيام الساعة ، وخروجُها ثابتٌ بالقرآن والسنة .



    س12- ما المــراد البعث ؟

    ج12- البعث : هو إحياء الموتى حين ينفخ في الصور النفخة الثانية ؛ فيقوم الناسُ حُفاةً عُراةً غُرْلاً .

    والبعث حقٌّ ثابتٌ دلَّ عليه الكتابُ والسنة وإجماع المسلمين.

    والدليل : قوله تعالى : { كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ } .



    س13- ما هي هيئة البعث ؟ مع الدليل ؟

    ج13- بعد النفخة الأولى في الصور وموت جميع الخلق يمكثون مدة قبل البعث .

    الدليل : قوله تعالى : { يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ } .



    س14- كيف يساقون على الحشر ؟

    ج14- بعد قيام الناس من قبورهم يساق الخلق إلى أرض المحشر .



    س15- كيف حالة الناس في الحشر ؟

    ج15- هناك يقف الخلق وقوفاً طويلاً انتظاراً لفصل القضاء، وهم على أحوال مختلفة تحكي حالَهم

    في الحياة الدنيا ، فتظهر أعمالُ الناس فلا تخفى على أحدٍ ، مع ما في الموقف من الرهبة والشدة ،

    فيطلبون مَن يشفع لهم إلى ربهم ؛ ليقضيَ بينهم ، فيذهبون إلى أبيهم آدم ـ عليه السلام ـ ، فيأمرهم

    بالذهاب إلى نوح ـ عليه السلام ـ ، ونوح يأمرهم بالذهاب إلى إبراهيم ـ عليه السلام ـ ، ويأمرهم

    إبراهيم بالذهاب إلى موسى ـ عليه السلام ـ ، ويأمرهم موسى ـ عليه السلام ـ بالذهاب إلى عيسى ـ

    عليه السلام ـ ، ويعتذر بأن الله تعالى غضب اليوم غضباً لم يغضب قبله مثله ، ولن يغضب بعده مثله

    ، ويأمرهم بالذهاب إلى محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ فيشفع بذلك محمد ـ عليه الصلاة والسلام ـ ، ثم

    يأذن الله تعالى بالقضاء بين الخلائق ، والله سريع الحساب .



    س16- ما المراد بالحساب ؟ مع الدليل ؟

    ج16- المراد : أن الله سبحانه وتعالى يُظهِر الإنسانَ على أعمالِه في الحياةِ الدنيا ويقرِّرُه بذلك ، كما

    يقتَصُّ لبعض الخلق مِن بعض ، ويقضي بينهم ، وذلك على الله يسير .

    الدليل : { إنَّ إلَيْنَا إيَابَهُمْ ثُمَّ إنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ } .



    س17- مَن الذي يتولى الحساب ؟

    ج17- الله سبحانه وتعالى هو الذي يتولى حسابَ الخلق بنفسِه .



    س18- كيف يتم الحساب ؟

    ج18- فيؤتى بالكتب التي دونتْها الحفظةُ على ابنِ آدم ؛ لِيَقْرأ ما كُتِب بها ، ولِيَقف كل إنسان على

    عمله .



    س19- متى يعلم الإنسان عن حاله إلى جنة أو نار ؟

    ج19- عند توزيع الكتب ؛ فمَن أوتي كتابَه باليمين ؛ فهو مِن المفلحين ، وحسابُه سهل ميسر ، ومَن

    أوتي كتابه بشماله من وراء ظهره فحسابُه عسير .

  • #2
    س20- هل مَن نوقِش الحسابَ يَهلَك ؟ وضِّحْ ذلك ؟

    ج20- نعم .. التوضيح : عن عائشة – رضي الله عنها – قالت : قال رسول الله ـ صلى الله عليه

    وسلم ـ : " ليس أحدٌ يُحاسَب إلا هلك " ، قالت : قلت : يا رسول الله ! جعلنِي اللهُ فداك ، أليس يقول

    الله عز وجل : { فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ ـ فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا } قال : " ذاك العرض

    يعرضون ، ومَن نوقِش الحسابَ هلَك " .



    س21- قد أحصى الله جميعَ الأعمال خيرا أو شراً ؟ اُذكر الدليــــــل ؟

    ج21- قوله تعالى : { فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ ـ وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ } .



    س22- ما هو الحوض ؟

    ج22- مورد عظيم ترِدُهُ أمة محمد ـ عليه الصلاة والسلام ـ يوم القيامة إلا مَن خالَف هديَه وبدَّل بَعدَه .



    س23- مَن يكون أول الحوض ، مع الدليل ؟

    ج23- الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ .

    الدليل : سمعت جندبا – رضي الله عنه – يقول : سمعت النبي – صلى الله عليه وسلم – يقول : " أنا

    فَرَطُكُم على الحوض " .



    س24- اُذكر صفاتِ الحوض ؟

    ج24- أنه في غاية العِظَم والاتساع . عرضُه وطولُه سواء ، كل زاويةٍ مِن زواياه مسيرةَ شهر ، ويُمَدّ

    من نهر الكوثر ، يشخب فيه ميزابان مِن الجنة ، ماؤه أشدُّ بياضاً من اللبن ، وأبردُ من الثلج ، وأحلى

    من العسل ، وأطيبُ ريحاً من المسك ، وكيزانه عدد نجوم السماء ، مَن شرِبَ منه لم يظمأ أبداً .



    س25- عَرِّف الميزان ؟ لغة وشرعاً ؟

    ج25- في اللغة : الآلة التي تُعرف بها مقاديرُ الأشياء .

    في الشرع : ميزانٌ حقيقي له كفتان حسيّتان ، يوضع لوزن أعمال العباد يوم القيامة ،

    وفيه إظهار العدل الرباني ؛ فلا تُظلم نفسٌ شيئاً ، فيُحضر تبارك وتعالى أعمالَ الإنسان ـ وإن كان

    مثقالَ حبةٍ من خردل ـ لإظهار مقاديرها ، ليكون الجزاء بِحسَبِها ، وقد تكون موازينُ الأعمال متعددة ،

    وقد يكون الميزان واحدا . والله على كل شي قدير .



    س26- اُذكر دليلا على ثبوت الميزان ، ووزن الأعمال ؟

    ج26- قوله تعالى : { وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ

    خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ } .



    س27- كيف تكون الأعمال يوم القيامة حتى توزن ؟

    ج27- أعْراض لا تقبلُ الوَزْنَ في الحياة الدنيا ؛ تكون في ذلك الوقت قابلةً لذلك .



    س28- لماذا لا تقبل الأعمال الوزن في الدنيا ؟

    ج28- لأن معاييرَ تلك الحياة ليست هي كما في حياتنا الآن .



    س29- ما هو الصراط ؟ج29- الطريق .



    س30- ما المراد بالصراط ؟ مع الدليل .

    ج30- الجسر المنصوب على ظهر جهنم طريقًا إلى الجنة . والمرور على الصراط عامٌّ للمؤمنين ،

    ومَن ادّعَى الإيمانَ (كالمنافقين) . ولا يمكن الوصولُ إلى الجنة إلا بعد تجاوُزِه .

    الدليل قوله تعالى : { وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا ـ ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ

    الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا } .



    س31- عَرِّف الشَّفْع ؟

    ج31- ضمُّ الشيءِ إلى مثله .



    س32- عرف الشفاعة ؟ لغة وشرعاً ؟

    ج32- في اللغة : الوسيلة والطلب .

    في الشرع : التوسط للغير بجلب منفعة ، ودفْعِ مضرَّة .



    س33- ما أكثر ما يُستعمل في هذا المعنى ؟

    ج33- من هو أعلى حرمةٍ ومرتبةٍ إلى مَن هو أدنى .



    س34- اُذكر شروطَ الشفاعة عند الله ؟ مع الدليل ؟

    ج34- الشرط الأول : إذْنُ الله تعالى للشافع أن يشفعَ .

    الدليل : { مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ } .

    الشرط الثاني : رضا الله عن المشفوع له .

    الدليل : { وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى } .



    س35- عدد أنواع الشفاعة ؟

    ج35- أ- خاصة بالنبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ .
    ب ـ عامة له ولغيره .



    س36- عَرِّف الجنة ؟

    ج36- هي الدار التي أعدَّها الله في الآخرة للمتقين .



    س37- عَرِّف النار ؟

    ج37- هي الدار التي أعدَّها الله في الآخرة للكافِرين .



    س38- هل الجنة والنار مخلوقتان الآن ؟ مع ذكر الدليل ؟

    ج38- نعم . والدليل في الجنة قوله تعالى : { أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ } وفي النار قوله تعالى : { أُعِدَّتْ

    لِلْكَافِرِينَ } .



    س39- هل تفنيان ـ الجنة والنار ـ ، مع الدليل ؟

    ج39- لا . الدليل قوله تعالى : { إنَّ اللهَ لَعَنَ الْكَافِرِينَ وَأَعَدَّ لَهُمْ سَعِيراً خَالِدِينَ فِيهَا أبَداً } .



    س40- أين مكان الجنة مع الدليل ؟

    ج40- الجنة في أعلى عليين ، قوله تعالى : { كَلَّآ إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيينَ } .



    س41- أين مكان النار ، مع الدليل ؟

    ج41- النار في أسفل السافلين ، قوله تعالى : { كَلّآ إنَّ كِتَابَ الْفُجَّارِ لَفِي سِجِّين } .



    س42- مَن أهل الجنة مع الدليل ؟ ومن أهل النار مع الدليل ؟

    ج42- أهل الجنة كل مؤمن تقي . الدليل : { أعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ }

    أهل النار كل كافر شقي ، الدليل : { أعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ } .



    س43- عَرِّف القدر ؟

    ج43- تقديرُ الله تعالى للكائناتِ حسب ما سبَق به علمُه واقتضتْ حكمَتُه .



    س44- ما حكم الإيمان بالقدر ؟ مع ذكر الدليل ؟

    ج44- الإيمان بالقدر هو الركن السادس من أركان الإيمان .

    الدليل : " أن تؤمنَ بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره " .



    س45- ما المراد بالإيمان بالقدر ؟ مع ذكر الدليل ؟

    ج45- التصديق الجازم بأن كلَّ ما يقع من الخير والشر فهو بقضاء الله وقدره .

    الدليل قوله تعالى : { مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن

    نَّبْرَأَهَا } .



    س46- اُذكر مراتبَ الإيمان بالقدر ؟

    ج46- علْمُه ، فكتبه ، فمشيئته ، فخلْقُه .





    إملاء : أبي عاصم
    إعداد وكتابة : الطالب محمد الثقفي
    تنسيق : طلبة علم





    منقول

    تعليق


    • #3
      [align=center:43b2618775]جَزَاكَ اللهُ خَيْراً[/align:43b2618775]
      قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

      تعليق


      • #4
        بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ السَّلاَمُ عَلَيْكُم وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، أَمَّا بَعْدُ:-
        جَزَاكَ اللهُ خَيْراً
        وَفَّقَك اللهُ وَرَعَاك...

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم و رحمة الله و بركاته اخوك من الجزائر أوريد منك أن ترسل لي دروس في التوحيد وجزاكم الله خيرا

          تعليق


          • #6
            جزاكم الله خيرا

            تعليق

            يعمل...
            X