إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

مجموعة مطويات دعوية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	اسباب استجابة الدعاء.jpg  مشاهدات:	0  الحجم:	142.3 كيلوبايت  الهوية:	248959
    *****
    مطوية / أسباب استجابة الدعاء
    لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
    *****

    image_49290.pdf



    image_49290.pdf

    ******​
    نص المطويتين :
    أسباب إجابة الدعاء
    الشيخ محمد صالح العثيمين
    فتاوى نور على الدرب>الشريط رقم [321]
    يقول: فضيلة الشيخ، ما هي مواضع الإجابة، مواضع إجابة الدعوة وأوقاتها، وهل قول: يا رب ثلاث مرات وقول: يا أرحم الراحمين ثلاث مرات بذلك يكون الدعاء مستجاباً؟
    الجواب:
    الشيخ: الحمد لله رب العالمين. وأصلى وأسلم على نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. من أهم وسائل إجابة الدعوة:

    - الإخلاص لله عز وجل، قال الله تعالى: ﴿فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّين﴾ غافر: ١٤
    ولهذا إذا أخلص الإنسان الدعاء ولا سيما في حال الشدة استجاب الله دعاءه ولو كان كافراً، كما قال الله تبارك وتعالى: ﴿فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوْا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ﴾. العنكبوت: ٦٥
    فهذا أعني الإخلاص وظهور الافتقار إلى الله عز وجل من أكبر أسباب الإجابة.

    ثانياً: أن الإنسان إذا دعا ربه فلا يدعوه تجربة، فيقول في قلبه: سأنظر هل يستجيب الله دعائي أو لا، بل إذا دعا الله يدعو ربه وهو موقن بالإجابة، إلا أن يكون هناك مانع يمنع بسبب فعل العبد.
    ثالثاً: ألا يعتدي في الدعاء بأن يسأل ما لا يمكن أو ما هو بعيد أن يستجاب، وأريد ببعيد أي من حيث الشرع، فمثلاً لو سأل الله تعالى أن يجمع له بين النقيضين هذا محرم ولا يجوز؛ لأن هذا غير ممكن عقلاً، أو سأل الله تعالى أن يرزقه نكاح هند وأختها فهو أيضاً محرم؛ لأنه ممتنع شرعاً وما أشبه ذلك. فلا بد أن يكون الدعاء لا عدوان فيه.
    - ومن أسباب إجابة الدعاء أن يفعل الأسباب التي تستجلب الإجابة، مثل رفع اليدين والتوسل إلى الله تعالى بربوبيته والتوسل إلى الله بالإيمان والعمل الصالح وما أشبه ذلك؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم حين ذكر «الرجل يمد يديه إلى السماء يا رب يا رب وهو قد أطال السفر أشعث أغبر». (صحيح الترغيب والترهيب رقم 1717)

    -ومن أسباب الإجابة أن يكون الإنسان في وقت ترجى فيه الإجابة، وذلك مثل آخر الليل؛ فإن «الله تبارك وتعالى ينزل إلى السماء الدنيا فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له».(الجامع الصحيح-سنن الترمذي رقم 3498/526)

    -ومنها أن يكون الإنسان ساجداً، فإن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: «أما السجود فأكثروا فيه من الدعاء فقمن أن يستجاب لكم» وقال: «أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد»(صحيح الكلم الطيب- رقم 95/106) بلفظ : أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء)
    . لكن هنا شيء مهم وهو أن أكل الحرام مانع من موانع الإجابة، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في «الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء: يا رب يا رب، ومطعمه حرام، وملبسه حرام، وغذي بالحرام، فأنى يستجاب لذلك .» (صحيح الترغيب والترهيب رقم 1717)فاستبعد النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أن يستجاب للرجل إذا كان يتغذى بالحرام طعاماً وشراباً وكسوةً، وهذا يوجب للمؤمن أن يحذر حذراً عظيماً من أكل المحرم، والحرام كل ما أخذ بغير حق سواء كان سرقة أم غصباً أم زيادة الثمن بالغش أم زيادة الثمن بالربا، المهم كل مال أخذه الإنسان بغير حق فإنه من الحرام، وإذا تغذى به والعياذ بالله فإنه بعيد أن يستجاب دعاؤه، ولو كان قد اتصف بالأوصاف الجالبة للقبول. نعم.
    http://binothaimeen.net/content/11901

    شروط إجابة الدعاء وصور إجابة الدعاء
    السؤال: لماذا يدعو الإنسان ولا يستجاب له؟ مع أن الله عز وجل يقول: {ادعوني أستجب لكم} غافر: ٦٠؟
    الإجابة: الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه أجمعين، وأسأل الله تعالى لي ولإخواني المسلمين التوفيق للصواب عقيدة، وقولاً، وعملاً، يقول الله عز وجل: {وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين}، غافر: ٦٠ يقول السائل: إنه دعا الله عز وجل ولم يستجب الله له، فيستشكل هذا الواقع مع هذه الآية الكريمة التي وعد الله تعالى فيها من دعاه بأن يستجيب له، والله سبحانه وتعالى لا يخلف الميعاد.

    والجواب على ذلك أن للإجابة شروطاً لابد أن تتحقق وهي:

    الشرط الأول:
    الإخلاص لله عز وجل بأن يخلص الإنسان في دعائه، فيتجه إلى الله سبحانه وتعالى بقلب حاضر صادق في اللجوء إليه، عالم بأنه عز وجل قادر على إجابة الدعوة، مؤمل الإجابة من الله سبحانه وتعالى.

    الشرط الثاني: أن يشعر الإنسان حال دعائه بأنه في أمسِّ الحاجة بل في أمس الضرورة إلى الله سبحانه وتعالى، وأن الله تعالى وحده هو الذي يجيب دعوة المضطر إذا دعاه ويكشف السوء، أما أن يدعو الله عز وجل وهو يشعر بأنه مستغن عن الله سبحانه وتعالى وليس في ضرورة إليه وإنما يسأل هكذا عادة فقط فإن هذا ليس بحري بالإجابة.

    الشرط الثالث: أن يكون متجنباً لأكل الحرام، فإن أكل الحرام حائل بين الإنسان والإجابة، كما ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين"، فقال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا لله إن كنتم إياه تعبدون}
    البقرة: ١٧٢، وقال تعالى: {يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحاً} المؤمنون: ٥١،ثم ذكر النبي صلى الله عليه وسلم الرجل يطيل السفر أشعت أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب، يا رب: ومطعمه حرام، وملبسه حرام، وغذي بالحرام، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "فأنى يستجاب له؟"،(صحيح الترغيب والترهيب رقم 1717)

    فاسبتعد النبي صلى الله عليه وسلم أن يستجاب لهذا الرجل الذي قام بالأسباب الظاهرة التي بها تستجلب الإجابة وهي:

    أولاً: رفع اليدين إلى السماء أي إلى الله عز وجل لأنه تعالى في السماء فوق العرش، ومد اليد إلى الله عز وجل من أسباب الإجابة كما جاء في الحديث الذي رواه الإمام أحمد في المسند: "إن الله حيي كريم، يستحي من عبده إذا رفع إليه يديه أن يردهما صفراً".(الجامع الصحيح- سنن الترمذي رقم 3556/556)

    ثانياً: هذا الرجل دعا الله تعالى باسم الرب: "يا رب، يا رب" والتوسل إلى الله تعالى بهذا الاسم من أسباب الإجابة، لأن الرب هو الخالق المالك المدبر لجميع الأمور، فبيده مقاليد السماوات والأرض ولهذا تجد أكثرالدعاءالوارد فيالقرآن الكريمبهذا الاسم: {ربنا إننا سمعنا منادياً ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفرعنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار * ربنا وآتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يومالقيامةإنك لا تخلف الميعاد * فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض} آل عمران: ١٩٣ - ١٩٥

    الآيات، فالتوسل إلى الله تعالى بهذا الاسم من أسباب الإجابة.

    ثالثاً: هذا الرجل كان مسافراً، والسفر غالباً من أسباب الإجابة، لأن الإنسان في السفر يشعر بالحاجة إلى الله عز وجل والضرورة إليه أكثر مما إذا كان مقيماً في أهله، وأشعث أغبر كأنه غير معني بنفسه كأن أهم شيء عنده أن يلتجئ إلى الله ويدعوه على أي حال كان هو سواء كان أشعث أغبر أم مترفاً، والشعث والغبر له أثر في الإجابة كما في الحديث الذي روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الله تعالى ينزل إلى السماءالدنياعشية عرفة يباهيالملائكةبالواقفين فيها يقول: "أتوني شعثاً غبراً ضاحين من كل فج عميق".(السلسلة الضعيفة رقم 679/125)

    هذه الأسباب لإجابة الدعاء لم تجد شيئاً، لكون مطعمه حراماً، وملبسه حراماً، وغذي بالحرام، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "فأنى يستجاب له؟" فهذه الشروط لإجابة الدعاء إذا لم تتوافر فإن الإجابة تبدو بعيدة.

    فإذا توافرت ولم يستجب الله للداعي، فإنما ذلك لحكمة يعلمها الله عز وجل ولا يعلمها هذا الداعي، فعسى أن تحبوا شيئاً وهو شر لكم، وإذا تمت هذه الشروط ولم يستجب الله عز وجل فإنه إما أن يدفع عنه من السوء ما هو أعظم، وإما أن يدخرها لهيوم القيامةفيوفيه الأجر أكثر وأكثر، لأن هذا الداعي الذي دعا بتوفر الشروط ولم يستجب له ولم يصرف عنه من السوء ما هو أعظم، يكون قد فعل الأسباب ومنع الجواب لحكمة فيعطى الأجر مرتين مرة على دعائه ومرة على مصيبته بعدم الإجابة، فيدخر له عند الله عز وجل ما هو أعظم وأكمل.

    ثم إن المهم أيضاً أن لا يستبطئ الإنسان الإجابة، فإن هذا من أسباب منع الإجابة أيضاً، كما جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم: "يستجاب لأحدكم ما لم يعجل"، قالوا كيف يعجل يا رسول الله؟ قال: "يقول: دعوت ودعوت ودعوت فلم يستجب لي"(الجامع الصحيح- سنن الترمذي رقم 3387/464 )، فلا ينبغي للإنسان أن يستبطئ الإجابة فيستحسر عن الدعاء ويدع الدعاء، بل يلح في الدعاء، فإن كل دعوة تدعو بها الله عز وجل فإنها عبادة تقربك إلى الله عز وجل وتزيدك أجراً، فعليك يا أخي بدعاء الله عز وجل في كل أمورك العامة والخاصة الشديدة واليسيرة، ولو لم يكن من الدعاء إلا أنه عبادة لله سبحانه وتعالى لكان جديراً بالمرء أن يحرص عليه، والله الموفق.

    مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الأول - باب العبادة.


    *******
    أوقات استجابة الدعاء:
    وُجِّهَ هذا السؤال: ما هي الأوقات التي تجاب فيها الدعوات ؟ لسماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز (رحمه الله تعالى)، فكان جوابه

    أوقات استجابة الدعاء عديدة جاء في السنة بيانها منها
    1- ما بين الأذان والإقامة، فقد قال عليه الصلاة والسلام: ((الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة))[1].
    2- منها جوف الليل وآخر الليل، فالليل فيه ساعة لا يرد فيها سائل أحراها جوف الليل وآخر الليلالثلث الأخيروقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((ينزل ربنا إلى سماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له حتى ينفجر الفجر…))[2].
    ينبغي للمؤمن والمؤمنة تحري هذه الأوقات والحرص على الدعوة الطيبة الجامعة في وسط الليل وفي آخر الليل وفي أي ساعة من الليل، لكن الثلث الأخير وجوف الليل أحرى بالإجابة مع سؤال الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يجيب الدعوة مع الإلحاح وتكرار الدعاء، فالإلحاح في ذلك وحسن الظن بالله وعدم اليأس من أعظم أسباب الإجابة، فعلى المرء أن يلح في الدعاء، ويحسن الظن بالله عز وجل، ويعلم أنه حكيم عليم قد يعجل الإجابة لحكمة وقد يؤخرها لحكمة، وقد يعطي السائل خيراً مما سأل، كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((ما من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن تعجل له دعوته في الدنيا، وإما أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها، قالوا: يا رسول الله إذاً نكثر؟ قال: الله أكثر))[3]. وعليه أن يرجو من ربه الإجابة ويكثر من توسله بأسمائه وصفاته سبحانه وتعالى مع الحذر من الكسب الحرام، والحرص على الكسب الطيب؛ لأن الكسب الخبيث من أسباب حرمان الإجابة ولا حول ولا قوة إلا بالله.
    3- السجود ترجى فيه الإجابة، يقول عليه الصلاة والسلام: ((أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء))[4]ويقول صلى الله عليه وسلم: ((أما الركوع فعظموا فيه الرب عز وجل، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم))[5]أي حري أن يستجاب لكم، رواه مسلم في صحيحه.
    4- حين يجلس الإمام يوم الجمعة على المنبر للخطبة إلى أن تقضي الصلاة، فهو محل إجابة.
    5- آخر كل صلاة قبل السلام يشرع فيه الدعاء، وهذا الوقت ترجى فيه الإجابة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما علمهم التشهد قال: ((ثم ليختر من الدعاء أعجبه إليه فيدعو))[6].
    6 – آخر نهار الجمعة بعد العصر إلى غروب الشمس هو من أوقات الإجابة في حق من جلس على طهارة ينتظر صلاة المغرب، فينبغي الإكثار من الدعاء بين صلاة العصر إلى غروب الشمس يوم الجمعة، وأن يكون جالساً ينتظر الصلاة؛ لأن المنتظر في حكم المصلي، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((في يوم الجمعة ساعة لا يسأل الله أحد فيها شيئا وهو قائم يصلي إلا أعطاه الله إياه))[7]وأشار إلى أنها ساعة قليلة، فقوله صلى الله عليه وسلم: ((لا يسأل الله فيها شيئاً وهو قائم يصلي)) قال العلماء: يعني ينتظر الصلاة، فإن المنتظر له حكم المصلي؛ لأن وقت العصر ليس وقت صلاة. فالحاصل أن المنتظر لصلاة المغرب في حكم المصلي، فينبغي أن يكثر من الدعاء قبل غروب الشمس، إن كان في المسجد ففي المسجد وإن كان امرأة أو مريضاً في البيت شرع له أن يفعل ذلك، وذلك بأن يتطهر وينتظر صلاة المغرب.
    هذه الأوقات كلها أوقات إجابة ينبغي فيها تحري الدعاء والإكثار منه مع الإخلاص لله والضراعة والانكسار بين يدي الله والافتقار بين يديه سبحانه وتعالى، والإكثار من الثناء عليه وأن يبدأ الدعاء بحمد الله والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، فإن البداءة بالحمد لله والثناء عليه والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من أسباب الاستجابة، كما صح بذلك الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 9/353)1.
    -----------------------------
    [1] رواه الترمذي في الصلاة برقم 196، وأبو داود في الصلاة برقم 437 وأحمد في باقي مسند المكثرين برقم 17755.
    [2] رواه البخاري في الجمعة برقم 1077، ومسلم في صلاة المسافرين وقصرها برقم 1261، و 1262 , والترمذي في الصلاة برقم 408.
    [3] رواه الإمام أحمد في باقي مسند المكثرين برقم 10709.
    [4] رواه مسلم في الصلاة برقم 744 واللفظ له، والنسائي في التطبيق برقم 1125، وأبو داود في الصلاة برقم 741، وأحمد في باقي مسند المكثرين برقم 9083.
    [5] رواه مسلم في الصلاة برقم 738 واللفظ له ورواه أبو داود في الصلاة برقم 742، وأحمد في مسند بني هاشم برقم 1801.
    [6] رواه البخاري في الأذان برقم 731، والنسائي في السهو برقم 1281.
    [7] رواه البخاري في كتاب الجمعة برقم 883، ومسلم في كتاب الجمعة برقم 1407.



    **********
    أسباب إجابة الدعاء وأفضل أوقاته
    فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله


    السؤال:
    قال الله تعالى: وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ [غافر:60]
    ما هي نصيحتكم -جزاكم الله خيرًا- للمسلم الذي يطمح في أن يكون مستجاب الدعوة؟ وما هو أفضل الدعاء، وأفضل أوقات استجابة الدعاء؟
    الجواب:
    المؤمن إذا رغب في استجابة الدعاء فعليه أن يحرص على الإخلاص لله في دعائه، والخضوع لله، وإحضار القلب بين يدي الله، والحذر من المعاصي ومن أكل الحرام، كل هذه من أسباب الإجابة، كونه يجتهد في أن يكون ملبسه حلال مشربه حلال مطعمه حلال داره استأجرها أو اشتراها من الحلال، يعني: يجتهد في أن تكون جميع تصرفاته على الوجه الذي أباحه الله، ويتباعد عن الأكساب المحرمة، هذا من أسباب الإجابة.
    ومن أوقات الإجابة كونه يدعو الله في آخر الليل الثلث الأخير، بين الأذان والإقامة، في جوف الليل، في السجود، كل هذا من أوقات الإجابة، وإذا كان متطهرًا مستقبل القبلة رافعًا يديه خاضعًا لله، قد جمع قلبه على الله كان هذا من أسباب الإجابة أيضًا.
    فالمؤمن يتحرى الأوقات المناسبة، والحالة المناسبة، والدعوات المناسبة، ويبتعد عما حرم الله من الأكساب والمعاصي هذا من أسباب الإجابة.
    أما التلطخ بالمعاصي أو بالحرام من الربا أو سرقة أموال الناس أو الغش في المعاملات أو الخيانة، كل هذه من أسباب حرمان الإجابة -نسأل الله العافية-.

    صح عن رسول الله أنه قال: إن الله تعالى طيب ولا يقبل إلا طيبًا، وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال تعالى: يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا [المؤمنون:51]، وقال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ [البقرة:172].
    والطيبات يعني: الحلال، الشيء الذي أباحه الله لعباده، ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب! يا رب! قال النبي : ومطعمه حرام ومشربه حرام وملبسه حرام وغذي بالحرام فأنى يستجاب لذلك، يقول النبي : أنى يستجاب لمثل هذه؟ يعني بعيد أن يستجاب لمثل هذا! نسأل الله العافية، لكونه قد تلطخ بالحرام.
    فالواجب الحذر، الواجب على المسلم الحذر من أكل الحرام، من ظلمه للناس، من سرقته أموال الناس، أكل الربا، الغش في المعاملات، الكذب في المعاملات، إلى غير ذلك من أسباب المكاسب الحرام. نعم.اه

    نور على الدرب
    أسباب إجابة الدعاء وأفضل أوقاته - من موقع الشيخ الرسمي
    الملفات المرفقة

    تعليق


    • #17

      اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	من هو الحزبي.jpg  مشاهدات:	0  الحجم:	122.6 كيلوبايت  الهوية:	248977
      *****
      مطوية / ​من هو الحزبي ؟
      الشيخ العلامة زيد بن هاديالمدخلي رحمه الله
      الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله

      من هو الحزبي؟.pdf


      من هو الحزبي؟ م.pdf

      *****
      نص المطوية :
      من هو الحزبي؟
      الشيخ العلامة زيد بن هاديالمدخلي رحمه الله
      الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله

      - سئل فضيلة الشيخ زيد بن هادي المدخلي حفظه الله: متى يكون الرجل حزبيًّا ؟
      فأجاب : هذا السؤال يحتاج إلى بسط في الجواب، ولا يوجد عندي فراغ لذلك، ولكن سأدلك على بعض العلامات الَّتِي يعرف بِها الحزبي سواء كان رأسًا أو تابعًا إمعةً فيما يلي:

      1- بانضمامه إلى جماعة معينة لها منهجها الخاص بِها المخالف لمنهج السلف أهل الحديث والأثر، كجماعة الإخوان وفصائلها، وجماعة التبيلغ والمتعاطفين معها، وانتصاره لحزبه أو جماعته بحق وبباطل.

      2- مجالسته ومشيه مع إحدى الجماعات السالفة الذكر وغيرها من أهل الانحراف في العقيدة والعمل, سواء كانوا جماعة أو كان فردًا تابعًا أو متبوعًا.

      3- نقده لأهل السنة وتغير وجهه إذا سمع رد من يرد على الحزبيين المعاصرين أصحاب التنظيمات السرية والتكتلات الخفية.

      4- وقوعه في أعراض الدعاة إلى التمسك بما عليه أهل الأثر من طاعة الله وطاعة رسوله وطاعة ولاة أمور المسلمين السائرين على نهج السلف.

      5- وقوعه في أعراض ولاة الأمر، ومحبة من يشهرون بِهم في كتبهم وأشرطتهم ومجالسهم.

      6- هجومه على العلماء الذين لَمْ يثوروا على الحكام حال وقوعهم في الخطأ, فيصفهم بالمداهنة ونحوها من وسفهاء الأحلام.

      7- حبه للأناشيد والتمثيليات، ودفاعه الحار عنها وعن أهلها، وما أكثر وجودها في صفوف الإخوان المسلمين، فهي متعة الرزايا الَّتِي لا يطلقها على العلماء الربانيين إلا مرضى القلوب قادتِهم وجنودهم من الشباب المساكين المغرورين, والشابات الضعيفات المغرورات أعادهم الله إلى رحاب الحق أجمعين. . اهـ

      المصــدر : العقد المنضد الجديد في الأجوبة على مسائل فيالفقه والمناهج و التوحيد : صـ 43-44 ] .


      - وسئل العلامة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله تعالى
      ما معنى الحزبية ؟ وما معنى أن فلان عنده حزبية ؟ ومن هم الحزبيون ؟ وما هي دعوتهم ؟ وما هو منهجهم ؟


      الجواب
      كل من خالف منهج النبي وسنته فهو من أحزاب الضلال، والحزبية ليس لها شروط، الله سمى الأمم الماضية أحزابا، وسمى قريشا لما تجمعوا وانضم إليهم من [الفرق] أحزابا، ما عندهم تنظيم ولا عندهم شيء، فليس من شرط الحزب أن يكون منظم، فإذا نظم هذا الحزب زاد سوء، فالتعصب لفكر معين يخالف كتاب الله وسنة الرسول والموالاة والمعادات عليه هذا تحزب، هذا التحزب ولو لم ينظم، تبنى فكرا منحرفا وجمع عليه أناسا هذا حزب سواء نظمه أو لم ينظمه، ما دام [يجتمعون] لواحد يخالف الكتاب والسنة هذا حزب، الكفار الذين كانوا يحاربون الرسول ما كان عندهم التنظيم الموجود الآن، ومع ذلك أطلق الله عليهم أحزابا، كيف؟ لأنهم تحزبوا للباطل وحاربوا الحق ((كذبت قبلهم قوم نوح والأحزاب من بعدهم وهمت كل أمة برسولهم ليأخذوه وجادلوا بالباطل ليدحضوا به الحق)) سماهم أحزابا، عملوا أحزاب، جمّعت قريش غطفان وقريظة وأصناف من القبائل ما هم منظمين هذا التنظيم تجمعوا سماهم الله أحزابا وسميت السورة "سورة الأحزاب" هل الأحزاب منظمون؟ فليس من شرط الحزب أن يكون منظما، إذا آمن بفكرة باطلة وخاصم من أجلها وجادل من أجلها ووالى...، هذا حزب، فإذا زاد ذلك تنظيما -بارك الله فيك- وجند الأموال وإلى آخره، -طبعا- أمعن في الحزبية وصار من أحزاب الضلال والعياذ بالله.


      [شريط بعنوان: رفع الستار]
      https://www.rabee.net/ar/questions.php?cat=31&id=662

      *****
      الملفات المرفقة

      تعليق


      • #18
        اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	التحذير من تاخير صلاة الفجر عن وقته الشرعي.jpg  مشاهدات:	0  الحجم:	155.3 كيلوبايت  الهوية:	249052
        *****
        مطوية /
        التحذير من تأخير صلاة الفجر عن وقته الشرعي
        -من فتاوى -
        العلامة الامام عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى
        معالي الشيخ صالح الفوزان حفظه الله تعالى
        ------------------------


        https://www.ajurry.com/vb/filedata/fetch?id=249053



        https://www.ajurry.com/vb/filedata/fetch?id=249054
        ******
        نص المطوية :
        التحذير من تأخير صلاة الفجر عن وقتها الشرعي
        ---------------------------
        س: يتساهل كثير من الناس بهذين الوقتين وهما الفجر والعصر، هل من نصيحة لهؤلاء؟ جزاكم الله خيرا (1)
        - اجاب الامام عبد العزيز بن باز رحمه لله : نعم الواجب على كل مؤمن ومؤمنة الحرص على المحافظة على الصلاة في وقتها جميع الصلوات الخمس، وأن يخص الفجر والعصر بمزيد عناية، الفجر في الحقيقة كثير من يتكاسل عنها وينام حتى طلوع الشمس، وربما لا يقوم لها إلا إذا قام لعمله إن صلى، وهذه مصيبة عظيمة ومنكر عظيم الواجب أن يصلي في الوقت قد ذهب جمع من أهل العلم أنه إذا تعمد تركها حتى تطلع الشمس كفر؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: «بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة (2)» وهذا قد تعمد تركها حتى خرج وقتها وهكذا من تعمد ترك صلاة العصر حتى غابت الشمس يَكفر عند جمع من أهل العلم لهذا الحديث الصحيح، وقوله صلى الله عليه وسلم: «العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر (3)» فالواجب على المؤمن وعلى المؤمنة العناية بالصلوات الخمس، والمحافظة عليها في أوقاتها، وأن يخص الفجر بمزيد عناية حتى يقوم لها ويصليها مع المسلمين في وقتها وتصليها المرأة في وقتها وهكذا العصر، بعض الناس إذا جاء من العمل سقط نائما وترك صلاة العصر وهذا منكر عظيم - والعياذ بالله - وكفر أكبر عند بعض أهل العلم إذا تعمد ذلك،


        __________
        (1) السؤال الثامن عشر من الشريط رقم 397. فتاوى نور على الدرب
        (2) أخرجه مسلم في كتاب الإيمان، باب كفر من ترك الصلاة، برقم (82).
        (3) أخرجه الترمذي في كتاب الإيمان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، باب ما جاء في ترك الصلاة، برقم (2621)، والنسائي في المجتبى في كتاب الصلاة، باب الحكم في تارك الصلاة، برقم (463)، وابن ماجه في كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها، باب ما جاء فيمن ترك الصلاة، برقم (1079).

        فالواجب الحذر وهكذا بعض الناس يسهر على القيل والقال أو اللعب، ثم نام عن صلاة الفجر، هذا منكر عظيم، الواجب عدم السهر، وأن يتحرى بنومه ما يعينه على القيام لصلاة الفجر، وأن يصليها في الجماعة، ولا يجوز له التشبه بالمنافقين، أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر وهكذا صلاة العصر كل الصلوات ثقيلة عليهم، {إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَى} (سورة النساء الآية 142)،
        فالواجب الحذر من مشابهتهم، والواجب المحافظة عليها في وقتها كلها، الصلوات الخمس جميعا يجب أن يحافظ عليها في أوقاتها مع إخوانه في المساجد، وأن يخص الفجر والعصر والعشاء بمزيد عناية حتى يحذر من صفات المنافقين، نسأل الله للجميع العافية والهداية.
        (6/132) الكتاب: فتاوى نور على الدرب
        المؤلف: عبد العزيز بن عبد الله بن باز (المتوفى: 1420هـ)
        جمعها: الدكتور محمد بن سعد الشويعر

        *****

        - معالي الشيخ صالح الفوزان حفظه الله :
        • نص السؤال : هل يجوز تأخير صلاة الفجر إلى طلوع الشمس,, مع أنه قد نوى القيام للصلاة, ولكنه لم يبذل الأسباب؟ وجزاكم الله خيرا.
        • نص الجواب : لا يجوز تأخير الصلاة عن وقتها؛لما يترتب على ذلك من الأضرار:
        أولا : أنه يترتب عليه ترك الجماعة؛ فصلاة الجماعة واجبة.
        ثانيا : أنه أخرها عن وقتها, وتأخير الصلاة عن وقتها حرام, وربما لا تقبل منه, وهذا تضييع للصلاة؛ قال الله تعالى : ( فخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَواتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا ). (سورة مريم: آية 59 ) ,
        ومعنى أضاعوا الصلاة : أخروها عن وقتها, وليس معناه أنهم تركوها بالكلية؛ بدليل قوله تعالى في الآية الأخرى : ( فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَن صَلاتِهِمْ سَاهُون )( سورة الماعون: الآيتين4و5 ) فسماهم مصلين وتوعدهم لأنهم ساهون عن صلاتهم؛ بمعنى أنهم يؤخرونها عن مواقيتها.
        فالواجب على المسلم أن يقوم, وأن يحضر صلاة الفجر؛ ليصلي مع الجماعة, ثم يذهب إلى نومه أو إلى أعماله.
        المصدر : المنتقى من فتاوى الفوزان (3/81) الطبعة الأولى لمؤسسة الرسالة 1420هـ
        ****
        وقال ايضا : أيها المسلمون اتقوا الله فيما أوجبه عليكم، تعلمون أن الصلاة هي آكد أركان الإسلام بعد الشهادتين، وهي عمود الدين، وأول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة. وتعلمون أن هذه الصلاة شرعت في أوقات معينة، لا يجوز تأخيرها عنها أو تقديمها عليها من غير عذر شرعي كسفر أو مرض يبيحان الجمع بين الصلاتين. قال تعالى: (فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً *إِلا مَنْ تَابَ) [مريم:59-60].
        - قال ابن مسعود: "ليس معنى أضاعوها تركوها بالكلية, ولكن أخروها عن أوقاتها".
        - وقال سعيد بن المسيب إمام التابعين: هو أن لا يصلي الظهر حتى تأتي العصر، ولا يصلي العصر إلى المغرب. ولا يصلي المغرب إلى العشاء. ولا يصلي العشاء إلى الفجر. ولا يصلي الفجر إلى طلوع الشمس. فمن مات وهو مصر على هذه الحالة ولم يتب أوعده الله بغي، وهو واد في جهنم بعيد قعره شديد عقابه. وقال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ) [المنافقون:9] .
        قال جماعة من المفسرين: المراد بذكر الله الصلوات الخمس. فمن اشتغل عن الصلاة في وقتها بماله كبيعه أو صنعته أو ولده كان من الخاسرين. ولهذا قال –صلى الله عليه وسلم-: "أول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة من عمله صلاته، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح. وإن نقصت فقد خاب وخسر"(سنن أبي داود (864/229)، قال الألباني رحمه الله : صحيح ).

        وقال تعالى: (فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ) ( سورة الماعون: الآيتين4و5 )، قال –صلى الله عليه وسلم-: "هم الذين يؤخرون الصلاة عن وقتها"(ضعيف الترغيب والترهيب/رقم (313 )).
        وأخرج أحمد بسند جيد والطبراني وابن حبان في صحيحه. أنه –صلى الله عليه وسلم- ذكر الصلاة يوماً فقال: "من حافظ عليها كانت له نوراً وبرهاناً ونجاة يوم القيامة. ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ولا نجاة. وكان يوم القيامة مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف"( قال الشيخ الألباني رحمه الله : سنده صحيح ( كتاب : الثمر المستطاب / (ص53)).
        – قال بعض العلماء : إنما حشر مع هؤلاء لأنه إن اشتغل عن الصلاة بماله أشبه قارون فيحشر معه، أو بملكه أشبه فرعون فيحشر معه، أو بوزارته أشبه هامان فيحشر معه، أو بتجارته أشبه أبي بن خلف تاجر كفار مكة فيحشر معه.

        وروى الشيخان والأربعة: "الذي تفوته صلاة العصر كأنما وُتِر أهله وماله". زاد ابن خزيمة في صحيحه: قال مالك: تفسيره ذهاب الوقت. وروى البخاري عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني مما يكثر أن يقول لأصحابه: "هل رأى أحد منكم من رؤيا ؟" فيُقَصُّ عليه ما شاء الله أن يُقَصّ، وإنه قال لنا ذات غداة: "إنه أتاني الليلة آتيان، وإنهما ابتَعثَاني. وإنهما قالا لي: انطلق، وإني انطلقت معهما، وإنا أتينا على رجل مضطجع، وإذا آخر قائم عليه بصخرة، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيَثْلَغُ رأسه فيتدَهدَه الحجر –أي فيتدحرج- ها هنا، فيتبع الحجرَ فيأخذُه فلا يرجع إليه حتى يصح رأسه كما كان، ثم يعود إليه فيفعل به مثل ما فعل في المرة الأولى –قال: قلت لهما: سبحان الله ما هذان ؟ فأخبراه أنه الرجل يأخذ القرآن فيرفضه، وينام عن الصلاة المكتوبة".

        وفي حديث البزار قال: ثم أتى النبي –صلى الله عليه وسلم- على قوم تُرضخ رؤوسهم بالصخر، كلما رُضخت عادت كما كانت ولا يفتر عنهم من ذلك شيء. قال: يا جبريل: من هؤلاء؟ قال: هؤلاء الذين ثقلت رؤوسهم عن الصلاة …

        .. واليوم نرى من الناس تساهلاً عظيماً في الصلاة مع الجماعة. فمنهم من لا نراه في المسجد أبداً في جميع الصلوات وهو يسكن بجوار المسجد. يخرج من بيته لأعماله الدنيوية ولا يخرج من بيته لأداء الصلاة في المسجد وهو يسمع النداء خمس مرات في اليوم والليلة. فيقول: سمعنا وعصينا، والعجيب في الأمر أن مثل هذا الشخص الذي عصى ربه وأبى أن يجيب دعوته ويحضر في المسجد لأداء فريضته.
        .. والبعض من الناس يصلي مع الجماعة بعض الصلوات ويترك الجماعة في البعض الآخر كصلاة الفجر، فإن الذين يتخلفون عن صلاة الفجر مع الجماعة كثير، وقد أخبر النبي –صلى الله عليه وسلم- أن ذلك من علامات النفاق.
        وسمعتم في الحديثين السابقين أن الذين تثاقلت رؤوسهم عن صلاة الفجر ترضخ رؤوسهم بالحجارة في قبورهم يوم نشورهم، وكلما رضخت عادت كما كانت، ولا يزال هذا دأبهم والعياذ بالله… ومما يسبب النوم في صلاة الفجر هذا الزمان أن كثيراً من الناس يسهرون الليل إما على قيل وقال، وإما على لهو ولعب واستماع أغان ومزامير، وإما على مشاهدة أفلام تعرض في التلفزيون أو الفيديو، وقد تكون أفلاماً خليعة. فإذا أقبل طلوع الفجر ناموا عن الصلاة –فهؤلاء سهروا على محرم وناموا عن واجب؛ وهكذا المعاصي يجر بعضها بعضاً. ولو أن إنساناً سهر على تلاوة القرآن ونام عن الصلاة لكان سهره حراماً، فكيف بالذي يسهر على معصية الله وينام عن طاعة الله؟ وقد يضيف إلى ترك الجماعة جريمة أخرى وهي إخراج الصلاة عن وقتها، فلا يصليها إلا بعد طلوع الشمس. فيكون من الذين هم عن صلاتهم ساهون…

        أيها المسلمون: إن المسلم الذي تهمه صلاته لا ينام عن صلاة الفجر ولا يتخلف عن الجماعة، فالمسلم يعمل الاحتياطات التي توقظه للصلاة، ومن ذلك أن ينام مبكراً حتى يستيقظ مبكراً، ومن ذلك أن يوصي من يوقظه من أهله أو جيرانه. ومن ذلك أن يجعل عنده ساعة تدق عند حلول الوقت، بل إن الإنسان إذا نام على نية الاستيقاظ للصلاة فإن الله يهيئ له ما يوقظه، لكن إذا لم يبال بالصلاة ولم تخطر على باله، فإن الشيطان يستحوذ عليه ويثبطه…
        فاتقوا الله عباد الله في أمور دينكم عامة وفي صلاتكم خاصة، فإنها آخر ما يفقد من الدين فليس بعدها دين… أعوذ بالله من الشيطان الرجيم:
        (فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً *إِلا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ شَيْئاً) [مريم:59-60].

        من خطب الشيخ صالح الفوزان لعام 1429هـ
        التحذير من التهاون بالصلاة


        ***
        الملفات المرفقة

        تعليق


        • #19
          اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	ترجمة العلامة حسن عبد الوهاب بن البنا.jpg  مشاهدات:	0  الحجم:	174.1 كيلوبايت  الهوية:	249150
          *****
          مطوية / ترجمة العلامة حسن عبد الوهاب بن البنا رحمه الله
          - بخط يده -


          ترجمة العلامة حسن عبد الوهاب بن البنا.pdf



          ترجمة العلامة حسن عبد الوهاب بن البنا.م.pdf

          *****
          نص المطوية :
          ترجمة العلامة حسن بن عبدالوهاب البنا (بخط يده)
          بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
          أما بعد...
          فهذه نبذة عن الأطوار التى مر بها أخوكم فى الله وجدكم فى السن الشيخ/ حسن عبد الوهاب مرزوق البنا والمولود بالقاهرة فى22 من شهر أكتوبر عام (1344هـ)1925 ولي من الأولاد ذكران وأربع إناث كلهم والفضل لله على العقيدة والمنهج الصحيحين وتزوجوا ولهم ذريات.

          والهدف من هذه السيرة هي بيان مراحل الدعوة التى مررت بها ومن قابلت ومن جالست وسمعت من أشياخ أهل السنة والجماعة والتى أفخر بذكرها واسأل الله تعالى ألا يكون هذا من باب المباهاة أو الرياء والسمعة فاني لم افعل شيئا حتي اغتر به وإنما هذا من توفيق الله وهو تقدير العزيز العليم حتي يكون فيه دفع الشباب والرجال إلى لزوم غرز العلماء الخالصين والمخلصين وكما قال تعالى لرسوله صلي الله عليه وسلم " واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا " الكهف: ٢٨.

          وأوجه هذا لأخواني فى الله وأبنائي طلبة العلم الشرعي وعلى رأس العلوم وأولها وأهمها عقدية السلف الصالح ومنهجهم الذى التزموه فى حياتهم وموقفهم من الفرق المخالفة لأصول السنة فى القليل أو الكثير فان القليل إذا استمر الإنسان عليه سيصبح يوما كثيرا وأمرنا أن نسارع إلى مغرفة من ربنا.
          وأسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن تكون حركاتنا وسكناتنا ابتغاء مرضاة الله امتثلا لقوله تعالى " قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين ". الأنعام: ١٦٢ - ١٦٣.
          وقول الرسول صلي الله عليه وسلم فى الحديث: إن هذا الدين يسر ولن يشاد الدين احد آلا غلبه واستعينوا بالغدوة والروحة وشيء من الدلجة". [السلسلة الصحيحة -رقم(1161/150)].

          وكتبه حسن عبد الوهاب البنا عضو جماعة أنصار السنة المحمدية والداعية السلفي والمدرس بالجامعة الإسلامية وعضو التوعية الإسلامية بالمدينة المنورة سابقا.
          *****
          نشأني الله تعالى فى أسرة محافظة على أركان الإسلام وكان والدي فضيلة الشيخ/ عبد الوهاب مرزوق البنا يرحمه الله على العقيدة الأشعرية ثم هداه الله إلى العقيدة والمنهج السلفي ومات على ذلك رحمه الله، ثم من الله على شقيقي فضيلة الشيخ/ محمد عبد الوهاب البنا بأن عرّفه بزملاء له فى العمل بوزارة الأوقاف المصرية وهداهم الله إلى جماعة أنصار السنة المحمدية وكان يرأسها فضيلة الوالد الشيخ / محمد حامد الفقي.


          وكانت الجماعة هي الجماعة الوحيدة فى مصر التى تدعو إلى عقيدة أهل السنة والجماعة فكانت تدعو الجماعة إلى توحيد العبادة وتوحيد الأسماء والصفات فضلا عن توحيد الربوبية وكانت الجماعات الأخرى فى مصر وعلى رأسهم جماعة الإخوان المسلمين ويرأسها الشيخ حسن البنا لا توافق جماعة أنصار السنة المحمدية فى منهج أهل السنة والجماعة وكل الجماعات فى مصر كان لها موقف مخالف لجماعة أنصار السنة المحمدية يصل إلى حد العداء السافر بسبب عقيدة ومنهج أهل السنة والجماعة والذي تسير عليه جماعة أنصار السنة المحمدية .
          وفق الله شقيقي الشيخ محمد البنا مع أخ كريم كان زميله فى العمل واسمه الشيخ محمد صادق عرنوس ولم يكونا يعرفان السلفية ، وكان الشيخ صادق محبا للعلم ومن شعراء المسلمين وكانوا يبحثان عن جماعة على الدين الخالص بعدما زارا الجمعية الشرعية العاملين بكتاب الله والسنة المحمدية وهي جماعة مظهرها محاربة البدع ونشر السنة ولكن فى حقيقتها أشعرية المذهب وتحرف فى صفات الله وتنشر بين الناس هذه المخالفات ومن أمثلة ذلك يحرفون استواء الله على العرش بأنه استولى على العرش ويحرفون صفة يد الله إلى قدرة الله وعين الله إلى رعاية الله فوقع فى أيدي أخي مع زميله كتاب بتأليف الشيخ محمد أحمد عبد السلام الشقيري من علماء أهل السنة والجماعة وعلى الكتاب عنوان الشيخ المؤلف والذي قابلته وجالسته واستمعت إليه وقرأت فى كتاب (السنن والمبتدعات) وكتاب (القول الجلي فى التوسل بالنبي والولي) وكتاب (عدم وصول قراءة القرآن للميت) – فاتصلا به وتعرفا عليه وزاراه فدلهما على جماعة أنصار السنة المحمدية .
          وكان لها مكان متواضع بجوار قصر عابدين والناس حولهم لا يحبون كلامهم فى التوحيد وينشرون الدعايات ضد عقيدتهم فلا يحب أحد أن يتعرف إليهم فكانوا قليلين فى العدد ولما ذهب أخي وزميله لزيارة الجماعه فرحوا بها وفرحوا بهم لانشراح صدورهم لما سمعوه فى المحاضرة فى التوحيد يلقيها فضيلة الشيخ عبد العزيز بن راشد التميمي النجدي من العلماء السلفيين وكان يقيم فى مصر – وقد سمعت له وسعدت به – وله مؤلفات مفيدة منها(تيسير الوحيين بالاقتصار على الصحيحين) وكتاب (الطواغيت المقنعة) ، وكذلك أخوه فى الله الشيخ عبد الله بن يابس النجدي من العلماء السلفيين وحضرت علمه وجالسته وسافرت معه في داخل مصر للدعوة وقد ألف الشيخ ابن يابس كتابا باسم (الرد القويم على ملحد القصيم) يدافع فيه عن التوحيد ويفند أراءه الإلحادية ضد الإسلام والسنة ، ثم التقى شقيقي وصاحبه بالشيخ محمد حامد الفقي فسعدا باللقاء ووجدوا ما كانوا يسعون إليه من معرفة الدين الصحيح وعلى رأس العلم العقيدة والمنهج ، ثم انتظموا بالجماعة وانخرطوا فى سلك العلم وعرفوا الكتب والمراجع التى يقرؤونها لهذه العلوم الصحيحة والتى عرّفهم بها الشيخ محمد منير الدمشقي صاحب دار نشر بحي الأزهر، وهو سلفي العقيدة والمنهج ، وازداد نشاطا فى الاطلاع مع المواظبة على الحضور مع الشيخ محمد حامد الفقي وجماعته، وكان الشيخ محمد حامد الفقي كثير الأسفار إلى المملكة العربية السعودية حيث كان معروفا ومحبوبا إلى جلالة الملك عبد العزيز آل سعود ، والذى قدموه له علماء البلد الحرام لصلة الشيخ محمد حامد الفقي بهم الوثيقة للتأليف بينهم على العقيدة والمنهج ، وكانوا يكلفون الشيخ محمد حامد الفقي بمراجعة بعض كتب التوحيد والسنة وطبعها بمطبعته فى حي عابدين بالقاهرة ، ثم يرسلها إليهم بالسعودية .
          ثم انخرط شقيقي مع أخيه فى سلك الدعوة إلى الله فى أنحاء جمهورية مصر العربية ، والسفر الى القرى للدعوة إلى الله ، وكانا لا يفترقا إلا قليلا ، فكانت صحبة وأخوة ومحبة فى الله ، ثم اتجه شقيقي الشيخ محمد البنا إلى عائلتنا معلما ومرشدا و موجها وبدأ بوالدي رحمه الله ناصحا بالتزام عقيدة أهل السنة والجماعة ، وكان والدي لا يعرف في العقيدة إلا الأشعرية رغم علمه بكثير من العلوم الشرعية لحصوله على أعلي الشهادات الأزهرية ، فلم يوافق على دعوة أخي وأخذه إلى جدي من كبار علماء الأزهر وكان أشعري العقيدة.
          فهدى الله والدي إلى التوحيد والمنهج وصار يبكي على ما فاته من الخير فيما سبق من حياته وتوجه شقيقي إلى والدتنا رحمها الله وإخوانه وأخواته داعيا إلى التوحيد الخالص فهدانا الله تعالى إلى هذا الخير ، فأول معلم وموجه هو شقيقي بالنسبة لي وللعائلة .
          تأثرت والحمد لله بالدعوة السلفية وأخذت أقرأ بعض الكتب التى عرفني بها شقيقي وأخذت أصحبه إلى جماعة أنصار السنة المحمدية ،تعرفت بفضيلة الشيخ محمد حامد الفقي وعلماء الجماعة ، فأحببتهم وأخذت أتردد على الجماعة لسماع المواعظ فى يومي الأحد والأربعاء من كل أسبوع فضلا عن صلاة الجمعة وسماع خطب الشيخ محمد حامد الفقي ما استطعت إلى ذلك سبيلا فهدي الله قلبى إلى علوم لم أكن لأعرفها لولا فضل الله علي ،وكان شقيقي الشيخ محمد عبد الوهاب البنا هو السبب فى هذه الهداية ، فهو شيخي ومعلمي لهذا الخير الذى وفقنا الله إليه فازدادت حياتي بهجة وانشرح صدري وحلت بفضل الله كثيرا من مشاكل حياتي وحياة العائلة بسبب الإيمان والتوحيد والمنهج الصحيح ، وممن شرفني الله بأن أكون طالب للعلم على أيديهم فضيلة الشيخ محمد صادق عرنوس والذى كان نائبا للشيخ محمد حامد الفقي فى جماعة أنصار السنة المحمدية والذى صار رئيسا لفرع وزارة الأوقاف المصرية بالمدينة المنورة .
          وكانت والدتي رحمها الله تجهز لنا أكلا شهيا وأحمله إلى احد البساتين الهادئة فاجلس بعيدا عن الزحام إن وجد بصحبة أخي وأستاذي الشيخ محمد صادق عرنوس ، فنتناول غذائنا بعد صلاة الظهر ثم يقرأ علينا الشيخ عرنوس ما تيسر من العلم من أحد كتب العلوم الشرعية وعلى رأسها التوحيد ثم يقرأ علينا كتب السيرة والأدب ثم نصلي العصر ونستأنف القراءة حتي قبل المغرب وننصرف وذلك فى أحد أيام الأسبوع .
          وكنت أسأل عن ... أمور لا أعرفها أو أريد التفصيل فيها فأجد من أخي ومن شيخنا عرنوس صدورا واسعة منشرحة فتزداد سعادتي وأتعلق بالله أكثر مما كنت مما صرفني عن الفساد والعقائد المنحرفة والتى تسود عند كثير من الشباب مما هم فى سني فأحمد الله على هدايته لي .
          ثم خلف الشيخ محمد حامد الفقي فى رئاسة الجماعة بعد وفاته رحمه الله الشيخ عبد الرازق عفيفي والذى كان رئيس لفرع الجماعة بالإسكندرية وكنت السافر إليها واحضر له العلم وأصحابه فى جولاته وزيارة الإخوة السلفيين بالإسكندرية وفيهم الشيخ عبد العزيز بن راشد النجدي من علماء السعودية ويسكن بمصر وأحضر له حلق العلم عند وجودي بالإسكندرية كما زرته فى بيته كثيرا وكان قد سافر إلى مكة المكرمة وتحول إليها من الإسكندرية وأزوره فى مكة كلما ذهبت للعمرة فأسمع إلى إرشاداته وتوجيهاته ونصائحه وكان سلفيا صرفا وكنت أحضر له درسا فى الحرم المكي وله دعابة فى نصائحه يسر بها جلسائه وكل فى أدب الإسلام.
          ثم شاء الله أن يختار الشيخ عبد الرازق عفيفي كأستاذ بالكليات الشرعية السعودية بالرياض وكنت أقابله عند حضوره لجدة لزيارة أولاده أثناء مدة عملي مدرسا بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وكان الشيخ عبد الرازق عفيفي رحمه الله يقرأ العلم الشرعي فى حضرة جلال الملك عبد العزيز آل سعود كما أخبرني بذلك شقيقي الشيخ محمد البنا وكان شقيقي يحضر هذه المجالس مع أخوة أشياخ آخرين وكان أخي قد اختير بأمر الله ليكون مدرسا بالمعاهد العلمية السعودية فترك القاهرة وانتقل مع عائلته إلى الرياض وما حولها من المعاهد العملية ثم اختار فضيلة الوالد عبد العزيز بن باز شقيقي ليكون مدرسا بالجامعة الإسلامية فور افتتاحها وعين الشيخ ابن باز رئيسا لها وكان قد تعرف بأخي في الرياض وصارت أخوه وحب وود بينهما ، ثم قويت الصلات بين الشيخ عبد الرازق عفيفي والشيخ بن باز حتى اختير الشيخ عبد الرازق عفيفي ليكون وكيلا للشيخ ابن باز فى رئاسة الإفتاء والدعوة والإرشاد فوفقه الله وأبلى بلاء حسنا بفضل الله وكان له منزلة ومحبة عند العلماء وطلاب العلم لعلمه وفضله وفى جماعة أنصار السنة المحمدية قابلت الشيخ محمد المدني ملوخية وكان من أهل العلم والعقيدة والمنهج وقد تجول فى كثير من بلاد المسلمين ووصل إلى مسلمي روسيا ودعاهم إلى التوحيد والمنهج وجالسته وحضرت معه عند الشيخ عبد العزيز بن راشد النجدي وكان مصاهر له، وخلف الشيخ عبد الرازق عفيفي فى رئاسة جماعة أنصار السنة المحمدية فضيلة الشيخ عبد الرحمن الوكيل ، وكان له اطلاع واسع فى العلوم الشرعية وله باع فى علوم التوحيد وتوحيد الأسماء والصفات وألف كتاب عن الصفات الإلهية بين السلف والخلف ثم له كتابات منفصلة فى عقائد الصوفية وإظهار مخالفتهم الصريحة أصول أهل السنة وتعلقهم بالخرافات والأوهام وكان له مناظرات مع كبارهم فى لقاءاته ومحاضراته وكتاباته .


          وألف كتاب(هذه هي الصوفية)وحقق كتاب(تنبيه الغبي إلى تكفيرإبن عربي) للإمام برهان الدين البقاعي وسماه باسم(مصرع التصوف) ولقد علمني الله دقائق وانحرافات الطرق الصوفية من هذه الكتب ومن مقالاته ومحاضراته مع ربط ذلك بعقيدة التوحيد وألف كتاب(البهائية)وكشف سترهم وكفرهم بتكفير علماء المسلمين لهم ،وكان وكيله فى رئاسة الجماعة فضيلة الشيخ محمد خليل هراس العالم السلفي وكان له علم غزير فى دراسة العقيدة السلفية بأصولها وفروعها وألف كتاب(ابن تيمية السلفي)والذى تعرف به الشيخ محمد حامد الفقي حينما عرض عليه هذا العنوان للحصول على درجة الأستاذية (الدكتوراه) فى العقيدة من جامعة الأزهر ففرح به الشيخ حامد وانخرط فى سلك الجماعة وألف الشيخ خليل كتابا منها (فصل المقال فى نزول عيسى عليه السلام وقتله الدجال) وكنت أواظب ما أمكن على حضور محاضراته وما صحبته فى بعض أسفاره للدعوة وأسأله عما يعن لي من عدم فهم أي أمر فى الدين بالتركيز على العقيدة السلفية وكان يراجع بعض الأشياخ فى صحة بعض الأحاديث والتى يؤول معناها المعتزلة فيقف لهم وقفات بعلم وبحزم وعزم ، ثم شاء الله أن يختار للعمل أستاذا بجامعة الملك عبد العزيز بالسعودية رئيسا لقسم الدراسات العليا فى العقيدة والمنهج السلفي، ثم تولى رئاسة جماعة أنصار السنة المحمدية الشيخ محمد عبد المجيد الشافعي المشهور باسم رشاد الشافعي وكان أخا محبا للتوحيد وله أسلوب خطابي فدّ يجذب إليه كثير من المسلمين يستمعون له ويتأثرون بخطبه ومحاضراته وكنت أحد منهم مصاحب له فى بعض الأوقات فى الجماعة وفى جولات ودعوية بفرع الجماعة بالقرى والمدن بأنحاء مصر، وكنت فى هذه الأثناء أقوم بالدعوة فى المساجد وخطب الجمعة ومحاضرات فى التوحيد ولما يسر الله لي معرفة العلوم الشرعية وربطها بالعقيدة والمنهج حيث كان الشيخ محمد حامد الفقي يخبرنا عن الفرق المخالفة لأصول أهل السنة:كالرافضة والاشاعرة والمعتزلة والخوارج والقدرية والمرجنة وكنت أتعلم منه هذه العلوم برغبة واهتمام حتى أنجو بديني ونفسي من هذه المخالفات لأصول أهل السنة .
          ثم شاء الله لي أن يطلبني الشيخ عبد العزيز بن باز للعمل مدرسا بالجامعة الإسلامية بتوجيه من شقيقي الشيخ محمد البنا وتعريفي له وبأننى أدين إلى الله بالمذهب السلفي والحمد لله ، وأثناء وجودي بالمدينة المنورة وأنا أعمل مدرسا بالجامعة الإسلامية التقيت بالشيخ بديع الدين الراشدي السندي من علماء السنة بباكستان وكان قويا فى علمه ومحمسا للسنة والمنهج وحضرت له بعض المحاضرات كما سمعت بعض المحاضرات التى كان يلقيها فضيلة الشيخ محمد الأمين الشنقيطي من كبار العلماء السلفيين وكان يعمل أستاذ بالجامعة الإسلامية كما التقيت بالشيخ الدكتور محمد تقي الدين الهلالي الأستاذ بالجامعة الإسلامية وكنت أزوره فى بيته ويزورني وتعلمت منه أصول أهل السنة وأسأله ويجيبنى إلى ما لا أعرفه أو لِأزداد علما . وكنت بعد دراستى الجامعية بمصر أقوم بالتدريس ببعض المعاهد التابعةلوزارة التعليم العالي للدراسات المالية والاقتصادية .وحصلت على إجازات فى الدعوة من جماعة أنصار السنة المحمدية وبأني مارست الدعوة إلى التوحيد والمنهج بمساجد وفروع الجامعة لسنين متتالية ووقع عليها أشياخا من الجماعة من السلفيين، ثم قابلت الشيخ عبد العزيز بن باز بالمدينة المنورة ورحب بي الشيخ ابن باز ونصح لي وقمت بتدريس التوحيد والمنهج فضلا عن التجويد والفقه وكان التركيز على العقيدة السلفية.
          ثم مارست العمل بالجامعة الإسلامية فى محيط علمي طاهر نقي وكنت أحضر محاضرات الشيخ بن باز فى المسجد النبوي وفى الجامعة وأزوره مع أخي بمنزله فبدأ المجلس بالعلم قبل الغذاء وكانت هذه أسعد أيام حياتي. وتعرفت على أشياخ سلفيين بالجامعة وبالدولة السعودية وكنت أحضر محاضراتهم وندواتهم فى المسجد النبوي وأزورهم فى بيوتهم ويزروني فى بيتي .. وعلى رأس هؤلاء العلماء الشيخ بن باز وقد حججت معه أكثر من مره، والشيخ حماد الأنصاري والشيخ عبد المحسن العباد الشيخ ربيع بن هادي المدخلي والشيخ أبو بكر الجزائري ومحمد أمان الجامي. وتعرفت على الشيخ ناصر الدين الألباني عن طريق أخي وقد حضر إلى مصر وكنت فى إجازتي الصيفية من الجامعة حيث أقضيها فى مصر وزارني فى بيتي بمصر وكنت أرافقه عندما يحضر للحج أو لعمرة وكان يحاضر أحيانا فى بيت شقيقي الشيخ محمد البنا بمنزله بجده أو بالمسجد الذي بجوار بيته وحججت معه أكثر من مره.
          وتعرفت على الشيخ عبد العزيز بن صالح وبكر أبو زيد وعلى عبد الرحمن الحذيفي وكانوا أئمة الحرم بمسجد المدينة . هذا فضلا عن الكثير من طلاب العلم الذين صاروا بعد ذلك أشياخا ومنهم الدكتور صالح السحيمى ويوسف الدخيل وعبد العزيز بن صالح.
          وقد اخترت لأكون عضوا دعويا بهيئة التوعية الإسلامية الخاصة برئاسة البحوث والدعوة والإرشاد بالمدينة المنورة فى مواسم الحج ثم فى قوافل الدعوة التى كانت تجوب القرى والنجوع بالمملكة العربية السعودية حول المدينة المنورة وكنت تحت رئاسة الشيخ مرزوق الدوسري. وكنت أزور أشياخ المدينة كالشيخ عبد العزيز بن صالح وعبد الله الزاحم وعبد الله الخربوش أحيانا فى بيوتهم للتعارف وطلب العلم ثم شاء الله أن أنهي عملي بالجامعة الإسلامية عام 1985 ورجعت إلى القاهرة ومارست الدعوة فى جماعة أنصار السنة المحمدية فى خطب الجمعة والمحاضرات بمساجد الجامعة ثم رشحت لمؤتمر القرآن والسنة بولاية ديترويت ورشحني لها الشيخ أسامة القوصى وكان وقتها من دعاة المنهج والعقيدة بمسجد الهدي المحمدي بضاحية عين شمس ثم بعد ذلك اتجه اتجاها آخر مخالفا للأول نسأل الله لنا وله الهداية والتمسك بالحق والثبات عليه وكان المؤتمر تحت رئاسة الشيخ عبد المنعم أبو رخيص هداه الله و وفقه الله.
          ثم رشحت عام 2006 للمحاضرة فى مؤتمر بعنوان "وجوب الإمارة" أي اتخاذ النساء أمراء فى دولة الكويت بدعوة من الشيخ الدكتور حمد العثمان الأستاذ بكلية الشريعة بدولة الكويت .ثم وجهت لى دعوة لإلقاء محاضرات والرد على مسائل للجامعة السلفية بمسجد الرحمة بمدينة نيوجرسى بالولايات المتحدة الأمريكية فاستعنا بالله ومارسنا الدعوة لمدة خمسة عشر يوما وزرنا خلالها ولاية أوهايو وفيلادلفيا وشيكاغو ومحاضرتنا فى العقيدة والمنهج الصحيح اعتبارا من 22/4/2008 ولمدة خمسة عشر يوما وقمنا بفضل الله بدراسة الأصول الثلاثة وأدلتها وشرحها وتفسير ما يسر الله من جزء عم ( تفسير المسعدي ) ثم دعينا لإلقاء محاضرات فى العقيدة والمنهج وآداب الإسلام بدولة السويد عند الجماعة السلفية بالسويد وكان بصحبه ابني عبد الوهاب حسن البنا حفظة الله وزوجتي لمدة أسبوعين اعتبارا من 11/4/2011 وألقيت محاضرات عامة فى العقيدة والمنهج والرقائق فى عدة مساجد بأحياء مدينة ستكهلم العاصمة وخطب الجمعة ووفقنا للمهمة وقمت بخطب الجمعة. ثم دعينا لإلقاء محاضرات بالمجمع السلفي بمدينة نايل بالجمهورية التونسية لمدة خمسة عشر يوما ... وذلك اعتبارا من 27/10/2011 وفقنا لقراءة متون الأصول الثلاثة و القواعد الأربعة و الأصول الستة مع الشرح المختصر.
          ثم وجهت لنا الدعوة للولايات المتحدة .. مسجد الصحابة بمدينة كولوميس بولاية أوهايو لمدة شهر اعتبارا من 12/12/2011 حتي 12/1/2012 وقمنا بزيارة ولاية شيكاغو وأوهايو وأتلانتا وفيلادلفيا وكان بصحبتي زوجتي وابني الشيخ شهاب الدين حسن البنا خريج الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ... والقيام بخطب الجمع اثناء إقامتنا، ووفقت لدراسة كتاب شرح أصول السنة للأمام احمد بن حنبل رحمه الله وتفسير سورة النور ( من مختصر تفسير بن كثير ) و درس الابن شهاب الدين الاصول الثلاثة شرح الشيخ ابن عثيمين و بعض الأحكام المهمة من كتاب سبل السلام و قامت زوجتي بدراسة شرح القواعد الأربعة للأمام محمد بن عبد الوهاب للشيخ صالح الفوزان.
          هذا ما وفقني الله إليه .. وقد ضعفت الذاكرة لان هذا الشيخ بلغ من العمر ست وثمانين سنة فمعذرة لكل من يطلع على هذه العجالة .
          وأسال الله أن يوفق الجميع للدعاء لي بالثبات على الدين الحق بأصوله وفروعه وان يجمع كلمة المسلمين على ذلك والله الأمر من قبل ومن بعد .
          وصلي الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ....اه


          وقد توفي الشيخ يوم السبت (3 محرم 1442) ، لله ما أخذ ولله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل. فرحمه الله وغفر له وأسكنه فسيح جناته.

          *****
          الملفات المرفقة

          تعليق


          • #20

            اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	الترغيب في إحسان الصلاة.jpg 
مشاهدات:	9 
الحجم:	126.3 كيلوبايت 
الهوية:	249168
            ****
            مطوية / الترغيب في إحسان الصلاة والترهيب من إساءتها
            - من كتاب صلاة التراويح -
            لفضيلة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى
            ----------------------------


            الترغيب في إحسان الصلاة.الشيخ محمد ناصر الدين الألباني.pdf



            الترغيب في إحسان الصلاة.الشيخ محمد ناصر الدين الألباني.م.pdf

            *****
            نص المطوية :

            - الترغيب في إحسان الصلاة والترهيب من إساءتها
            من كتاب صلاة التراويح (ص113...) -
            محمد ناصر الدين الألباني (المتوفى: 1420هـ)

            الأحاديث في الترغيب في إحسان أداء الصلاة والترهيب من إساءتها:
            وتشجيعا لهؤلاء على الاستمرار في إحسان الصلاة والاستزادة منه وتحذيرا للمسيئين في أداء صلاة التراويح وغيرها أسوق بعض الأحاديث الصحيحة الواردة في الترغيب في إحسانها والترهيب من إساءتها فأقول:

            (صحيح)
            - 1 - عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا دخل المسجد يصلي ورسول الله صلى الله عليه وسلم في ناحية المسجد فجاء فسلم عليه فقال له " [وعليك السلام] ارجع فصل فإنك لم تصل فرجع فصلى ثم سلم فقال: وعليك [السلام] ارجع فصل فإنك لم تصل قال في الثالثة فأعلمني قال:
            " إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء ثم استقبل القبلة فكبر واقرأ ماتيسر معك من القرآن ثم اركع حتى تطمئن راكعا ثم ارفع رأسك حتى تعتدل قائما ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ثم ارفع حتى تستوي وتطمئن جالسا ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ثم ارفع حتى تستوي قائما ثم افعل ذلك في صلاتك كلها ". أخرجه البخاري ومسلم وغيرهما.

            (صحيح)
            - 2 - عن أبي مسعود البدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
            " لاتجزئ صلاة الرجل حتى يقيم ظهره في الركوع والسجود."
            رواه أبو داود والنسائي والترمذي وابن ماجة والدارمي والطحاوي والطيالسي وأحمد والدارقطني وقال: " إسناده ثابت صحيح " وهو كما قال وقد صرح الأعمش بالتحديث في رواية الطيالسي.

            (صحيح)
            - 3 - عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
            " إن أسوأ الناس سرقة الذي يسرق صلاته قالوا: يا رسول الله وكيف يسرق صلاته؟ قال: لا يتم ركوعها وسجودها "
            أخرجه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي وله شاهد عنده من حديث أبي قتادة وآخر عند مالك عن النعمان بن مرة وسنده صحيح مرسل وثالث عن الطيالسي عن أبي سعيد وصححه السيوطي في " تنوير الحوالك ".

            (حسن)
            - 4 - عن أمراء الاجناد: عمرو بن العاص وخالد بن الوليد وشرحبيل بن حسنة ويزيد بن أبي سفيان قالوا:
            رآى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا لا يتم ركوعه وينقر في سجوده وهو يصلي فقال: " لو مات هذا على حاله هذه مات على غير ملة محمد [ينقر صلاته كما ينقر الغراب الدم] مثل الذي لا يتم ركوعه وينقر في سجوده مثل الجائع الذي يأكل التمرة والتمرتين لا يغنيان عنه شيئا "
            رواه الآجري في الأربعين والبيهقي بسند حسن وقال المنذري رواه الطبراني في الكبير وأبو يعلى باسناد حسن وابن خزيمة في صحيحه.

            (صحيح)
            - 5 - عن طلق بن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
            " لا ينظر الله إلى صلاة عبد لا يقم صلبه بين ركوعها وسجودها "
            رواه أحمد والطبراني في " الكبير " والضياء المقدسي في " المختارة " وسنده صحيح وله شاهد في المسند ورجاله موثقون وصححه الحافظ العراقي في " تخريج الإحياء " وقال المنذري: " إسناده جيد "

            (صحيح)
            - 6 - عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
            " إن العبد ليصلي الصلاة ما يكتب له منها إلا عشرها تسعها ثمنها سبعها سدسها خمسها ربعها ثلثها نصفها "
            رواه أبو داود والبيهقي وأحمد من طريقين عنه صحح أحدهما الحافظ العراقي وأخرجه ابن حبان في صحيحه كما في " الترغيب " (1/ 184).

            (صحيح)
            - 7 - عن عبد الله بن الشخير قال: " أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلي ولجوفه أزيز كأزيز المرجل يعني يبكي "
            رواه أبو داود والنسائي والبيهقي وأحمد بإسناد صحيح على شرط مسلم ورواه ابن خزيمة وابن حبان في صحيحهما كما في " صحيح الترغيب والترهيب " (رقم 545).

            الكتاب: صلاة التراويح
            المؤلف: محمد ناصر الدين الألباني (المتوفى: 1420هـ)
            الناشر: مكتبة المعارف للنشر والتوزيع - الرياض
            الطبعة: الأولى - 1421
            ****

            تعليق


            • #21

              اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	علينا بالرفق بهؤلاء الغافلين.jpg 
مشاهدات:	6 
الحجم:	133.9 كيلوبايت 
الهوية:	249180
              *****
              مطوية / علينا بالرفق بهؤلاء الغـافلين
              فضيلة الشيخ حسن بن عبد الوهاب البنا رحمه الله
              ----------------------------



              علينا بالرفق بهؤلاء الغافلين.حسن عبد الوهاب البنا رحمه الله.pdf



              علينا بالرفق بهؤلاء الغافلين.حسن عبد الوهاب البنا رحمه الله.م.pdf

              *****
              نص المطوية :
              علينا بالرفق بهؤلاء الغافلين
              بقلم : فضيلة الشيخ حسن عبد الوهاب البنا رحمه الله
              (ص43 /مجلة التوحيد الشهرية التي كانت تصدرها جماعة أنصار السنة المحمدية
              في جمادة الآخرة سنة 1409 هـ.
              )


              حدثني بعض الشباب من الغيورين على دينهم - واحسبهم كذلك - منزعجين بسبب الفئات التي شردت من المسلمين عن الجادة ربما لأنهم وجدوا آباءهم كذلك فساروا على منوالهم وهم الآن يتصدرون مواقع القيادة في الصحافة و الإعلام بصفة عامة .

              ومن دلائل انعزالهم عن الدين الحق تمجید بعضهم للعلمانية والداعين اليها .
              ومن آثار ذلك أنهم يقدسون عظماء الكفار ويحلون الحرير والذهب والمعازف ، ویلمزون الملتزمين بقواعد الاسلام . والسر في ذلك - والله أعلم - أن الملتزمين يقفون أمام حدود الدين لا يعتدونها، ويظهرون من الإسلام شرائع لله لا يجوز أن تنتهك ، والذين ينتقدونهم لا يطيقون هذا الإلتزام . وكيف ذلك وقد عشق بعضهم الحرية التي قررتها الثورة الفرنسية على أيدي أقطاب الماسونية أمثال روسو و میرابو حيث وضعوا للثورة شعارات زائفة ظاهرا فيه الرحمة وباطنة فيه العذاب (۱).

              والفرقة الناجية من أمة الاسلام ( من الثلاث والسبعين فرقة التي تفرقت إليها الأمة(۲) (جعلنا الله من هذه الفرقة ) تحسن الظن ببعض هؤلاء من جهة أنهم لا يتكلمون عن الاسلام إلا ويمدحونه، ولكنهم يريدونه إسلاما يوافق أهواءهم فيبيح لهم ما يريدون ويحرم ما يكرهون
              واذا أمعنا النظر في هذا الأمر المزعج وفي الصراعات الدائرة بين أفراد أمة الإسلام لنصل الى جذور المشكلة لعلنا نجد لها حلا نقدمه للحائرين و الشاردين كل بما يناسبه ..
              -----------------------------
              (۱) من شعارات الثورة الفرنسية : أ- حرية : بمعنى أن كل انسان حر في أن يفعل ما تهواه نفسه دون أن يعارضه أحد .
              ب - إخاء : بمعنى اذابة الفوارق بين الناس ليصبحوا بلا دين .

              ج - مساواة : حيث لا يقام وزن لكبير ولا رئيس ويصير الأمر فوضى .
              (۲)في الحديث الذي رواه الترمذي وصححه .


              وجدنا القرآن العظيم يحدثنا عن قوم کهؤلاء جاء ذكرهم في سورة النجم حيث يقول تعالى : ( فأعرض من من تولى عن ذكرنا ولم يرد إلا الحياة الدنيا . ذلك مبلغهم من العلم ، إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بمن اهتدى » وجاء في تفسير ابن كثير وغيره ( أي أن طلب الدنيا والسعي لها هو غاية ما وصلوا اليه ۰۰۰
              كما جاء في الدعاء المأثور عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا" [حديث حسن/الجامع الصحيح سنن الترمذي- رقم 3502/528]). كما تحدث القرآن عن قوم استمعوا إلى الحق الذي قدمه رسول الله صلى الله عليه وسلم بالوحي من ربه ، ولكنهم لم يستطيعوا أن يفهموه بسبب غشاوات تحول بينهم وبين الفهم الصحيح ، تلك الغشاوات سببها الرواسب من التقاليد والعادات والموروثات والأهواء . قال تعالى في سورة محمد : « ومنهم من يستمع إليك حتى إذا خرجوا من عندك قالوا للذين أوتوا العلم ماذا قال آنفا ... )
              وجاء في تفسير ابن كثير و غیره ( يقولون للصحابة ماذا قال آنفا أي الساعة لا يعقلون ما قال ولا يكترثون له للران الذي على قلوبهم.

              أقول لأبنائي الشباب الذين كاد الهم أن يعتال قلوبهم لأنهم يفكرون ليل نهار في أمر هؤلاء الموجهين للشعب المسلم وقد فاتهم الخير ... إذ قد يدفع أحدهم الحماس الزائد على التفريج عما يختلج في نفسه فيحاول أن ينتقم لدين الله بتصرفات تضر أكثر مما تنفع وهي ليست من صبغة
              الفرقة الناجية أهل السنة والجماعة إن شاء الله ...

              أقول للاخوة والأبناء القاصدين الخير للمجتمع الاسلامي : في هذا الذي سبق عزاء لنا جميعا وسلوى ، ولا يدعونا هذا الى أن نقبع ونتقوقع عن المجتمع ، ولكنه يحثنا على مواصلة مسيرتنا نحو مرضاة الله تعالى ، فصبر جميل والله المستعان متأسين في ذلك بسيد المجاهدين في سبيل الله و الداعين إلى الله على علم وبصيرة ألا وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم.
              وكلمة أخيرة أهمس بها في أذن كل مسلم تحلى بالإسلام الصحيح ألا ييأس من الصلاح والإصلاح مهما رأى بعض المسلمين قد انحرفوا
              عن طريق الاسلام الصحيح .

              وأذكر نفسي وأذكر كل من يريد الخير من المسلمين بالحديث الذي رواه مسلم في صحيحه عن جندب بن عبد الله رضي الله عنه أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " قال رجل : والله لا يغفر الله لفلان . فقال الله عز وجل : من ذا الذي يتألى على ( أي يحلف ) أن لا أغفر لفلان ، اني قد غفرت له وأحبطت عملك " [السلسة الصحيح-رقم 1685/254].
              فالرفق الرفق بهؤلاء الغافلين عند دعوتهم إلى الاسلام الصحيح ، فإن سمعوا فلهم ولنا وإن أعرضوا فلنا وعليهم .
              و الله من وراء القصد وهو يهدي السبيل وصلى الله على نبينا محمد و على آله وصحبه وسلم .


              فضيلة الشيخ حسن عبد الوهاب البنا رحمه الله

              ******

              تعليق

              يعمل...
              X