إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

قَََصِيْدَةٌ :إنْ كَانَ تَابِعُ أَحَمدٍ مُتَوهِّبًا .......

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قَََصِيْدَةٌ :إنْ كَانَ تَابِعُ أَحَمدٍ مُتَوهِّبًا .......

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قَََصِيْدَةٌ


    في الانتصارِ للشَّريعة الإسلاميَّة

    وإبطالِ دعوةِ التَّنفير عنها

    بتُهمة الوهَّابيَّة


    للعَلاَّمة

    عِمْرَانَ بْنِ عليِّ بْنِ رِضْوَانَ

    الحارثيِّ الشَّافِعيِّ الفَارِسِيِّ اللِّنْجِيِّ

    أحَدِ عُلَماءِ إيرانَ – رَحِمَهُ اللهُ – (ت 1280)


    عِنَايةٌ
    صالحِ بْنِ عبدِ اللهِ بْنِ حَمَدٍ العُصَيميِّ
    غَفَرَ اللهُ لَهُ وَلِوَالِدَيهِ وَلِمَشَايخِه وَلِلْمُسْلِمينَ


    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة علي إبراهيم; الساعة 17-May-2007, 06:56 AM.

  • #2
    >> قَََصِيْدَةٌ <<
    في الانتصارِ للشَّريعة الإسلاميَّة
    وإبطالِ دعوةِ التَّنفير عنها
    بتُهمة الوهَّابيَّة

    _______________

    للـعَلاَّمـة
    عِمْرَانَ بْنِ عليِّ بْنِ رِضْوَانَ
    الحارثيِّ الشَّافِعيِّ الفَارِسِيِّ اللِّنْجِيِّ
    أحَدِ عُلَماءِ إيرانَ – رَحِمَهُ اللهُ – (ت 1280)

    عِنَايةٌ
    صالحِ بْنِ عبدِ اللهِ بْنِ حَمَدٍ العُصَيميِّ
    غَفَرَ اللهُ لَهُ وَلِوَالِدَيهِ وَلِمَشَايخِه وَلِلْمُسْلِمينَ
    _______________________

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قَالَ العَلاََّمةُ عِمْرَانُ بْنُ عليِّ بْنُ رِضْوَانَ الحارثيُّ الشَّافِعيُّ الفَارِسِِيُّ اللِّنْجِيُّ أحَدُ عُلَماءِ إيرانَ – رَحِمَهُ اللهُ – (ت 1280) (1) :
    إنْ كَانَ تَابِعُ أَحْمَدٍ (2) مُتَوهِّبًا (3) ... فَأنَا الْمُقِرُّ بِأَنَّنِي وَهَّابِي
    أَنْفِي الشَّرِيْكَ عَنِ الإلَهِ فَلَيْسِ لِيْ ... رَبٌّ سِوَى المُتَفَرِّدِ الوَهَّابِ
    لا قُبَّةًٌ (معًا) تُرْجَى وَلا وَثَنٌ وَلا ... قَبْرٌ لَهُ سَبَبٌ مِنَ الأسبَابِ (4)
    كَلا وَلا شَجَرٌ وَلا حَجَرٌ ولا ... عَينٌ (5) وَلا نُصُبٌ مِنَ الأنْصَابِ (6)
    أيضًا وَلَسْتُ مُعَلِّقًا لِتَمِيمَةٍ ... أوْ حَلْقَةٍ أوْ وَدْعَةٍ (7) أوْ نَابِ
    لِرَجَاءِ نَفْعٍ أوْ لِدَفْعِ بَلِيَّةٍ ... اللهُ يَنْفَعُني وَيَدْفَعُ مَا بِي
    وَالابْتِدَاعُ وَكُلُّ أمْرٍ مُحْدَثٍ ... فِي الدِّينِ يُنْكِرُهُ أولُو الألبَابِ
    أرْجُو بَأنَّي لا أُقَارِبُهُ وَلا ... أرْضَاهُ دِيْنًا وَهْوَ غَيرُ صَوَابِ
    وَأُمِرُّ آيَاتِ الصِّفَاتِ( كَمَا أَتَتْ ... بِخِلافِ كُلِّ مُؤوِّلٍ مُرْتَابِ
    وَالاسْتِواءُ فِإِنَّ حَسْبِي قُدْوَةً ... فِيهِ مَقَالُ الَسَّادَةِ الأقْطَابِ (9)
    كالشَّافِعيِّ وَمَالِكٍ وَأَبِي حَنِيْــ ... ــفَةَ وَابْنِ حَنْبَلٍ التَّقِيْ الأَوَّابِ
    وَكَلامُ رَبِّي لا أقُولُ : (عِبَارَةٌ) ... كَمَقَالِ ذِي التَّأوِيلِ فِي ذَا البَابِ
    بَلْ إنَّهُ عَينُ الكَلامِ (10) أَتَى بِهِ ... جِبْرِيلُ يَْنسَخُ حُكْمَ كُلِّ كِتَابِ
    هَذَا الَّذِي جَاءَ الصَّحِيحُ بِنَصِّهِ ... وَهْوَ اعْتِقَادُ الآلِ وَالأصْحَابِ
    وَبِعَصْرِنَا مَنْ جَاءَ مُعْتَقِدًا بِهِ ... صَاحُوا عَلَيهِ : (مُجَسِّمٌ وَهَّابِي)
    جَاءَ الحَدِيثُ بِغُربَةِ الإسْلامِ فَلْـــ ... ـيَبْكِ المُحِبُّ لِغُربَةِ الأحبَابِ
    هَذَا زَمَانٌ مَنْ أرَادَ نَجَاتَهُ ... لا يَعْتَمِدْ إلا حُضُورَ كِتَابِ
    خَيرٌ لَهُ مِنْ صَاحِبٍ مُتَجَهِّمٍ ... ذِي بِدْعَةٍ يَمْشِي كَمَشْي غُرَابِ (11)
    مَهمَا تَلا القُرْآنَ قَالَ : (عِبَارةٌ) ... أيْ أنَّهُ كَمُتَرجَِمٍ (معًا) لخِطَابِ (12)
    وَإذَا تَلا آيَ الصِّفَاتِ يَخُوضُ فِي ... تَأوِيلِهَا خَوضًا بِغَيرِ حِسَابِ
    فَاللهُ يَحْمِينا وَيَحْفَظُ دِينَنَا ... مِنْ شَرِّ كُلِّ مُعَانِدٍ سَبَّابِ
    وَيُؤيِّدُ الدِّينَ الحَنِيفَ بِعُصْبَةٍ ... مُتَمَسِّكِينَ بِسُنَّةٍ وَكِتَابِ
    لا يَأخُذونَ بِرَأيهمْ وَقِياسِهِمْ ... وَلَهمُم إلى الوَحيينِ خَيرُ مَآبِ
    لا يَشْرَبُونَ مِنَ الْمُكَدَّرِ إنَّما ... لَهُم مِّنَ الصَّافِي أَلَذُّ شَرَابِ
    قَد أخْبَرَ الْمُختَارُ عَنهُمْ أنَّهُمْ ... غُرَباءُ بَينَ الأَهْلِ وَالأصحاَبِ
    في مَعْزِلٍ عَنهُمْ وَعَنْ شَطَحَاتِهمْ (13) ... وَعَنِ الغُلُوِّ وَعنْ بِنَاءِ قِبَابِ
    سَلَكُوا طَرِيق َالسَّابقِينَ عَلَى الهُدَى ... وَمَشَوا عَلَى مِنْهَاجِهِمْ بِصَوابِ
    مِن أجْلِ ذا أهْلُ الغُلُوِّ تَنَافَرُوا ... عَنْهُمْ فقُلْنَا : (لَيسَ ذَا بِعُجَابِ)
    نَفَرَ الَّذينَ دَعَاهُمُ خَيرُ الوَرَى ... إذْ لَقَّبُوهُ بِسَاحِرٍ كَذَّابِ
    مَعْ عِلْمِهِمْ بأمَانَةٍ وَديِانَةٍ ... وَصِيانَةٍ فِيهِ وَصِدْقِ جَوَبِ (14)
    صَلَّى عَلَيهِ اللهُ مَا هَبَّ الصَّبَا ... وَعَلَى جَمِيعِ الآلِ وَالأَصْحَابِ
    التعليقات المفيدة على جمل القصيدة



    1. هو أحد علماء إيران (فارس) ، من إقليم لِنجَة ، كان شافعيّ المذهب ، وعَقِبه موجودون اليومَ في دولة الإمارات ؛ كما حدّثني بعض العارفين بالأنساب والتّأريخ.
    2. اسم من أسماء نبيّنا محمّد صلى الله عليه وسلم ، ونٌوّن مع كونه ممنوعاًمن الصرف رعاية للوزن.
    3. أي محكوماً عليه بأنّه وهّابيّ.
    4. السّبب : التّأثير.
    5. هي عين الماء ، إشارة إلى من يعتقد النّفع والضُّرَّ في شيء من عيون الماء.
    6. النُّصُبُ والأنصاب : جمع نصيب ، وهي الحجارة تُنصبُ على الشّيء ، وكان للعرب حجارة تعبدها وتذبح لها.
    7. الوَدْعة : خرزة بيضاء تستخرج من البحر ، تٌعلّق لدفع العين ، تعرف باسم (الصّدفة).
    8. آيات الصفات هي الآيات القرآنية المشتمِلة على صفات ربّنا عزّ وجلّ ، وإمرارها يكون بإثباتها على المعاني المعروفة في لسان العرب ، وترك التعرض لها بتأويلٍ أو تعطيل أو تكييف أو تمثيل.
    9. قولهم كافَّةً هو إثبات استواء الله على عرشه استوء يليق بجلاله.
    10. أي هو كلام له ، وليس شيئا عُبِّر عن الكلام به.
    11. يضرب به المثل في البطء ، فيقال : (أبطأ من غراب).
    12. فهو عند مدّعي كونه (عبارة عن كلام الله) بمنزلة المترجِم (أو المترجَم) لخطاب آخر ، فليس هو كلام الله نفسه ، وهذا باطل ؛ بل القرآن كلام الله ، قال تعالى {وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ} (6) سورة التوبة.
    13.هي عند بعض منتحلي التّصوف كلمات تصدر منهم في حال الغيبوبة وغلبة الحقّ على قلوبهم , بحيث لا يشعرون حينئذٍ بغيره و فيتكلمون بالقبائح ؛ كقول أحدهم : ( ما في الجبّة إلا الله ) .
    14.رؤوس دعوة التّنفير عن الإسلام الصّحيح هم كفار قريش و الّذين اجتهدوا في التّنفير عن اتباع النبي صلى الله عليه وسلم ؛ إذ لقّبوه بالسّحر والكذّاب , مع علمهم بكمال عقله وصدقه , قال شيخ شيوخنا محمّد تقي الدّين الهلاليّ :
    سَمَّوا رَسُولَ اللهِ قبلُ (مُذَمَّماً) ... وَمَنْ اقتفاهُ قِيلَ : (هَذَا صَابِي)

    تعليق


    • #3
      إن كــان تــابــع أحمـد مــتــوهبــــاً ** فــأنــــــا الــمقر بــأننــــي وهابــي



      الملفات المرفقة
      التعديل الأخير تم بواسطة علي إبراهيم; الساعة 14-Dec-2008, 05:43 PM.

      تعليق

      يعمل...
      X