إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

بلاغات الإمام مالك في الموطأ

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [بحث] بلاغات الإمام مالك في الموطأ

    بسم الله الرحمن الرحيم

    [ بلاغات الإمام مالك في الموطأ ]

    الحمدُ للهِ وحدَهُ والصلاةُ والسلامُ على من لا نبيٍ بعدهُ أمّا بعد :
    [ معنى البلاغات]
    البلاغاتُ لغةً : جمعُ بلاغ , وله عدةُ معانٍ منها :
    - البلاغُ التبليغُ ومنه : " هذا بلاغٌ للناسِ"
    - وما يُتوصلُ به إلى الغايةِ , ويُقالُ في هذا الأمرِ بلاغٌ : كفاية .
    - وبيانٌ يذاعُ في رسالةٍ ونحوها . والخبرُ والإعلانُ .
    المعجم الوسيط بتصرف .
    اصطلاحا : هو قولُ الراوي بلَغنِي عن فلان , كقولِ مالكٍ في الموطأ .
    تدريب الراوي ( 326\ 1) .
    [ حكمُ البلاغاتِ]
    الأصلُ في البلاغاتِ الضعفُ لانقطاعِ سندِهَا , ما لم توصلْ بسندٍ صحيحٍ .
    قالَ الزرقاني في شرح الموطأ (294 \ 1 ) : البلاغُ من أقسامِ الضعيفِ , وقَدْ قالَ سُفيانُ رَحمَه اللهُ : إذا قالَ مالكٌ بلغني فهو مِنْ أقسامِ الصحيحِ أهــ .
    قالَ شيخُنَا بدرُ البدر حفظَه اللهُ تعالى : يحملُ قولُ سفيان على قوةِ بلاغاتِ مالك لا على صحةِ نسبتِها إلى النبيِّ صلى الله عليه وسلم .
    قالَ الذهبي رحمه الله تعالى : فإن مالكاً متثبتٌ , فلعلَّ بلاغاتَه أقوى من مراسيلِ مثل حُمَيد , وقَتادة .
    الموقظة في مصطلح الحديث صفحة 53

    قال العراقيّ رحمه اللهُ : " والجوابُ : أن مالكاً لم يُفْرِدْ الصحيحَ , بل أدخلَ فيه المرسلَ والمُنْقطعَ والبلاغاتِ , ومن بلاغاتِهِ أحاديثٌ لا تُعرفُ , كما ذكرَه ابنُ عبدِ البرِ , فلم يفرد الصحيح إذن ....."
    التقييد والإيضاح

    قالَ العلامةُ أحمدُ شاكر رحمه اللهُ في حاشيةِ رقم (2) صفحة ( 30) من الباعث الحثيث :
    قال السيوطي في شرح الموطأ ( ص 8 ) : " الصوابُ إطلاقُ أن الموطأَ صحيحٌ , لا يُستثنى منه شيء " .
    وهذا غيرُ صواب , والحقُ أنَّ ما في " الموطأ " من الأحاديثِ الموصولةِ المرفوعةِ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صحاحٌ كلُّها , بل هي في الصحةِ كأحاديثِ الصحيحين , وأن ما فيه من المراسيلِ والبلاغاتِ وغيرِها يعتبرُ فيها ما يُعْتَبرُ في أمثالها مما تحويه الكتبُ الأخرى , وإنَّما لم يُعد في الكُتبِ الصحاحِ لكثرتِهَا , وكثرةُ الآراءِ الفقهيةِ لمالكٍ وغيره , ثم إن " الموطأ " رواهُ عن مالك كثيرٌ من الأئمةِ , وأكبرُ رواياتِه – فيما قالوهُ – روايةُ القعنبي , والذي في أيدينا منه رواية يحيى الليثي , وهي المشهورةُ الآن , وروايةُ محمدِ بنِ الحسنِ صاحبُ أبي حنيفة وهي مطبوعة في الهند " .

    [ أمثلةٌ على بلاغاتِ الإمامِ مالكٍ رحمه الله تعالى]
    33 \ 552 – وحدثني , عن مالك أنه بلغَهُ أنَّ عليَّ بنَ أبي طالبٍ كان يتوسدُ القبور , ويضطجعُ عليها .
    تفرد به مالك .
    12 \ 588 – حدَّثني يحيى عن مالك , أنَّهُ بلغَهُ ؛ أنَّ عمرَ بن الخطابِ قال : اتجروا في أموال اليتامى لا تأكلها الزكاة .
    تفرد به مالك .
    28 \ 604 - حدَّثني يحيى عن مالك ؛ أنَّه بلغَهُ , أنَّ أبا بكر الصديق قال : لو منَعُوني عقالا لجاهدتهم عليه .
    أخرجه موصولا البخاري ومسلم .

    [ من صنف في وصل بلاغات الإمام مالك ]

    " صنَّف ابنُ عبدِ البرِ كتاباً في وصلِ ما في " الموطأ " من المرسلِ والمنقطعِ والمعضل"
    تدريب الراوي ( 1 \ 327)
    إلا أربعةَ بلاغات , لم يجدْ لها إسناداً , ولا رآها في كتابٍ غيرِ الموطأ , فوصلَها ابنُ الصلاح في كتاب : " وصلُ بلاغاتِ الأربعةِ في الموطأ " .

    كتبه
    داود بن رميح المنيفي
    القرارة – فلسطين
    27 \ 12 \ 1436 هـ
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو سليمان داود المنيفي; الساعة 11-Oct-2015, 10:53 PM. سبب آخر: خطأ
يعمل...
X