إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

التفصيل في صحة تقوية الحديث رغم إعلال المتقدمين..(الشيخ يحي) ونصيحة لإخواني ممن يتصدر النقد لمنهج المليباريين

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التفصيل في صحة تقوية الحديث رغم إعلال المتقدمين..(الشيخ يحي) ونصيحة لإخواني ممن يتصدر النقد لمنهج المليباريين

    السلام عليكم ورحمة الله....
    هذا جواب الشيخ يحي -وفقه الله- حول ما كثر حوله الكلام في السنين السابقة بين طلبة العلم في مسألة:
    الموقف الصحيح للعالم أو الشيخ أو طالب العلم فيما إذا أعل أحد الحفاظ حديثا ثم وجد أحد المتأخرين له طرقاً تعضده فهل يصح أو لا؟
    فبين الشيخ وفصّل في المسألة وبين أنّ هناك حالات يصح فيها التصحيح وحالات لا يصح فيها...
    وإنما نقلت هذا المقطع لأني منذ مدة ليست بالقصيرة بدأت أرى بعض طلبة العلم -ممن يتداولون هذه المسألة- يغلوون فيها حتى يصل الأمر إلى التنقص -ولو من غير تصريح خشية أن يُقدح فيهم - من بعض العلماء كالشيخ مقبل -رحمه الله- ومَن يسير على طريقته في التصحيح والتضعيف ، وطريقة اللمز بإيراد رسائل قدم لها الشيخ -رحمه الله- ثم يتم إنتقادها وتجهيل كاتبها ، بل اتهامهم بأنهم على طريقة المليباريين ...إلى آخر هذه الشنشنة المقيتة، وإنما هذا لجهلهم بأنّ التصحيح والتضعيف مسألة اجتهادية غالبا ، وليس كل من خالف العلامة الألباني- رحمه الله- في تصحيحه لبعض الأحاديث فنقل قول المحدثين في كون الحديث مُعلا أو شاذا أو منكرا أو أنّ هذه الزيادة منكرة أوشاذة، يكون مليباريا ، أو يكون قد أتى منكرا من القول وزورًا .
    فليعلم أمثال هؤلاء بأن أهل الحديث قد اختلفوا في مواطن كثيرة ، وننصح لمثل هذا كثرة القراءة في كتب المصطلح ، فليس كل ما رجحه العلامة الألباني -رحمه الله- في أصول الحديث يكون صحيحاَ ولا العكس أيضًا، وعلى هذه الخلافات في تقعيد المسائل تبنى كثير من الاختلافات في التصحيح والتضعيف.
    وما يقع الآن لهو من آثار تصدر صغار طلبة العلم -وخاصة مَن لم يتمكن فيه- ، وتصدر مَن لم يعرف محل الخلاف بين أهل الحق والمليباريين، فليس كل من أخذ بقول بعض المتقدمين في إعلال بعض الأحاديث يسير على قواعد المليباريين.
    ومما اطلعت عليه أيضا من الإنكار التام من بعض طلبة العلم ، بل والتجهيل على من قال: إن الصدوق إذا تفرد عن عالم واسع الرواية مثل الزهري أو قتادة فقد فتُعد روايته منكرة أو شاذة في بعض الصور -ولا أقول كل الحالات- ولو لم يخالف غيره، وهؤلاء المتهجمون على غيرهم إنما في حقيقة الأمر يقيمون الحجة والسلطان على جهلهم بكلام ائمة الحديث، حيث إنّ هذه المسألة قد نبه عليها عدد من حفاظ الحديث ونقاده سواء في المتون المختصرة كالحافظ الذهبي في الموقظة أو في المطولات كابن رجب في شرح العلل بل قال حتى لو تفرد به ثقة وهو مذهب أحمد والمديني والبرديجي وأبوحاتم وغيرهم فيما أذكر الآن، وهكذا نبّه عليه ايضًا الحافظ ابن حجر في النكت وبيّن انقسام الشاذ والمنكر إلى قسمين وبين كل قسم وذكر المعتمد عنده من الناحية الاصطلاحية مع موافقته لكلام الأئمة من حيث التطبيق العملي، وكذلك نبّه عليه ابن الصلاح في "علوم الحديث" إن لم تخني ذاكرتي وهكذا العلائي، فهذا الأمر مشهور بين أهل العلم لكن بضوابطه لا كما هو حال بعض الصغار ممن تصدروا لهذا العلم ، ولمصر-حرسها الله- حظ من هؤلاء.

    فالله الله إخواني في التوسط! ولا يجرنا حب الحق والدفاع عنه إلى الميل ، وليعلم أنّ الشيخ الألباني والشيخ مقبل ومن قبلهم من الحفاظ كابن حجر والذهبي والمزي وابن القطان والدارقطني والخطيب وأبا حاتم وابن معين وغيرهم إنما هم بشر ، ولكل نصيب ولكل منهم منزلة في هذا العلم ، فليوضع كل في منزلته ، ولا يُتابع المخطئ على خطئه وإن كان في أمور اجتهادية.
    ثم من شاء فلينصر الحق وليكف لسانه وقلمه عن مشايخنا وإن أراد أن يرجح قول فلان على فلان ، فالأمر واسع ، وليبين الحق بدليله لكن لا يجره هذا إلى لمز كل من خالفه بالجهل وعدم الإطلاع لتلك الشواهد والمتابعات .
    والآن مع المقطع

    http://ajurry.com/vb/attachment.php?...1&d=1330363001
    ولينظر تتمة في النقاش هنا:
    http://ajurry.com/vb/showthread.php?p=78675
    التعديل الأخير تم بواسطة أبوصهيب عاصم الأغبري اليمني; الساعة 04-Oct-2012, 11:23 PM.

  • #2
    جزاكم الله خيراً الصوت في الرابط غير واضح

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة المنهاج مشاهدة المشاركة
      جزاكم الله خيراً الصوت في الرابط غير واضح

      وهناك سبق قلم - و أظنك تقصد التقييد والإيضاح للعراقي-

      بارك الله فيك

      تعليق


      • #4
        رد: التفصيل في صحة تقوية الحديث رغم إعلال المتقدمين..(الشيخ يحي) ونصيحة لإخواني ممن يتصدر النقد لمنهج المليباريين

        تم إعادة رفع الرابط

        تعليق

        يعمل...
        X