إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

أثـــار وفَــوَائِدَ

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

    قال معاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنهما-:

    «كلُّ الناس أستطيع أن أرضيه إلا حاسد نعمة، فإنه لا يرضيه إلا زوالها».

    رواه ابن عساكر في «تاريخ دمشق» (59/200)

    تعليق


    • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

      *إضاءة*

      *سؤال المخلوقين فيه ثلاث مفاسد:*
      *• مفسدة الافتقار إلى غير الله وهي من نوع الشرك.*
      *• ومفسدة إيذاء المسؤول وهي من نوع ظلم الخلق.*
      *• وفيه ذل لغير الله وهو ظلم للنفس.*

      *فهو مشتمل على أنواع الظلم الثلاثة، وقد نزه الله رسوله صلى الله عليه وسلم عن ذلك كله.*

      [مجموع الفتاوى | لابن تيمية ١٩٠/١ - ١٩١]

      تعليق


      • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

        قيل للمزني -رحمه الله- :

        إِن فُلانًا يُبْغِضُكَ،
        قَالَ: لَيْسَ فِي قُرْبِهِ أُنْسٌ،
        وَلا فِي بُعْدِهِ وَحْشَةٌ.

        [الآداب الشرعية 3 / 387]

        تعليق


        • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

          قال الشيخ إبن عثيمين رحمه الله

          ومِن أجمع ما يكون من الدعاء ما ذكره في حديث أنس رضي الله عنه أن النبي ﷺ كان يُكثر أن يقول في دعائه:

          *(ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ) ..*

          فإن هذا الدعاء أجمع الدعاء ..

          *(ربنا آتنا في الدنيا حسنة)*
          يشمل كل حسنات الدنيا :
          من زوجة صالحة
          ومركب مريح
          وسكن مطمئن
          وغير ذلك

          *(وفي الآخرة حسنة)*
          كذلك يشمل حسنة الآخرة كلها :
          من الحساب اليسير
          وإعطاء الكتاب باليمين
          والمرور على الصراط بسهولة
          والشرب من حوض الرسول ﷺ
          ودخول الجنة
          إلى غير ذلك من حسنات الآخرة

          * فهذا الدعاء من أجمع الأدعية بل هو أجمعها لأنه شامل .*

          [شرح رياض الصالحين : 16/6]

          تعليق


          • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

            ‌‎الشيخ_عبدالمحسن_العباد حفظه الله تعالى، يقول:

            " شرب الماء يوم ‎الجمعة والخطيب يخطب من جنس مس الحصى؛ هو من اللغو".
            ————
            الخميس ٣/ رجب/ ١٤٤١هـ
            شرح ‎الموطأ

            تعليق


            • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

              ‏قضاء حوائج الأصحاب...

              قال أبو حفص الأبَّار:

              ‏كان لي عند عبد الله بن شبرمة حاجة فقضاها، فأتيته أشكره.
              فقال: على أي شيء تشكرني؟
              ‏قلت: ⁧‫قضيتَ‬⁩ لي حاجة.
              ‏فقال: ⁧‫اذهب‬⁩؛ ‏إذا سألت صديقك حاجة يقدر على قضائها فلم يبذل نفسه وماله،
              ‏فتوضأ للصلاة
              ‏وكبر عليه أربعاً
              ‏و عُدَّه في الموتى.

              ‏[تاريخ دمشق لابن عساكر (ج٣٤/ص ٣٠٧)]

              تعليق


              • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                ‏قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
                المعذورَ يُكتبُ له أجرُ الجماعةِ كاملاً
                إذا كان مِن عادتِه أن يصلِّي مع الجماعةِ ،
                لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( إذا مَرِضَ العبدُ أو سافرَ كُتِبَ له مثلُ ما كان يعملُ صحيحاً مقيماً ) .
                ~
                الشرح الممتع ( 4 / 323 )

                تعليق


                • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                  |[ مُرعاة فارق السنّ بين الزوجين ]|

                  • قال النَّسائي :
                  ٧ - تُزوّجُ المرأةِ مثلها في السنِّ
                  ٣٢٢١ - عن بُريدة ، قال : خَطَب أبوبكر وعمر - رضي الله عنهما - فاطمة ، فقال رسول الله ﷺ :
                  «إنها صغيرة !» ، فخطبها عليٌّ ، فزوَّجها منهُ .

                  قال الإمام الألباني -رحمه الله- في " التعليقات الرضيّة على الروضة النديّة " ( ٢/ ١٥١/ حاشية ) :

                  ● "فائدة : وينبغي أن لا يزوِّج صغيرته - ولو بالغة - من رجل يكبرها في السِّنِّ كثيراً، بل ينبغي أن يُلاحظ تقاربهما في السِّن؛ لِما روى النسائي ( ٢/ ٧٠ ) بسنـد صحيح عـن بريدة بـن الحصيب ... "
                  قال السندي : "فيـه أن الموافقة في السـن أو الــمقاربـة مرعيّة؛ لكونها أقرب إلى الألفة، نعم؛ قد يُترك ذلك لِما هو أعلى منه، كما في تزويج عائشة -رضي الله عنها -" .

                  تعليق


                  • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                    ▪️فائدة منقولة

                    اجعل العمل لك والدعاء لغيرك..


                    عَن أَبِي هُرَيرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهﷺ قال:

                    «إِذَا مَاتَ الإِنسَانُ انقَطَعَ عَنهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ ، إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَو عِلمٍ يُنتَفَعُ بِهِ، أَو وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَه»

                    رواه مسلم (1631)


                    ● قال ابن عثيمين رحمه الله:

                    إن الدعاء للميت أفضل مِن إهداء القُرب إليه ، يعني : أن تدعو له أفضل من أن تصلي له ركعتين ، أو أن تتصدق عنه بدرهمين ، أو أن تضحي عنه ، أو أن تحج عنه ، أو أن تعتمر عنه ، فالدعاء أفضل ، ووجه ذلك ، أن النبي صلىٰ الله عليه وسلم قال وهو يتحدث عن العمل:
                    ( أو ولد صالح يدعو له )

                    ولم يقل : أو ولد صالح يصلي له أو يتصدق عنه أو يصوم عنه أو ما أشبه ذلك ، ولهذا لم يكن من عهد السلف أن يكثروا التصدق أو العمل للأموات ، وإنما حدث هذا في الأزمنة المتأخرة .

                    فلو سألنا سائل : ما تقولون : أيهما أفضل أن أصوم يومًا لأبي الميت ، أو أدعو له ؟ قلنا الأفضل أن تدعو له ، وصم لنفسك ، وادعوا الله له ، ولاسيما عند الفطر .

                    لو سألنا : هل الأفضل أن أعتمر لأبي أو أدعو له ؟ قلنا : اعتمر لنفسك وادع الله له في الطواف في السعي ، وهذا هو الأحسن ، وأنت أيضًا سوف تحتاج للعمل سيمر بك الذي مر علىٰ أبيك ، فلا توزع عملك علىٰ فلان وفلان ، واجعل العمل لك وهؤلاء ادع الله لهم.

                    [(فتح ذي الجلال والإكرام (281/4) ]

                    تعليق


                    • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                      المشاركة الأصلية بواسطة أبو صهيب الكوني السلفي مشاهدة المشاركة
                      ▪️
                      اجعل العمل لك والدعاء لغيرك..
                      لو يوجد عنوان انسب ... جزاك الله خيرا

                      تعليق


                      • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                        قال الشيخ ⁧ ابن_عثيمين ⁩ رحمه الله :

                        «من كان سـليم القـلب فإن الله تعـالى
                        قد يـهبه فراسة يعرف بـها الإثم؛ حتى
                        إن نـفسه لا تطمئن إليه ولا تـرتاح لـه؛
                        وهــذه من نــعمة الله على الإنســان»

                        [«بلوغ المرام»(249/6)

                        تعليق


                        • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                          الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله :

                          «الدنيــــــــا دار عــمَل
                          والآخـــرة دار جــــــزاء
                          فـمن لــم يـعـمل هُــــنا
                          نــــــــدم هنــــــــاك»

                          [«الزهد للبيـهقي»(282)]

                          تعليق


                          • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                            قال علاء الدين المرداوي -رحمه الله- :

                            《 ويعذر في ترك الجمعة والجماعة ،
                            المريض بلا نزاع ،

                            ويعذر أيضًا في تركهما ،
                            لخوف حدوث المرض 》.

                            |[ الإنصاف (2/300) ]|

                            تعليق


                            • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                              الصبـــر عرفناه فما معنى احتسب ؟ .

                              قــــــال الشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين - رحمة الله عليه - ( إن المصائب إذا قابلها الإنسان ، بالصبر دون احتساب الأجر صارت كفارة لذنوبه وإن صبر مع احتساب الأجر صارت بالإضافة إلى تكفير الذنوب أجراً و ثواباً .
                              و معنى الاحتساب ؟
                              أن يعتقد في نفسه أن هذا الصبر سوف يثاب عليه فيحسن الظن بالله فيعطيه الله عز وجل ما ظنه به ) أﻫـ .
                              .
                              ( من تعليق الشيخ رحمه الله على صحيح مسلم )( صـ.3422 )

                              تعليق


                              • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                                ياسلعة الرحمن

                                قــال ابن القيم رحمــﮧُ اللَّـﮧُ :

                                يــا سـلــعــة الرحمن لست رخيصة
                                بــل انت غاليةٌ عــلــى الڪــسلان

                                يــا سـلــعــة الرحمن ليس ينالها
                                فــي الألــف الا واحـد لا اثــنــان

                                يــا سـلــعــة الرحمن ماذا كفؤها
                                الا أولــو الــتقــوى مـــع الايمان

                                يــا سـلــعــة الرحمن سوقك كاسد
                                بين الأراذل سـفـــلــة الحــيـــوانِ

                                يا سـلـعـة الرحـمـن أيـن المشتري
                                فـلقــد عــرضت بأيســر الأثـمــانِ

                                يا سـلعة الـرحمن هـل مـن خاطبٍ
                                فــالمـهــر قبــل المـوت ذو امڪانِ

                                يا سلـعـة الـرحمن ڪيف تصبرُ الـ
                                ـخـطـاب عنـك وهـم ذوو إيـمــانِ

                                يـا سلـعــة الـرحــمـن لــولا أنـهــا
                                حجبت بڪــــل مڪـاره الإنسان

                                ما كان عنها قط من متـخــلــف
                                وتـعـطـلت دار الجــزاء الثـانــي

                                لڪـنها حجبت بڪل ڪـريـهــة
                                لـيُـصـد عـنـها الـمُبـطل المتواني

                                وتنالها الهمم التي تسـمــو الــى
                                رب الـعـلـى بـمشيئة الــرحـمـن

                                فاتعب ليوم مـعـادك الأدنى تجد
                                راحــاته يــوم الـمـعـاد الثــانـي....

                                الڪافية الشافية في الإنتصار للفرقة الناجية [النونية] (96 /2 إلـﮯ 9.

                                تعليق

                                يعمل...
                                X