إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

محذورات قـــــــــد نغفــــــــــــل عنـــها

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محذورات قـــــــــد نغفــــــــــــل عنـــها

    المحذور الأول : محبة الثناء والمديح والشهرة
    -----------------------------------------------

    روي عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم
    "من طلب العلم ليباهي به العلماء ويماري به السفهاء أو ليصرف وجوه الناس إليه فهو في النار" صحيح الترغيب والترهيب 109 - ( صحيح لغيره)

    []الآداب الشرعية –لابن مفلح

    رَوَى الْخَلَّالُ عَنْ الْفَضْلِ قَالَ " عَلَامَةُ الزُّهْدِ فِي النَّاسِ إذَا لَمْ يُحِبَّ ثَنَاءَ النَّاسِ عَلَيْهِ وَلَمْ يُبَالِ بِمَذَمَّتِهِمْ وَإِنْ قَدَرْت أَنْ لَا تُعْرَفَ فَافْعَلْ وَمَا عَلَيْك أَلَّا يُثْنَى عَلَيْك وَمَا عَلَيْك أَنْ تَكُونَ مَذْمُومًا عِنْدَ النَّاسِ إذَا كُنْت مَحْمُودًا عِنْدَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ، وَمَنْ أَحَبَّ أَنْ يُذْكَرَ لَمْ يُذْكَرْ" .[
    • قَالَ إبْرَاهِيمُ بْنُ أَدْهَمَ:" مَا صَدَقَ اللَّهَ عَبْدٌ أَحَبَّ الشُّهْرَةَ[
    • وَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ حَدَّثَنِي أَبِي سَمِعْت سُفْيَانَ يَقُولُ:" مَا ازْدَادَ رَجُلٌ عِلْمًا فَازْدَادَ مِنْ الدُّنْيَا قُرْبًا إلَّا ازْدَادَ مِنْ اللَّهِ بُعْدًا ".
    قال ابن الجوزي:
    "وَوُرُودُ الرِّيَاءِ قَبْلَ الْفَرَاغِ مِنْ الْعِبَادَةِ إنْ كَانَ مُجَرَّدَ سُرُورٍ لَمْ يُؤَثِّرْ فِي الْعَمَلِ ، وَإِنْ كَانَ بَاعِثًا عَلَى الْعَمَلِ مِثْلَ أَنْ يُطِيلَ الصَّلَاةَ لِيُرَى مَكَانُهُ فَهَذَا يُحْبِطُ الْأَجْرَ"

    قلت :"ونشر العلم عبر المنتديات عبادة لله تعالى فالدال على الخير كفاعله , لكن على المرء أن لا يكون الدافع لذلك الثناء والشهرة بين الأقران .
    [
    المحذور الثاني : الانتصار للنفس
    ====================

    الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لأبي بكر بن الخلال -
    - أخبرني محمد بن علي السمسار ، قال : حدثني مهنا ، قال : سألت أبا عبد الله عن الأمر ، بالمعروف والنهي عن المنكر ، كيف ينبغي أن يؤمر ؟ قال : « يأمر بالرفق والخضوع ، ثم قال : إن أسمعوه ما يكره لا يغضب فيكون يريد ينتصر لنفسه »

    - أخبرني زكريا بن يحيى الناقد ، أن أبا طالب ، حدثهم أنه ، قال لأبي عبد الله : إذا أمرته بالمعروف فلم ينته أدعه ، لا أقول له شيئا ؟ قال : لا ، مر بالمعروف ، قلت له : فإن أسمعني ؟ قال : « دعه ، إن رددت عليه ذهب الأمر بالمعروف ، وصرت تنتصر لنفسك فتخرج إلى الإثم ، فإذا أمرت بالمعروف فإن قبل منك ، وإلا فدعه »

    _أنا أحمد بن الفرج عتبة الحمصي ، حدثنا بقية ، عن أرطاة بن المنذر ، قال : « المؤمن لا ينتصر لنفسه ، يمنعه من ذلك القرآن والسنة فهو ملجم »

    الثالث : طلب الرياسة والعجب
    ==================
    قال النبي صلى الله عليه وسلم : « ثلاث منجيات : خشية الله في السر والعلانية ، والقصد في الفقر والغنى ، وكلمة الحق في الغضب والرضا . وثلاث مهلكات: شح مطاع ، وهوى متبع ، وإعجاب المرء بنفسه » .

    قال في منهاج السنة النبوية [ جزء 5 - صفحة 254 ]
    " الإنسان عليه أولا أن يكون أمره لله وقصده طاعة الله فيما أمره به وهو يحب صلاح المأمور أو إقامة الحجة عليه فإن فعل ذلك لطلب الرياسة لنفسه ولطائفته وتنقيص غيره كان ذلك حمية لا يقبله الله وكذلك إذا فعل ذلك لطلب السمعة والرياء كان عمله حابطا ثم إذا رد عليه ذلك وأوذي أونسب إلى أنه مخطىء وغرضه فاسد طلبت نفسه الانتصار لنفسه وأتاه الشيطان فكان مبدأ عمله لله ثم صار له هوى يطلب به أن ينتصر على من آذاه وربما اعتدى على ذلك المؤذي"
    • ابن الجوزي صيد الخاطر
    "ما أقل من يعمل لله تعالى خالصا لأن أكثر الناس يحبون ظهور عباداتهم و سفيان الثوري كان يقول : [ لا أعتد بما ظهر من عملي ] و كانوا يسترون أنفسهم و اليوم ثياب القوم تشهرهم"
    وقال :" فكم ممن يتعب في تربية ناموس و لا يلتفت إليه و لا يحظى بمراده و يفوته المراد الأكبر
    فالتفتوا ـ إخواني ـ إلى إصلاح النيات و ترك التزين للخلق و لتكن عمدتكم الإستقامة مع الحق فبذلك صعد السلف و سعدوا"
    التعديل الأخير تم بواسطة المعتز بالله; الساعة 27-Dec-2007, 12:56 AM.

  • #2
    حب المديح و الثناء و الشهرة .
    مصيبة ابتلى بها أكثر الطلبة .
    ولا أكتم سرا .
    أعرف بعض الناس وقد يشار إليه بالبنان" وإذا كنت كاذبا اللعنة علي " وكنت ملازما له , كان إذا خولف في أمر من الأمور قال وجهر جهر الحمير " كيف أنا طالب علم تخالفني " وكان يحتقر الناس كثيرا ويتعالى عليهم ولا يحب أحد يخالفه ويحب التزكيات ---- كم انخدع به خلق كثيروهناك العديد من شطحاته حتى أني ضقت به ذرعا وحاولت أن أنصحه لكن لا حياة لمن تنادي.
    فيا إخواني لا يغرنكم جهر الحمير وصياح المجانين إذ نفخوا في هواء وحرثوا في ماء لا ينفعهم هذا كما لا ينفع القمر نباح الكلاب .
    ولولا المصلحة لا أفصحت عنه .
    و الله المستعان .

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك

      تعليق

      يعمل...
      X