إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

تقبيل المصحف، بين البادي للحاضر .

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تقبيل المصحف، بين البادي للحاضر .

    السلام عليكم
    1 - أريد كلام ونقل مختصر حول تقبيل المصحف .
    2- إذا كان عند الإنسان سلعة أو شئ ما مثل جوال وأراد بيعه وهناك حراج معين وبه ناس يحرجون لمن أراد البيع هل إذا أعطاهم السلعة لكي يبيعوها له أمر محذور , وهل تدخل في حديث "لايبيع حاضر لباد " . وجزاكم الله خير الجزاء
    التعديل الأخير تم بواسطة علي إبراهيم; الساعة 20-Sep-2006, 10:37 PM.

  • #2
    أخي العزيز . . أرجو أن تعيد السؤال الثاني بصيغة أوضح .
    قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

    تعليق


    • #3
      أما بالنسبة للسؤال الأوَّل: فاعلم -رحمك الله- أنَّ العبادات توقيفية، وتقبيل المُصحف لم يكن معهودًا على عهد السلف، وقد ذكر الشوكاني في النيل عن جماعة قياسهم ذلك على الحجر الأسود فقال: " وَقَدْ اسْتَنْبَطَ بَعْضُهُمْ مِنْ مَشْرُوعِيَّةِ تَقْبِيلِ الْحَجَرِ، وَكَذَلِكَ تَقْبِيلُ الْمِحْجَنِ، جَوَازَ تَقْبِيلِ كُلِّ مَنْ يَسْتَحِقُّ التَّعْظِيمَ مِنْ آدَمِيٍّ وَغَيْرِهِ . . . وَنُقِلَ عَنْ ابْنِ أَبِي الصَّيْفِ الْيَمَانِيِّ أَحَدِ عُلَمَاءِ مَكَّةَ مِنْ الشَّافِعِيَّةِ جَوَازُ تَقْبِيلِ الْمُصْحَفِ" اهـ .
      وهذا ما عليه الأحناف والشافعية نقلاً عن الموسوعة الفقهية .

      ولكن القياس على الحجر الأسود قياس في أمور العبادة، والأصل أن لا قياس في أمور العبادات .

      قال عمر -رضي الله عنه- عن الحجر: &#171; لولا أنّي رأيت رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يقبّلك ما قبّلتك &#187; البخاري ومسلم .

      لذلك ذكر الإمام الألباني في سلسلة الهدى والنور أن هذا أمر محدث .

      وهذه فتوى اللجنة الدائمة في المسألة:

      حكم تقبيل المصحف
      السؤال الثاني عشر من الفتوى رقم (4172):

      س12: رأيت في الناس ما لم أسمع به قط ولا رأيت وهو تقبيل القرآن، كما يقبل رجلان أحدهما الآخر؟

      ج12: لا نعلم لتقبيل الرجل القرآن أصلًا.
      وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.
      اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

      عضو // عضو // نائب رئيس اللجنة // الرئيس //

      عبد الله بن قعود // عبد الله بن غديان // عبد الرزاق عفيفي // عبد العزيز بن عبد الله بن باز //

      وفقك الله .
      قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

      تعليق


      • #4
        أعتذر لعدم وضوح السؤال : س - لو كان عند أحد ما سيارة مثلاً وذهب ليبيعها في حراج السيارات - معارض السيارات - وههناك أشخاص عملهم هو عرض السيارت للبيع عن طريق المزايدة في القيمة , ويكون عندهم خبرة بسعرها في السوق , هل يدخل هذا العمل في حديث " لا يبيع حاضر لباد " ؟
        التعديل الأخير تم بواسطة علي إبراهيم; الساعة 20-Sep-2006, 10:36 PM.

        تعليق


        • #5
          أخي العزيز، قال اللإمام ابن عثيمين -رحمه الله- في الشرح الممتع: " من البيوع المحرمة بيع الحاضر للبادي .

          والحاضر : هو المقيم في المدن والقرى .
          والبادي : القادم من البادية أو غيرها .

          لقوله صلى الله عليه وسلم : ((لا يبع حاضر لباد)) .
          قال ابن عباس -رضي الله عنه-: ((لا يكون له سمسارًا)) ( أي : دلالاً ) يتوسط بين البائع والمشتري .
          وقال -صلى الله عليه وسلم- : ((دعوا الناس يرزق الله بعضهم من بعض)) .
          وكما أنه لا يجوز للحاضر أن يتولى بيع سلعة البادي، كذلك لا ينبغي له أن يشتري له .

          والممنوع هو أن يذهب الحاضر إلى البادي ويقول له: أنا أبيع لك أو أشتري لك .

          أما إذا جاء البادي للحاضر، وطلب منه أن يبيع له أو يشتري له فلا مانع من ذلك ." اهـ .

          والحمد لله .
          التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله الآجري; الساعة 02-Oct-2006, 11:37 PM.
          قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

          تعليق


          • #6
            شكراً لك وجزاك الله خيراً

            تعليق

            يعمل...
            X