إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

ما امتاز به المتقدمون على المتأخرين

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما امتاز به المتقدمون على المتأخرين

    فصل: ما امتاز به المتقدمون على المتأخرين
    هذا فيما انفردوا به عنا أما المدارك التي شاركناهم فيها من دلالات الألفاظ والاقيسة فلا ريب أنهم كانوا أبر قلوبا و أعمق علما و أقل تكلفا و أقرب إلى أن يوفقوا فيها لما لم نوفق له نحن لما خصهم الله تعالى به من توقد الأذهان وفصاحة اللسان وسعة العلم وسهولة الأخذ وحسن الإدراك وسرعته وقلة المعارض أوعدمه وحسن القصد و تقوى الرب تعالى فالعربية طبيعتهم و سليقتهم و المعاني الصحيحة مركوزة في فطرهم و عقولهم و لا حاجة بهم إلى النظر في الإسناد و أحوال الرواة وعلل الحديث و الجرح و التعديل و لا إلى النظر في قواعد الأصول و أوضاع الأصوليين بل قد غنوا عن ذلك كله فليس في حقهم إلا أمران أحدهما قال الله تعالى كذا وقال رسوله كذا والثاني معناه كذا و كذا وهم أسعد الناس بهاتين المقدمتين و أحظى الأمة بهما فقواهم متوفرة مجتمعة عليهما.
    وأما المتأخرون فقواهم متفرقة وهممهم متشعبة فالعربية و توابعها قد خذت من قوى أذهانهم شعبة والأصول و قواعدها قد أخذت منها شعبة وعلم الإسناد و أحوال الرواة قد أخذ منها شعبة وفكرهم في كلام مصنفيهم و شيوخهم على اختلافهم و ما أرادوا به قد أخذ منها شعبة إلى غير ذلك من الأمور فإذا و صلوا إلى النصوص النبوية إن كان لهم همم تسافر إليها وصلوا إليها بقلوب وأذهان قد كلت من السير في غيرها و أوهن قواهم مواصلة السير في سواها فأدركوا من النصوص و معانيها بحسب القوة و هذا أمر يحسن به الناظر في مسألة إذا استعمل قوى ذهنه في غيرها ثم صار إليها وافاها بذهن كال وقوة ضعيفة و هذا شأن من استفرغ قواه في الأعمال غير المشروعة تضعف قوته عند العمل المشروع كمن استفرغ قوته في السماع الشيطاني فإذا جاءه قيام الليل قام إلى ورده بقوة كالة وعزيمة باردة و كذلك من صرف قوى حبه و إرادته إلى الصور أو المال أو الجاه فإذا طالب قلبه بمحبة الله فإن انجذب معه انجذب بقوة ضعيفة قد استفرغها في محبة غيره فمن استفرغ قوى فكره في كلام الناس فإذا جاء إلى كلام الله و رسوله جاء بفكرة كالة فأعطى بحسب ذلك.
    والمقصود أن الصحابة أغناهم الله تعالى عن ذلك كله فاجتمعت قواهم على تينك المقدمتين فقط هذا إلى ما خصوا به من قوى الأذهان وصفائها و صحتها و قوة إدراكها و كماله و كثرة المعاون و قلة الصارف و قرب العهد بنور النبوة والتلقي من تلك المشكاة النبوية فإذا كان هذا حالنا و حالهم فيما تميزوا به علينا و ما شاركناهم فيه فكيف نكون نحن أو شيوخنا أوشيوخهم أو من قلدناه أسعد بالصواب منهم في مسألة من المسائل ومن حدث نفسه بهذا فليعزلها من الدين و العلم و الله المستعان.
    إعلام الموقعين للشيخ الإسلام ابن القيم
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو ندى فريد العاصمي; الساعة 25-Jun-2007, 04:42 PM.

  • #2
    جزاكم الله خيراً ..

    تعليق


    • #3
      و إياكم

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيرا.
        هذا، ولقد اغتنم المليباريون مثل هذه الأقوال في المتقدمين ليخلقوا خصومة بينهم وبين المتأخرين، وجاؤوا بمنهج حديثي جديد أساسه التضعيف والتعليل بخطى واسعة جدا، حتى أن منهم من جعل عدد ما صح من الحديث 4400 فقط، وحق للشيخ الألباني والشيخ ربيع أن يقولا إن في هذا المنهج دمار السنة النبوية.

        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك أخي على هده الإضافة لكن اعلم أخي أن ما دكره الشيخ ابن القيم حق لا مرية فيه ثم اعلم وفقني الله و إياك لكل خير ان الشيخ رحمه الله قصد تلك القرون التى لا يعدلها قرن من القرون فشتلن بين الثرى و الثريا و قد قيل لعبد الله ابن المبارك أنك تشبه الصحابة رضي الله عنهم فأنشد يقول :

          لا تعرضن بدكرهم مع دكرنا
          فليس الصحيح إدا مشى كلمقعد

          هؤلاء الدين دكرت مع غيرهم من أهل البدع و الأهواء سواء يأخدون الأدلة من أطرافها و يتحايلون على النصوص بما يوافق هواهم فكيف بأقوال العلماء قديما و حديثا إنما هي بتر و تحريف و افتراء و باطل حتى يصرفوا الناس عنهم فهيهات هيهات أن يتم لهم دلك فالله تعالى لدينه حافظ و هو لمن لدينه حافظ أحفظ فلا يلتفت لمثل هؤلاءفهم لا هم لهم إلا تلقف الزلات و اصطياد العثرات ...فلا يترك قول الحق خشيت ان يتلقفه مثل هؤلاء الأوباش ليشوشوا على الناس ... بارك الله فيك أخي و اعلم أنه مع هدا كله لابد من البيان و التوضيح ليهلك من هلك عن بينة و يحي من حيي على بينة... جزاك الله كل خير تنبيه في محله نفع بكم...

          "والمقصود أن الصحابة أغناهم الله تعالى عن ذلك كله فاجتمعت قواهم على تينك المقدمتين فقط هذا إلى ما خصوا به من قوى الأذهان وصفائها و صحتها و قوة إدراكها و كماله و كثرة المعاون و قلة الصارف و قرب العهد بنور النبوة والتلقي من تلك المشكاة النبوية فإذا كان هذا حالنا و حالهم فيما تميزوا به علينا و ما شاركناهم فيه فكيف نكون نحن أو شيوخنا أوشيوخهم أو من قلدناه أسعد بالصواب منهم في مسألة من المسائل ومن حدث نفسه بهذا فليعزلها من الدين و العلم و الله المستعان."

          تعليق

          يعمل...
          X