إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

أساس العبادة؛المحبة والتعظيم

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أساس العبادة؛المحبة والتعظيم

    أساس العبادة؛المحبة والتعظيم
    (( العبادة مبنية على أمرين عظيمين،هما المحبة والتعظيم،الناتج عنهما:
    {إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ }الأنبياء90
    فبالمحبة تكون الرغبة،
    وبالتعظيم تكون الرهبة والخوف.
    ولهذا كانت العبادة أوامر ونواهي:
    أوامر مبنية على الرغبة وطلب الوصول إلى الآمر،
    ونواهي مبنية على التعظيم والرهبة من هذا العظيم.
    فإذا أحببت الله تعالى؛رغبت فيما عنده،ورغبت في الوصول إليه،وطلبت الطريق الموصل إليه،وقمت بطاعته على الوجه الأكمل،وإذا عظمته؛خفت منه،كلما هممت بمعصية استشعرت عظمة الخالق تعالى،فنفرت{ وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء }يوسف24؛
    فهذه من نعمة الله عليك؛إذا هممت بمعصية،وجدت الله أمامك،
    فهبت وخفت وتباعدت عن المعصية؛
    لأنك تعبد الله رغبة ورهبة )).
    من كلام العلامة ابن عثيمين-رحمه الله-في شرح الواسطية(11-12)
يعمل...
X