إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

آثار صحيحة سلفية عن أصحاب خير البرية للشيخ عرفات بن حسن المحمدي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [تخريج] آثار صحيحة سلفية عن أصحاب خير البرية للشيخ عرفات بن حسن المحمدي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    في آخر زمان
    أخرجه ابن أبي شيبة (30992) من طريق خيثمة، عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما، قال: يأتي على الناس زمان يجتمعون ويصلون في المساجد وليس فيهم مؤمن.
    قلت: إسناده صحيح.

    ------------------------------------
    الشيطان يمس ذكر الإنسان

    أخرج عبد الرزاق (583) من طريق سعيد بن جبير وغيره، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: شكا إليه رجل فقال: إني أكون في الصلاة فيخيل إلي أن بذكري بللاً! قال: (قاتل الله الشيطان إنه يمس ذكر الإنسان في صلاته؛ ليريه أنه قد أحدث فإذا توضأت، فانضح فرجك بالماء، فإن وجدت قلتَ: هو من الماء) ففعل الرجل ذلك فذهب.
    قلت:
    إسناده صحيح.
    وقد توبع سعيد بن جبير، فقد تابعه عكرمة كما عند مسدد كما في المطالب العالية (2/345)، ومقسم كما عند ابن أبي شيبة برقم (1787)، والمنهال بن عمرو عند ابن المنذر في الأوسط برقم (155). وجاء عند وكيع في الزهد (271) من حديث ابن عمر وهو خطأ.

    ----------------------------------
    حكم الطواف حبوا

    أخرج عبد الرزاق (15895) عن ابن جريج قال: قلت لعطاء: رجل نذر أن يطوف على ركبتيه سبعًا؟ فقال: قال ابن عباس: لم يؤمروا أن يطوفوا حبوًا! ولكن ليطف سبعين سبعًا لرجليه وسبعًا ليديه قلت: ولم يأمره بكفارة؟ قال: لا.قلت: إسناده صحيح.

    -------------------------------------
    كراهية وضع الرداء تحت الميت في القبر

    أخرج ابن سعد في الطبقات (8/140) من طريق يزيد بن الأصم قال: دفنا ميمونة بسرف الظلة التي بنى بها فيها رسول الله، وكانت يوم ماتت محلوقة قد حلقت في الحج، فنزلنا في قبرها أنا وابن عباس، فلما وضعناها مال رأسها فأخذت ردائي فوضعته تحت رأسها، فانتزعه ابن عباس فألقاه ووضع تحت رأسها كذانة -يعني حجرًا-.
    قلت: إسناده صحيح.
    كذانة: الحجرة الرخوة، ليست صلبة.
    تنبيه: لعل أم المؤمنين ميمونة رضي الله عنها لم يبلغها النهي عن الحلق وأنه خاص بالرجال.



  • #2
    آثار صحيحة سلفية عن أصحاب خير البرية للشيخ عرفات بن حسن المحمدي 02

    من يخادعِ الله يخدعه

    أخرج عبد الرزاق (10779) من طريق مالك بن الحارث، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: سأله رجل فقال: إنَّ عمي طلَّق امرأته ثلاثا، قال: إنَّ عمك عصى الله فأندمه، وأطاع الشيطان فلم يجعل له مخرجًا، قال: كيف ترى في رجل يحلها له؟ قال: من يخادع الله يخدعه.
    قلت
    : إسناده صحيح.
    تنبيه:
    في إسناد عبد الرزاق (مالك بن الحويرث) وهو خطأ والصواب كما أثبتناه من شرح المعاني للطحاوي (3/57).

    -------------------------------------------------
    مقتل علي رضي الله عنه

    أخرج أبو يعلى (6757) من طريق جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده، قال: لما قتل علي رضي الله عنه قام الحسن بن علي رضي الله عنه خطيبًا فحمد الله تعالى وأثنى عليه، ثم قال: أما بعد: والله لقد قتلتم الليلة رجلاً في ليلة نزل فيها القرآن، وفيها رفع عيسى بن مريم، وفيها قتل يوشع بن نون فتى موسى عليهم السلام.
    قلت: إسناده حسن.

    ------------------------------------
    أمان العبد المسلم إذا منحه للمشركين

    أخرج عبد الرزاق (9436) من طريق فضيل الرقاشي قال: شهدت قرية من قرى فارس يقال لها "شاهرتا" فحاصرناها شهرًا حتى إذا كان ذات يوم وطمعنا أن نصبحهم انصرفنا عنهم -عند المقيل- فتخلف عبد بنا! فاستأمنوه، فكتب إليهم في سهم أمانًا ثم رمى به إليهم، فلما رجعنا إليهم خرجوا في ثيابهم ووضعوا أسلحتهم: فقلنا: ما شأنكم؟ فقالوا: أمنتمونا. وأخرجوا إلينا السهم فيه كتاب أمانهم، فقلنا: هذا عبد والعبد لا يقدر على شيء! قالوا: لا ندري عبدكم من حُرّكم! وقد خرجوا بأمان، قلنا: فارجعوا بأمان، قالوا: لا نرجع إليه أبدا، فكتبنا إلى عمر بعض قصتهم فكتب عمر: أنَّ العبد المسلم من المسلمين أمانه أمانهم، قال: ففاتنا ما كنا أشرفنا عليه من غنائمهم.
    قلت:
    إسناده صحيح.

    ----------------------------------------
    كمال عدل الصحابة ولو مع العدو

    أخرج ابن أبي شيبة (34084) من طريق حميد، عن أنس رضي الله عنه، قال: حاصرنا تستر، فنزل الهرمزان على حكم عمر, فبعث به أبو موسى معي، فلما قدمنا على عمر سكت الهرمزان فلم يتكلم، فقال عمر: تكلم، فقال: كلام حي، أو كلام ميت؟ قال: فتكلم فلا بأس، فقال: إنا وإياكم معشر العرب ما خلى الله بيننا وبينكم، كنا نقتلكم ونقصيكم, فأما إذ كان الله معكم لم يكن لنا بكم يدان.قال: فقال عمر: ما تقول يا أنس؟ قال: قلت: يا أمير المؤمنين, تركت خلفي شوكة شديدة، وعددًا كثيرًا, إن قتلته أيس القوم من الحياة, وكان أشد لشوكتهم, وإن استحييته طمع القوم.فقال: يا أنس، أستحيي قاتل البراء بن مالك، ومجزأة بن ثور؟ فلما خشيت أن يبسط عليه، قلت له: ليس لك إلى قتله سبيل، فقال عمر: لم؟أعطاك؟ أصبت منه؟ قلت: ما فعلت، ولكنك قلت له: تكلم فلا بأس، فقال: لتجيئن بمن يشهد معك، أو لأبدأن بعقوبتك، قال: فخرجت من عنده، فإذا بالزبير بن العوام قد حفظ ما حفظت, فشهد عنده فتركه, وأسلم الهرمزان، وفرض له.
    قلت: إسناده صحيح.
    تنبيه:
    قول عمر رضي الله عنه:
    أستحيي قاتل البراء ... يعني: هل يعقل أن أتركه حيًا.


    تعليق


    • #3
      آثار صحيحة سلفية عن أصحاب خير البرية 03

      بسم الله الرحمن الرحيم
      مات ابن عوف رضي الله عنه ولم يتغضغض

      أخرج ابن سعد في الطبقات (3/135) من طريق إبراهيم بن سعد، عن أبيه، عن جده أنه سمع علي بن أبي طالب يقول - يوم مات عبد الرحمن بن عوف - :اذهب ابن عوف فقدأدركت صفوهاوسبقت رنقها.
      قلت: إسناده صحيح.
      فائدة :
      الرنق : الكدر.
      انظر: لسان العرب (10/126).
      و أخرج الحاكم (3/307) من طريق سعد بن إبراهيم، عن أبيه، قال: لقد رأيت سعد بن أبي وقاص في جنازة عبد الرحمن بن عوف قال:
      اذهب ابن عوف ببطنتك من الدنيا لم تتغضغض منها بشيء.
      قلت: إسناده صحيح.
      وأخرج ابن أبي شيبة (31225) من طريقسعد بن إبراهيم، قال: سمعت أبي يحدث أنه سمع عمرو بن العاص رضي الله عنه قال لما مات عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه، قال:اذهبْ ابن عوف ببطنتك لم تتغضغض منها شيئًا.
      قلت: إسناده صحيح.
      فائدة :
      يتغضغض : يريد أنه لم يتلبس بولاية وعمل ينقص أجره الذي وجب له.ويضرب به مثلاً لمن خرج من الدنيا سليمًا لم يثلم دينه بشيء.انظر: غريب الحديث لابن الجوزي (1/77).
      ---------------------------------

      رجوع ابن مسعود رضي الله عنه بعد أن سأل أهل المدينة

      أخرج عبد الرزاق (10811) من طريق أبي عمرو الشيباني، عن ابن مسعود رضي الله عنه أنَّرجلا من بني شمخبن فزارة تزوج امرأة، ثم رأى أمَّها فأعجبته، فاستفتى ابن مسعود فأمره أن يفارقها، ثم يتزوج أمَّها فتزوجها، وولدت له أولادًا ثم أتى ابنُ مسعود المدينةَ، فسأل عن ذلك فأخبر أنه لا تحل له، فلما رجع إلى الكوفة قال للرجل: إنها عليك حرام إنها لا تنبغي لك ففارقها.
      قلت : إسناده صحيح.
      ---------------------------------

      نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإذا ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
      أخرج ابن المبارك في الزهد (584) من طريق طارق بن شهاب قال: لما قَدِم عمر أرضَ الشام آتى ببرذون فركبه، فهزَّه فكرهه فنزل عنه وركب بعيره، فعرضت له مخاضة فنزل عن بعيره ونزع موقيه، فأخذهما بيده، وخاض الماء وهو ممسك بعيره بخطامه أو قال: بزمامه فقال له أبو عبيدة بن الجراح: لقد صنعت اليوم صنيعًا عظيمًا عند أهل الأرض! قال: - فصكَّ في صدره - ثم قال: أوَّه -يمد بها صوته- لو غيرُك يقول هذايا أبا عبيدة! إنكم كنتم أذلَّ الناس، وأقلَّ الناس، وأحقرَّ الناس، فأعزكم الله بالإسلام فمهما تطلبوا العزَّ بغيره يذلكم الله.
      قلت: إسناده صحيح.
      ---------------------------------

      العداوة والبغضاء بسبب المال

      أخرج المعافى بن عمران في الزهد (7) من طريق المسور بن مخرمة رضي الله عنه، قال: قَُدِم على عمر رضي الله عنه مرة بمالٍ فوضعه في المسجد، فخرج عليه فجعل يتصفحه، وينظر إليه، ثم هملت عيناه، فقال له عبد الرحمن بن عوف: ما يبكيك يا أمير المؤمنين؟ فو الله إنَّ هذا منمواطن الشكر، فقال عمر رحمة الله عليه:فو اللهإنَّ هذا ما أعطيه قوم إلا ألقي بينهم العداوة والبغضاء.
      قلت : إسناده صحيح.
      ---------------------------------

      الطمأنينة في النفس وترك الريبة

      أخرج أبو داود في الزهد (132) من طريق محمد بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن عبد الله رضي الله عنه، قال : إياكم وحزائز القلوب، وما حزَّ في قلبك من شيء فدعه.
      قلت : إسناده صحيح.


      تعليق

      يعمل...
      X