إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

الملك الداعية .. شيخنا محمد بن بازمول .. حفظه الله.

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [ترجمة] الملك الداعية .. شيخنا محمد بن بازمول .. حفظه الله.

    الناظر في تاريخ الشخصيات الملكية، يجد في النادر جداً من يحكم بحس المسؤولية لشعبه وأمته، لا بحس الملكية و الأسرة الحاكمة!
    والملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود يرحمه الله، من هؤلاء القلة النادرة من الملوك، الذين حكموا بحس المسؤولية للشعب وللأمة.
    وقد اتخذ أولاده خطته وسبيله الذي كان عليه رحمه الله منهاجاً يسيرون عليه!
    وما أجمل أن نتذكر بعضاً من هذه الجوانب التي تكشف تلك النواح من شخصيته رحمه الله، وهي في نظري سر ما وصفت به شخصيته من أنها من الشخصيات المحورية الجاذبة، التي تملك لب من يحاورها ويجلس مستمعاً إليها!
    ولنحدد هذه الجوانب من خلال كلامه مشيراً إلى خطته وسبيله في حكمه لشعبه وإدارته لشؤون بلاده المترامية الأطراف:
    المعلم الأول
    عروبته وانتماؤه لأمته، وسعيه لجمع كلمتهم
    هذا المعلم البارز في شخصية الملك عبدالعزيز، فهو لم يتنكر لعروبته، ولم يتنكر لأمته، بل يلهج بذلك في كلماته المتناثرة المتعددة، من ذلك قوله، في كلمة له:
    " أنا عربي.
    وأحب قومي، والتآلف بينهم، وتوحيد كلمتهم، وأبذل في ذلك مجهوداتي، و لا أتأخر عن القيام بكل ما فيه المصلحة للعرب، وما يوحد أشتاتهم ويجمع كلمتهم.
    أنا مسالم ومدافع؛
    أنا مسالم للناس، وأحب النصيحة قبل كل شيء، لأن الدين النصيحة لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم.
    وأنا مدافع؛ لأنني ما حاولت في وقت من الأوقات أن اعتدي على إخواني، وأبناء قومي، وكنت في كل وقت، أقابل ما يصدر إليّ منهم من إساءة أو خطيئه بصدر رحب، على أمل أن يرجعوا إلى الصواب، ولكني إذا رأيت تمادياً في الغي، والإساءة اضطر حينئذ للدفاع"اهـ([1]).
    وهو يرحمه الله في هذا المقام لم ينس تحديد معنى القومية العربية، والحرية فيقول في خطبة ارتجلها في مكة :
    "ما كنا عرباً إلا بعد ما كنا مسلمين.
    كنا عبيداً للعجم، ولكن الإسلام جعلنا سادة.
    ليس لنا فضيلة إلا بالله، وطاعته، واتباع محمد r.
    ويجب أن نعرف حقيقة ديننا وعربيتنا ولا ننساهما.
    كل حرية باطلة، إلا حرية الإسلام.
    و الإنسان لا ينفع إلا بالدين.
    و نحن لا نبغي محاربة أوروبا، وإنما نطلب حقوقنا باتحادنا؛ فنعتصم بالله!
    والإسلام أكبر وسيلة وأكبر حصن، هو أكبر من مزايا الحسب والنسب، فيجب على المسلم محبة دينه وشعبه ووطنه"اهـ([2]).

    المعلم الثاني
    حرصه على النصيحة و التناصح، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
    من الأمور الملفتة عند دراسة سيرة الملك عبدالعزيز يرحمه الله، ما يجده في خطاباته وكلماته، بل وتصرفاته، من اهتمام بأمر النصيحة والتناصح ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ فيذكر عنه أنه أول ما ضم الحجاز وجه في كلمة له إلى تكوين لجنة تقوم بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وعقد حوارا بين علماء نجد وعلماء الحجاز، للتناصح، ويكون من وراء هذه الحوارات اتفاق الكلمة على الحق والصواب، فهو حوار للبناء والاتفاق وجمع الكلمة.
    وقد جاء في خطبة للملك عبدالعزيز يرحمه الله ألقاها بمكة قوله:
    "أنا بذمتكم وأنتم بذمتي!
    إن الدين النصيحة، وأنا منكم وأنتم مني، هذه عقيدتنا في الكتب بين أيديكم، فإن كان فيها ما يخالف كتاب الله فردونا عنه، واسألونا عما يشكل عليكم فيها.
    والحكم بيننا كتاب الله، وما جاء في كتب الحديث والسنة"اهـ([3]).
    وقد نشرت خلاصة الحوارات التي دارت بين علماء نجد وعلماء الحجاز في جريدة أم القرى؛
    [قال محرر أم القرى في العدد الثاني منها، الصادر في يوم الجمعة الموافق 15/5/1343هـ: ذكرنا في غير هذا المكان من هذا العدد أن علماء نجد وعلماء البلد الحرام طلبوا الاجتماع بعضهم مع بعض ، ليشرح كل فريق ما عنده من العقائد لأخيه، وقد اجتمعوا للمداولة في ذلك صباح الاثنين من هذا الأسبوع، فدار الحوار بينهم في المسائل الأصولية من العقائد ، ولم يختلفوا في أصل من أصولها، ووقع الجدال في المسائل الفرعية، ثم اتفقوا على نشر البيان التالي: وذكره]([4]) .
    وفي حدود عام 1344هـ [عقد علماء مكة وعلماء نجد عدة اجتماعات بحثوا فيها عن العقائد الدينية التي جاء بها الإسلام، وألقى في أحد تلك الاجتماعات حضرة الأستاذ الشيخ عبدالله بن بليهد رئيس القضاء في مكة المكرمة خطاباً بليغاً، وافق عليه الحاضرون من علماء مكة؛ لأنهم لم يجدوا فيه قولاً يخالف ما جاء به الكتاب الكريم، و لا السنة الصحيحة، و لا ما كان عليه السلف الصالح، ثم قرر علماء مكة الأفاضل أن يكتبوا بياناً من عندهم للناس يوضحون به العقائد التي يجب على كل مسلم اعتقادها ومعرفتها]([5]).
    وقد صدر هذا البيان ونشر، تحت عنوان (نداء من علماء بلد الله الحرام إلى أمتنا الكريمة لشعبنا النبيل)، وطبع في رسالة بعنوان (البيان المفيد فيما اتفق عليه علماء مكة ونجد من عقائد التوحيد)([6]).

    المعلم الثالث
    تحديده لأصول التلقي عنده والدستور الذي يسير عليه
    تحديد أصول التلقي، وبيان مصدر المعتقد، أمور اهتم بها الملك عبدالعزيز، حيث بينها لشعبه، ووضح التزامه بها، واستعداده لأن يُحاسب هو قبل غيره على ضوئها.
    يقول الملك عبدالعزيز في كلمة له يرحمه الله:
    "أنا داعية لعقيدة السلف الصالح.
    وعقيدة السلف الصالح: هي التمسك بكتاب الله وسنة رسوله وما جاء عن الخلفاء الراشدين.
    أمّا ما كان غير موجود فيها فأرجع بشأنه إلى أقوال الأئمة الأربعة فآخذ منها ما فيه صلاح المسلمين"اهـ([7]).
    وكان كلما سئل عن دستور بلاده أجاب: "دستورنا القرآن".
    وأهم معالم نظام وضع للدولة، كان من إملاء الملك عبدالعزيز يرحمه الله، في مكة بتاريخ 16/صفر/ 1345هـ، وتولت صياغته الجمعية العمومية، ونشر في الجريدة الرسمية يوم 21/صفر/ 1345هـ، باسم التعليمات الأساسية للمملكة الحجازية، وذلك قبل أن يكون لقب الملك: "ملك الحجاز ونجد وملحقاتها" بثلاثة اشهر، وقبل توحيد أجزاء المملكة، وتسميتها بـ "المملكة العربية السعودية" بنحو ستة أعوام.
    وأهم ما في هذه التعليمات:
    - الدولة : دولة ملكية، شورية، إسلامية، مستقلة في داخليتها، وخارجيتها.
    - جميع أحكام المملكة تكون منطبقة على كتاب الله وسنة نبيه r، وما كان عليه الصحابة والسلف الصالح([8]).
    ويقول في كلمه له: "يسموننا بالوهابيين، ويسمون مذهبنا بالوهابي، باعتبار أنه مذهب خاص، وهذا خطأ فاحش، نشأ عن الدعايات الكاذبة التي كان يبثها أهل الأغراض.
    نحن لسنا أصحاب مذهب جديد، أو عقيدة جديدة.
    ولم يأت محمد بن عبدالوهاب بالجديد، فعقيدتنا هي عقيدة السلف الصالح التي جاءت في كتاب الله وسنة رسوله، وما كان عليه السلف الصالح"اهـ([9]).

    المعلم الرابع
    حرصه على التمسك بالشريعة مع الأخذ بمناحي الحياة المتطورة
    وهذا المعلم من أوضح المعالم في شخصية الملك عبدالعزيز يرحمه الله، فهو يريد لشعبه وأمته عدم التخلف عن الرقي والمدنية الحديثة، مع ضبط هذا بسياج الشريعة. وهذه هي الخطة المرضية، فلا غلو في ترك المدنية، والعيش بجفاء التخلف، و لا تفريط في الإغراق بأخذ المدنية بدون قيد أو شرط؛ فالسبيل الوسط هو ما اختطه من الأخذ بأمور التمدن والحضارة، مع ضبط ذلك بزمام الشرع، فلا خير إلا في ذلك.
    يقول الملك عبدالعزيز رحمه الله: "إن خطتي التي سرت عليها و لا أزال أسير عليها، هي: إقامة الشريعة السمحة، كما أنني أرى من واجبي ترقية جزيرة العرب، والأخذ بالأسباب التي تجعلها في مصاف البلاد الناهضة، مع الاعتصام بحبل الدين الإسلامي الحنيف"اهـ([10]).
    وقال مخاطباً أول دفعة تخرجت بمعهد الطائف، لما دخلوا عليه في قصره بالمعابدة في مكة:
    "أنتم أول ثمرة من غرسنا بالمعهد، فاعرفوا قدر العلم، واعملوا به؛ لأن العلم بلا عمل كشجرة بلا ثمر.
    لقد بعث الله صفوة الخلق في هذه البلاد، ونزل عليه جبريل بقرآن عربي غير ذي عوج، فلنعرف قدر هذا، ونحتفظ بديننا وعربيتنا، ويجب أن نحبهما حباً جماً.
    حافظوا على دينكم.
    وقد قرأتم في هذا الباب شيئاً كثيراً، ووالله ما حرمت الشريعة شيئاً فيه نفعنا، و لا أحلت شيئاً فيه ضررنا"اهـ([11]).

    المعلم الخامس
    حرصه على تحقيق الأمن والأمان في بلاده ومراعاته مصالح بلاده وأمته
    الملك عبدالعزيز يرحمه الله جعل تحقيق الأمن والأمان من مقاصده الأساسية في الحكم، وفي سبيل هذا عمل الشيء الكثير مما يذكره له الناس ويشكرونه.
    وفي هذا يقول يرحمه الله: "إن هذا الوطن المقدس، يوجب علينا الاجتهاد فيما يصلح أحواله.
    وإننا جادون في هذا السبيل قدر الطاقة؛ حتى تتم مقاصدنا في هذه الديار، ويكمل للمسلمين جميعاً أمنهم وراحتهم، وتتم لجميع الوافدين لمنازل الوحي المساواة في الحقوق والعدل.
    إن علينا للدول الأجنبية المحترمة حقوقاً ولنا عليها حقوق!
    لهم علينا أن نفي لهم بجميع ما يكون بيننا وبينهم من العهود، و ?إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً? (الإسراء: من الآية34)، والمسلم العربي يشين دينه وشرفه أن يخفر عهدا، وينقض وعداً! والصدق أهم ما نحافظ عليه. علينا أن نحافظ على مصالح الأجانب ومصالح رعاياهم المشروعة محافظتنا على أنفسنا ورعايانا؛ بشرط أن لا تكون تلك المصالح ماسة باستقلال البلاد الديني أو الدنيوي، تلك حقوق يجب علينا مراعاتها واحترامها وسنحافظ عليها ما حيينا إن شاء الله تعالى.
    وأمّا حقوقنا على الدول ففيما يتعلق بهذه الديار؛
    نطلب منهم أن يسهلوا السبل إلى هذه الديار المقدسة، للحجاج والزوار والتجار والوافدين.
    ثم إن لنا عليهم حقاً فوق هذا كله، وهو أهم شيء يهمنا مراعاته، وذلك أن لنا في الديار النائية والقصية أخواناً من المسلمين ومن العرب نطلب مراعاتهم وحفظ حقوقهم؛ فـ "إن المسلم أخو المسلم"، يحنو عليه كما يحنو على نفسه في أي مكان كان"اهـ([12]).
    ¦ ¦ ¦
    تلك هي معالم شخصية الملك عبدالعزيز يرحمه الله، ويجمعها أن تقول : الملك الداعية!
    وإن كان من كلمة أوجهها فهي التذكير بأن الأخذ بهذه المعالم ، والتزامها نبراساً لنا نسير عليه، من أهم حقوق الوطن علينا، ومن أهم حقوق أمتنا علينا.
    أسأل الله أن يجعلنا هداة مهتدين لا ضالين و لامضلين!




    ([1]) الوجيز في سيرة الملك عبدالعزيز ص216.
    ([2]) الوجيز في سيرة الملك عبدالعزيز ص217.
    ([3]) الوجيز في سيرة الملك عبدالعزيز ص217.
    ([4]) نشر ضمن البيان المفيد ص22-24.
    ([5]) من تقديم رسالة البيان المفيد ص4.
    ([6]) ومعه كلمة الشيخ عبدالله بن بليهد، مع مناظرة في نفس الموضوع، أصدرته رئاسة إدارات البحوث لعلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية، الطبعة الأولى سنة 1344هـ، والطبعة الثانية 1398هـ.
    ([7]) الوجيز في سيرة الملك عبدالعزيز ص216.
    ([8]) الوجيز في سيرة الملك عبدالعزيز ص90.
    ([9]) الوجيز في سيرة الملك عبدالعزيز ص217.
    ([10]) الوجيز في سيرة الملك عبدالعزيز ص215.
    ([11]) الوجيز في سيرة الملك عبدالعزيز ص332.
    ([12]) الوجيز في سيرة الملك عبدالعزيز ص214.

    منقول
    https://uqu.edu.sa/page/ar/106239
يعمل...
X