إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

هل فعل العبد باختياره وقدرته؟؟؟!!!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل فعل العبد باختياره وقدرته؟؟؟!!!

    هل فعل العبد باختياره وقدرته؟؟؟!!!
    (( نؤمن بان الله تعالى جعل للعبد اختياراً وقدرة بهما يكون الفعل،
    والدليل على أن فعل العبد باختياره وقدرته أمور:
    الأول:
    قوله تعالى:{فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ}(البقرة223)،وقوله:{وَلَوْ أَرَادُواْ الْخُرُوجَ لأَعَدُّواْ لَهُ عُدَّةً}(التوبة46)
    فأثبت للعبد إتياناً بمشيئته وإعداداً بإرادته.
    الثاني:
    توجه الأمر والنهي إلى العبد،ولو لم يكن له اختيار وقدرة لكان توجيه ذلك إليه من التكليف بما لا يطاق،وهو أمر تأباه حكمة الله تعالى ورحمته وخبره الصادق في قوله:{لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا}(البقرة286).
    الثالث:
    مدح المحسن على إحسانه وذم المسيء على إساءته،وإثابة كل منهما بما يستحق،ولولا أن الفعل يقع بإرادة العبد واختياره لكان مدح المحسن عبثاً وعقوبة المسيء ظلماً،والله تعالى منزه عن العبث والظلم.
    الرابع:
    أن الله تعالى أرسل الرسل{رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ}(النساء165)،ولولا أن فعل العبد يقع بإرادته واختياره،ما بطلت حجته بإرسال الرسل.
    الخامس:
    أن كل فاعل يحس أنه يفعل الشيء أو يتركه بدون أي شعور بإكراه،فهو يقوم ويقعد ويدخل ويخرج ويسافر ويقيم بمحض إرادته،ولا يشعر بأن أحداً يكرهه على ذلك،بل يفرق تفريقاً واقعياً بين أن يفعل الشيء باختياره وبين أن يكرهه عليه مكره.
    وكذلك فرق الشرع بينهما تفريقاً حكمياً،فلم يؤاخذ الفاعل بما فعله مكرهاً عليه فيما يتعلق بحق الله تعالى)).
    قاله العلامة:محمد بن صالح العثيمين-رحمه الله-في(عقيدة أهل السنة والجماعة)(13-14)
    أخوكم المحب:عماد بن زكلاب بن محمد الحديدي

  • #2
    صحيح وضعيف الجامع الصغير - (ج 7 / ص 125)
    - إن الله تعالى كتب على ابن آدم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة فزنا العين النظر و زنا اللسان المنطق و النفس تمنى و تشتهي و الفرج يصدق ذلك أو يكذبه .
    تخريج السيوطي
    ( ق د ن ) عن أبي هريرة .
    تحقيق الألباني
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 1797 في صحيح الجامع .

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      جزاكما الله خيرا على هذه الفوائد القيمة.

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        وجزاكم بمثله الله
        وفيكم بارك الله

        تعليق

        يعمل...
        X