إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

من له بحث حول صحة هذا الحديث ؟

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [تحقيق] من له بحث حول صحة هذا الحديث ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حديث أم الفضل بنت الحارث الهلاليَّة ، قالت :

    مررتُ بالنبي صلى الله عليه وسلم وهو جالسٌ بالحِجْرِ فقال : يا أمَّ الفضل ! ، قلت : لبيك يا رسول الله ، قال : إِنَّكِ حاملٌ بغُلام ، قلت : يا رسول الله ! وكيف وقدْ تحالفت قريشٌ أنْ لا يأتوا النساء ؟ قال : هو ما أقولُ لك ، فإذا وضعتيه فأتني به ، قالت : فلما وضعته أتيت به النبي صلى الله عليه وسلم ، فأَذَّنَ في أُذُنِه اليُمنى ، وأقامَ في أُذُنه اليُسرى وألبأَهُ من ريقه ، وسمَّاه عبد الله ، ثم قال : اذهبي بأبي الخلفاء ، قالت : فأتيت العباس فأعلمته ، وكان رجلاً لبَّاساً جميلاً موْتَئِد القامة ، فتلبّس ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فلمَّا رآه النبي صلى الله عليه وسلم قامَ إليه ، فقبَّل ما بين عينيه ، ثم أقعده عن يمينهِ ، ثم قال : هذا عمِّي ، فمن شاء فليباه بعمِّه ، فقال العبَّاس : بعض القول يا رسول الله ! قال : ولِمَ لا أقولُ هذا يا عمِّ ، وأنت عمِّي وصنوا أبي ، وبقيَّة آبائي ، ووارثي وخير من أخلف من بعدي من أهلي ؟ قلت : يا رسول الله ! قالت أمُّ الفضل كذا وكذا ؟ قال : هي لك يا عبَّاس بعد ثنتين وثلاثين ومائة ، ثم منكم السَّفَّاحُ والمنصورُ والمهديُّ ، ثم هي في أولادهم حتى يكون آخرهم الذي يُصلي بالمسيحِ عيسى ابن مريم .

  • #2
    رد: من له بحث حول صحة هذا الحديث ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي أبا صهيب

    هذا الحديث أخرجه الطبراني في الأوسط (9/101) ، والخطيب (1/84) ، وابن عساكر (26/351ء 352) ، وأبو نعيم في الدلائل (487) من طريق أحمد بن رشد بن خثيم الهلالي ، حدثني عمي سعيد بن خثيم ، عن حنظلة بن أبي سفيان ، عن طاوس ، عن عبد الله بن عباس ، عنها به .
    وأحمد بن رشد بن خثيم ترجمه ابن أبي حاتم (2/51) وذكر أن أباه روى عنه ، ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا . وذكره ابن حبان في الثقات (8/40)

    ومعلوم أن أم الفضل راوية الحديث واسمها لبابة بنت الحارث بن حزن الهلالية هي أم عبد الله بن عباس وأخت ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم .
    وقد جاء في حديثها هذا أن الولد الذي وضعته فأتت به النبي صلى الله عليه وسلم فأذن في أذنه اليمنى وأقام في اليسرى هو عبد الله بن عباس وقد جاء التصريح بذلك بقولها " وسماه عبد الله " .
    ومعلوم أن عبد الله بن عباس ولد في مكة قبل الهجرة ، ولم يكن يعرف الأذان ولا الإقامة وقتئذ ، وإنما شرع الأذان والإقامة في المدينة بعد الهجرة كما هو معلوم في قصة رؤية عبد الله بن زيد ، وحديث ابن عمر ، وقد كان مبدأ الأذان عن مشورة أوقعها النبي صلى الله عليه وسلم بين أصحابه حتى استقرت على تلك الرؤية فأقرها النبي صلى الله عليه وسلم
    وقد أورد الحافظ ابن حجر في ( الفتح ) ( 2 / 100 ء طبعة دار الكتب العلمية ) أحاديث تدل على أن الأذان شرع بمكة قبل الهجرة ثم قال :
    ( والحق أنه لا يصح شيء من هذه الأحاديث ) .

    وتجد المزيد من التفصيل أخي أبو صهيب على هذا الربط إن شاء الله
    http://www.sahab.net/forums/index.php?showtopic=40524

    تعليق


    • #3
      رد: من له بحث حول صحة هذا الحديث ؟

      لحديث أبي رافع شاهد من حديث أم الفضل بنت الحارث الهلاليَّة ، قالت :

      مررتُ بالنبي صلى الله عليه وسلم وهو جالسٌ بالحِجْرِ فقال : يا أمَّ الفضل ! ، قلت : لبيك يا رسول الله ، قال : إِنَّكِ حاملٌ بغُلام ، قلت : يا رسول الله ! وكيف وقدْ تحالفت قريشٌ أنْ لا يأتوا النساء ؟ قال : هو ما أقولُ لك ، فإذا وضعتيه فأتني به ، قالت : فلما وضعته أتيت به النبي صلى الله عليه وسلم ، فأَذَّنَ في أُذُنِه اليُمنى ، وأقامَ في أُذُنه اليُسرى وألبأَهُ من ريقه ، وسمَّاه عبد الله ، ثم قال : اذهبي بأبي الخلفاء ، قالت : فأتيت العباس فأعلمته ، وكان رجلاً لبَّاساً جميلاً موْتَئِد القامة ، فتلبّس ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فلمَّا رآه النبي صلى الله عليه وسلم قامَ إليه ، فقبَّل ما بين عينيه ، ثم أقعده عن يمينهِ ، ثم قال : هذا عمِّي ، فمن شاء فليباه بعمِّه ، فقال العبَّاس : بعض القول يا رسول الله ! قال : ولِمَ لا أقولُ هذا يا عمِّ ، وأنت عمِّي وصنوا أبي ، وبقيَّة آبائي ، ووارثي وخير من أخلف من بعدي من أهلي ؟ قلت : يا رسول الله ! قالت أمُّ الفضل كذا وكذا ؟ قال : هي لك يا عبَّاس بعد ثنتين وثلاثين ومائة ، ثم منكم السَّفَّاحُ والمنصورُ والمهديُّ ، ثم هي في أولادهم حتى يكون آخرهم الذي يُصلي بالمسيحِ عيسى ابن مريم .

      أخرجه الطبراني في الأوسط (9/101) ، والخطيب (1/84) ، وابن عساكر (26/351- 352) ، وأبو نعيم في الدلائل (487) من طريق أحمد بن رشد بن خثيم الهلالي ، حدثني عمي سعيد بن خثيم ، عن حنظلة بن أبي سفيان ، عن طاوس ، عن عبد الله بن عباس ، عنها به .

      وأحمد بن رشد بن خثيم ترجمه ابن أبي حاتم (2/51) وذكر أن أباه روى عنه ، ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا .

      وذكره ابن حبان في الثقات (8/40)

      وأما الهيثمي فمرة نقل أنه اتُّهم بهذا الحديث (5/187) ، ومرة قال : ( إسناده حسن ) (9/276) .

      والذي اتهمه بالحديث هو الذهبي إذ قال في تلخيص العلل المتناهية (101) : ( والآفة فيه أحمد بن رشد ؛ إذ كلهم معروفون ثقات سواه ) ، وقال في الميزان (1/97) : ( رواه أبو بكر بن أبي داود وجماعة عن أحمد بن رشد ، فهو الذي اختلقه بجهل ) .

      وجَعلُ حديث مجهول الحال _ إن كان _ مختلقا ليس على إطلاقه ، فكيف وله ما يشهد له ، فلعل الحافظ الذهبي فاته ما يشهد لبعض ما في الحديث ، ووقف عليها غيره ، كالألباني .

      فقد ذكر الألباني في الصحيحة (3/34- 35) شواهد تتقوى بها بعض جمل الحديث .

      تعليق

      يعمل...
      X