إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

منظومة السراج الوهاج لمن أراد السير على صحيح المنهاج

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • منظومة السراج الوهاج لمن أراد السير على صحيح المنهاج

    منظومة السراج الوهاج لمن أراد السير على صحيح المنهاج -----------http://www.son-pal.com/Book/list.php?cat=6

  • #2
    رد: منظومة السراج الوهاج لمن أراد السير على صحيح المنهاج



    منظومة السراج لمن أراد السير في صحيح المنهاج

    أبدأُ باسمِ اللهِ ذي الجــــلالِ **والحمدُ للرحمنِ ذي الكمـــالِ
    ثم الصلاةُ والسـلامٌ سَرمــدا ** تغشى النبيَّ المصطفى محمـــدا
    وآلهِ وصـحبــهِ الذيـــنَ ** قـدِ اقتــدوا بـهِ والتابعـينَ
    وبعدُ فـالخيرُ اتباعُ مـَنْ سَلـفْ** والشرُّ حقاً في ابتداعِ مَنْ خَلـفْ
    وكـلُّ بدعةٍ تكـنْ في الديـنِ ** فهـي إلى النَّـارِ بغيِر مَـــينِ
    فـلا تكونـوا شِيَـعاً أحزابــا** تُخـالفون الـهَديَ والكتــابا
    قـد قالهـا الجليـلُ لا تفرقـوا ** تمسكــوا بحبـلِ اللهِ واهتـدوا
    كذاك قالَ المصطفى كمــا روى ** أبـو هـريرةَ حـديثاً يــا فتى
    قـال النبي أمــتي ستفتــرقْ ** إلى ثـلاثٍ بعـدَ سبعينَ الفـرقْ
    وكلهـا في النـار ماخــلا التي ** تكـون وفق منهجي وصحبــتي
    وفي روايـةٍ هـي الجمـــاعةْ ** فــلا تشقـنَّ عصـاً للطــاعةْ
    إياك أن تكونَ ذا انــحـرافِ **عــنِ الطـريقِ يـاأخـي وجافِ
    واحـذرْ مِـنَ المنـــاهجِ التي** قــدْ خـالفتْ نهـجَ النبيِّ الهاشمي
    كمنهـجِ التكفـيِر والإخــوانِ ** وشيعــةِ الضـلالِ والكفـرانِ
    جمــاعةِ التبليــغِ والجهــادِ** وصــوفيةٍ لشِـرْكِها تنــادي
    وكـلِّ حـزبٍ مـارقٍ يثــورُ **فعــدْ إلى الصَّــوابِ يـا مغرورُ
    لاالقطبُ لاالبنَّـا ولا المـودوديْ** ولا المضـلُّ المسعري السعــوديْ
    كـذاكَ لاســرورُ لاالتــرابي** يـاربِّ ثبتنــا علـى الصـوابِ
    وكلُّ شخصٍ يحذونَّ حــذوهمْ** في ذا الطـريقِ فاحــذرنَّ شـرهمْ
    قالــوا لنـا أهـدافُنا نبيـلـةْ**وغـــايةٌ تــبررُ الوسيــــلةْ
    على ولاةِ الأمــرِ يخرجــونَ**وخلــفَ كـلِّ شـرٍّ يلهثـــونَ
    وجوَّزوا تعــدُّدَ الأحـــزابِ**ويتركـــونَ الأخــذَ بالأسبـابِ
    فهَّيجـوا شبابنـا المجيــــدا **ويُهمـــلونَ العلـمَ والتوحيــدا
    لا يُنصرُ الإسـلامُ بالأحــزابِ**وإنــمَّـا بالهـــدْيِ والكتــابِ
    وكلُّ ما قـدْ خالـفَ التنزيــلاَ** فــردَّهُ ودعــكَ مــمَّا قِيــلاَ
    فالشافـعيُّ قــالَ والنعمــانُ**منهـاجـُنا الـحديـثُ والقــرءانُ
    كــذاكَ قـال أحـمـدُ ومالكٌ**مَـنْ خـَـالفَ الرسـولَ فهـو هَالكٌ
    إذْ أن غبر المصطفــى مِـنَ الورى** ذُوْ خطـــأ وذوْ قبـــولٍ يـافتى
    ياسـائلي عـنْ منهــجٍ قــويمِخـــالٍ مِــنَ التعصــبِ الذميمِ
    فكــنْ على منهـاجِ مَـنْ سَلفْ** فــإنه النَّهــجُ الصحيــحُ لا تخفْ
    قد أسستْ أركــانهُ وأنشــأتْ**عـلى القــرءانِ والحــديثِ أرسيتْ
    وذاكَ وفــقَ منهــجِ الأسلافِ** وفهمـهـمْ مِـنْ دونِ مَـا خِــلافِ
    أهدافُــهُ في الديـنِ أن يُصـفَّى**مِــنْ كـُـلِّ شـئ مُـحْدَثٍ تـخفى
    وأن يُـربَّى جيلُنـــا ويقتــفيْ**آثـــارَ أصحــابِ النبـيْ ويكتفيْ
    فَسِــرْ عـلى طريقةِ الأصحـابِ **ولاتهــنْ إن قيــلَ يـا وهـــابي
    فقــدْ رَمَــوا نبيـَّكَ مِـنْ قبلُ** قـَــالوا عليــهِ سـاحـرٍ يضـلُّ
    فامضيْ ولاتستعجــلِ الثمــارا** وخــالفِ اليهـــودَ والنصــارى
    إن حيرتكَ شبهـــةٌ في أمــرِ**عــلاجُها ســؤالُ أهـــلِ الذكرِ
    مَـنْ أسهمـوا في حفظِ هذا الدينِ **واسْتَمْسَــكوا بحبـــلهِ المتـــينِ
    تعلَّمُــوهُ العلــمَ ثـمَّ عَلَّموا **للنـَّـاسِ أمــرَ دينهِــمْ قَـدْ بينوا
    كمــا يقـــولُ اللهُ في القرءانِ ** في ســـورةِ العصــرِ فخــذْ بياني
    علـمٌ على بصـيرةٍ كــذا العملْ**ودعـــوةٌ فالصــبُر فـافهـمْ وامتثلْ
    وهـمْ أنـاسٌ غـيرُ معصومـينَ**لمنهـــجِ الـرســولِ سالكيـــنا
    يمشونَ وفقَ نهـجِ صحبِ المصطفى**طــوبى لِـمَـنْ سبيلهـمْ قـدْ اقتفى
    كشيخِــنا محمـــدِ الألبـاني**ذاك الإمـــامُ العـــالمُ الربــَّـاني
    وشيخنِـا ابـنِ البـازِ و الفـوزانِ **وابـنِ العثيمـــينِ كــذا لحيـدانِ
    ربيعِــنا ومقبــلِ بنِ هــادي** وأحمـــدِ النجمــيِّ والعبــــادِ
    لله درُّ هــــؤلاءِ كلهــــمْ **اللهــــمَّ اشهـــدْ أنـنا نحبهـمْ
    ونُبغــضُ الـذيـن يبغضـونهمْ **أوْ أنــهمْ بالجهــلِ يقــذفونـهمْ
    فهذه منظــومتي نَظَمْـــــتُها**بالنصـــح والتبيـينِ قـــدْ ختمتُها
    سميتـُـها منظــومةَ الســراجِ **لمـــنْ أرادَ السـيرَ في المنــــهاجِ
    وحسـبي النصيحــةُ للنـــاسِ**مـِــنْ دونِ مـَــا غِـشٍّ ولا التباسِ
    فعــن أبي رقيــةَ ابــنِ الداري**في مســـلمٍ وليــس في البخـاري
    قــالَ النبيُّ النصـحَ في الإسـلامِ**للكـــلِّ حتــمٌ يـا ذوي الأفهـامِ
    فنســألُ اللهَ العـليَّ البـــاريْ**أنْ ينتفـــعْ بالنظــــمِ كلَّ قارئْ
    ثم الصــلاةُ بعــدُ والســلامُ **عـلى النـــبيْ مـا دارتِ الأيــامُ



    قال عمر بن الخطاب -رضى الله عنه-:
    إنما تنقض عرى الإسلام عروة عروة إذا نشأ فى الإسلام من لا يعرف الجاهلية.
    مجموع الفتاوى ومنهاج السنة.
    قال طلحة بن عبيد الله البغدادي:
    «وافق ركوبي ركوب أحمد بن حنبل في السفينة، فكان يطيل السكوت، فإذا تكلم قال: اللهم أمتنا على الإسلام والسنة».

    أخرجه الخطيب في تاريخ بغداد(9/354)،ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق(5/323) .

    معنى لا إله إلا الله، نوادر الصوتيات ، بوابة طالب العلم، مصورات الآجري، مكتبة الإمام الآجري، شبهات والرد عليها، تحميل كتب إسلامية سلفية.

    تعليق

    يعمل...
    X