إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

النجوم النيرة في مختارات من كتاب نبذة مختصرة من نصائح الوادعي وسيرته العطرة لأم عبدالله الوادعية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [متجدد] النجوم النيرة في مختارات من كتاب نبذة مختصرة من نصائح الوادعي وسيرته العطرة لأم عبدالله الوادعية



    الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد :



    فإن مما يشحذ الهمم ويعلو بالنفس الى الارتقاء الى القمم القراءة في سير من كان قائدا مجددا لدين خير الأمم: أمة محمد صلى الله عليه وسلم .

    و ممن بذل نفسه ووقته وعمره لخدمة السنن محدث اليمن : أبو عبدالرحمن مقبل بن هاادي الوادعي ثم الهمذاني رحمه الله.

    فهو والله بحق مجدد محدث عالم ورع زاهد وضع الدنيا تحت قدمه ، له مواقف تشهد أنه من الرعيل الأول.

    و مشهور و مذكور و مزبور ما للأدب والسمت والهدي والدل والأخلاق من مكانة رفيعة ومنزلة راقية في ديننا الحنيف حتى قال ابن المبارك رحمه الله:


    اذا وصف لي رجل له علم الأولين والآخرين لا أتأسف على فوت لقائه ، وإذا سمعت رجلا له أدب النفس أتمنى لقاءه وأتأسف على فوته.

    وقد جاء في الآداب الشرعية للمقدسي قوله رحمه الله:

    ويقال مثل الإيمان كمثل بلدة لها خمسة حصون ، الأول من ذهب ، والثاني من فضة والثالث من حديد ، والرابع من آجر ، والخامس من لبن فما زال أهل الحصن متعاهدين الحصن من اللبن لا يطمع العدو في الثاني فإذا أهملوا ذلك طمعوا في الحصن الثاني ، ثم الثالث حتى تخرب الحصون كلها ، فكذلك الإيمان في خمسة حصون : اليقين . ثم الإخلاص ، ثم أداء الفرائض ، ثم أداء السنن ، ثم حفظ الآداب ، فما دام العبد يحفظ الآداب ويتعاهدها فالشيطان لا يطمع فيه . فإذا ترك الآداب طمع الشيطان في السنن ، ثم في الفرائض ، ثم في الإخلاص ، ثم في اليقين والله أعلم انتهى كلامه .


    و عودا على بدء فقد ترجم للشيخ العلم رحمه الله العديد من طلابه ما بين شريط مسموع وكتاب مطبوع ولعل من أبرز تلك التراجم ما خطه يراع بنت الشيخ رحمه الله : أم عبدالله الوادعية في كتابها الموسوم بـ: نبذة مختصرة من نصائح والدي العلامة مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله وسيرته العطرة .





    وقد كنت بحثت عن الكتاب سابقا في الشابكة لمطالعته فلم أجده مصورا ولا مفرغا وقد من الله علي باقتناء الكتاب مؤخرا ولما شرعت في قراءته هالني ما رأيته من درر ونوادر فجال في خاطري تفريغ ما ندر ولم يشتهر عن الشيخ في موضوع متجدد ينشر في الشابكة والله وحده المعين وهو الموفق والهادي الى سواء السبيل.




    الملفات المرفقة

  • #2
    رد: النجوم النيرة في مختارات من كتاب نبذة مختصرة من نصائح الوادعي وسيرته العطرة لأم عبدالله الوادعية


    إعلم أخي وفقك الله أني اخترت ترتيب الفوائد وسردها على وفق ما جاء في عناوين الكتاب و ذلك للحفاظ على مقصد المؤلفة من تقديم و تأخير للمواضيع.



    قالت أم عبدالله الوادعية في مقدمة الطبعة الأولى ما نصه:

    أيها القارئ الكريم، هذه الكلمات المختصرة التي بين يديك كان جلُها مكتوبا في حياة الوالد رحمه الله، ولم يُرد الله طبعها إلا بعد وفاته، وإني عندما عرضت على الوالد الكتابة في هذا الموضوع كان ردُه علي:


    كل فتاة معجبة بأبيها !

    تعليق


    • #3
      رد: النجوم النيرة في مختارات من كتاب نبذة مختصرة من نصائح الوادعي وسيرته العطرة لأم عبدالله الوادعية


      الوالد العلامة الوادعي رحمه الله:


      هو الشيخ ،الزاهد، العلامة، الفقيه، المحدث، إمام عصره، شيخ الإسلام، أبوعبدالرحمن مقبل بن هادي بن مقبل بن قايدة الوادعي ثم الهمذاني.

      مات أبوه رحمه الله وهو صغير لا يعرفه، فعاش يتيما، وبقي في حضانة والدته رحمها الله فترة، وكانت تطلب منه أن يشتغل في المال، وتأمره أن ينظر الى حال مجتمعه، كي يكون مثلهم
      فيعرض عن ذلك ويقول لها: سأذهب أدرس.
      فتقول له: الله يهديك. تدعو له بالهداية كما أخبرتني غير واحدة (1) من القريبات اللاتي أدركن ذلك الحين، ولعل دعوته والدته وافقت ساعة استجابة فصار من المهتدين، وصار هاديا مهديا، وعالما شهيرا،نحسبه زكيا.




      (1): كنت قد سألت الوالد رحمه الله عن هذا لأتثبت، فابتسم، وقال : ما أدري.


      تعليق


      • #4
        رد: النجوم النيرة في مختارات من كتاب نبذة مختصرة من نصائح الوادعي وسيرته العطرة لأم عبدالله الوادعية


        قالت أم عبدالله الوادعية -ص19-:


        فحقا لقد ابتلي ابتلاء عظيما، فقد كان يواجه أُمة من الجهلة و ذوي الأهواء و هو بمفرده، فيأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر!و لقد كان في الأعراس في بدء دعوته يأتي اليهم ويصرخ بأعلى صوته: إن إختلاط الرجال بالنساء منكر، فيقول قائلهم : النساء بين الرجال كالريحان. هذا صنف، وصنف آخر يهاب من الوالد ويختفي، كما أخبرتني إحدى النساء اللاتي أدركن ذلك.

        تعليق


        • #5
          رد: النجوم النيرة في مختارات من كتاب نبذة مختصرة من نصائح الوادعي وسيرته العطرة لأم عبدالله الوادعية



          قالت أم عبدالله الوادعية -ص20-:


          ومن كلام والدنا و شيخنا : أتريد أن تقدم للإسلام شيئا، ولا يتكلم فيك؟!

          أتريد أن تقدم للإسلام شيئا و تجدهم يمسحون جنبك، ويقولون: كثر الله في الرجال من أمثالك؟!

          تعليق


          • #6
            رد: النجوم النيرة في مختارات من كتاب نبذة مختصرة من نصائح الوادعي وسيرته العطرة لأم عبدالله الوادعية


            قالت أم عبدالله الوادعية -ص21/20-:


            بيد أنه -ولله الحمد- قد قيظ الله لوالدنا وشيخنا رحمه الله بقدرته التامة بعضا من عشيرته يحمونه ويدافعون عنه، بل و ممكن أن يسلم الشخص منهم نفسه في الدفاع عن عرض الوالد.

            تعليق


            • #7
              رد: النجوم النيرة في مختارات من كتاب نبذة مختصرة من نصائح الوادعي وسيرته العطرة لأم عبدالله الوادعية



              قالت أم عبدالله الوادعية -ص21-:

              وقد قال ذات مرة في درس له معبرا عما في نفسه من محبة العلم بتاريخ: يوم الاثنين آخر يوم في شهر صفر سنة 1420 هـ:
              ما أحسن العلم ، أحسن من الذهب والورق، وأحسن من النساء الجميلات، و أحسن من المُلك.


              تعليق


              • #8
                رد: النجوم النيرة في مختارات من كتاب نبذة مختصرة من نصائح الوادعي وسيرته العطرة لأم عبدالله الوادعية



                قالت أم عبدالله الوادعية -ص24/25-:

                حرصه على التمسك بالسنة:

                ومن كلامه : سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم لن نتركها، ولو تعاضضنا بالأسنان!

                ويقول: السنة تمشي أمامنا، ونحن نمشي بعدها.

                ويقول:يجب أن نتقي الله في الدعوة، ولا نعرضها للإهانة!

                ويقول:أهل السنة بحمد الله سدوا فراغا، وأعداء الاسلام يهابونهم،و أمريكا مستعدة أن تساعد الصوفي والشيعي والكافر، لكن أهل السنة لا.

                تعليق


                • #9
                  رد: النجوم النيرة في مختارات من كتاب نبذة مختصرة من نصائح الوادعي وسيرته العطرة لأم عبدالله الوادعية


                  قالت أم عبدالله الوادعية -ص27-:

                  تواضعه:

                  فهو لا يفخر على أحد زلا يغتر بنفسه ولا يتكبر على أحد، ومن خالطه عرف ذلك.

                  وهو يقول : أنا مقصر.

                  ويقول :لست راضيا عن نفسي.

                  وأخبرنا رحمه الله أنه عند أن بدأ الشيب يظهر في لحيته تألم وقال لنفسه: ماذا قدمت للإسلام والمسلمين.

                  و يقول في الدعوة حين ظهرت وعلت وانتشرت: هذا شيئ أراده الله، فليس بقوتنا ولا بفصاحتنا ولا بكثرة علمنا، ولا بكثرة مالنا.

                  ويقول : في حالة المختلطين من الرواة والمحدثين عبرة، بالأمس في زمرة العلماء، واليوم في زمرة المجانين، فيجب أن لا يفتخر بالذكاء ولا بالحفظ.

                  ويقول : الكبر من أعظم الصوارف عن الخير، قال تعالى:"سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق " الأعراف 146، والمتكبر مبغوض لدى الناس، ولو كال لهم الذهب بالزنبيل كيلا.


                  وقال غير مرة لطلابه: أنا أعتبركم زملائي.

                  ويقول رحمه الله : أنا أفرح غاية الفرح اذا بُين لي خطئي، سواء أكان من محب أم من كاره، من عدو أم من صديق!


                  تعليق


                  • #10
                    رد: النجوم النيرة في مختارات من كتاب نبذة مختصرة من نصائح الوادعي وسيرته العطرة لأم عبدالله الوادعية

                    قالت أم عبدالله الوادعية -ص30-:

                    عدم مبالاته بكلام المغرضين المعاندين:

                    ومن مميزاته أنه لا يعبأ بكلام الأعداء والمغرضين

                    وإذا الفتى عرف الرشاد لنفسه:::عانت عليه ملامة العذال

                    وقد قيل له ذات مرة و أنا أسمع: يتكلم فيك بعض الناس.
                    فقال ما يضر ذنوبي أكثر.
                    وقالها وهو منبسط، والبشاشة على وجهه.

                    وذات مرة سقط فأصيبت يده، فقال لي: هذا بسبب ذنوبي وقرأ قوله تعالى:"وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفوا عن كثير"



                    تعليق


                    • #11
                      رد: النجوم النيرة في مختارات من كتاب نبذة مختصرة من نصائح الوادعي وسيرته العطرة لأم عبدالله الوادعية



                      قالت أم عبدالله الوادعية -ص32-:

                      توكله على الله:

                      فعنده ثقة قوية، ولذا تراه يكل الأمور إلى الله ، ويقول : التيسير بيد الله.
                      وتراه إذا أنفق يقول: يخلف الله، ويقول : يبارك الله، ولا يسأل لنفسه شيئا، وإنما إذا شفع عند أهل الخير تكون لذوي الحاجات الضرورية من طلبة العلم ولبغضه للمسألة ألف رسالة بعنوان "ذم المسألة" رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.

                      تعليق

                      يعمل...
                      X