إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

إخواني هل العلم محصور فقط في الجامعات ؟ أنجدونا .

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إخواني هل العلم محصور فقط في الجامعات ؟ أنجدونا .

    إخواني أخواتي .
    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته .
    أنظروا وعلقوا .
    مهزلة وعارعند أصناف من المتعالمين الصغار الذين تزينوا بما لم يعطوا , عزعليهم أن يصلوا ما وصل إليه أهل الجادة و الجد .
    تعفنت قلوبهم بالحقد و الحسد وأصبحت تفوح منهك رائحت الشئم نحو إخوانهم من أهل الحق .
    إخواني يقول المصطفى -صلى الله عليه وسلم - " من يرد الله به خيرا يفقه في الدين " من علامات إرادة الرب –تبارك وتعالى- الخير لعبده أن يسهل ويذلل له الطريق للتفقه في الدين .
    ولقد عرف وعرفنا التأريخ الإسلامي على ممر الأزمان و العصورمنذ بزوغ فجر التأليف و التدوين أفذذا من الرجال وأصناف من الناس و الخلق أفنوا حياتهم وأعمارهم في سبيل العلم و التعلم .فدرسوا ودرسوا وألفوا وألفوا وعلموا وعلموا فكان الخير الوفير و الزاد الكثير حتى ظهرت بركات علمهم في الدعوة العمل فمازال هذا الخير و التفائل حتى نبغت نابغة ونشأت ناشئة في العصور المتأخرة فئام من الناس ممن تزينوا بما لم يعطوا فسدوا وأفسدوا غيرهم .
    فالبارحة تعرضت لألوان من الطعون الرعناء و القذائف السخيفة و الكلام الفارغ من قبل الجهال الذي ظهر جهلهم للقاسي و الداني .وهذا كله لأجل أني فضحتهم وكشفتهم أمام الاعيان ومرأ ومسمع من الأشهاد لما صنعوه وشوهوه في حق الشريعة و التوحيد فلما سقط عليهم وابل من الحجج وصنع فيهم سيف البرهان ولعب الدهاءفي دائرة النظر وأبدع لسان البيان و الحق فيهم أعجزهم هذا كله فعمدوا إلى قول الصغار ورأي السفهاء وخطل الحمقى والمغفلين وقالوا { انت لا علم عندك لأنك لم تدرس في الجامعة وليس عندك شهادة } بالله عليكم إخواني هل تقابل الحجج بمثل ماقابلوا به هؤلاء الدهماء وهل – أي أصحاب الشهادات و الورقات – أحاطوا بكل العلوم أو بأجزائها أم أنهم إلى القصور و المحدودية أقرب من الكمال و الشمولية والراحج الثاني بلامنازع .
    دعوى { أنت لست جامعي ولا تملك شهادة } دعو القاصرين إذا اعيتهم الأدلة إدعوها على منازعيهم .
    الله - تعالى- كلف عباده بتكاليف وألزمهم القيام بها على قدر الطاقة و الإستطاعة ولم نرى لا في الكتاب ولا في السنة ولا في إجماع ولا في قياس أنه ألزمنا بالشهادة حتى نكون عباده المخلصين اللهم إن كانت من التحسينيات و الكماليات و خصوصا في عصرنا هذا التي اصبحت الورقة هي المعيار و المعول وهذا من أعظم العوامل في انحطاط الامم و الشعوب .
    أمرنا أن نأمر بالمعروف وننهى عن المنكرعل قدر الطاقة .
    قال النبي –صلى الله عليه وسلم – " من رأى من منكر فاليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الأيمان " لم يشترط في الآ مر و الناهي الشهادة و الورقة لكن هؤلاء الصغار الأطفال ضيقوا رحمة الله وعمدوا إلى الشطط و الغلو و التطرف .
    قال النبي – صلى الله عليه وسلم – { بلغوا عني ولو أية }.
    التبليغ على قسمين .
    تبليغ المقال .
    وتبليغ البيان .
    فمن استطاع على إحداهما فقد بلغ ونال الأجر ومن استطاع على الأثنين فقد نال الدرحتين .
    ومن عجز عن إحدى التبليغين ونال الأخر كذلك بلغ ونال الأجر ومن عجزى عن الإثنين فقد كفاه غيره ولا يلزمه ونال الأجر كذلك لأنه ترك الحرام وهو القول على الله بغير علم .
    أنظروا بارك الله فيكم رحمة الله تعالى على الخلق وانظروا تعنت المتعنتين كيف ضيقوها على العباد .
    الحمد لله الناس يستمعون لنا نأمرهم بالمعروف فيأتمرون ننهاهم عن المنكر فينتهون إلا طرف من الدهماء الغوغاء نسأل الله لهم الهداية .
    هؤلاء الجامعيين وليس كلهم سواء فهذا من باب الخاص الذي اريد به الخصوص والحكمة تعضده وتقويه لايقبلون صرفا ولا عدلا من الذين لم يدرسوا في الجامعة .
    إتهمني أحدهم بالسرقة حين عرضت له موضوع بحثي وهو في اصول الفقه عنوانه " أصول الفقه بين التأسيس و التقديس " و " نهاية الإقدام إلى علم الكلام " الأول قيد البحث و الثاني أتمته بتوفيق الله –تعالى – قال لي " هذا العنوان مسرون " قلت له " ياغبي أنظرت في جميع الدواوين و الكتب و الأرشيفات وحكمت ان هذا العنوان مسرو من أحد الكتب " فعجز .
    نعم يكون في البحوث و المباحثات نوع من التقليد لان باب التجديد في أصول الفقه و اختراع أو إحداث أصول جديد في الفقه أقفل من زمان أما مايجري اليوم في البحوث و الرسائل الجامعية فهو تقليدي يرثه الثاني عن الأول وقليل مانسمع أنه يوجد أحد أتى بالجديد .
    و الحمد لله عندنا المشايخ و الكتب الوسائل و الخير الذي به نقرأ ونتفقه في الدين ولا نلتفت إلى هؤلاء المهرجين .
    و الله المستعان .
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
    على فكرة .
    أنا جلست في الجامعة الإسلامية مدة خمس سنوات إلى يومنا هذا أتردد على مكتبتها أحظر المحضرات و التطبيقات أجلس مع الأساتذة نتناقش ونتذاكر .
    أعرف المناهج التي تدرس فيها اكثير من الطلبة الرسميين .
    و المادة التي ترددت عليه كثيرا هي اصول الفقه .
    ماذا يقول هؤلاء بعد هذا أني في حكم الجامعي أم .........
    نلزم شيخنا ووالدنا الشيخ الدكتور الأصولي عبد المجيد جمعة السلفي الأثري الأستاذ بالجامعة .
    إلى الله نشكوا وحشتنا فقد انتقل هذا الداء العضال حتى إلى إخواننا السلفيين .
    والله المستعان .

  • #2
    نعم صحيح قد إنتشر هذا الداء والله المستعان.
    على فكرة أنا طالب علم في معهد الحرم بالمسجد النبوي ويدرس معنا طالب من كندا واجه نفس المشكلة وأتى هنا بعد كثرة المحاولات منذ عشرة سنين للطلب والسكن بالمدينة طبعاً قدم في البداية للجامعة بحجة عدم وجود شهادة ثانوية -وهو في العلم نحسبه والله حسيبه-.


    جزاك الله خيرًا اخونا فيصل

    تعليق

    يعمل...
    X