إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

من شيوخ الإعتزال

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من شيوخ الإعتزال

    أبو الهذيل العلاّف البصريّ.

    المتكلّم المعتزليّ، واسمه محمد بن الهذيل. كان من أجلاد القوم ورؤوسهم.
    زعم بجهلٍ أنّ أهل الجنّة تنقطع حركاتهم حتّى لا يتكلمون كلمة، وينقطع نعيم الجنّة.
    وأنكر الصّفات المقدّسة وقال: علم الله هو الله.
    ونقل عنه أبو محمد بن حزم في كتاب "الفصل" أنّه قال: إنّ لما يقدر "الله تعالى" عليه آخراً، أو أن لقدرته تعالى نهاية لو خرج إلى الفعل. وإن خرج لم يقدر الله بعد ذلك على شيء أصلاً، ولا على خلق ذرّةٍ فما فوقها. هذا كفرٌ مجرّد.

    يروى أنّ المأمون قال لحاجبه: من بالباب؟.

    قال: أبو الهذيل المعتزليّ، وعبد الله بن أباض

    الخارجيّ، وهشام بن الكلبيّ الرافضيّ.

    فقال: ما بقي من رؤوس جهنّم أحد إلاّ وقد حضر.

    وقد نقل أنّ صاحب التّرحمة شرب مرّةً عند صاحب له، فراود غلاماً أمرد في الطّهارة، فضربه الغلام بتورٍ، فدخل في رقبته، وصار مثل الطّوق، فاحتاجوا إلى إحضار حدّادٍ حتّى فكّه من رقبته.
    أخذ الاعتزال عن عثمان بن خالد الطّويل صاحب واصل.
    وقد طال عمره، وصنّف الكتب، ونيّف على التسعين.
    أخذ عنه: عليّ بن ياسين، وغيره.
    مات سنة سبعٍ وعشرين، وقيل سنة خمسٍ وثلاثين ومائتين.
    -------------

    من كتاب "تاريخ الإسلام" للحافظ الدهبي

  • #2
    اخزاهم الباري
    وانت يا طيب بورك فيك

    تعليق


    • #3
      و فيك بارك الله

      تعليق

      يعمل...
      X