إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

    6- وسئل : عن عبارة (أدام الله أيامك) ؟

    فأجاب بقوله : قول (أدام الله أيامك ) من الاعتداء في الدعاء لأن دوام الأيام محال مناف لقوله تعالي : )كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ( (1) وقوله تعالى ) وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ ( (2).

    المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	6.jpg 
مشاهدات:	2 
الحجم:	116.4 كيلوبايت 
الهوية:	179070



    تعليق


    • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

      7- وسئل ما رأي فضيلتكم في
      هذه الألفاظ جلاله وصاحب الجلالة ، وصاحب السمو ؟ وأرجو وآمل ؟

      فأجاب بقوله : لا بأس بها إذا كانت المقولة فيه أهلا لذلك ، ولم يخشى منه الترفع والإعجاب بالنفس ، وكذلك أرجو وأمل .

      المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله

      اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	7.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	104.0 كيلوبايت 
الهوية:	179071



      تعليق


      • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

        8- سئل فضيلة الشيخ
        عن هذه الألفاظ (أرجوك ) ، (تحياتي) ، و(أنعم صباحا) ، و(أنعم مساءً) ؟

        فأجاب بقوله : لا بأس أن تقول لفلان (أرجوك ) في شئ يستطيع أن يحقق رجائك به .
        وكذلك (تحياتي لك ) . و(لك منى التحية ) . وما أشبه ذلك لقوله تعالى ) وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها ( (3) وكذلك (أنعم صباحا) و(أنعم مساء)لا بأس به ، ولكن بشرط ألا تتخذ بديلا عن السلام الشرعي.

        المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
        اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	8.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	125.2 كيلوبايت 
الهوية:	179072



        تعليق


        • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

          9- وسئل فضيلة الشيخ :
          عمن يسأل بوجه الله فيقول أسألك بوجه الله كذا وكذا فما الحكم في هذا لقول ؟

          فأجاب قائلا : وجه الله أعظم من أن يسأل به الإنسان شيئاً من الدنيا ويجعل سؤاله بوجه الله – عز وجل – كالوسيلة التي يتوصل بها إلى حصول مقصوده من هذا الرجل الذي توسل إليه بذلك ، فلا يقدمن أحد على مثل هذا السؤال ، أي لا يقل وجه الله عليك أو أسألك بوجه الله أو ما أشبه ذلك .
          المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله


          اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	9.jpg 
مشاهدات:	2 
الحجم:	123.3 كيلوبايت 
الهوية:	179073


          تعليق


          • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

            10- وسئل فضيلة الشيخ حفظه الله :
            ما رأيكم فيمن يقول ( آمنت بالله ، وتوكلت على الله ، واعتصمت بالله ، واستجرت برسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

            فأجاب بقوله : أما قول القائل ( أمنت بالله ، وتوكلت على الله ، واعتصمت بالله ) فهذا ليس فيه بأس وهذه حال كل مؤمن أن يكون متوكلا على الله ، مؤمنا به ، معتصما به .
            وأما قوله (واستجرت برسول الله صلى الله عليه وسلم ) فإنها كلمة منكرة والاستجارة بالنبي صلى الله عليه وسلم بعد موته لا تجوز أما الاستجارة به في حياته في أمر بقدر عليه فهي جائزة قال الله – تعالى - : )وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ( (4).
            فالاستجارة بالرسول صلى الله عليه وسلم ، بعد موته شرك أكبر وعلى من سمع أحدا يقول مثل هذا الكلام أن ينصحه ، لأنه قد يكون سمعه من بعض الناس وهو لا يدري ما معناها وأنت (يا أخي ) إذا أخبرته وبينت له أن هذا شرك فلعل الله أن ينفعه على يدك . والله الموفق .
            المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
            اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	10.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	147.2 كيلوبايت 
الهوية:	179074



            تعليق


            • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

              11- سئل فضيلة الشيخ:
              ما حكم قول (أطال الله بقاءك ) ( كال عمرك ) ؟

              فأجاب قائلا : لا ينبغي أن يطلق القول بطول البقاء ، لأن طول البقاء قد يكون خيراً وقد يكون شراً ، فإن شر الناس من طال عمره وساء عمله ، وعلى هذا فلو قال أطال بقاءك على طاعته ونحوه فلا بأس بذلك .
              المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
              اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	11.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	109.9 كيلوبايت 
الهوية:	179075


              تعليق


              • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

                13- وسئل فضيلته
                يستعمل بعض الناس عند أداء التحية عبارات عديدة منها:( مساك الله بالخير). و(الله بالخير) . و(صبحك الله بالخير ). بدلا من لفظ التحية الواردة ، وهل يجوز بالسلام بلفظ : (عليك السلام) ؟ .

                فأجاب قائلا : السلام الوارد هو أن يقول الإنسان : ( السلام عليك ) ، أو ( سلام عليك) ، ثم يقول بعد ذلك ما شاء الله من أنواع التحيات ، وأما ( مساك الله بالخير ) . و ( صبحك الله بالخير ) ، أو ( الله بالخير ) . وما أشبه ذلك فهذه تقال بعد السلام المشروع بهذا فهو خطأ .
                أما البدء بالسلام بلفظ ( عليك السلام ) فهو خلاف المشروع ، لأن هذا اللفظ للرد لا للبداءة .
                المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
                اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	12.jpg 
مشاهدات:	2 
الحجم:	131.5 كيلوبايت 
الهوية:	179076


                تعليق


                • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

                  14- وسئل: عن هذه الكلمة (الله غير مادي) ؟ .
                  فأجاب: القول بأن الله غير مادي قول منكر ، لأن الحوض في مثل هذا بدعة منكرة ، فالله – تعالى – ليس كمثله شئ ، فهو الأول الخالق لكل شئ وهذا شبيه بسؤل المشركين للنبي صلى الله عليه وسلم ، هل من ذهب أو من فضة أو من كذا وكذا ؟ وكل هذا حرام لا يجوز السؤال عنه وجوابه في كتاب الله : )قل هو الله الأحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد (. فكف عن هذا ما لك ولهذا السؤال .
                  المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
                  اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	13.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	139.1 كيلوبايت 
الهوية:	179077



                  تعليق


                  • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

                    15- سئل فضيلته :
                    عن قول بعض الناس إذا انتقم الله من الظالم ( الله ما يضرب بعصا ) ؟ .

                    فأجاب بقوله : لا يجوز أن يقول الإنسان مثل هذا التعبير بالنسبة لله – عز وجل- ، ولكن له أن يقول : إن الله – سبحان وتعالى - ، حكم لا يظلم أحد ، فإنه ينتقم من الظالم ، وما أشبه هذه الكلمات التي جاءت بها النصوص الشرعية ، أما الكلمة التي أشار إليها السائل فلا أرى إنها جائزة .
                    المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
                    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	14.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	120.1 كيلوبايت 
الهوية:	179078



                    تعليق


                    • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

                      16- سئل فضيلة الشيخ :
                      كثيرا ما نرى على الجدران كتابة لفظ الجلالة (الله ) ، وبجانبها لفظ محمد صلى الله عليه وسلم أو نجد ذلك على الرقاع، أو على الكتب،أو على بعض المصاحف فهل موضعها هذا صحيح ؟.

                      فأجاب قائلا : موقعها ليس بصحيح لأن هذا يجعل النبي صلى الله عليه وسلم ، نداً لله مساوياً له ، ولو أن أحدا رأي هذه الكتابة وهو لا يدري المسمى بهما لأيقن يقيناً أنمما متساويات متماثلات ، يجب إزالة اسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ويبقى النظر في كتابة : (الله) وحدها فإنها كلمة يقولها الصوفية ، يجعلونها بدلا عن الذكر ، يقولون ( الله الله الله ) ، وعلى هذا فلتقى أيضا ، ولا يكتب ( الله ) ، ولا (محمد ) على الجدران ، ولا على الرقاع ولا في غيره .
                      المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
                      اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	15.jpg 
مشاهدات:	2 
الحجم:	137.4 كيلوبايت 
الهوية:	179079



                      تعليق


                      • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

                        17- سئل فضيلة الشيخ :
                        كيف نجمع بين قول الصحابة ( الله ورسوله أعلم ) العطف بالواو وإقرارهم على ذلك وإنكاره صلى الله عليه وسلم ، على من قال ( ما شاء وشئت ) ؟ .

                        فأجاب بقوله : قوله (الله ورسوله ) جائز . فذلك لأن علم الرسول من علم الله ، فالله – تعالى – هو الذي يعلمه ما لا يدركه البشر ولهذا أتى بالواو وكذلك في المسائل الشرعية يقال : ( الله ورسوله أعلم ) لأنه ، صلى الله عليه وسلم أعلم الخلق بشريعة الله ، وعلمه بها من علم الله الذي علمه كما قال الله – تعالى - : )وأنزل الله عليك الكتاب والحكمة وعلمك ما لم تكن تعلم ( (1). وليس هذا كقوله ( ما شاء الله وشئت ) لأن هذا في باب القدرة والمشيئة ، ولا يمكن أن يجعل الرسول صلى الله عليه وسلم مشاركا لله فيها .
                        ففي الأمور الشرعية يقال ( الله ورسوله أعلم ) وفي الأمور الكونية لا يقال ذلك .
                        ومن هنا نعرف خطأ وجهل من يكتب الآن على بعض الأعمال )وقل أعملوا فيسرى الله عملكم ورسوله( (1) . لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لا يرى العمل بعد موته .

                        المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
                        اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	16.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	148.1 كيلوبايت 
الهوية:	179080



                        تعليق


                        • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

                          18- سئل فضيلة الشيخ : عن هذه العبارة (أعطي الله لا يهينك ) ؟ .
                          فأجاب فضيلته بقوله : هذه العبارة صحيحة ، والله سبحانه و تعالى – قد يهين العبد ويذله ، وقد قال الله – تعالى- في عذاب الكفار : إنهم يجزون عذاب الهون بما كانوا يستكبرون في الأرض ، فأذاقهم الله الهوان والذي بكبريائهم واستكبارهم في الأرض بغير الحق . وقال : ) ومن يهن الله فما له من مكرم( (1). والإنسان إذا أمرك فقد تشعر بأن هذا إذلال وهو أن لك فيقول : (الله لا يهينك ) .
                          المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
                          اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	17.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	127.3 كيلوبايت 
الهوية:	179081



                          تعليق


                          • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

                            19- وسئل فضيلة الشيخ عن هذه العبارة (الله يسأل عن حالك ) ؟ .
                            فأجاب بقوله : هذه العبارة : (الله يسأل عن حالك) ، لا تجوز لأنها توهم أن الله – تعالى – يجهل الأمر فيحتاج إلى أن يسأل ، وهذا من المعلوم أنه أمر عظيم ، والقائل لا يريد هذا في الواقع لا يريد أن الله يخفى عليه شئ ، ويحتاج إلى سؤال ،لكن هذه العبارات قد تفيد هذا المعنى ، أو توهم هذا المعنى ، فالواجب العدول عنها ، واستبدالها بأن تقول : ( أسأل الله أن يحتفي بك ) ، و( أن يلطف بك ) ، وما أشبهها .
                            المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
                            اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	18.jpg 
مشاهدات:	2 
الحجم:	127.6 كيلوبايت 
الهوية:	179082



                            تعليق


                            • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

                              21- وسئل فضيلة الشيخ: عن التسمي بالإمام ؟ .
                              فأجاب قائلاً : التسمي بالإمام أهون بكثير من التسمي بشيخ الإسلام لأن النبي صلى الله عليه وسلم ، سمي إمام المسجد إماماً ولو لم يكن معه إلا واحد ، لكن ينبغي أن لا يتسامح في إطلاق كلمة ( إمام) إلا على من كان قدوة وله اتباع كالإمام أحمد وغيره ممن له أثر في الإسلام ، ووصف الإنسان بما لا يستخدمه هضم للأمة ، لان الإنسان إذا تصور أن هذا إمام وهذا إمام ممن يبلغ منزلة الإمامة هان الإمام الحق في عينه .
                              المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله

                              اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	19.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	121.2 كيلوبايت 
الهوية:	179083



                              تعليق


                              • رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

                                22- سئل فضيلة الشيخ:
                                عن إطلاق بعض الأزواج على زوجاتهم وصف أم المؤمنين ؟ .

                                فأجاب فضيلته بقوله : هذا حرام ، ولا يحل لأحد أن يسمي زوجته أم المؤمنين ، لأم مقتضاه أن يكون هو نبي لأن الذي يوصف بأمهات المؤمنين هنّ زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ، وهل هو يريد أن يتبوأ مكان النبوة وأن يدعو نفسه بعد النبي ؟ بل الواجب على الإنسان أن يتجنب مثل هذه الكلمات ، وأن يستغفر الله – تعالى – مما جرى منه .
                                المناهي اللفظية - للشيخ ابن عثيمين رحمه الله

                                اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	20.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	118.1 كيلوبايت 
الهوية:	179084


                                تعليق

                                يعمل...
                                X