إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

لا بارك الله في قوم تسودهم

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لا بارك الله في قوم تسودهم

    لا بارك الله في قوم تسودهم
    (( روينا بأسانيد عن أبي الفتح شهاب الدين محمد بن أحمد الأبشيهي:
    أن الغضبان لما كان راجعا من خراسان نزل برملة كرمان
    في شدة الصيف والقيظ
    فضرب قبته وحط رواحله ،
    فبينما هو كذلك إذا بأعرابي قد أقبل على بعير قاصدا نحوه،
    وقد اشتد الحر وحميت الشمس وقت الظهيرة
    وقد ظمئ ظمأ شديدا،
    فقال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    فقال الغضبان:
    هذه سنة سنها النبي صلى الله عليه وسلم وردها فريضة فرضها النبي صلى الله عليه وسلم
    قد فاز قائلها وقد خسر تاركها.
    قال الأعرابي:
    أصلحك الله إن الرمضاء وشدة الحر قد أصابتني وإن الظمأ قد قتلني فتيممت قبتك أرجو بركتها.
    فقال الغضبان:
    هلا تيممت قبة أكبر منها وأعظم؟
    قال: أيتهن تعني؟
    قال: قبة الأمير ابن الأشعث.
    قال: تلك لا يوصل إليها.
    قال: فهذه أمنع منها..
    فقال الأعرابي:
    ما اسمك يا عبد الله.
    قال: آخذ.
    قال:وما تعطي.
    قال: أكره أن يكون لي اسمان.
    قال: بالله من أين أنت.
    قال: من الأرض.
    قال: وأين تريد؟
    قال: أمشي في مناكبها.
    فقال الأعرابي:
    وهو يرفع رجلا ويضع أخرى من شدة الحر: أتقرض الشعر؟
    قال: إنما تقرض الفأرة.
    قال: أفتسجع ؟
    قال: إنما تسجع الحمامة.
    فقال: يا هذا ائذن لي أدخل قبتك
    قال: خلفك أوسع لك.
    قال: قد أحرقتني الشمس.
    قال: مالي عليها من سلطان.
    فقال: إني لا أريد طعامك ولا شرابك.
    قال: لا تتعرض إلى ما لا تصل إليه ولو تلفت روحك.
    فقال الأعرابي:
    سبحان الله.
    قال: من قبل أن تطلع أضراسك.
    قال الأعرابي:
    بالله من أنت؟
    قال: أنا الغضبان بن القبعثرى.
    قال اسمان منكران إني لأظنك حروريا .
    قال: اللهم اجعلني ممن يتحرى الخير.
    قال: إني لأظن عنصرك فاسدا.
    قال: ما أقدرني على إصلاحه..
    فولى الأعرابي وهو يقول:
    لا بارك الله في قوم تسودهم **إني أظنك والرحمن شيطانا
    أتيت قبته أرجو ضيافته **فأظهر الشيخ ذو القرنين حرمانا )).
    المصدر:العدد السابع عشر من مجلة الجامعة الإسلامية
    الصفحة الأدبية
    أخوكم المحب:عماد بن زكلاب بن محمد الحديدي
يعمل...
X