إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

نريد جمع فتاوى العلماء في الخطبة والزواج عبر الشبكة.

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نريد جمع فتاوى العلماء في الخطبة والزواج عبر الشبكة.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    إنتشرت في الآونة الأخيرة مواقع عديدة تساهم وتساعد الناس على الزواج عبر الشبكة العنكبوتية.

    طلبت مني عدة أخوات أقوال أهل العلم في الزواج بهذه الحالة ، علماً أن بعضهن تعاني مع أزواجهن هذا المشكل والله المستعان....أي زوجها مثلا يبحث عن زوجة ثانية فيلجأ إلى المواقع الموجودة عبر الشبكة نذكر منها مثلا :" أندكس نكاح " وهو موقع معروف جدا ، بحيث تعرض فيه صور النساء وهن في كامل زينتهن أي فاسقات ومتبرجات فيعطي كل واحد منهم عنوان البريد الالكتروني وبعدها تبدأ الاتصالات ....المهم في الموضوع هل يجوز دخول مثل هذه المواقع ؟؟؟وهل يجوز الزواج والخطبة عبر هذه المواقع ؟؟؟

    نريد جمع أقوال أهل العلم في الموضوع المطروح بارك الله فيكم بالأدلة .

    في انتظار تفاعلكم وفقكم الله.
    الأمر عاجل وضروري.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    التعديل الأخير تم بواسطة أم مرام بنت اسماعيل المهاجر; الساعة 08-Feb-2009, 11:10 PM.

  • #2
    أختي أم العبدين هذه فتوى الشيخ الالباني و التي لا يجوز فيها الكلام بين الخطيب وخطيبته عبر الهاتف و هو وسيلة للتواصل مثل الانترنت و لا يجوز أيضا التبادل بالصور بينهما كما هو الحال في مواقع الزاج و التي ترى فيها صور النساء المتبرجات و الله المستعان و التكلم معهن أولا و كما هو المعروف بغير محرم ثانيا بغير لباس شرعي و ثالثا الكلام في المواضيع الغير شرعية إلى غير ذلك من الطوام التي أبتلي بها المسلمون اليوم و نطلب من الله الهداية للجميع و أن يتبتنا على الحق حتا نلقاه و السلام عليكم
    هنا الرابط http://www.salafishare.com/fr/25UUS4SQO2AU/JDIJSC9.mp3

    تعليق


    • #3
      جزاكم الله خيرا.
      وهذا تفريغ للفتوى.
      الشيخ الالبانى و حكم التحدث مع المخطوبة

      الشيخ : نعم.
      السائل : السلام عليكم.
      الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله.
      السائل : لو سمحت فضيلة الشيخ الألباني موجود ؟
      الشيخ : هو معك.
      السائل : طب إذا سمحت يا شيخ كان عندي بعض الأسئلة يعني.
      الشيخ : تفضل.
      السائل : هل يجوز أن أتكلم مع خطيبتي في التليفون ؟
      الشيخ : عقدت عليها ولاّ بعد ؟
      السائل : بعد.
      الشيخ : ما يجوز.
      السائل : لا يجوز ؟
      الشيخ : لا يجوز.
      السائل : حتى وإن كان من أجل النصيحة ؟
      الشيخ : ما يجوز.
      السائل : طيب ، هل يجوز أن أزورها وأجلس معها مع وجود مَحرم ؟
      الشيخ : مع وجود مَحرم إذا خرجت أمامك متجلببة متحجبة كما تخرج إلى الشارع جاز وإلا فلا.
      السائل : يعني ممكن تكون تكشف الوجه ؟
      الشيخ : ممكن إذا كان الوجه فقط.
      السائل : الوجه فقط ؟
      الشيخ : ولم يكن هناك الفستان المزركش والقصير ونحو ذلك.
      السائل : طيب ، بالنسبة للجلوس ، فإيش الكلام المباح ممكن أتكلم معها ؟
      الشيخ : ما تتكلم معها إلا بما تتكلم مع غيرها.
      السائل : طيب ، إذا طلبت مني صورتي ، هل ممكن أقدمها أم لا ؟
      الشيخ : مثل إذا أنت طلبت منها صورتها.
      السائل : نعم ؟
      الشيخ : مثل إذا أنت طلبت منها صورتها.
      السائل : أيوة.
      الشيخ : هل يجوز ؟
      السائل : لا.
      الشيخ : وجوابي: لا !
      السائل : جوابك لا ؟
      الشيخ : لا بلا.
      السائل : لأي شيء يعني ؟
      الشيخ : لأي شيء ؟! لنفس الشيء اللي انت بتقول ما بيجوز تطلب منها الصورة.
      السائل : أيوة.
      الشيخ : عرفتَ ؟
      السائل : أيوة ، نعم.
      الشيخ : عرفتَ فالزم.
      السائل : بس يا شيخ بالنسبة لبعض الأحيان يعني الإنسان يكون مضطر يعني يتصل معها، هل جائز؟
      الشيخ : لا أظن فيه ضرورة ، انت بتخطبها ..
      السائل : على سبيل المثال يعني ، يعني ممكن أتصل إليها على أساس يعني ممكن أزورها وقت الفلاني ، هل جائز ؟
      الشيخ : ليش تزورها ؟! شو الفرق بينها وبين غيرها ؟
      السائل : أي لا يجوز الزيارة ؟!
      الشيخ : يا أخي ، باقولك شو الفرق بينها وبين غيرها ؟ ليش تزورها ؟! بِدَّك تخطبها ، تخطبها من ولي أمرها.
      السائل : مع وجود ولي أمرها ، موجود !
      الشيخ : بِدَّك تخطبها ، تخطبها من ولي أمرها ، فإذا كان الاتفاق مبدئيًا موجود ، بتزورها بوجود ولي أمرها لتراها ، ولتراك ، أمّا تزورها ، لا !
      السائل : يعني بعد الخطبة كذلك لا تجوز الزيارة ؟
      الشيخ : بعد الخِطبة ؟
      السائل : أيوة.
      الشيخ : لا تزال هي غريبة عنك يا أخي ، حتى تعقد عليها.
      السائل : شكرًا ، جزاك الله خيرًا يا شيخ.
      الشيخ : وإياك.
      السائل : الله يكرمك.
      الشيخ : الله يحفظك .. سلام عليك.
      السائل : السلام عليكم.
      الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله.

      المصدر : سلسلة الهدى والنور ، الشريط 269 ، الدقيقة 10.00
      سحاب الخير.
      التعديل الأخير تم بواسطة أم مرام بنت اسماعيل المهاجر; الساعة 09-Feb-2009, 05:36 PM.

      تعليق


      • #4
        الحمد لله وجدت الجواب الشافي لهذه المسألة وهي للشيخ عبد الكريم الخضير حفظه الله.
        حكم الخطبة والزواج عن طريق الإنترنت:


        بسم الله الرحمن الرحيم

        أجاب عنها / د . عبدالكريم بن عبدالله الخضير

        نص السؤال

        السؤال: أريد أن أعرف ما حكم الخطبة والزواج عن طريق الإنترنت؟ علماً بأني أجد صعوبة في التعامل مع أبي بهذا الموضوع، و ليست لي علاقات اجتماعية كثيرة، ولست ممن يخرجن للنوادي وما إلى ذلك؟ جزاكم الله خيراً

        نص الجواب

        الجواب:

        الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

        الاتصال بالرجال الأجانب عن طريق الإنترنت سبب للانحلال الخلقي، فخير للمرأة أن لا تعرف ولاتخاطب الرجال الأجانب إلا في حال الضرورة، مثل العلاج ونحوه، أو استفتاء لعالم موثوق به، وماشابه ذلك من الحاجات المشروعة، والتحادث بين الشباب والفتيات عن طريق الإنترنت بوابة للشر،واستدراج من الشيطان، كما وقع في حبائل ذلك كثير من العفائف، بعد أن زال عنهن جلباب الحياء، وهو الذي يجب أن يكون شعارالمرأة المسلمة في كل زمان ومكان.
        أما إن كان القصد من السؤال أنه من أجل أن تُعْرَف،ويتاح لها فرصة للتزوج ممن يعرفها من خلال هذه الآلات، فالله سبحانه قدَّرلها رزقها في الزواج قبل أن يخلقها،والله سبحانه قادر أن ييسر أمرها، إذا علم صدق نيتها بترك ما حرم عليها، فاتقي الله واصبري،يقول الله عزوجل: {ومن يتق الله يجعل له مخرجاً،ويرزقه من حيث لايحتسب،ومن يتوكل على الله فهو حسبه،إن الله بالغ أمره،قد جعل الله لكل شيء قدرا}
        سورة الطلاق آية(2،3)، فمن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه. والله المستعان.


        المصدر
        ومن له المزيد لايبخل علينا بارك الله في الجميع.

        تعليق


        • #5
          متابعة.

          وجدت كذلك هذه الفتوى وأنا أتصفح موقع الشيخ العثيمين رحمه الله .

          مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : النكاح </B>
          السؤال: هل يجوز الانفراد بالخطيبة علما يقول بأننا ملتزمين والحمد لله وقول الرسول صلى الله عليه وسلم (ما خلا رجل بامرأة ألا وكان الشيطان ثالثهما) لكن الحمد لله عندما نجلس مع بعضنا البعض معنا الأسرة سواء من أسرتي أو أسرتها ولم نفكر في شيء بل في جلستنا وحديثنا معها أفيدونا بذلك؟ الجواب
          الشيخ: المرأة المخطوبة كغير المخطوبة في النظر إليها والتحدث إليها والجلوس معها أي أن ذلك حرام على الإنسان إلا النظر بلا خلوة إذا أراد خطبتها وإذا كان الرجل يريد أن يستمتع بالجلوس إلى مخطوبته والتحدث إليها فليعقد النكاح فإنه إذا عقد على امرأة حل له أن يتكلم معها وان يخلو بها وان يتمتع بالنظر إليها وحل له كل شيء يحل للزوج من زوجته فأما أن ينفرد بالمخطوبة ويقول أنا ملتزم وهي ملتزمة فإن هذا من غرور الشيطان وخداعه لأن الإنسان مهما بلغ في العفة لا يخلو من مصاحبة الشيطان إذا خلا بالمرأة لا سيما وأنها مخطوبته وأنه يعتقد أنها بعد أيام قلائل تحل له فإن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم وخلاصة القول أنه يحرم على الخاطب أن يتحدث مع مخطوبته في الهاتف أو يخلو بها في مكان أو يحملها في سيارته وحده أو تجلس معه ومع أهله وهي كاشفة الوجه.


          المصدر

          تعليق


          • #6
            جواب الشيخ عبيد الجابري في المسألة.

            مكالمة المخطوبة هاتفيًا وما هي الحاجة التي أجاز العلماء من أجلها مكالمة الأجنبية هاتفيًا

            8- السؤال الثامن: مكالمة المخطوبة بوجود محرمٍ في الطرفين، وللحاجة ؟

            الجواب: لا بُدَّ -بارك الله فيك- أن تكون الخِطبة عن طريق وليها، لابدَّ .
            ولكن إذا كانت المرأة قد وثقت من رجل صالح دينًا وخُلُقًا، وخشيت أن يفوت عليها، فلا مانع أن تعرض نفسها عليه بواسطة -وهو أفضل- ومن غير واسطة وبكلام قليل، تبينُ له رغبتها فيه . .

            الآجُرِّي: يا شيخ هذا بعد الإيجاب، بعد الموافقة والقبول فهم يتكلمون في فترة مثلاً شهران بعد الخِطبة؟

            الشيخ: لا لا لا، هذا لا يجوز، هذه أجنبية، إلاَّ بعد العقد، بعد العقد هي زوجته، إذا عقد عليها فهي زوجته، ويتعاملون حسب العُرف حسب عُرف أهلهم.

            الآجُري: يا شيخ بعض الشباب يُعكِّرُ على ذلك، ويتناقلون ويقولون: الأصل أنَّ مكالمة الأجنبية للحاجة جائزة، وهذه يقولون أنها أجنبية؟

            الشيخ: لا، بارك الله فيك، الحاجة ماهي؟
            كأن تبيع، أو تشتري، أوتسألُ عالمًا، بارك الله فيك
            ، ولا يُتوسَّعُ فيها، أمَّا هذه بارك الله فيك المعروف أنَّه يصحبها خضوع من القول وممازحة ومضاحكة، يعني باب خطير هذا، نعم .

            الآجري: جزاك الله خيرًا يا شيخ، وبارك الله فيك .

            الشيخ: أهلاً وسهلاً .

            الآجري: السلام عليكم .

            الشيخ: وعليك السلام ورحمة الله .


            انتهت المكالمة ولله الحمد .

            ظهيرة يوم الأحد .
            30 رمضان 1427 هـ .



            المصدر

            تعليق


            • #7
              حوار مع الشيخ الفاضل عبد المحسن العبيكان في مسألة تجويزه للخطبة عن طريق الماسينجر
              الحمد لله وصلى الله على محمد وعلى آله وسلم وبعد


              فقد رأيت في جريدة المدينة مايلي :


              العبيكان: رؤية “الماسنجر” جائزة.. وأفضل من غيرها

              
              جريدة المدينة
              الخميس, 18 سبتمبر 2008

              عناد العتيبي - الطائف

              أكد المستشار القضائي بوزارة العدل عبدالمحسن العبيكان لـ«المدينة» أن مشاهدة الخطيبين لبعضهما من خلال كاميرا الماسنجر أفضل بكثير من النظرة التقليدية، والتي يترتب عليها دخول المنزل وغير ذلك.. مشيرًا إلى أن وضع هذه النظرة يتم من وراء حجاب، وهذا أفضل بكثير.
              وشدد على أن المعارضين لهذا الأمر «لا يستوعبون» التقنية والتطور، وهم دائمًا ما يعترضون على الشيء في بدايته، ويقتنعون به فيما بعد.. وأضاف إن النظرة هذه لا تلغي شروط النظرة الشرعية، وما يحق للعريس أن يراه في خطيبته من وجهها ويديها وقدميها وشعرها. وكانت «المدينة» نشرت أمس الأول خبر عقد قِران شاب في العقد الثالث من عمره على فتاة تصغره بثلاثة أعوام، بعد أن تمكَّن من رؤيتها شرعًا من خلال كاميرا «الماسنجر». وقد تم تناقل هذه الخبر نقلاً عن «المدينة» في عدد كبير من القنوات الفضائية، والمواقع الإلكترونية.
              الجمعَة ١٩ رمضان ١٤٢٩ - الموافق: ١٩ سبتمبر ٢٠٠٨
              .................................................. ...................

              ولما رأيت هذه الفتوى للشيخ الفاضل عبد المحسن العبيكان في جريدة المدينة حول تجويز النظر بين الخطيبين عن طريق الماسينجر فقد رأيت الإجابة عما ذكر في الجريدة إن صح عنه وبهذا اللفظ فقط أي إطلاق النظر .



              فأقول :كنت أود أن الشيخ وفقه الله لم يفت بجواز رؤية الخطيب لخطيبته عبر الماسينجر بإطلاق هكذا ولو قيدها الشيخ بضرورة ملحة جدا ولاسبيل إلا لمثلها وفي أحوال أمن واضحة فقد ينظر إليها من تلك الحيثية الضيقة .



              وقد اشترط أهل العلم شروطا لجواز النظر الشرعي أهمها مايلي :


              الشرط الأول : ألا يكون خلوة لقوله عليه الصلاة والسلام : ((لايخلون رجل بامرأة ولاتسافر المرأة إلا مع ذي محرم ))رواه مسلم

              فنقول :

              1-هل يؤمن ياشيخ عبد المحسن -وفقك الله -أن يحدث بينهما مستقبلا خلوة أو تحدث الخلوة بعد الخطبة عن طريق الماسينجر بحجة أنه خطيبها ؟!ومعلوم في علمكم -أن الخلوة خطورتها عظيمة قال عليه الصلاة والسلام : ((لايخلون رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما ))


              2-وقد يتكرر النظر بينهما فيخرج عند حد الشرع وفي الصحيحين : ((العينان زناهما النظر ))


              3-ثم ياأيها الشيخ الفاضل : نرى في الحديث أنه قد اشترط وجود المحرم لشدة الأمر وأهميته وفي البيت لاشك أن لهم ترتيبات كثيرة وتخوف ما من تلك المقابلة و ستفقد كلها أو كثير منها عند حدثوها عن طريق الماسينجرأو على الأقل ستسقط هيبتها الشرعية .


              4-هل يؤمن أن يصورها الخطيب أو تصوره فتلك الوسائل متطورة جدا لدرجة أن اللقاء يمكن تصويره كله وبزر واحد ولاشك أن سد الذرائع دليل معتبر هنا وبالأخص إن كانت مفسدة واضحة بينة لاشك فيها أو أغلبية .


              5-وقد يكون استخدام الماسينجر وسيلة فعالة مستقبلا تلغى فيه النظرة الشرعية والتي وصفتها عفا الله عنك بالتقليدية بل ورأيت تلك الوسيلة هي الأفضل منها وهذا فيه نظر والله أعلم



              الشرط الثاني :أن يكون النظر إلى مايظهر منها غالبا مثل الوجه واليد والقدم والرقبة


              وأقول : النظرة بالماسينجر مجال التدليس فيه أوسع مما لو كان في الواقع فاحتمال رؤية غيرها آكذ مما يحصل في الواقع ويمكن التغيير في الهيئة بالطرق الحديثة وبكل حال فلاشك أن الماسينجر سيكون فيه خطورات ومفاسد آكد مما في الواقع ونعود هنا لباب سد الذرائع .


              الشرط الثالث : أن يكون عازما على الخطبة مقدما على الزواج لاعابثا


              وأقول : مجال العبث بالماسينجر آكد مما يكون في الواقع فقد يتخده الشاب أو الفتاة مجالا
              للعبث فينظر الشاب لهذه وتلك ويصورهن فيقع مالايحمد عقباه فتجويز النظر عن طريقه بإطلاق فيه فتح باب شر عظيم ومفاسده أكبر والله أعلم



              الشرط الرابع : أن يغلب على الظن إجابة طلبه فإن عرف أنه لايجاب فلا ينبغي أن ينظر إليها .


              وأقول : لاشك أن جلوس الخطيب عند وليها والكلام بينهما أبعد عن التصنع وهذا مما يبين حقيقة مايريده الشاب وهذا أكد مما يكون بينهما عن طريق الماسينجر والله أعلم .


              الشرط الخامس : أن لايتحدث عما يراه من الجونب السيئة في المرأة .


              وأقول :هذا ضمانه في الحالتين يعود لأخلاق الخطيب نفسه ولكن الضمان أقل بكثير في الماسينجر ولاشك لما قدمنا ذكره سابقا من المخاطر والمفاسد كالتصوير ونحوه والله أعلم
              منقول من منتديات المغرب الأقصى.
              مقال للشيخ عبدالله الغامدي" أبو عاصم".


              الشيخ العبيكان يتراجع عن فتواه التي أجاز فيها النظر للمخطوبة عبر الماسنجر.




              بيان توضيحي حول الفتوى التي أجاز فيها النظر عبر الماسنجر
              الشيخ العبيكان يتراجع عن فتواه التي أجاز فيها النظر للمخطوبة

              تركي العوين من الرياض: أصدر الشيخ عبد المحسن العبيكان المستشار القضائي في وزارة العدل السعودية بياناً توضيحياً حول الفتوى السابقة التي أصدرها وأجاز فيها النظر للمخطوبة عبر الماسنجر . وقال الشيخ عبد المحسن العبيكان بأنه تلقى استفسارات عديدة وأسئلة حول الفتوى السابقة وكذلك تبين له إمكانية تعرض أجهزة الحاسب وبرامج الماسنجر للاختراق وأنه بالإمكان حفظ الصور واستغلالها لأغراض أخرى فأراد أن يوضح أن الشروط منتفية ولا يمكن تطبيقها.

              وكان الشيخ العبيكان قد أجاز النظر للمخطوبة عن طريق الماسنجر وجهاز الحاسب في خبر نشره موقع العربية ، إلا أن الشيخ العبيكان استدرك ما قاله سابقا ً قائلا ً : وقد أخبرني بعض الأخوة بعد ذلك أنه يمكن حفظ صورة المرأة واستغلالها من بعض ضعاف النفوس عند عدم تمام العقد , وأنه يمكن أيضاً اختراق الجهاز , وبما أنني اشترطت في فتواي ما ذكرته من الشروط فإنه متى ما كان هذا الكلام صحيحاً , فإنه بموجب ذلك لا يصح النظر إلى المخطوبة بهذه الوسيلة حيث إن ما اشترطه لا يمكن تطبيقه حسب ما أفادوا به . ونشر موقع الشيخ عبدالمحسن العبيكان البيان التوضيحي على صفحاته وفيما يلي نص البيان كماورد في الموقع : الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .... أما بعد :

              سألني بعض الصحافيين عن حكم مشاهدة المخطوبة عن طريق الماسنجر , فأجبته بأن رؤية المخطوبة من السنة فقد أمر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم ‏حيث قال: ( ‏ ‏إِذَاخَطَبَ أَحَدُكُمْ الْمَرْأَةَ فَإِنْ اسْتَطَاعَ أَنْ يَنْظُرَإِلَى مَا ‏يَدْعُوهُ ‏ ‏إِلَى نِكَاحِهَافَلْيَفْعَلْ) (سنن أبي داود برقم 2083ومسند أحمد ج3 / 334و360 وقال الحاكم هذا حديث صحيح على شرط مسلم )ووافقه الذهبي .

              وروى سهل بن أبي حثمة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا ألقي في قلب امريء خطبة امرأة فلا بأس أن ينظر إليها) (أخرجه سعيد ابن منصور في سننه برقم :519 وعبدالرزاق في المصنف برقم :10338 وابن ماجه برقم :1864 و زوائد ابن حبان برقم :1235)

              وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم , فأتاه رجل فأخبره أنه تزوج امرأة من الأنصار , فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أنظرت إليها ؟ " قال : لا . قال : " فاذهب فانظر إليها . فإن في أعين الأنصار شيئا " . أخرجه مسلم في "صحيحه " (ج4/142)و(النسائي ج2 ص73).

              وعن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه أنه خطب امرأة فقال النبي صلى الله عليه وسلم "انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما" . (الترمذي ج1 ص202 والنسائي ج2 ص73 وابن ماجه برقم 1866) وزاد أحمد (ج4/144-245/246) والبيهقي ج7 /84) : " فأتيتها وعندها أبوها وهي في خدرها قال فقلت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرني أن أنظر إليها قال فسكتا قال فرفعت الجارية جانب الخدر فقالت أحرج عليك إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرك أن تنظر لما نظرت وإن كان رسول الله b لم يأمرك أن تنظر فلا تنظر قال فنظرت إليها ثم تزوجتها فما وقعت عندي امرأة بمنزلتها ولقد تزوجت سبعين أو بضعا وسبعين امرأة ".

              قال في زاد المستقنع وشرحه الروض المربع مع حاشية ابن قاسم :"ويباح لمن أراد خطبة امرأة وغلب على ظنه إجابته نظر ما يظهر غالباً كوجه ورقبه ويد وقدم مراراً أي يكرر النظر بلا خلوة إن أمن ثوران الشهوة ولا يحتاج إلى إذنها , وقيل يسن النظر إلى المخطوبة وصوبه في الإنصاف وظاهر الحديث استحبابه "انتهى بتصرف (ج6ص 232-234).

              قلت: إذا كان النظر إليها مباشرة مسنون فمن باب أولى النظر إليها عن طريق هذه الوسيلة , بشرط أن يكون بعد الخطبة , وأن لا يراها سواه , وقد أخبرني بعض الأخوة بعد ذلك أنه يمكن حفظ صورة المرأة واستغلالها من بعض ضعاف النفوس عند عدم تمام العقد , وأنه يمكن أيضاً اختراق الجهاز , وبما أنني اشترطت في فتواي ما ذكرته من الشروط فإنه متى ما كان هذا الكلام صحيحاً , فإنه بموجب ذلك لا يصح النظر إلى المخطوبة بهذه الوسيلة حيث إن ما اشترطه لا يمكن تطبيقه حسب ما أفادوا به , وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه .

              فائدة : يستفاد من الأحاديث المتقدمة التي أمر فيها النبي bبالنظر إلى المخطوبة ,وجوب تغطية الوجه وجميع بدن المرأة عن الأجانب عنها لأنه لو كان الحجاب هو تغطية الرأس دون الوجه فلا فائدة من الأمر بالنظر إليها وربما الاختباء مادامت تخرج إلى الطرقات كاشفة الوجه وهذا ملحظ دقيق لم أجد أحداً تطرق إليه في تقرير مسألة كشف .


              المصدر

              تعليق


              • #8
                أقوال الأثابات في حكم الإتصالات بين الشبان والشابات

                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وهذه فتاوى للشيخين محمد بن صالح العثيمين رحمه الله ,والشيخ صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان حفظه الله ورعاه سئل فضيلة الشيخ محمدبن صالح العثيمين ؟:ماحكم الشرع في المراسلة بين الشبان والشبات علما بأن هذه المراسلة خالية من الفسق والعشق والغرام,وأنا دائما أكتب في أول الرسالة قول الله تعالى ( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا) الأية 13 من سورة الحجرات فأجاب رحمه الله : لايجوز لأي إنسان أن يراسل امرأة أجنبيةعنه،لما في ذلك من فتنة، وقد يظن المراسل أنه ليست هناك فتنة، ولكن لايزال به الشيطان حتى يغريه بها ويغريها به. وقد أمر صلى الله عليه وسلم من سمع الدجال أن يبتعد عنه وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لايزال به الدجال حتى يفتنه . ففي مراسلة الشبان للشابات فتنة عظيمة وخطر كبير ويجب الإبتاعد عنها و إن كان السائل يقول إنه ليس فيه عشقٌ ولاغرام . أمامراسلة الرجال للرجال والنساء للنساء،فليس فيها شيئ إلا أن يكون هناك أمر محظور . أنظرمجموع فتاوى الشيخ المجلد الثاني (89 وسئل الشيخ صالح الفوزان : ماحكم مراسلة الفتيات بالبريد ؟ وماحكمها إذاكانت مفيدة، مثل مراسلة أديبة أو شاعرة؟: فأجاب حفظه الله: مراسلة الفتيات،الأصل فيها أنها لاتجوز إذا كانت من رجال غير محارم لهن،لمايترتب عليها من الفتنة والمحاذير ،ولو كانت الفتاة أديبة أوشاعرة،لأنّ درء المفاسد مقدم على جلب المصالح،وأغلب ماتحصل النتائج الوخيمة بسبب المراسلة بين الشباب والشابات والتاعرف المشبوه.(المنتقى من فتاوى الشيخ مجلد3 /160 ،161 ) فانظروا بارك الله فيكم إلى قوليّ هذاين الجبلين في المراسلات فمابالكم بغيرها

                تعليق


                • #9

                  وهذه فتوى للشيخ فركوس حفظه الله

                  حكم مراسلة الاجنبيات عبر الانترنت







                  السؤال: هل يجوز مراسلة الأجنبيات عن طريق الإنترنت للتعرُّف والزواج؟



                  الجواب: الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمَّا بعد:

                  فالمراسلة مع المرأة الأجنبية والمكالمة معها ولو بحجّة التعرّف أو دعوى الزواج غير جائزة شرعًا سواء بالوسائل العادية أو عبر الإنترنت لما في ذلك من فتح باب الفتنة، وتوليد دوافعَ غريزيةٍ تبعث في النفس حُبَّ الْتِمَاسِ سُبُلِ اللقاءِ والاتصال وما يترتّب على ذلك من محاذيرَ لا يُصان فيها العِرض ولا يحفظ بها الدِّين، لقوله صلى الله عليه وآله وسلّم: «مَا تَرَكْتُ بَعْدِي فِتْنَةً أَضَرَّ عَلَى الرِّجَالِ مِنَ النِّسَاءِ»(١- أخرجه البخاري في «النكاح» (4706)، ومسلم في «الرقاق» (7121)، والترمذي في «الأدب» (3007)، وابن ماجه في «الفتن» (4133)، وأحمد (22463)، والحميدي في «مسنده» (574)، والبيهقي (13905)، من حديث أسامة بن زيد رضي الله عنهما)، وقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «فَاتَّقُوا الدُّنْيَا وَاتَّقُوا النِّسَاءَ فَإِنَّ أَوَّلَ فِتْنَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَانَتْ فِي النِّسَاءِ»(٢- أخرجه مسلم في «الذكر والدعاء» (694، والترمذي في «الفتن» (2191)، وابن حبان (3221)، وأحمد (10785)، والبيهقي (6746)، من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه)، ذلك لأنه مهما احترز من الشيطان وعداوته له في موضع المفسدة فإنه يُوقعه في المحظور بإغرائه بها وإغرائها به، قال تعالى: ﴿إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ﴾ [فاطر: 6]، وقال تعالى: ﴿أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً﴾ [الكهف: 50].

                  هذا، والأصل وجوبُ إبعادِ مفسدةِ الفتنةِ والإثارةِ، ودرؤُها مقدّمٌ على مصلحة التعرّف والزواج عملاً بقاعدة: «دَرْءُ المَفَاسِدِ أَوْلَى مِنْ جَلْبِ المَصَالِحِ».

                  والعلمُ عند الله تعالى، وآخر دعوانا أنِ الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، وسلّم تسليمًا.





                  الجزائر في: 14 من ذي القعدة 1427ﻫ
                  الموافق ﻟ: 5 ديسمبر 2006م

                  موقع الشيخ فركوس حفظه الله
                  --------------------------------------------------------------------------------


                  ١- أخرجه البخاري في «النكاح» (4706)، ومسلم في «الرقاق» (7121)، والترمذي في «الأدب» (3007)، وابن ماجه في «الفتن» (4133)، وأحمد (22463)، والحميدي في «مسنده» (574)، والبيهقي (13905)، من حديث أسامة بن زيد رضي الله عنهما.

                  ٢- أخرجه مسلم في «الذكر والدعاء» (694، والترمذي في «الفتن» (2191)، وابن حبان (3221)، وأحمد (10785)، والبيهقي (6746)، من حديث أبي سعيد الخدري

                  تعليق

                  يعمل...
                  X