إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

أما الموافقة وإما المفارقة .

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أما الموافقة وإما المفارقة .

    بسم الله الرحمن الرحيم .
    أما بعد .
    هناك مسائل إختلف فيها العلماء قديما ولاتستلزم جرح ولا هجر ولا تنكيل وخصوصا إذا كان للإجتهاد فيها مجال .
    ومن جمد فيها فقد حفر حفرة من نار يوشك أن يقع فيها إن لم يتداركه وجه الحق و الصواب .
    ومن هذه المسائل قول الصحابي أو مذهبه أو فتواه .هل قوله حجة أم لا ؟
    و الذي حداني إلى الكتابة في هذا الموضوع مارأيت من بعض الطلبة من جمدوا في مسائل ماكان ينبغي لهم أن يجمدوا فيها بل أعلنوا فيها النكير بل حتى التكفير على من خالفهم فيها .
    وأحيانا رموه بالألقاب السيئة تارة بالجاهل و تارة بالمعتزلي وتارة بالمتكلم وهكذا لأنه لا يقول بحجية الصحابي .
    فذات يوم ونحن في مجلس ذكر وتذكير أثار بعض الجلساء موضوع في الفقه فقلت له " هذه مسألة مبنية على أصل قول من قال بحجية الصحابي و الذي عليه المحققون من الفقهاء وأهل الأصول عدم حجية قول الصحابي .
    قال لي " قول الصحابي حجة فأسرد الأدلة و أسردت أنا كذلك الأدلة حتى غضب بل غضب غالب من كان في المجلس .
    فقال لي " أما الموافقة و إما المفارقة .
    قلت له " إذا كانت المفارقة على أصل أصيل فلك أن تفارق وأما إذا كانت عن هوى وقصور منك فعليك ذلك .
    ومسألة القول بحجية الصحابي وعدمه محل خلاف بين الأصوليين قديمة إمتدت جذورها إلى يومنا هذا .
    وأنا سأنقل الخلاف المتعلق إجمالا حتى يتسنى لنا نقل الخلاف كله مع الأدلة المناقشات .
    إختلف أهل الأصول في قول الصحابي هل هو حجة ام لا ؟
    على مذاهب .
    الأول " قالوا بعدم الحجية مطلقا وهو قول بعض الحنفية و الشافعي في أحد قوليه وأحمد في إحدى الرواتين عنه و الأشاعرة و المعتزلة .
    الثاني " قالوا بحجيته وهذا مذهب بعض أصحاب أبي حنيفة وقال به المالكية و الشافعي في قول له .
    الثالث " قول غير مشهور وهو أن الحجية في الخلفاء الأربعة .
    الرابع " قول بحجية أبي بكر وعمر دون غيرهما .
    لكن المذهب الذي أميل إليه ويترحج عندي هو قول من قال بعدم حجية قول الصحابي لجمعه بين الأدلة وتوسطه بين النفي و الإثبات غير المقيد .
    و الله اعلم .

  • #2
    يا أخي بارك الله فيك، أرجو أن تتقبل كلامي بسعة صدر، وأن تعتبره نصحًا من أخ لأخيه . .

    ابتعد عن : (أميل إليه) و (يترجح عندي) و (المختار) و . . إلى آخره .

    واجتهد في طلب العلم الشرعي بطريقه الأصلية، وذلك بالابتعاد عن الآراء الشاذة، والتي يستهجنها الناس، وإن ترجح عندك شيء من ذلك فاتهم نفسك واحتفظ برأيك لها، فمن أنت أو أنا حتى يأخذ الناس بقول لنا مستغرب غير مشهور بين السلفيين؟

    إنَّ من هم أفضل منك ومني بدرجات كثيرة، يستصغرون أنفسهم في هذه المقامات، ولا يقولون كلمة إلا ويسبقونها أو يلحقون بها ، قال الشيخ ابن باز أو قال الشيخ الألباني أو قال الشيخ ابن عثيمين أو . . . إلخ .

    أمَّا عن أصول الفقه التي أرى لك اجتهادًا في كتابة المواضيع حولها، فهي طريق طيبة، واعلم -رحمك الله- أنّ الاشتغال بعلوم الآلة شيء طيب، ولكن بعد الأخذ بنصيب وافر من العلوم الأصلية، وأنَّ علوم الآلة بحد ذاتها، تحتاج إلى اهتمام بأساسيات كل منها بالقدر الذي يحصل به المطلوب . .

    فأنت مثلاً ، إذا رأيت عالمًا لا يحسن أساسيات الإملاء، أو النحو والصرف، فهل سترتاح وأنت تراه يكتب في مسائل شائكة من أصول الفقه؟ فهذا خلل في الأولويات، فقد كان ينبغي عليه أنَّه إذا انتهى من أساسيات أصول الفقه أن يحسن أساسيات الإملاء والكتابة، خصوصًا وأنَّه قد تصدر للكتابة!

    أمَّا عن أصول الفقه، فإنَّ البدء بكتب واضحة فيها لعلماء ثقات متمكنين، أمر مطلوب، ذلك أن أصول الفقه علم فيه الكثير من المزالق . . لماذا؟ لأنَّه قد خلط بعلم الكلام . .

    فإن لم يكن الناظر فيه ذا قوة في علم العقيدة والأسماء والصفات منه بالخصوص، فإنَّه من السهل أن يتشرب هذه السموم .

    فنصيحتي أن تبدأ برسالة الشيخ السعدي وأن تحفظها، وأن تقرأ شرحه لها . .

    ثم تنتقل إلى نظم الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- ومن ثم شرحه . .

    وأن تجعل ذلك على التوازي مع كتاب "أصول الفقه عند أهل الحديث" . .

    وأن تهتم بتخريج الأصول الفقهية من فتاوى علماء الدعوة السلفية . .

    وأن تجعل ذلك ديدنك . .

    وفقك الله، وسدد مسعاك .

    أخ لك . .
    التعديل الأخير تم بواسطة محب المتون; الساعة 18-Feb-2008, 09:18 PM.
    المتون العلمية موجودة من قديم الزمان . . ولكنها لم تعرف بهذا الاسم، بل باسم المختصرات: مثل مختصر الخرقي عمر بن الحسين الخرقي المتوفي سنة (334هـ) -رحمه الله تعالى-.

    قال الشيخ صالح آل شيخ: المختصرات تؤخذ على طريق التفقه والفهم والعلم [أي التصور] ، ثم الأدلة عليها يهتم بها طالب العلم ولا تؤخذ على جهة التعصب لأن أصل التعبد في العلم أن تتعبد بفهم نصوص الكتاب والسنة .

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة محب المتون مشاهدة المشاركة
      يا أخي بارك الله فيك، أرجو أن تتقبل كلامي بسعة صدر، وأن تعتبره نصحًا من أخ لأخيه . .

      ابتعد عن : (أميل إليه) و (يترجح عندي) و (المختار) و . . إلى آخره .

      واجتهد في طلب العلم الشرعي بطريقه الأصلية، وذلك بالابتعاد عن الآراء الشاذة، والتي يستهجنها الناس، وإن ترجح عندك شيء من ذلك فاتهم نفسك واحتفظ برأيك لها، فمن أنت أو أنا حتى يأخذ الناس بقول لنا مستغرب غير مشهور بين السلفيين؟

      إنَّ من هم أفضل منك ومني بدرجات كثيرة، يستصغرون أنفسهم في هذه المقامات، ولا يقولون كلمة إلا ويسبقونها أو يلحقون بها ، قال الشيخ ابن باز أو قال الشيخ الألباني أو قال الشيخ ابن عثيمين أو . . . إلخ .

      أمَّا عن أصول الفقه التي أرى لك اجتهادًا في كتابة المواضيع حولها، فهي طريق طيبة، واعلم -رحمك الله- أنّ الاشتغال بعلوم الآلة شيء طيب، ولكن بعد الأخذ بنصيب وافر من العلوم الأصلية، وأنَّ علوم الآلة بحد ذاتها، تحتاج إلى اهتمام بأساسيات كل منها بالقدر الذي يحصل به المطلوب . .

      فأنت مثلاً ، إذا رأيت عالمًا لا يحسن أساسيات الإملاء، أو النحو والصرف، فهل سترتاح وأنت تراه يكتب في مسائل شائكة من أصول الفقه؟ فهذا خلل في الأولويات، فقد كان ينبغي عليه أنَّه إذا انتهى من أساسيات أصول الفقه أن يحسن أساسيات الإملاء والكتابة، خصوصًا وأنَّه قد تصدر للكتابة!

      أمَّا عن أصول الفقه، فإنَّ البدء بكتب واضحة فيها لعلماء ثقات متمكنين، أمر مطلوب، ذلك أن أصول الفقه علم فيه الكثير من المزالق . . لماذا؟ لأنَّه قد خلط بعلم الكلام . .

      فإن لم يكن الناظر فيه ذا قوة في علم العقيدة والأسماء والصفات منه بالخصوص، فإنَّه من السهل أن يتشرب هذه السموم .

      فنصيحتي أن تبدأ برسالة الشيخ السعدي وأن تحفظها، وأن تقرأ شرحه لها . .

      ثم تنتقل إلى نظم الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- ومن ثم شرحه . .

      وأن تجعل ذلك على التوازي مع كتاب "أصول الفقه عند أهل الحديث" . .

      وأن تهتم بتخريج الأصول الفقهية من فتاوى علماء الدعوة السلفية . .

      وأن تجعل ذلك ديدنك . .

      وفقك الله، وسدد مسعاك .

      أخ لك . .
      بارك الله فيك أخي الفاضل محب المتون على هذه النصيحة الغالية و التوجيه السديد .
      أما بخصوص قولي في غالب المسائل المختلف فيها " أميل و أرحج وغيرها " سأبتعد عنها مطلقا .
      وقد قال أحد السلف .
      يقولون هذا عندنا جائز ---- ومن أنتم حتى يكون عند .
      ثانيا " نصيحتك لي أن أبدأ برسالة الشيخ السعدي ونظم الشيخ ابن عثيمين في القواعد فعلى العين و الرأس .
      وإن كنت قبل قد قرأت كتاب الورقات لإمام الحرمين وقرأت بعض الشروح و الحواشي التي عليه وقرأت المذكرة والأن أحاول قراءة نزهة الخاطر الخاطر للعلامة ابن بدران الدومي ثم الدمشقي -رحمه الله-.
      وفي العقيدة قرأت الأصول الثلاثة وشيء من كتاب التوحيد و الأن أقرأ الواسطية .
      و في النحو قرأت الأجرومية والأن أحاول أن أقرأ قطر الندى وبل الصدى .
      أكرر "بارك الله فيك على النصح الجميل و الأدب الرفيع و كثر الله من أمثالك .

      تعليق


      • #4
        إضافة يسيرة لما كتبه الأخ الفاضل محب المتون .
        أن هذه العلوم التي اصطلاح أهل العلم وأسموها بعلوم الألة هي عبارة عن وسائل لفهم المقاصد الشرعية فلا ينبغي على طالب العلم أن يصرف جميع الجهد و الأوقات في تحصيلها جميعا والقدرالذي يتوقف عليه إدراك مرامي الكتاب و السنة يجب تحصيله .

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة أبو حزم فيصل الأثري مشاهدة المشاركة
          إختلف أهل الأصول في قول الصحابي هل هو حجة ام لا ؟
          على مذاهب .
          الأول " قالوا بعدم الحجية مطلقا وهو قول بعض الحنفية و الشافعي في أحد قوليه وأحمد في إحدى الرواتين عنه و الأشاعرة و المعتزلة .
          الثاني " قالوا بحجيته وهذا مذهب بعض أصحاب أبي حنيفة وقال به المالكية و الشافعي في قول له .
          الثالث " قول غير مشهور وهو أن الحجية في الخلفاء الأربعة .
          الرابع " قول بحجية أبي بكر وعمر دون غيرهما .
          لكن المذهب الذي أميل إليه ويترحج عندي هو قول من قال بعدم حجية قول الصحابي لجمعه بين الأدلة وتوسطه بين النفي و الإثبات غير المقيد .
          و الله اعلم .
          هذا التفصيل... هل لك يا أخي أن تدلني على مراجعك في هذا؟

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة المعتز بالله مشاهدة المشاركة
            هذا التفصيل... هل لك يا أخي أن تدلني على مراجعك في هذا؟
            إرجع أخي الفاضل إلى .
            حصول المأمول لصديق حسن خان .
            وقبله إرشاد الفحول .
            والمستصفى .
            وإعلام الموقعين.
            الإحكام للآمدي بتعليق عبد الرزاق عفيفي -رحمة الله عليه -.
            والمذكرة الأصولية للشنقيطي .
            وكتاب للأشقر نظرات في أصول الفقه .
            وقبل هذا كله هناك كلام نفيس للشوكاني في كتابه إرشاد الفحول لتحقيق الحق من علم الأصول في هذا الصدد .إرجع إليه لعظيم نفاسته .
            وقولك أن "هذا تفصيل" في حقيقة الأمر ليس تفصيل وإنما هو عبارة عن كلمات حفظتها من القديم .
            قال أهل الفضل و البصيرة .
            من حرم الأصول حرم الوصول .
            ويا أخي هناك كتاب نقرأه مع الإخوة لو تفضلت وشاركتنا فيه .
            نقرأ كتاب " نزهة الخاطر العاطر شرح روصة الناظر للعلامة ابن بدران .
            مشاركتك تسعدنا كثيرا وتحفزنا .

            تعليق


            • #7
              ننتظر ردك أخي الفاضل .

              تعليق


              • #8
                سأقوم ببحث إن شاء الله ..........في هذه المسألة....بارك الله فيك
                لأن المسألة الذي لدي من العلم فيها هو التفصيل في حجية الصحابي بين ما هو قابل للاجتهاد وبين ما ليس من قبيل الرأي....وبين من هو فقيه بهم وبين غيره ....والبحث جاري

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة المعتز بالله مشاهدة المشاركة
                  سأقوم ببحث إن شاء الله ..........في هذه المسألة....بارك الله فيك
                  لأن المسألة الذي لدي من العلم فيها هو التفصيل في حجية الصحابي بين ما هو قابل للاجتهاد وبين ما ليس من قبيل الرأي....وبين من هو فقيه بهم وبين غيره ....والبحث جاري
                  أخي الفاضل ورد العديد من الأيات في فضل الصحابة وعلو منزلتهم .
                  قال المولى تعالى " كنتم خير أمةٍ أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله " وقال " السابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم "
                  وتعريف الأصولي للصحابي يختلف تماما عن تعريف المحدث فتعريف المحدث أعم قالوا في تعريفه "من لقي النبي مؤمناً به ، ومات على الإسلام ، ولو تخللت ذلك ردة على الأصح "
                  و الأصولي عرفه " كل من جلس مع النبي وأخذ منه ولازمه واختص به اختصاص الصاحب بالمصحوب " فالمحدث نظر إلى الصحابي من جهة الرواية و الأصولي نظر إليه من جهة الفقه و الدراية .
                  ومحل النزاع في قول الصحابي يا أخي الفاضل هو إذا قال الصحابي قول أو أفتى بفتوى أو حكم بحكم أو قضى بقضاء في المسائل التكليفية ولم ينتشر هذا القول بين الصحابة .
                  هل يصير قوله حينذاك حجة أم لا ؟
                  قال الأمدي في الإحكام إذا قال قول ثم انتشر ولم يخالفه أحد من الصحابة فهذا إجماع سكوتي و القول الراحج أن الإجماع السكوتي حجة فصارت الحجة في الإجماع وليس في قول الصحابي " أو كما قال -رحمه الله-
                  التعديل الأخير تم بواسطة أبو حزم فيصل الأثري; الساعة 19-Feb-2008, 01:26 AM.

                  تعليق


                  • #10
                    وقد وصف الغزالي أدلة القائلين بحجية قول الصحابي أنها شبه .
                    لأن غاية ماستدل به أصحاب هذا القول هي أدلة في فضل الصحابة وعلو منزلتهم .
                    وقد رد السيف الآمدي على أدلة القائلين بالحجية وأورد الأدلة على مذهبه .
                    وتبقى المسألة خلافية .
                    ومما أذكر من المعاصرين الذين قالوا بعدم الحجية الشيخ عبد السديس في رسالته الدكتراه و التي استفدت منها كثيرا وكثيرا عنوانها " المسائل الأصولية التي خالف فيها ابن قدامة في الروضة الغزالي في المستصفى " ثلاث مجلدات طبعة رائعة لكن للأسف ضاع مني الكتاب .بسبب الإهمال .
                    فالله المستعان .

                    تعليق

                    يعمل...
                    X