إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

المنتقى من الفوائد العلمية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [متجدد] المنتقى من الفوائد العلمية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على رسول الله و على صحبه أجمعين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد


    هذه فوائد ندية و صوتيات سلفية ودرر بهية و مواعظ و عبر زكية جمعتها من الكتب و الصفحات و المجلات السلفية و المنتديات فأردت ان انفعكم بها و ستكون عبارة عن نقولات قصيرة من كلام اهل العلم حتى يسهل فهمها على القارئ ويعم النفع بها إن شاء الله .

    جمع وترتيب ناصر الوهراني
    رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ

    الموضوع الأصلي

  • #2
    رد: المنتقى من الفوائد العلمية
    1علامات أهل التقوى
    قال الحسن البصري رحمه الله: (( إن لأهل التقوى علامات يُعرفون بها، صدق الحديث، والوفاء بالعهد، وصلة الرحم، ورحمة الضعفاء، وقلة الفخر والخيلاء، وبذل المعروف وقلة المباهاة للناس، وحسن الخلق، وسعة الخلق مما يقرب إلى الله عز وجل))
    [حلية الأولياء (1/270)]



    2نقد الإمام الألباني لكتاب " الدر المنثور " للسيوطي وتفضيله لكتاب " اللآلئ المصنوعة " عليه
    قال الشيخ الألباني في " السلسلة الضعيفة " ( 13 / 218 ) : لقد كان اللائق بهذا المحقق أن لا يعتمد في هذا الحديث على كتاب "الدر" للسيوطي ؛ لأنه فيه جمّاع حطّاب! كما هو معلوم ، وإنما على كتابه الآخر "اللآلي"؛ فإنه يتكلم فيه على الأحاديث ويبيّن عللها ، وإن كان كثير التساهل والمعارضة لابن الجوزي، وموافقاً له في أكثر الأحيان .



    3حديث ( نحن قوم لا نأكل حتى نجوع، وإذا أكلنا لا نشبع ) .
    قال الألباني في السلسلة الصحيحة ( 7 / 1651 – 1652 ) : لا أصل له .


    4 – قال الحاكم النيسابوري ( ت 405 هـ ) في " تاريخ نيسابور " : سمعت أبا بكر محمد بن عبد العزيز، وتعرّض له بعض الغرباء بالسفه فأسمعه وهو ساكت، فلمّا فرغ من سفهه عليه أنشأ أبو بكر يقول :

    شَاتَمَنِي كَلْبُ بَنِي مَسْمَعٍ ......... فَصُنْتُ عَنْهُ النَّفْسَ وَالْعِرْضَا
    وَلَمْ أُجِبْهُ لِاحْتِقَارِي لَهُ .......... مَنْ ذَا يَعَضُّ الْكَلْبَ إِنْ عَضَّا

    رواها البيهقي - تلميذ الحاكم – في " شعب الإيمان " ( 6 / 346 / حـ 8458 ) .

    تعليق


    • #3
      رد: المنتقى من الفوائد العلمية

      وضع السِّواك على الأُذُن كما يضع الكاتب قلمه على أُذُنه .
      قال أبو سلمة بن عبد الرحمن : رأيت زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه يجلس في المسجد، وإن السِّواك من أُذُنِه موضعُ القلم من أذن الكاتب، فكلّما قام إلى الصلاة استاك .
      رواه أبو داود ( 47 )، وصححه الألباني في " صحيح سنن أبي داود " ( 37 ) .

      6 سُئِل مالك : أيُفِسِّر الرؤيا أي كان ؟ فقال : معاذ الله ! أيُتَلَعَّب بالنبوّة !! لا يعبرها إلا من أحسنها، فإنْ خيراً تكلّم، وإنْ شرًّا ليَقُلْ خيراً أو ليصمت .
      ذكره ابن عبد البر في " التمهيد " .



      7–قال البيهقي في " المدخل إلى السنن الكبرى " :
      أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ، قال : سمعت الحسين بن علي ، يقول : سمعت أبا بكر محمد بن إسحاق يقول : سمعت الربيع بن سليمان ، يقول : واللهِ ما اجترأتُ أن أشرب الماء والشافعي ينظر إليَّ هيبة له .

      8 - قال الحاكم النيسابوري ( ت 405 هـ ) في " تاريخ نيسابور " : حدثنا أبو بكر محمد بن علي الفقيه الشاشي قال : حدثنا عبد الله بن إسحاق المدائني قال : حدثنا الميموني قال : سمعت أحمد بن حنبل يقول : سألتُ الشافعي عن القياس، فقال : ضرورة .
      نقلها البيهقي - تلميذ الحاكم – في " مناقب الشافعي " ( 1 / 477 – 478 )

      9 - حديث ( اللهم أرني الحق حقًّا فأتَّبِعْهُ وأَرِنِي المنكر منكراً وارزقني اجتنابه، وأَعِذني من أن يُشتَبه عليّ ... ) .
      قال الحافظ
      العراقي في " المغني " : لم أقف لأوله على أصل .

      تعليق


      • #4
        رد: المنتقى من الفوائد العلمية

        10 قال ابن حجر في " فتح الباري " ( شرح حديث 2651 ) : إن السمين غالباً بليد الفهم ثقيل عن العبادة، كما هو مشهور .

        11 قال ابن مسعود : كان الرجال والنساء في بني إسرائيل يصلّون جميعاً، فكانت المرأة تتشرّف للرجل، فألقى الله عليهنّ الحيض، ومنعهنّ المساجد .
        نقله ابن حجر في " فتح الباري " في أول كتاب الحيض وذكر أنه رواه عبد الرزاق بإسنادٍ صحيح .

        12 الذراع = 46,2 سم ( عند الحنفية )
        المرحلة = 2 بريد = 8 فراسخ = 24 ميلاً = 44352 متراً ( ويترخّص المسافر بمفارقة بيوت المصر حتى يرجع إليها )
        الميل = 1848 متراً .
        قال ابن قدامة = إذا كانت مسافة سفره 16 فرسخاً = 48 ميلاً ( بالهاشمي )، فله أن يقصر = 88704 متراً .
        معجم لغة الفقهاء ( مقادير )
        الصاع الشرعي = 3,296 غرام ( الحنفي ) = 4,127 لتراً
        عند الباقين الصاع = 2,175 = 2,75 لتراً .

        13 ( إذن ) ( إذاً )

        قال النحاس : سمعت علي بن سليمان يقول : سمعت أبا العباس محمد بن يزيد يقول : أشتهي أن أكوي يد من يكتب ( إذن ) بالألف ! إنها مثل ( أن ) و ( لن ) ، ولا يدخل التنوين في الحروف .

        تفسير القرطبي ( 5 / 250 )


        14 قال ابن الجوزي : من كتب اسمه على المسجد الذي يبنيه كان بعيداً من الإخلاص .
        " فتح الباري " ( شرح حديث 449 )

        15جواز إسكان الرجل زوجاته في بيتٍ واحد
        وللزوج أن يُسْكِن زوجاته في بيتٍ واحد، إذا كان البيت على حُجُرات، وكلّ حجرة مستقلّة بمرافقها ( مطبخ ومرحاض ) بحيث تستقلّ كل واحدة بحجرة، فإنْ كانت المرافق مشتركة في البيت الواحد فلا يجوز إلا برضاهنّ .
        شرح الزرقاني ( 3 / 59 )

        16قال ابن تيمية : وقد أوعبت الأمّة في كل فن من فنون العلم إيعاباً، من نوّر الله قلبه هداه لِما يبلغه من ذلك، ومن أعماه لم تزده كثرة الكتب إلا حيرةً وضلالاً .
        مجموعة الرسائل الكبرى ( 1 / 239 )

        تعليق


        • #5
          رد: المنتقى من الفوائد العلمية
          17قال الحافظ الأصبهاني في كتاب " الحجة " عن حديث النزول : ( رواه ثلاثة وعشرون من الصحابة، سبعة عشر رجلاً، وست امرأة ) .

          18 قال عمرو بن مرة : كنتُ إذا قرأتُ مثلاً من القرآن فلم أفهمه بكيتُ على نفسي، لأن الله تعالى يقول : وما يعقلها إلا العالمون ( العنكبوت، 43 ) .
          نقله ابن كثير في " تفسيره " عن " تفسير ابن أبي حاتم " بإسناده .

          19 قصة الولد العاق الذي لم ينطق بالشهادة عند الموت .
          انظرها في السلسلة الضعيفة ( 3183 ) .

          20 قصة حمل أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وإسقاطها وتسميتها السقط بـ ( عبد الله ) .
          انظرها في السلسلة الضعيفة ( 4137 ) .

          تعليق


          • #6
            رد: المنتقى من الفوائد العلمية

            21قال أبو الحجاج البلوي الأندلسي ( من القرن السابع ) :
            خُذ من ههنا وضَعْ ههنا ............... وقُل مؤلِّفه أنا


            22كلام الحسن البصري في القدر .
            قال الذهبي في " السير " ( 4 / 583 ) : ورد إثبات الحسن للقدر إلا ما ورد عن أيوب عنه، فلعلّها كانت زلّة تاب منها .

            23قال ابن مسعود : لا يقلِّدَن أحدكم في دينه رجلاً، فإنْ آمَن آمَن وإنْ كفر كفر، وإنْ كنتم لا بد مقتدين فاقتدوا بالميت، فإن الحي لا تؤمَن عليه فتنة .
            مقدمة سنن الدارمي .

            24سُئِلَ ابن عمر رضي الله عنهما عن الوضوء بعد الغسل ؟ فقال : وأيّ وضوء أعمّ من الغسل .
            رواه ابن أبي شيبة ( 1 / 68 )، وصحّح إسناده الألباني في السلسلة الضعيفة ( 10 / 292 ) .


            25حديث ( اخشوشنوا فإن النعم لا تدوم ) لا أصل له، وورد في حديث ضعيف جدًّا حققه الألباني في السلسلة الضعيفة ( 3417 ) : ( تمعددوا، واخشوشنوا، وانتضلوا، وامشوا حفاة ) .

            26 حديث ( إن الله يتجلّ للناس عامة ولأبي بكر خاصة )
            انظره في " ميزان الاعتدال " ( 3 / 120 / ترجمة علي بن عبدة ) و" المغني " ( 4 / 313 ) للعراقي .

            27 حديث ( خير الأمور أوساطها ) .
            قال الألباني في السلسلة الضعيفة ( 3940 ) : موضوع .

            28 حديث ( خير القبور الدوارس ) .
            قال الألباني في " أحكام الجنائز " ( ص 266 ) : لا أصل له .
            وقال العجلوني في " كشف الخفاء " : هذا مشهور على الألسنة ، وليس معناه بظاهره صحيحاً ، فإنه يسن أن يجعل على القبر علامة ليعرف ، فيزار ، كما وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم حجراً عند رأس عثمان بن مظعون ، وقال : " أتعلّم بها قبر أخي " .

            29 حديث ( خير صيفكم أشده حرًّا، وخير شتائكم أشده برداً، وإن الملائكة لتبكي ... ) .
            ذكره المناوي في " فيض القدير " تحت حديث "( إن الملائكة لتفرح بذهاب الشتاء ... )، وعزاه للمقريزي (؟!) من حديث ابن عمر .

            30 حديث ( سبعة لهم شفاعة كشفاعة الأنبياء ... ) .
            رواه السمعاني في " الأنساب " ( مادة : الويمي ) بإسناده إلى ابن عباس مرفوعاً .

            31حديث ( من قرن بين حج وعمرة فليهرق دماً ) .
            قال أبو معاوية البيروتي : ذكره ابن قدامة في " المغني "، ولم أقف له على أصل .

            32 حديث ( لا تتمارضوا فتمرضوا، ولا تحفروا قبوركم فتموتوا ) .
            انظره في " علل الحديث " ( 2 / 321 / 2481 ) .

            33 حديث أن النبي صلى الله عليه وسلّم كان يقول لابن أم مكتوم : ( مرحباً – أو أهلاً – بمن عاتبني فيه ربي ) .
            ذكره الديلمي في " الفردوس " من دون إسناد، وكذلك السمعاني في " الأنساب " ( مادة : الأعمى ) .

            تعليق


            • #7
              رد: المنتقى من الفوائد العلمية

              34 السخاء والكرم يغطّي عيوب الدنيا والآخرة
              قال الحاكم النيسابوري ( ت 405 هـ ) في " تاريخ نيسابور " : سمعتُ محمد بن عبد الأعلى يقول : سمعتُ أحمد بن عبد الرحمن الرَّقِّي يقول : سمعتُ يونس بن عبد الأعلى يقول : سمعتُ الشافعي يقول :
              السخاء والكرم يغطِّي عيوب الدنيا والآخرة بعد أنْ لا تلحقه بدعة .
              رواها البيهقي – تلميذ الحاكم – في " مناقب الشافعي " ( 2 / 227 )

              35قول الحافظ ابن كثير في عبارة ( كرّم الله وجهه )
              قال ابن كثير رحمه الله في تفسير الآية 56 من سورة الأحزاب : وقد غلب هذا في عبارة كثير من النساخ للكتب، أن يفرد علي، رضي الله عنه، بأن يقال: "عليه السلام"، من دون سائر الصحابة، أو: "كرم الله وجهه"، وهذا وإن كان معناه صحيحاً، لكن ينبغي أن يُسَاوى بين الصحابة في ذلك؛ فإن هذا من باب التعظيم والتكريم، فالشيخان وأمير المؤمنين عثمان بن عفان أولى بذلك منه، رضي الله عنهم أجمعين . اهـ .

              36زنى ولم يعزل لأن العزل مكروه !!
              قال إسماعيل بن القاسم القالي البغدادي ( ت 356 هـ ) في كتاب " الأمالي " ( 3 / 189 / ط . دار الكتب المصرية ) :
              قال إسحق ( ابن إبراهيم الموصلي ) : أُتِيَ ابن أبي مساحق بابن أختٍ له وقد أَحْبَل جاريةً من جواري جيرانه، فقال له : يا عدوَّ الله، إذا ابتُلِيتَ بالفاحشة فهلا عزلت ! قال : جعلتُ فداءك ! بلغني أن العزل مكروه، قال : أفما بلغك أن الزنا حرام !



              37ذكر البيان بأن التخلف عن إتيان الجماعات عند حضور العشاء إنما يجب ذلك إذا كان المرء صائماً أو تاقت نفسه إلى الطعام فآذته
              والتبويب أعلاه من صنيع الحافظ
              ابن حبان في (( صحيحه ))، وأورد بعده حديث أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( إذا أقيمت الصلاة وأحدكم صائم فليبدأ بالعشاء قبل صلاة المغرب ولا تعجلوا عن عشائكم )). اهـ.
              وصحح الحديث المحدِّث الألباني في (( السلسلة الصحيحة )) ( 3964 ).
              ورواه البخاري ( 672 ) ومسلم ( 557 ) عن أنس مرفوعاً – واللفظ للبخاري - : (( إِذَا قُدِّمَ الْعَشَاءُ فَابْدَءُوا بِهِ قَبْلَ أَنْ تُصَلُّوا صَلاَةَ الْمَغْرِبِ ، وَلاَ تَعْجَلُوا عَنْ عَشَائِكُمْ )).
              قال الألباني في (( السلسلة الصحيحة )) ( 7 / 1693 ): يضاف إلى ما سبق ( أي لفظ الصحيحين ) أن هذه الزيادة: "وأحدكم صائم " لا تنافي الروايات الأخرى، لأنها بإطلاقها وشمولها تشمل الصائم وغيره؛ كما هو ظاهر، بل الصائم هو أولى بهذه الرخص من غير الصائم، كما هو ظاهر. والله أعلم.

              38بعض فوائد حديث (( يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم ثلاث عقد إذا نام ))
              عن أبي هريرة يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال:
              (( يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم ثلاث عقد إذا نام، بكل عقدة يضرب عليك ليلاً طويلاً،
              فإذا استيقظ فذكر الله انحلت عقدة،
              وإذا توضأ انحلت عنه عقدتان،
              فإذا صلى انحلت العقد، فأصبح نشيطا طيب النفس،
              وإلا أصبح خبيث النفس كسلان )). ( رواه مسلم 776 )
              قال
              النووي في " شرحه ": فيه فوائد؛ منها الحث على ذكر الله تعالى عند الاستيقاظ، ...
              قوله صلى الله عليه وسلم: " فأصبح نشيطاً طيب النفس " معناه لسروره بما وفقه الله الكريم له من الطاعة ووعده به من ثوابه مع ما يبارك له في نفسه وتصرفه في كل أموره مع ما زال عنه من عقد الشيطان وتثبيطه،
              وقوله صلى الله عليه وسلم: " وإلا أصبح خبيث النفس كسلان " معناه لما عليه من عقد الشيطان وآثار تثبيطه واستيلائه، مع أنه لم يزل ذلك عنه،
              وظاهر الحديث أن من لم يجمع بين الأمور الثلاثة وهي الذكر والوضوء والصلاة فهو داخل فيمن يصبح خبيث النفس كسلان.

              تعليق


              • #8
                رد: المنتقى من الفوائد العلمية

                39طلب العلم ونشره أفضل من نوافل الصوم والصلاة، لمن أراد به وجه الله
                قال
                أبو نعيم الأصبهاني ( ت 430 هـ ) في " حلية الأولياء " ( 6 / 330 ) : حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن، حدثنا أبو إسماعيل الترمذي، حدثنا نعيم بن حماد، سمعت ابن المبارك يقول: ما رأيت أحدا ارتفع مثل مالك، ليس له كثير صلاة ولا صيام، إلا أن تكون له سريرة. اهـ .
                فعلّق
                الذهبي في " سير أعلام النبلاء " ( 8 / 97 ) قائلاً : ما كان عليه من العلم ونشره أفضل من نوافل الصوم والصلاة لمن أراد به الله.


                40هل احتلم النبي صلى الله عليه وسلّم
                قال الإمام
                الشوكاني ( ت 1250 هـ ) : قد ذهب جمع من العلماء إلى استحالة الاحتلام في حقه- صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ-، قالوا: لأنه من تلاعب الشيطان بالئائم، وجزموا بأن المني الذي كان على ثوبه- صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ- ليس إلا من الجماع، ويقويه أنه لا ملازمة بين كون المني موجودًا في ثوبه، وبين كونه عن احتلام، لا عقلًا ولا عادة، لاحتمال أن يكون مما بقي في الذكر من أثر الجماع، أو مما يحصل عند مقدمات الجماع، كما حكى ذلك النووي عن جماعة من العلماء.
                وذهب قوم جمع إلى منع الاستحالة، ومنع كون الاحتلام من تلاعب الشيطان، وجزموا بأنه جائز منه- صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ- وبأنه من فيض البدن الخارج في بعض الأوقات، فالقائلون بأن عدم الاحتلام من خصائصه- صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ- هم الأولون. ولا يشكل الحديث على قولهم، لأنهم قد تخلصوا عنه بما سلف.
                والقائلون بأن ذلك ليس من خصائصه، وهم الآخرون لا إشكال يرد عليهم والله أعلم .
                الفتح الرباني من فتاوى الإمام الشوكاني ( ص 2580 – 2583 )


                41نقد الشوكاني لابن حجر والسخاوي لإهمالهم تراجم ملوك وعلماء الروم
                قال الإمام
                محمد بن علي الشوكاني ( ت 1250 هـ ) في كتابه "البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع" ( عند ترجمته للسلطان العثماني مُراد خان - ت 855 هـ - ) :
                وقد أهمل الحافظ ابن حجر ذكر ملوك الروم في "الدرر الكامنة في أهل المئة الثامنة" فلم يذكر من كان فيها منهم، وكذلك السخاوي أهمل بعضاً ممّن كان منهم في المئة التاسعة وذكر بعضاً، وهذا عجيب ! فإنهما يترجمان لجماعة من أهل سائر الديار هم معدودون من صغار الملوك والأمراء الكائنين بالأندلس واليمن والهند وسائر الديار، وهكذا أهملا غالب علماء الروم ولم يذكرا إلاّ شيئاً يسيراً منهم، مع أنهما يترجمان لمن هو أبعد منهم داراً وأحقر قدراً، فالله أعلم بالسبب المقتضي لذلك، وقد ذكرنا في هذا الكتاب كثيراً ممّن أهملاه .

                تعليق


                • #9
                  رد: المنتقى من الفوائد العلمية

                  42 – وعد أجنبي ... أم وعد عربي ؟!!
                  قال الشيخ
                  ابن عثيمين في " شرحه لرياض الصالحين ": المؤمن إذا وعد أوفى، المؤمن إذا ائتمن أدى الأمانة على وجهها؛ هذا هو المؤمن، وكذلك إذا حدَّث كان صادقاً في حديثه مخبراً بما هو الواقع فعلاً، ومن الأسف فإن قوماً من السفهاء عندنا إذا وعدته بوعد يقول: ( وعد إنجليزي أم وعد عربي ؟ ) يعني أن الإنجليز هم الذين يوفون بالوعد! هذا بلا شك أنه سفه وغرور بهؤلاء الكفرة، الإنجليز فيهم مسلمون ومؤمنون ولكن جملتهم كفار، ووفاؤهم بالوعد لا يبتغون به وجه الله لكن يبتغون به أن يحسنوا صورتهم عند الناس ليغتر الناس بهم.
                  المؤمن في الحقيقة هو الذي يفي تماماً، ولهذا إذا أردت أن تتأكد فقُلْ لصاحبك: تعدني وعد مؤمن أم وعد منافق ؟ هذا هو الصواب، فمن أوفى بالوعد فهو مؤمن، ومن أخلف الوعد كان فيه من خصال النفاق.

                  تعليق


                  • #10
                    رد: المنتقى من الفوائد العلمية


                    43حال كثير من العوام مع المشايخ وطلاب العلم !!
                    قال أبو نعيم في " حلية الأولياء ": حدثنا أبو بكر الطلحي، ثنا محمد بن علي بن حبيب، ثنا نوح بن حبيب، ثنا ابن إدريس، قال: سمعت عمي يقول: سمعت الشعبي يقول: لَوْ أَصَبْتُ تِسْعاً وَتِسْعِيْنَ وَأَخْطَأْتُ واحدةً، لأخذوا الواحدة وتركوا التسع والتسعين. اهـ .
                    وقد صدق رحمه الله، وهذا ما يفعله كثير من الجهلة في زماننا حسداً وحقداً وسوء ظن وفساد قصد! فإلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله .

                    تعليق


                    • #11
                      رد: المنتقى من الفوائد العلمية

                      44يوم ترحّمت الرافضة على الصحابة !!
                      قال الإمام الذهبي في " تاريخ الإسلام " : سنة اثنتين وأربعين وأربع مئة، (الصلح بين السنة والشيعة) :
                      ندب أبو محمد بن النسوي لضبط بغداد، واجتمع العامة من الشيعة والسنة على كلمة واحدة، على أنه متى ولي ابن النسوي أحرقوا أسواقهم ونزحوا عن البلد. ووقع الصلح بين السنة والشيعة، وصار أهل الكرخ إلى نهر القلايين فصلوا فيه، وخرجوا كلهم إلى الزيارة بالمشاهد. وصار أهل الكرخ يترحمون على الصحابة في الكرخ، وهذا أمر لم يتفق مثله.

                      تعليق


                      • #12
                        رد: المنتقى من الفوائد العلمية


                        45
                        الأمثال الشامية والعربية التي كان يستشهد بها الإمام الألباني رحمه الله

                        1 –
                        لا يعرف الطمسة من الخمسة ( صفحات بيضاء من حياة الإمام الألباني / ص 20 )
                        2 –
                        لا يعرف الألف من البسطيجة ( صفحات بيضاء من حياة الإمام الألباني / ص 20 )
                        3 –
                        كل ديك على مزبلته صَيَّاح ( قالها في شريط )
                        4 –
                        عين ما بتقاوم مخرز ( قالها في شريط " الهجرة من فلسطين " )
                        5 –
                        يا أرض اشتدّي ما حدا قدّي ( قالها في شريط لقائه مع قسيس لبناني في قطار )
                        6 –
                        رجعت حليمة لعادتها القديمة ( قالها في عدة أشرطة مناظرات )
                        7 -
                        المكتوب مُبَيَّن من عنوانه ( ذكره في السلسلة الصحيحة 3419 )
                        8 –
                        رمتني بدائها وانسلت ( متواتر في كتب الشيخ وأشرطته ! )
                        9 -
                        تزبَّب قبل أن يتحصرم ( ذكره في السلسلة الصحيحة 3162 والسلسلة الضعيفة 6958 )
                        10 -
                        عزيز بدون قيام ( ذكره في مختصر العلو )
                        11 –
                        عنزة ولو طارت ( ذكره في عدة كتب )
                        12 -
                        من حفر بئراً لأخيه وقع فيه ( ذكره في تحريم آلات الطرب ودفاع عن الحديث النبوي )
                        13 -
                        شنشنة نعرفها من أخزم ( متواتر في كتب الشيخ وأشرطته ! )
                        14 –
                        تغيير شكل من أجل الأكل ( ذكره في السلسلة الصحيحة 2889 )
                        15 -
                        حب الظهور يقصم الظهور ( ذكره في السلسلة الصحيحة 2814 و 3007 )
                        16 -
                        كالهر يحكي انتفاخاً صولة الأسد ( ذكره في السلسلة الصحيحة 3299 )
                        17 -
                        عذر أقبح من ذنب ( ذكره في السلسلة الصحيحة 3060 )
                        18 –
                        أضرب عصفورين بحجر ( نقله عنه عصام هادي في " محدِّث العصر الإمام الألباني كما عرفته " ص 66 )
                        19 –
                        يجعل من الحبة قبة ومن الزبيبة خمارة ( نقله عنه عصام هادي في " محدِّث العصر الإمام الألباني كما عرفته " ص 117 )
                        20 –
                        بيحط فلان بجيبته ( نقله عنه عصام هادي في " محدِّث العصر الإمام الألباني كما عرفته " ص 119 )
                        21 – من كان بيته من زجاج فلا يرمي الناس بالحجارة . ( ذكره بالسلسلة الصحيحة 2890 )
                        22 – أسمع جعجعة ولا أرى طحناً . ( ذكره بالسلسلة الضعيفة 6044 )
                        23 – الهريبة نصف الشجاعة . ( ذكر الشيخ هذا المثل الشامي في الرد المفحم وفي السلسلة الضعيفة 6933،
                        24 – أحمق من نعامة . ( ذكره في دفاع عن الحديث النبوي والسيرة )
                        25 – هذا هو بيت القصيد . ( ذكره في الرد المفحم والسلسلة الصحيحة 2960 )
                        26 – هذا الميت لا يستحق هذا العزاء . ( ذكره في السلسلة الضعيفة 6133 )
                        27 – لا حمداً ولا شكوراً ( ذكره في السلسلة الضعيفة 6205 )
                        28 – زاد ضغثاً على إبالة . ( ذكره في السلسلة الضعيفة 6383 )
                        29 – ليس في العير ولا في النفير . ( ذكره في تحريم آلات الطرب )
                        30 - يلعب على الحبلين . ( ذكره في المقدمة الجديدة للمجلد الأول من السلسلة الضعيفة وفي 4138 )
                        31 – كذب له قرون . ( ذكره في مقدمة )
                        32 – زاد الطين بلّة . ( ذكره في السلسلة الضعيفة 5750 )
                        33 – هذا أنصاف حلول . ( ذكره في السلسلة الضعيفة 6873 )
                        34 – خالف تُعرَف . ( ذكره في السلسلة الضعيفة 6873 )
                        35 – خير الذقون إشارة تكون . ( ذكره الإمام في السلسلة الصحيحة 2570 منكراً له لأنه خلاف السنة، ومذهب الإمام معروف أنه يجوز – بل يجب – أخذ قبضة من اللحية لا أقل، لا ( تشحيطها ) كإشارة تكون كما يفعل المجوس )
                        36 - ليس من العدل سرعة العذل ( ص 4 )
                        37 – ما قرعت عصا على عصا إلا حزن لها قوم وسرَّ لها آخرون ( ص 4 ، قال : كما جاء في بعض الأمثال )
                        38 – تحت جلد الضأن قلب الأذؤب ( ص 7 )
                        39 – الطبع غلب التطبّع ( ص 7 )
                        - يلعب على الحبلين ( ص 12 و 41 )
                        40 – الوزن بميزانين، والكيل بمكيالين ( ص 13، 51 )
                        - عنزة ولو طارت ( ص 13 )
                        41 – صمت صموت أهل الكهف ( ص 14 )
                        42 – أروغاناً يا ثعال وقد علقت بالحبال ( ص 24 ، قال : فما أجدره بالمثل الذي يقول )
                        43 – فَرَّ من الموت وفي الموت وقع ( ص 24 و 34 ، قال : تحقيقاً للمثل القائل )
                        44 – على نفسها جنت براقش ( ص 24 و 41 )
                        - شنشنة نعرفها من أخزم ( ص 24 )
                        45 – في الصيف ضيّعت اللبن ( ص 25 ، قال : على حد المثل السائر )
                        46 – أحلاهما مر ( ص 28 )
                        47 – وأرْضِهِم ما دمتَ في أرضهم ( ص 32 ، قال : ولسان حاله ينشد )
                        48 – كالباحث عن حتفه بظلفه ( ص 34 و 47 و 53 )
                        49 – كمن يحاول أن يطعن عين الشمس ( ص 34 )
                        50 – صمت صموت الحجر الأصم ( ص 34 )
                        51 – فاقد الشيء لا يعطيه ( ص 41 )
                        52 – يداك أوْكتا وفوك نفخ ( ص 43 ، فسّره في الحاشية : مثل معروف يُضرب لمن يجني على نفسه، ونحوه قولهم : منكِ الحيض فاغسليه ! )
                        53 – منكِ الحيض فاغسليه ( ص 43 )
                        54 – هو كالصوفي لا بينكر ولا بيوفي ( ص 43 ، وقال : يذكرنا بالمثل الشامي )
                        55 – تلدغ العقرب وتصبئ ( ص 43 ، وقال : بالمثل العربي القديم " تلدغ العقرب وتصبئ " : تصيح ! )
                        56 – قيل للشقي هلم إلى السعادة فقال : حسبي ما أنا فيه ! ( ص 43 ، قال : يذكرني بما في الأمثال )
                        57 – كالغريق يتعلّق بخيوط القمر ( ص 43 )
                        58 – قبل أن يتسع الخرق على الراقع ( ص 43 )
                        59 – جاء بقرنَي حمار ( ص 44 ، قال : حق فيه قول من قال )
                        60 – عدد من القرش ليملأ به الكرش ( ص 45 )
                        61 – قبل أن يستفحل الداء ويعجز الدواء ( ص 46 )
                        - عنزة ولو طارت ( ص 46 )
                        62 – عدو عاقل خير من صديق جاهل ( ص 49 ، قال : يذكرني بالمثل المشهور )
                        - يصطاد في الماء العكر ( ص 50 )
                        63 - أهل مكة أدرى بشعابها . ( ذكره في عدة كتب )
                        64 - صاحب الدار أدرى بما فيها . ( ذكره في تحذير الساجد )
                        65 – دُونَ ذَلِكَ خَرْطُ القَتَادِ ( ذكره في أكثر من عشرة كتب )
                        قال أبو الفضل النيسابوري الميداني ( ت 518 هـ ) في " مجمع الأمثال " : الخَرْطُ : قَشْرُكَ الوَرَقَ عن الشجرة اجتذاباً بكَفِّك، والقَتَاد : شجر له شوك أمثال الإبر، يُضرَب للأمر دونه مانع .
                        66 – انصرفتُ بخُفَّيْ حُنَيْن ( ذكره الشيخ عند انصرافه من مقابلة الشيخ أحمد شاكر في السلسلة الضعيفة / المجلد 12 )
                        67 - الرياح كثيراً ما تجري بخلاف ما يشتهي الملّاح . ( ذكره في مقدمة " رفع الأستار " )
                        68 – الزايد أخو الناقص . ( ذكره في شريط مناظرة حول كشف المرأة لوجهها وكفّيها )

                        69 – تظهر الست نفوس . ( ذكره في سلسلة الهدى والنور / شريط 596 ، قال : هنا بيقولوا عنا بالشام " تظهر الست نفوس " هنا ما أطمئننت ولا تشجعت أن ألتقي به )
                        70 - إن البغاث بأرضنا يستنسر ( ذكره في سلسلة الهدى والنور شريط ( 852 )، وقال الألباني في تفسيره : والبغاث -كما تعلمون - هو الطير الصغير يعمل ويتشبه بالنسر الكبير )

                        71 - يريد أن يطير قبل أن يريش ( ذكره في سلسلة الهدى والنور شريط ( 852 )، قال : كما يقول الحافظ الذهبي -رحمه الله-: يريد أن يطير قبل أن يريش )

                        72 - وافق شن طبقة ( ذكره في سلسلة الهدى والنور شريط ( 852 )، وذكر أهل العلم أربعة أقوال في تفسيره، فانظرها في : " فصل المقال في شرح كتاب الأمثال " لأبي عبيد البكري )

                        تعليق


                        • #13
                          رد: المنتقى من الفوائد العلمية

                          46 قال شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله-
                          "فمن كان مخلصاً في أعمال، الدين يعملُها لله؛ كان من أولياء الله المتقين أهل النعيم المقيم" مجموع الفتاوى 1/8.

                          تعليق


                          • #14
                            رد: المنتقى من الفوائد العلمية

                            47 كلام من ذهب واحفظوه
                            قال العلامة ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ
                            " نحن ينقصنا في علمنا أننا لانطبق ماعَلِمناه على سلوكنا ،
                            وأكثر ماعندنا أننا نعرف الحكم الشرعي .
                            أما أن نطبّق ، فهذا قليل ـ نسأل الله أن يعاملنا بعفوه ـ
                            »»» وفائدة العلم هو التطبيق العملي ، بحيث يظهر أثر العلم على صفحات وجه الإنسان ، وسلوكه ، وأخلاقه ، وعبادته ، ووقاره وخشيته وغير ذلك ، وهذا هو المهم . ...
                            فالأمور النظرية ليست هي المقصودة في العلم
                            ـ اللهم إنا نسألك علماً نافعاً ـ فالعلم فائدته الانتفاع .
                            وكم من عامي جاهل تجد عنده من الخشوع لله ، ومراقبة الله وحسن السيرة والسلوك ، والعبادة ، وأكثر بكثير مماعند طالب العلم !!"
                            الشرح الممتع166/7

                            تعليق


                            • #15
                              رد: المنتقى من الفوائد العلمية

                              48 قالت امرأةُ سعيد بن المسيّب رحمهما الله:
                              "ما كُنا نُكلّم أزواجَنا إلا كما تكلمون أمراءَكم: أصلحك الله.. عافاك الله"!
                              (حلية الأولياء 168/5).
                              صِفَةٌ مفْقُودة عنْد نساء هذا الزمان !!!..

                              تعليق

                              يعمل...
                              X