إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

علامات الشقاوة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • علامات الشقاوة

    علامات الشقاوة

    {علامات الشقاوة
    أنه كلما زيد في علمه زيد في كبره وتيهه،
    وكلما زيد في عمله زيد فخره واحتقاره للناس وحسن ظنه بنفسه ،
    وكلما زيد في عمره زيد في حرصه،
    وكلما زيد في ماله زيد في بخله وإمساكه،
    وكلما زيد في قدره وجاهه زيد في كبره وتيهه،
    وهذه الأمور ابتلاء من الله وامتحان يبتلي بها عباده فيسعد بها أقوام ويشقى بها أقوام‏.‏

    وكذلك الكرامات امتحان وابتلاء ،
    كالملك
    والسلطان
    والمال ‏.‏
    قال تعالى عن نبيه سليمان لما رأى عرش بلقيس عنده‏:‏ ‏
    «‏هذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر أم أكفر‏» ‏ سورة النمل ‏40
    فالنعم ابتلاء من الله وامتحان
    يظهر بها شكر الشكور وكفر الكفور ‏.‏
    كما أن المحن بلوى منه سبحانه ،
    فهو يبتلي بالنعم
    كما يبتلي بالمصائب،
    قال تعالى ‏:‏ ‏
    «‏فأما الإنسان إذا ما ابتلاه ربه فأكرمه ونعمه فيقول ربي أكرمن ، وأما إذا ما ابتلاه فقدر عليه رزقه فيقول ربي أهانن كلا‏» ‏‏‏ ‏‏الفجر ‏:‏ الآية15- 17‏‏
    أي ليس كل من وسعت عليه وأكرمته ونعمته
    يكون ذلك إكراما مني له،
    ولا كل من ضيقت عليه رزقه وابتليته
    يكون ذلك إهانة مني له}‏.‏
    الفوئد(155)

  • #2
    جزاك الله خيرا أخي عماد

    تعليق


    • #3
      جزاكم الله خيراً وبارك فيكم

      تعليق


      • #4
        بورك فيك يا طيبون وهداكم الرحمن وسدد خطاكم الى الخير

        تعليق

        يعمل...
        X