إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

صدر عن دار الرشيد : الـمُجَلَّـى في مَشْرُوعِيَةِ الخُرُوج إلى الـمُصَلَّى

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [إصدار] صدر عن دار الرشيد : الـمُجَلَّـى في مَشْرُوعِيَةِ الخُرُوج إلى الـمُصَلَّى


    بسم الله الرحمن الرحيم



    من تراث علماء الجزائر :


    صَدرَ عن دار الرشيد
    الجزائر العاصمة :


    الـمُجَلَّـى في مَشْرُوعِيَةِ الخُرُوج إلى الـمُصَلَّى
    تَأليفُ الشَّيخ حَسَنْ بَولحْبَال
    مُفْتِـي بجَاية وَوَهْرَان
    1897م-1944م


    تحقيق :
    الشَّيخ الوقور أبي عبد الرحمن محمود حفظه الله


    سبب تأليف الرِّسالة :

    الرَّدُّ على مقال نَشَرَتْه جريدة "البلاغ الجزائري" – لسان حال الطَّريقة العليويَّة لبعض علماء "عين البيضاء" المعاصرين للمؤلِّف ، أنكر فيه سُنيَّة صلاة العيد في المصلَّى أو الصَّحراء ، خارج المسجد ، بعيدًا عن البُنيان ، وأنَّه مذهب الإمام مالك ، عليه الرّحمة والرِّضوان ، سالكًا مسلك التَّأويل لنصوص صريحة ! ، والتَّخصيص لأدلَّة عامَّة ! مِنْ غير استناد لمعقول ولا منقول !! .....

    كما ناقش المعتَرِضَ [الشَّيخ حَسَنْ بَولحْبَال-رحمه الله] صاحبَ المقال مناقشةً تنمُّ عن عِلْمٍ وأَدَبٍ جمٍّ فحشد خيل الأدلَّة ورَجِلِها من صريح الكتاب والسُّنَّة وآثار السَّلف وأقوال أئمَّة المذهب المالكي وغيره ، وتتبَّع شُبهة فنقضها واحدة واحدة ، بل نَسَفَها نسفًا ، فتركها صَفْصَقًا لا ترى فيها عِوَجًا ولا أمتَا !

    هذا والرِّسالة – على لطافتها – حافلةٌ بالفوائد العلميَّة الحديثيَّة والأصوليَّة وغيرها - ، وقد استهلَّها المصنِّف بخطبة كالمقدِّمة في السَّبب الباعث على جمعها وتأليفها ، ثمَّ ضمَّنها خمسة مقاصد وهي :

    الأوَّل : في مشروعيَّة الخروج إلى المصلَّى
    الثَّاني : في حِكمه وفوائده
    الثَّالث : في بيان مذاهب الأئمَّة فيه
    الرَّابع : في بيان عدم تعدُّد صلاة العيد
    الخامس : في تتبُّع كلام المعترِض ومناقشته ونقضه

    والقارئ المنصف – بعد اطِّلاعه على فصول الرِّسالة – يشهد بحقٍّ أنَّ مصنِّفها من أعلام الجزائر المغمورين ، وعلمائها العاملين ، وفقهائها المجتهدين ،ودعاتها المصلحين ، لم يمنعه منصبه – وهو مفتي بجاية يومئذٍ – أن يدعوَ المسلمين إلى إحياء سنَّة مهجورة مِنْ سُنَنِ سيِّد المرسلين ، بل صدع بما يعتقده أنَّه الحقُّ والصَّواب ، لا تأخذه في الله لومةُ لائمٍ (1) انتهى كلام المحقق الشَّيخ أبو عبد الرحمن محمود الجزائريّ – حفظه الله

    ==========================
    (1) : وعلى هذا الدَّرب سار إخوانه من أعلام جمعيَّة العلماء المسلمين الجزائريِّين ، وجهودهم في إحياء سنَّة صلاة العيد في المصلَّى مشكورة ، فانظر : "جريدة البصائر" العدد (99) ، و "أحداث ومواقف في مجال الدَّعوة الإصلاحيَّة" (ص:115 ،122 ، 205 ، 211 ، 212 ) لمحمد الصَّالح بن عتيق





    الملفات المرفقة
يعمل...
X