إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

حكم قول (فلان المغفور له) و (فلان المرحوم) - ابن عثيمين - ( بطاقات دعوية )

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [فتاوى] حكم قول (فلان المغفور له) و (فلان المرحوم) - ابن عثيمين - ( بطاقات دعوية )

    سئل فضيلة الشيخ:
    عن حكم قول (فلان المغفور له) و (فلان المرحوم)؟

    فأجاب بقوله: بعض الناس ينكر قول القائل (فلان المغفور له، وفلان المرحوم) ويقولون: إننا نعلم هل هذا الميت من المرحومين المغفور لهم أو ليس منهم؟ وهذا الإنكار في محله إذا كان الإنسان يخبر خبرا أن هذا الميت قد رحم أو غفر له،لأنه لا يجوز أن نخبر أن هذا الميت قد رحم،أو غفر له بدون علم قال الله تعالى: {ولا تقف ما ليس لك به علم} لكن الناس لا يريدون بذلك الأخبار قطعا، فالإنسان الذي يقول المرحوم الوالد، المرحومة الوالدة ونحو ذلك لا يريدون بهذا الحزم أو الأخبار بأنهم مرحومون، وإنما يريدون بذلك الدعاء أن الله تعالى قد رحمهم والرجاء، وفرق بين الدعاء والخبر، ولهذا نحن نقول فلان رحمه الله، فلان غفر الله له، فلان عفا الله عنه، ولا فرق من حيث اللغة العربية بين قولنا (فلان المرحوم) و (فلان رحمه الله) لأن جملة (رحمه الله) جملة خبرية، والمرحوم بمعنى الذي رحم فهي أيضا خبرية، فلا فرق بينهما أي بين مدلوليهما في اللغة العربية فمن منع (فلان المرحوم) يجب أن يمنع (فلان رحمه الله).
    على كل حال نقول لا إنكار في هذه الجملة أي في قولنا (فلان المرحوم، وفلان المغفور له) وما أشبه ذلك لأننا لسنا نخبر بذلك خبرا ونقول أن الله قد رحمه، وأن الله قد غفر له، ولكننا نسأل الله نرجوه فهو من باب الرجاء والدعاء وليس من باب الإخبار، وفرق بين هذا وهذا.
    ----------------
    المناهي اللفظية - لابن عثيمين رحمه الله


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	71.jpg 
مشاهدات:	2 
الحجم:	163.9 كيلوبايت 
الهوية:	204788

    تنبيه: أسمح بنشر هذه البطاقات في المواقع والمنتديات حتى يستفاد منها

    جديد بطاقاتي الدعوية:
    المجموعة 23: تحتوي على 160 بطاقة دعوية لأقوال السلف والعلماء الموثوقين بحجم 16 ميجا فقط
    لتحميل هذه المجموعة اضغط هنا

    ◄باقي المجموعات تجدها هنا
    ◄ تحميل مطويات
    ◄ تحميل متون عليمية صوتية
    ◄ تحميل شروحات المتون لطالب العلم

    قناة بطاقات ومطويات سلفية على التيليغرام:
    https://telegram.me/bita9at

  • #2
    رد: حكم قول (فلان المغفور له) و (فلان المرحوم) - ابن عثيمين - ( بطاقات دعوية )

    بارك الله فيك اخي
    للزيادة
    السؤال:
    له سؤال آخر يا فضيلة
    الشيخ: هل تصح كلمة (المرحوم): للأموات؛ مثلاً أن نقول: المرحوم فلان. أرجو بهذا إفادة مأجورين؟
    الجواب:


    الشيخ: إذا قال قائل، وهو يتحدث عن الميت: "المرحوم" أو "المغفور له"، أو ما أشبه ذلك، إذا قالها خبراً، فإنه لا يجوز؛ لأنه لا يدري، هل حصلت له الرحمة أم لم تحصل له، والشيء المجهول لا يجوز للإنسان الجزم به، ولأن هذا شهادةٌ له بالرحمة، أو المغفرة من غير علم، والشهادة من غير علم محرمة، وأما إذا قال ذلك على وجه الدعاء والرجاء بأن الله تعالى يغفر له ويرحمه؛ فإن ذلك لا بأس به، ولا حرج فيه، ولا فرق بين أن تقول: "المرحوم" أو "فلانٌ رحمه الله"؛ لأن كلا الكلمتين؛ بل لأن كلتا الكلمتين صالحتان للخبر وصالحتان للدعاء، فهو على حسب نية القائل، ولا شك أن الذين يقولون: فلانٌ مرحوم، أو فلانٌ مغفور له لا يريدون بذلك الخبر والشهادة بأن فلانٌ مرحوم ومغفور له، وإنما يريدون بذلك الرجاء والتفاؤل والدعاء؛ ولهذا تكون هذه الكلمة ليس فيها حرجٌ ولا بأس.
    http://binothaimeen.net/content/1057...AD%D9%88%D9%85
    الملفات المرفقة

    تعليق


    • #3
      رد: حكم قول (فلان المغفور له) و (فلان المرحوم) - ابن عثيمين - ( بطاقات دعوية )

      جزاك الله خيرا على الفائدة أخي أبا صهيب نفع الله بك

      تعليق

      يعمل...
      X