إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

لغات أعجميَّـةٌ بِحرُوفٍ عربيَّـةٍ .. [ فائدة من مكتبتي 5 ]

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [فوائد مستخلصة] لغات أعجميَّـةٌ بِحرُوفٍ عربيَّـةٍ .. [ فائدة من مكتبتي 5 ]

    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

    الحمدُ للهِ ربِّ العالَمينَ ، وصَلَّى اللهُ وسلَّمَ على نبِيِّـنا محمَّدٍ وعلى آلِه وصَحْبِه أجمَعينَ ، وعلى منْ تبِعَهمْ بِإحْسانٍ إلى يَومِ الدِّينِ ، أمَّا بَعْدُ :
    فقدْ سبقَ في الحلْقةِ الثَّالِثةِ منْ هذِه السِّلْسِلةِ حِينَ تحدَّثْتُ عنْ اسْمِ مدينةِ ( مُباركْبور ) أنَّ الباءَ فيها مُثَلَّـثَةٌ ( مباركْـپُور ) ، وأنَّ صَوتَ نُطْقِها صَوْتُ (
    p ) الإنجليزيَّـةِ ، وأنَّ ذلِكَ ممَّا اختَصَّتْ بِه اللُّغاتُ الأعجميَّـةُ الَّتي تُكْتبُ بِحرُوفِ العربِيَّـةِ ؛ فلعلَّ سائِلًا يسْألُ فيقُولُ : وما هِيَ تِلكَ اللُّغاتُ الأعجميَّـةُ الَّتي تَسْتعمِلُ الحرُوفَ العربيَّـةَ في كِتابـتِها ؟ ولعلَّه لا يَسْألُ ! ومعَ ذلِكَ أقُولُ :
    قالَ الخطَّاطُ الأدِيبُ المؤرِّخُ ( محمَّد طاهر بْنُ عبدِ القادِرِ الكُرْدِيُّ المكِّيُّ ) كاتِبُ مُصَحَفِ ( مكَّةَ المكرَّمةِ ) أوْ مُصْحَفِ ( أمِّ القُرَى ) الشَّهِيرِ في كِتابِه ( تارِيخُ الخطِّ العربِيِّ وآدابُه ) ص ( 48 - 51 ، نقلًا عنْ : انتِشَار الخطِّ العربيِّ في العالمِ الشَّرقيِّ والعالمِ الغربيِّ ، لعبدِ الفتَّاح عبادة ) :

    (
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	اللغات التي تكتب بالخط العربي.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	38.1 كيلوبايت 
الهوية:	198288

    تنقَسِمُ اللُّغاتُ الَّتي تكتُبُ الآنَ بِالخطِّ العَرَبِيِّ إلى خَمسةِ أقْسامٍ :

    القِسْمُ الأَوَّلُ : مَجمُوعُ اللُّغاتِ التُّرِكِيَّـةِ

    ويتكلَّمُ بِها نَحوُ 40 مليُون نسمة ، وهِيَ منَ اللُّغاتِ الطُّورانيَّـةِ ـ وطُوران اسْمُ بِلادِ تُرْكِسْتان ـ ، مُنتشِرةٌ بِتُركية أوروبا وتُركيةِ آسِيا ، ورُوسية أوروبا وروسيةِ آسيا بتركِسْتان وشَواطِئِ بَحْرِ الخزرِ والقوقاس ، ويتفاهمُ بِها المغُولُ الأتراكُ منَ الأزابكةِ والتَّترِ والتُّركمانِ والعُثْمانيِّين وغيرهمْ ، وأشْهرُ فُرُوعِها الَّتي تكتبُ بالخطِّ العربيِّ :
    (1)التُّركيةُ العُثْمانيَّـةُ : وهيَ اللُّغةُ الرَّسميَّـةُ لِلحُكُومةِ ، وهيَ أكثرُ اللُّغاتِ التُّركيَّـةِ تهذِيبًا وانْتِشَارًا .
    (2) التُّركيَّـةُ القازانِيَّـةُ ، أوِ اللُّغةُ التَّترِيَّـةُ : وهيَ لُغةُ التَّتارِ المسلِمينَ .
    (3) التُّركيَّـةُ القرميَّـةُ : وقدْ وصَلها كلماتٌ كثيرةٌ منَ العربيَّـةِ والرُّوسِيَّـةِ .
    (4)التَّتريَّـةُ النّوجائيَّـةُ أوِ الكارسيَّـةُ : وهيَ شِبْهُ التُّركيَّـةُ القرميَّـةُ والآذَرِيَّـةُ .
    (5) التُّركيَّـةُ الآذَرِيَّـةُ ( الآذَرْبَيْجانيَّـةُ ) أوِ التُّركيَّـةُ التَّرنسقوقاسِيَّـةُ .
    (6) التُّركيَّـةُ الدَّاغِسْتانيَّـةُ ، وفي ( داغِسْتانَ ) لُغةٌ أُخْرَى تُكتبُ بِالخطِّ العربيِّ تُسَمَّى ( الكومكيَّـة ) .
    (7) اللُّغةُ الجركسيَّـةُ : ولَيْسَ لِلُغتِهمُ الوطنيَّـةِ حُرُوفٌ تُكْتَبُ بِها ، ولكنْ وُضِعَ لها حديثًا حُرُوفٌ جديدةٌ !
    ( 8 ) التُّركيَّـةُ الأنبورغيَّـةُ أوِ التُّركيَّـةُ القِرْغِيزِيَّـةُ .
    (9) التُّركيَّـةُ الجفتائيَّـةُ : وهيَ لُغةُ التُّركمان وأكثرِ بِلادِ خيوه ( خَوارِزم ) وبُخارَى وغَيْرِها .
    (10) التُّركيَّـةُ التَّكيَّـةُ : هيَ لُغةُ قَبِيلةِ تكيَّـة مِن قبائِلِ التُّركمان بالتركِستانِ .
    (11) اللُّغةُ الأوزكيَّـةُ : هيَ مُنتشِرةٌ في التُّركِستانِ الرُّوسِيَّـةِ ، ومركزُها مدِينةُ ( سَمرْقَنْد ) .
    (12) اللُّغةُ الكَشْغَرِيَّـةُ : هيَ شَائِعةٌ في التُّرْكِستانِ الصِّينيَّـةِ ، ومركزُها مدينةُ ( كاشغر ) .

    القِسْمُ الثَّاني : مجموعُ اللُّغاتِ الهندِيَّـةِ

    ويتكلَّمُ بِها نَحوُ 96 مليُون نسمة ، وهيَ منَ اللُّغاتِ الآرِيَّـةِ ـ وهيَ اللُّغاتُ الهندوأوربيَّـةُ ، وتُسَمَّى كذلكَ اليافثيَّـةَ ـ ، مُنتشِرةٌ في جميعِ الهندِ والسِّندِ وسيلان وملقا وغَيْرِها ، وأهمُّها اللُّغةُ الأوردِيَّـةُ ، ومنْ فُرُوعِها الَّتي تُكتَبُ بِالخطِّ العربيِّ :
    (1) اللُّغةُ الأُورْدِيَّـةُ ، وتُعْرَفُ بِاللُّغةِ الهندُسْتانيَّـةِ الشَّماليَّـةِ .
    (2) اللُّغةُ الدَّكنيَّـةُ ، وتُعْرفُ باللُّغةِ الهندُسْتانيَّـةِ الجنوبيِّـةِ .
    (3) اللُّغةُ الكشْمِيريَّـةُ ، وتُكتبُ بِالخطِّ العربيِّ مُنذُ أوائِلِ القَرْنِ الخامِسِ لِلْهجرةِ .
    (4) اللُّغةُ السِّنْدِيَّـةُ ، ومركزُها مدينةُ (كراچي ) ، وتنقَسِمُ إلى ثلاثِ لهجاتٍ .
    (5) اللُّغةُ الجاتكيَّـةُ ، أوِ اللُّغةُ الملتانيَّـةُ ، ومركزُها مدينةُ ( مُلْتان ) .
    (6) اللُّغةُ الملاكيَّـةُ : الملقيَّـةُ ، أوْ لُغةُ الملايو ، وهيَ شائِعةٌ في شِبْهِ جزيرةِ ( ملقا ) .
    (7) اللِّسانُ الجاوِيُّ ، أوِ البيجون ، وهو فرْعٌ منْ لُغةِ الملايو ، شائِعٌ في جزيرةِ ( جاوه ) .

    القِسْمُ الثَّالِثُ : مجمُوعُ اللُّغاتِ الفارِسِيَّـةِ

    ويتكلَّمُ بِها نَحْوُ 17 مليون نسمة ، وهِيَ منَ اللُّغاتِ الآرِيَّـةِ ، وشائِعةٌ في بِلادِ الفُرْسِ ، وأفْغانِسْتان ، وكُرْدِسْتانَ ، وبلُوچستان ، والتَّاميز ، ومنْ فُرُوعِها الَّتي تُكتبُ بِالعربيِّ :
    (1) اللُّغةُ الفارسيَّـةُ : وكانَ الفُرْسُ قبلَ الإسْلامِ يكتُبُونَ بِالخطِّ البَهْلَوِيِّ .
    (2) اللُّغةُ الأفغانيَّـةُ : وتُسَمَّى في قَندهار ( بشتويه ) وفي بِشاور ( بختويَّـه ) .
    (3) اللُّغةُ البلوچِيَّـةُ : ( البلوچِستانيَّـة ) .
    (4) اللُّغةُ الكرْدِيَّـةُ ، ويكتُبُ الأكرادُ خطَّهمْ ولُغتَهمْ بِالعربيِّ منْذُ زَمنٍ بَعيدٍ ، قالَ ضِياءُ الدِّينِ باشَا الخالِدِيُّ : ( ولم نجِدْ لِلْأكرادِ خطًّا مُسْتقِلًّا ، بلْ يكتُبُونَ بالخطِّ العربيِّ ما أرادُوا منْذُ قُرُونٍ عَديدةٍ ) .

    القِسْمُ الرَّابعُ : هو مجمُوعُ اللُّغاتِ الإفريقيَّـةِ

    ويتكلَّمُ بِها نحوُ 40 مليونَ نسمة ، وهيَ مُنتشِرةٌ في إفريقِيا ، ولها فُرُوعٌ كثيرَةٌ ، ومنْ أَشْهرِ لُغاتِها الَّتي تُكْتبُ بِالعربيِّ :
    (1) اللُّغةُ البَرْبرِيَّـةُ الشَّحليَّـةُ : وهيَ لُغةُ البَرْبرِ ، سُكَّانِ ( مرَّاكُش ) الأصْليِّينَ .
    (2) اللُّغةُ البَرْبرِيَّـةُ الرِّيفِيَّـةُ : وهيَ لُغةُ البَرْبَرِ ، سُكَّانِ ( الجزائِرِ ) الأَصْليِّينَ .
    (3) اللُّغةُ النُّوبيَّـةُ : وهيَ لُغةُ البَرابِرةِ ، سُكَّانِ وادِي النِّيلِ بينَ الشَّلَّالِ الأَوَّلِ والرَّابعِ .
    (4)اللُّغةُ الحوسيَّـةُ : وهيَ شائِعةٌ في مملكةِ ( حوس ) منَ السُّودانِ الغرْبِيِّ ، وتُسَمَّى بِلُغةِ سقطو .
    (5) اللُّغةُ السَّواحِلِيَّـةُ : وهيَ شائِعةٌ في مملكةِ ( زِنجْبار ) وما والاها .
    (6) اللُّغةُ الملجاشِيَّـةُ : وهيَ لُغةُ بَعْضِ قبائِلِ جزيرةِ ( مَدْغَشْقَرْ ) .
    (7) اللُّغةُ الحبشِيَّـةُ : فالمسلِمُونَ مِنهمْ يكتُبُونَ لغاتهمُ الحبشِيَّـةَ بِالخطِّ العربيِّ ، ومنَ الأُممِ الحبشِيَّـةِ الَّتي تكتُبُ بِالخطِّ العربيِّ أمَّةُ ( آغو ) و ( الغالا ) والأُممُ الكوشِيَّـةُ ، وكذلِكَ أَهْلُ ( هَرَرْ ) . )
    انتهى النَّقْلُ بِتصَرُّفٍ يَسِيرٍ ، وذَكرَ العربيَّـةَ قِسْمًا خامِسًا ، وكانَ الأَوْلَى أنْ يُقَدِّمَها ، وعُنوانُ الفَصْلِ وكذا الغلافُ بِخطِّ المؤلِّفِ ، وممَّا ينبغي التَّنبُّه لَه أنَّ الإحصاءاتِ الَّتي ذكرَها في عَصْرِه ، وأمَّا الآنَ فلا شكَّ أنَّها اختلَفَتْ .

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	تاريخ الخط.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	25.5 كيلوبايت 
الهوية:	198289


    واللهُ أعلَمُ
    وصَلَّى اللهُ وسلَّمَ على نبِيِّنا محمَّدٍ وعلى آلِه وصَحْبِه

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو محمد فريد القبائلي; الساعة 07-Mar-2014, 01:41 PM.

  • #2
    رد: لغات أعجميَّـةٌ بِحرُوفٍ عربيَّـةٌ .. [ فائدة من مكتبتي 5 ]

    بارك الله فيك ، فوائد شيقة ممتعة غريبة عجيبة زادك الله من فضله .

    تعليق


    • #3
      رد: لغات أعجميَّـةٌ بِحرُوفٍ عربيَّـةٍ .. [ فائدة من مكتبتي 5 ]

      بوركت فقد أمتهت , مع أن بربر الجزائر يكتبون لغتهم في العموم بعد الاستقلال باللغة الفرنسية أو بحروفهم الخاصة وهي على أشكال مخصوصة بمعان مخصوصة و الله أعلم.

      تعليق


      • #4
        رد: لغات أعجميَّـةٌ بِحرُوفٍ عربيَّـةٌ .. [ فائدة من مكتبتي 5 ]

        بوركت فقد أمتهت , مع أن بربر الجزائر يكتبون لغتهم في العموم بعد الاستقلال باللغة الفرنسية أو بحروفهم الخاصة وهي على أشكال مخصوصة بمعان مخصوصة و الله أعلم.


        أمر آخر : لم تذكر ضمن الفائدة لغة إرتريا و هي اللغة التيغرينية و هي و اللغة العربية تعتبران اللغتان الشائعتان , و قد كانت تكتب قبل بحروف اللغة العربية , ثم غلب عليها المفرنجون فألزموا الشعب كتابتها بالحروف اللاتينية من حوالي عقدين أو أقل و الله أعلم.

        تعليق


        • #5
          رد: لغات أعجميَّـةٌ بِحرُوفٍ عربيَّـةٍ .. [ فائدة من مكتبتي 5 ]

          باركَ الله في أخوَيَّ .
          وجزى الله خيرًا أبا عبد الرَّحمن على الإضافة ، وأنا كما ترى ناقلٌ ، والأمرُ كما قلْتَ حفظكَ اللهُ ، وقدْ كانَ ذلكَ في بالي حينَ نبَّهتُ إلى الأخذِ بِعَيْنِ الاعْتِبارِ أنَّ المؤلِّفَ يتحدَّثُ عنْ عَصْرِه فيما يتعلَّقُ بِالأرقامِ ، كانَ في بالي ـ فِعْلًا ـ أنَّ بعْضَ هذِه اللُّغاتِ تركتِ الحروف العربيَّـةَ واستبدلَتْ بِها الَّتي هيَ أدْنَى ؛ بِفِعْلِ :
          * الاحتلالِ الأوروبِّيِّ وما خلَّفَه منْ دعواتِ التَّفرنُجِ ، أوْ
          * بِفِعْلِ الدَّعواتِ القَوْمِيَّـةِ العرقيَّـةِ والمحلِّـيَّاتِ الضَّيقةِ ، أوِ
          * الشُّعُوبيَّـةِ المناوئةِ للعربيَّـةِ وما يتَّصِلُ بِها ، أوِ
          * الإلحادِ الَّذي يُضَادُّ كلَّ ما لهُ علاقةٌ بدينِ الحقِّ .
          فكالإرتيريَّـةِ ـ الَّتي أشرتَ إليها ـ ممَّـا ذكرَ المؤلِّفُ :
          (
          الملاويَّـةُ ) ، الَّتي يتحدَّثُ بِها أهلُ جزر ( جاوه ) و ( سُومطرة ) و غيرِها في تِلْكَ المنطقةِ ، استبدلتِ بالحروفِ العربيَّـةِ الحروفَ اللَّاتينيَّـةَ ؛ تبعًا للمحتلِّ الهولنـدِيِّ .
          وممنْ ذهبَ إلى حُروفٍ محلِّـيَّـةٍ البربرُ :
          بربرُ الجزائرِ ـ كما قلتَ ـ ، الَّذينَ سمَّى المؤلِّفُ لغتَهمْ بالبربريَّـةِ (
          الرِّيفيَّـةِ ) ، وكذا الحالُ بالنِّسبةِ لـ :
          بربرِ المغربِ ، الَّذينَ سَمَّى لغتهمُ المؤلِّفُ بِالبربريَّـةِ (
          الشَّحليَّـة ) ؛ فقدْ قرأتُ لأحدِ الدكاترةِ في موقِعٍ منَ المواقِعِ يقُولُ فيها وفي سببِ هذا التَّحوُّلِ ، و وَصْفِ هذِه الحرُوفِ البربريَّـةِ الجديدةِ : ( للأسف الشَّديد كانت اللهجة البربريّة في المغرب ـ التي تُسمّى الأمازيغيّة ـ تُكتبُ بحروف عربيّة ، ولكن لمّا ظهرت النّعراتُ العرقيّة وادّعاء الأصالَة للأمازيغيّة دون العربية ودون الإسلام ، جُعِلَ للأمازيغيّة خطّ جديد مُسمّى بـ ( تيفيناغ ) يعتمد على حروف كئيبة تشبه المسامير ، وهي معدودة ومحدودة ، وليس لها تعدّد الحروف العربيّة وليس لها القدرة على المحاكاة الصّوتيّة للهجة ، وأخشى أن تذهبَ هذه الحروف المسمارية الفقيرةُ ببريق الأمازيغيّة وثقافتها وذاكرتِها ) اهـ .
          تنبِـيهٌ :
          سبقَ في النَّصِّ المنقُولِ تَسميَـةُ البربريَّـةِ المغربيَّـةِ بـ ( الشَّحليَّـةِ ) وتابعَه علَيْها صَاحبُ كتابِ ( الخطُّ والكتابةُ في الحضَارةِ العربيَّـةِ ) ، لكنِّي وجدتُ بعضَهمْ يقُولُ : ( الجماعة اللغوية الناطقة بالأمازيغية في المغرب العربي يسمون ( الشلوح ) ، ومفرد المذكر ( شِلْح ) ، ومفرد المؤنث ( شِلْحة ) ، واللغة الأمازيغية الدارجة تسمى ( الشِّلْحة ) ؛ لذا لعل ( الكاتِبَ ) قد قصد : ( اللغة البربرية الشلحية أو الشلحة ) ؛ بدلاً من ( اللغة البربرية الشحلية ) ، والله تعالى أعلم ) اهـ .
          وأشْهرُ اللُّغاتِ الَّتي هجرَتِ الحروفَ العربيَّـةَ إلى اللَّاتينيَّـةِ ـ معَ اخْتِلافٍ في رسمِ بَعْضِ الحروفِ وصَوتِها ـ مـمَّـا عدَّدَ المؤلِّفُ :
          (
          التُّركيَّـةُ ) ؛ جرَّاءَ الحركةِ الكماليَّـةِ الإلحاديَّـةِ ، ويذكُرونَ أنَّ خطَّاطي الأتراكِ خرَجُوا في ذلِكَ الوقْتِ لمظاهراتٍ ضِدَّ قرارِ اعتِمادِ الحروفِ اللَّاتينيَّـةِ في كتابةِ اللُّغةِ الرَّسميَّـةِ لِلدَّولةِ ، حملُوا فيها أقلامَ الخطِّ ( القَصَبِ ) على نُعُوشٍ ، وطافُوا بِها الشَّوارِعَ ؛ إشارةً إلى أنَّ الخطَّ العربيَّ قدْ ماتَ .
          ولكنْ ولله الحمدُ أنَّ الخطَّ ما زالَ إلى يَوْمِنا في قُوَّتِه الَّتي كانَ علَيْها في ذلكَ الزمنِ زمنِ كبارِ الخطَّاطينَ ، ولا سِيَّما في تُرْكِيا ، بلْ ما زالَ إلى يَوْمِنا الأتراكُ هُمْ حملةُ رايةِ الخطِّ العربيِّ وما زالَ خطَّاطو البلادِ الأُخْرَى عالَةً علَيْهمْ ، معَ كلِّ ما لقيَهُ الأتراكُ منَ التَّضْيِيقِ والمحاربةِ الَّتي كادتْ أن تُودِيَ بِتلْكَ المدرسةِ الخطِّـيَّـةِ ( المدرسةِ التُّرْكيَّـةِ ) ، ومعَ بُعدِ لُغتِهمْ عنِ العربيَّـةِ ، بلْ إنِّي قرأتُ في مقابلةٍ معَ أحدِ الخطَّاطينَ المصْريِّينَ منَ المشاركينَ في المسابقاتِ الدّوليَّـةِ يقُولُ : إنَّه ليسَ هُناكَ ـ إلى يومنا ـ ما يُمكنُ أنْ يُسَمَّى بالمدرسةِ المصريَّـةِ في الخطِّ ، وأنَّه ليسَ ثمَّ إلَّا مدرسةٌ واحدةٌ جديرةٌ بأنْ يُقالَ لها ( مدرسة ) ، وهيَ المدرسةُ التُّرْكيَّـةُ !
          عُمُومًا ، ابتعدْنا عنِ البَحْثِ ، أعودُ فأَقُولُ :
          من عادتي في هذِه السِّلسلةِ أنِّي أُضِيفُ على الفائدةِ شَيْـئًا ، ورُبَّما سمَّيْتُه بِـ ( فائدةِ الفائدةِ ) ، ثُمَّ أقِفُ معَ النّصِّ وقفاتٍ نقديَّـةً ، فهذِه الوقْفةُ الَّتي شاركني بِها أخونا العكرميُّ وفتحَ لي بابَ الكلامِ فيها هيَ ( الوقفةُ النَّقديَّـةُ ) ، وبقيتِ الإضافةُ المتصلةُ بِموضُوعِ الفائدةِ المتمِّمةُ لها ، فلعلَّها في مشاركةٍ قادمةٍ .

          تعليق


          • #6
            رد: لغات أعجميَّـةٌ بِحرُوفٍ عربيَّـةٍ .. [ فائدة من مكتبتي 5 ]

            وهو كذلك ابا العوام كنت سأنبهك على ذلك ولكن رأيت تنبيهك فيما يخص الشلحية وسكانها متمركزون لمن يعرف الجزائر في ولاية تيبازة وبالضبط في أغبال قوراية الداموس وسيدي غلاس وبني حوة وفي ولاية بشار وولاية تلمسان والشلف وهي موجودة فيما أعلم في المغرب ورأيت بعضهم في البليدة وإسمهم اي لقبهم شلحة -ابتسامة- ولهجتهم تشبه الشاوية كثيرا ويستطيع الشاوي التكلم مع الشلحي بسهولة

            تعليق


            • #7
              رد: لغات أعجميَّـةٌ بِحرُوفٍ عربيَّـةٍ .. [ فائدة من مكتبتي 5 ]

              قال العلامة تقي الدين الهلالي المغربي رحمه الله: ثم ابتدأ حكم البربر المغربيين باللغة الفرنسية والإنجليزية والإسبانية إلا أنهم يسمون في اسبانية مورو ولما كنت في غرناطة ذهبت إلى ناحية الحمراء أبحث عن غرفة لأقيم فيها فانتهيت إلى بانسيون فوجدت مكتوب على جداره فوق الباب "مطامورو" ومعناه قتال المغاربة فتعجبت من ذلك فقلت من كان معي من الإسبانيين أنا لا أريد أن أقيم في المكان يقتل فيه المغاربة فضحكوا وقالوا هذا اسم قديم ولا يعمل به اليوم على أن كل من درس تاريخ اللغات السامية كيف جنسه عربيا أو أعجميا يعلم يقينا أن البربر أصلهم من جزيرة العرب والدليل على ذلك أن الفعل المضارع في لغة البربر كله يبدأ بالهمزة إذا كان للمتكلم وحده ويبدأ بالنون إذا كان للمتكلم ومعه غيره أو المعظم نفسه ويبدأ بالتاء إذا كان للمخاطب ويبدأ بالياء إذا كان للغائب ويبدأ بالتاء إذا كان للغائبة ومن يعرف اللغة البربرية يعلم هذا يقينا فهناك علامة أخرى تتميز بها لغات الشعوب الخارجين من جزيرة العرب وهي وجود العين والحاء في لغتهم وقد خرج البربر من جزيرة العرب وأسسوا مملكة في بلاد الشام واسم ملكها جالوت وهو مذكور في القرآن في سورة البقرة وهو الذي قتله داود عليه السلام ثم انتقلوا إلى الشمال الإفريقي والعرب والبربر جنس واحد ولا ينبئك مثل خبير.
              مدينة المسلمين في أسبانيا ص95-96 مكتبة المعارف الرباط الطبعة الثانية 1405هـ

              تعليق


              • #8
                رد: لغات أعجميَّـةٌ بِحرُوفٍ عربيَّـةٍ .. [ فائدة من مكتبتي 5 ]

                فتح الله لك أبواب رحمته أخي نجيب... لو تدري كم قلبت من صفحة على هذه الشبكة بحثا عن كلام تقي الدين الذي نقلته !!
                كان عمرُ رضيَ الله عنه يقولُ: « أَشكو إلى الله جلدَ الفاجرِ وعجزَ الثِّقةِ. »

                تعليق


                • #9
                  رد: لغات أعجميَّـةٌ بِحرُوفٍ عربيَّـةٍ .. [ فائدة من مكتبتي 5 ]

                  المشاركة الأصلية بواسطة أبو عبد المحسن نجيب الجزائري مشاهدة المشاركة
                  قال العلامة تقي الدين الهلالي المغربي رحمه الله: كل من درس تاريخ اللغات السامية كيف جنسه عربيا أو أعجميا يعلم يقينا أن البربر أصلهم من جزيرة العرب والدليل على ذلك أن الفعل المضارع في لغة البربر كله يبدأ بالهمزة إذا كان للمتكلم وحده [1] ويبدأ بالنون إذا كان للمتكلم ومعه غيره أو المعظم نفسه [2] ويبدأ بالتاء إذا كان للمخاطب [3] ويبدأ بالياء إذا كان للغائب [4] ويبدأ بالتاء إذا كان للغائبة [5] ومن يعرف اللغة البربرية يعلم هذا يقينا فهناك علامة أخرى تتميز بها لغات الشعوب الخارجين من جزيرة العرب وهي وجود العين والحاء في لغتهم [6]
                  [1] ومثاله: لَمْمذَغْ [أي: أتعلم] (وحُذِفَتِ الهمزة هنا للثقل)
                  [2] ومثاله: انْلَمَّذْ [أي: نتعلم]
                  [3] ومثاله: اتْلَمْمذَضْ [أي: تتعلم]
                  [4] ومثاله: ايْلَمَّذْ [أي: يتعلم]
                  [5] ومثاله: اتْلَمَّذْ [أي: تتلعم]
                  [6] ومثاله: عَوَازْ [أي: السَّهَرُ] و لَحْمَالَا [أي: الحُبُّ]

                  ومن الأدلة القوية على أن البربرية تفرعت عن العربية أنك لا تجد كلاما بربريا خاليا من كلمات عربية أو أصلها عربي، وقدد تتبعت كلام الكثير من فصحاء شعراء القبائل فكانت هذه الكلمات تمثل أحيانا ثلث كلامهم وأحيانا شطره وأحيانا أكثره.
                  كان عمرُ رضيَ الله عنه يقولُ: « أَشكو إلى الله جلدَ الفاجرِ وعجزَ الثِّقةِ. »

                  تعليق


                  • #10
                    رد: لغات أعجميَّـةٌ بِحرُوفٍ عربيَّـةٍ .. [ فائدة من مكتبتي 5 ]

                    المشاركة الأصلية بواسطة أبو محمد فريد القبائلي مشاهدة المشاركة
                    [1] ومثاله: لَمْمذَغْ [أي: أتعلم] (وحُذِفَتِ الهمزة هنا للثقل)
                    [2] ومثاله: انْلَمَّذْ [أي: نتعلم]
                    [3] ومثاله: اتْلَمْمذَضْ [أي: تتعلم]
                    [4] ومثاله: ايْلَمَّذْ [أي: يتعلم]
                    [5] ومثاله: اتْلَمَّذْ [أي: تتلعم]
                    [6] ومثاله: عَوَازْ [أي: السَّهَرُ] و لَحْمَالَا [أي: الحُبُّ]

                    ومن الأدلة القوية على أن البربرية تفرعت عن العربية أنك لا تجد كلاما بربريا خاليا من كلمات عربية أو أصلها عربي، وقدد تتبعت كلام الكثير من فصحاء شعراء القبائل فكانت هذه الكلمات تمثل أحيانا ثلث كلامهم وأحيانا شطره وأحيانا أكثره.
                    ظاهرٌ أنَّ ( انْلَمَّذْ ) وأخواتها منَ ( التَّلْمَذَةِ ) أوِ ( التَّتلْمُذِ ) ، كأنَّها أخِذَتْ منَ العربيَّـةِ ، وإنْ كانتْ منَ الأعجميِّ المعرَّبِ وليستْ منَ العربيِّ الأصيلِ ، فأسقطوا منها التَّاء وضعَّفوا الميم : نلمَّذ ، يلمَّذ ، تلمَّذ .
                    وكأنَّ ( عواز ) مأخوذةٌ من ( العوَزِ ) وهُو : فقدُ الشَّيْءِ معَ الحاجةِ إلَيْه ، فالسَّهرُ فقدُ النَّومِ معَ الحاجةِ إليه .
                    و ( لحمالا ) ربَّما هي منَ ( اللُّحمةِ ) و ( التَّلاحمِ ) وهذا أثرُ الحبِ ! أو هيَ منَ ( الحميميَّـة ) ، اللهُ أعلَمُ .
                    إلَّا أنَّ الاسْتِدلالَ بوجودِ ألفاظِ لُغةٍ في لُغةٍ أخرى بِوفْرَةٍ على كوْنِ الثَّانيةِ فرْعًا عنِ الأولى فيه نظرٌ ، فإنَّ اللُّغاتِ يأخُذُ بَعْضُها منْ بَعْضٍ ، بنسبٍ مختلفةٍ قدْ تَصِلُ أحيانًا إلى النِّسبِ الَّتي ذكرتَها ، ومع ذلِكَ لا تعْتبَرُ فرعًا عنها ، بِخلافِ اللَّهجاتِ فإنَّها فُرُوعٌ عنْ أصُولِها ، كلهجاتِ العربيَّـةِ القديمةِ والحديثةِ ، فإنَّها فرُوعٌ عنِ العربيَّـةِ تنْسَبُ إلَيْها ، ولا تنسبُ إلى العجمةِ ، ولَيْسَ كذلِكَ البربريَّـةُ ونحْوُها .
                    ولكنْ لعلَّه ممَّا يُسْتأنسُ بِه أنَّ أصْلَها منَ العربيَّـةِ ثمَّ دخلَها التَّحرِيفُ وخالطَها الأعجميُّ إلى درجةٍ أخفتْ معالمَ العربيَّـةِ بصُورةٍ كبيرةٍ ، جعلتْها إلى وصْفِ العُجمةِ أقربَ منها إلى وصْفِ العربيَّـةِ ، ولا يبعُدُ معَ ذلِكَ ـ إطلاقًا ـ أنْ تكونَ أعجميَّـةً أصْلًا خالطَتْها العربيَّـةُ فقرَّبتْها إلى العربيَّـةِ ، والتَّارِيخُ بعيدٌ ، والموثَّقُ منهُ ضَئيلٌ لا يعطينا معلُوماتٍ كافيةٍ للبتِّ في الأمْرِ .
                    وهذَا الكلامُ منسَحِبٌ على الأصُولِ العرقيَّـةِ للبَرْبَرِ ، فقدِ اختلفَ المؤرِّخُونَ ( مؤرِّخو العربِ ومؤرِّخو البَرْبَرِ ) في ذلِكَ اخْتِلافًا كبيرًا ، والَّذي يطمئِنُّ إليْه المطَّلِعُ على الآراءِ وحجَجِها أنَّه يُفَصَّلُ في ذلِكَ على اخْتلافِ القَبائِلِ ، ولا ينظرُ إلَيْها كلِّها نظرةً واحدَةً فتُعادُ كلُّها إلى أَصْلٍ واحدٍ ، ولا تخرُجُ معَ التَّفصيلِ عنْ دائرةِ الاحْتِمالِ ، لكنْ بِتفاوُتٍ ، ولذَا قالَ ابنُ خلدونَ في تاريخِه :
                    (وأما القول بأنهم من ولد جالوت أو العماليق ، وأنهم نقلوا من ديار الشام وانتقلوا ، فقول ساقط يكاد يكون من أحاديث خرافة ، إذ مثل هذه الأمة المشتملة على أمم وعوالم ملأت جانب الأرض ، لا تكون منتقلة ، من جانب آخر وقطر محصور، البربر معروفون في بلادهم وأقاليمهم ، متحيزون بشعارهم من الأمم منذ الأحقاب المتطاولة قبل الإسلام ، فما الذي يحوجنا إلى التعلق بهذه الترهات في شأن أوليتهم ؟ ، ويحتاج إلى مثله في كل جيل وأمة من العجم والعرب ) ، وفي عنوانِ كتابِه تراهُ يجعلُ ( البربر ) قِسْمًا مستقلًّا إلى جانبِ ( العربِ ) و ( العجمِ ) .
                    عودًا على المسألةِ الأولى : انظرُوا إلى هذِه الأرديَّـةِ ( الأوردو ) المذكورةِ في قسْمِ اللُّغاتِ الهنديَّـةِ الَّتي تكتبُ بحروفِ العربيَّـةِ ـ وتعتبرُ اللُّغةَ الخامسةَ عالميًّا من حيثُ الانتشَارُ ـ ، هيَ في أصْلِها مزيجٌ منَ ( السنسكريتيَّـةِ = أصلِ الهنديَّـةِ ) ، و ( العربيَّـةِ ) و ( الفارسيَّـةِ ) ، و ( التُّركيَّـةِ ) و ( البشتونيَّـةِ ) ، وتكثرُ فيها العربيَّـةُ بدرجةٍ كبيرةٍ تصِلُ إلى نحْوٍ ممَّا ذكرتَ عن البربريَّـةِ بقَولِكَ : ( أنك لا تجد كلاما بربريا خاليا من كلمات عربية أو أصلها عربي ) ، فكذلكَ لا تكادُ تجدُ كلامًا منْ جملةٍ أوْ جملتينِ أو ثلاثٍ في الأرديَّـةِ خاليَةً منْ كلمةٍ عربيَّـةٍ باسْتعمالِها في العربيَّـةِ أوْ ما أصْلُه عربيٌّ مع اختلافٍ في الاستعمالِ والأداءِ وهذا القِسْمُ الثَّاني أغلبُ هذا النَّوعِ .
                    إضافةً إلى أنَّ أهلَها ما زالوا إلى يومِ النَّاسِ هذا محافظينَ على لغتِهمِ الأصيلةِ وكتابتِها بحروفِ العربيَّـةِ ويُسَمُّونَها ( زُبانْ أُردو مُعلَّى ) ، وكما ترى فـ ( معلَّى ) منَ العربيَّـةِ ، أيِ : الرَّفيعةُ ، معَ أنَّه قدْ أتى علَيْها زمانٌ طويلٌ ، فقدْ طوِّرتْ وانتشرتْ وصارتْ لغةً رسميَّـةً في بعضِ البلادِ الهنديَّـةِ منذُ عهدِ حكمِ المغول للهندِ الَّذي امتدَّ منَ القرنِ السَّادسَ عشر الميلادِيِّ إلى منتصفِ التَّاسِع عشر .
                    و رأيْتُ موضُوعًا في ملتقى أهلِ اللغةِ جمعتْ فيه إحدى العضواتِ طائفةً كبيرةً منَ العربيَّـةِ في لغةِ الحبشةِ ( اللُّغةِ الإثيوبيَّـةِ ) .
                    وغيرهما كثير ، فالمقصُودُ أنَّ هذَا لَيْسَ بدليلٍ تطمئِنُّ إليْه النَّفْسُ في أصْلِ البربريَّـةِ ، أو غيرِها ، واللهُ أعلَمُ .
                    وبالمناسبةِ فمنَ اللُّغاتِ المحافظةِ جدًّا المتعصِّبِ أهلُها لها اللُّغةُ البنغاليَّـةُ ، ويكفيك شاهدًا على هذَا أنْ تعرفَ أنَّ ( اليومَ العالميَّ للُّغةِ ) الَّذي أقرتْهُ ( اليونسكو ) في مؤتمرِها عامَ ( 1999 ) هو يوم ( 21 / فبراير ) ؛ وسببُ هذا الاخْتيارِ يرجِعُ إلى البنغاليَّـةِ والبنغاليِّينَ .
                    فمن المعالمِ السِّياحيَّـةِ في ( بنجلاديش ) نصبٌ تذكاريٌّ يُسَمَّى بالبنغاليَّـةِ : ( شهيد منار = shohid minar) ، وكما ترى الكلمتانِ عربيَّـتانِ ! أيْ : منارةُ الشَّهيد ، أو منارةُ الشُّهداء ؛ لأنَّ ( الشَّهيدَ ) مرادٌ بِه الجنسُ لا الإفرادُ ، ويعنونَ بِالشُّهداءِ من قُتِلَ من البنغاليِّينَ في مثلِ التَّاريخِ المذكورِ من سنة ( 1952 ) على يدِ الشُّرطةِ الباكستانيَّـةِ ، حينَ كانوا يتظاهرُونَ ضدَّ إلغاءِ البنغاليَّـةِ وإحلالِ الأرديَّـةِ محلَّها .
                    واللهُ أعلمُ
                    وصلَّى اللهُ وسلَّمَ على نبيِّـنا محمَّدٍ وعلى آلِه وصَحْبِه

                    تعليق


                    • #11
                      رد: لغات أعجميَّـةٌ بِحرُوفٍ عربيَّـةٍ .. [ فائدة من مكتبتي 5 ]

                      بارك الله فيكم.
                      وكنت وقفت على كتاب باللغة الفرنسية حول أصل البربر، وذُكر فيه أقوال مختلفة حول ذلك، وبتصفحي له لمست من مؤلفه الميل إلى أن أصلهم من أوروبا وإن لم يصرح وكما قيل: فكأنه «يُسِرُّ حَسْواً في ارتغاء»، وأدعياء البربرية العصرية -إن صح التعبير- يحاولون جهدهم فصل البربر عن العرب لأغراض لا ترقى عن العصبية القومية واتباع عرض الدنيا والتملق لسادتهم الغربيين.

                      تعليق

                      يعمل...
                      X