إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

طريق الدعوة بين العلامة الشنقيطي السلفي والصواف الإخواني

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • طريق الدعوة بين العلامة الشنقيطي السلفي والصواف الإخواني

    طريق الدعوة بين العلامة الشنقيطي السلفي والصواف الإخواني
    بسم الله الرحمن الرحيم

    حوار في طريق الدعوة بين العلامة المفسر الشنقيطي السلفي

    والصواف الإخواني... حدث هذا في حفل تخرج الجامعة الإسلامية

    بالمدينة النبوية


    الحمد لله رب العالمين ، وأشهد أن لا إله إلاَّ الله وليُّ المتقين، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله خاتم الأنبياء والمرسلين، وبعد؛

    فقال الشيخ بكر أبو زيد في كتاب: «المداخل إلى آثار شيخ الإسلام ابن تيمية وما لحقها من أعمال» (ص 3 ط: دار عالم الفوائد:

    ويَذُكِّرُني في الوصيَّة بالصَّبْرِ في سبيل الدعوة: أنه لماَّ تخرَّجَ فوْجٌ من الجامعة الإسلامية بمدينة النبي صلى الله عليه وسلم بعد سنة 1385، أُعِدَّ حَفْلُ التخرُّجِ؛ وكانت كلمة الأساتذة لشيخنا العلامة الشيخ محمد الأمين الشنقيطي المتوفى سنة 1393 - رحمه الله تعالى - ؛ فأخذ في كلمته يوصي بتقوى الله، والصبر على ما يلاقيه الدَّاعي إلى الله من الَمشَاقِّ، وقال مَا مُحَصَّلُه: «إنَّ طريقَ الدَّعْوة شاقٌّ وطويل، وممْلُوءٌ بالشَّوكِ والحُفَرِ، فتَسلَّحُوا بالإيمان والصَّبْر والتحمُّل»...الخ.

    فكانت وصيَّةً وقعَتْ في القلوب مَوْقِعًا...

    ثُمَّ كان من الحضور الشيخ محمد محمود الصواف المتوفى سنة 1413- رحمه الله تعالى - فعَقَّبَ على ما ذُكِرَ، وقال ما مُحَصَّلُه: «إنَّ طريق الدَّعْوة سَهْلٌ! ومفْروشٌ بالورود والرياحين!! والعالم الإسلامي يفْتَحُ ذِرَاعَيْهِ لاستقبالكم!!!»...إلخ .

    فعقَّب عليه الشيخ الأمين - رحمه الله تعالى - بقوله: «إذا كان ما يقولُه الصوَّافُ صحيحا، فليَرْجِعْ إلى مَسْقطِ رأْسِهِ: العِرَاقِ، داعيةً إلى الله، لينظر ماذا سيلاقيه؟!»؛ فضجَّتِ القاعة بالتكبير وانصرف الحضور وهم للأمين شاكرون.

    ------------------

    المصدر
    http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=351204
يعمل...
X