إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

تحرير قول الحنابلة في اشتراط (ثلاثة أذرع) في السارية التي تقطع الصف، وتحرير قول العثمين في الشرح الممتع

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تحرير قول الحنابلة في اشتراط (ثلاثة أذرع) في السارية التي تقطع الصف، وتحرير قول العثمين في الشرح الممتع

    لعل من المسائل التي تتعلق بالصلاة بين السواري، ما ذكره بعض الحنابلة -غفر الله لهم- من اشتراط عرض معيَّن للسارية فقد ذكر ابن مفلح-رحمه الله-في نكته على المحرر ما نصه:
    ولم يتعرض لمقدار ما يقطع الصف وكأنه يرجع فيه إلى العرف وشرَط بعض أصحابنا أن يكون عرض السارية التي تقطع الصف ثلاثة أذرع، وإلا فلا يثبت لها حكم القطع ولا حكم الخلل، ذكره الشيخ وجيه الدين، وهذا القول هو معنى قول من قال من الأصحاب: إنَّ من وقف عن يسار الإمام وكان بينه وبينه ما يقوم فيه ثلاثة رجال لا تصح صلاته، لأنَّ الرجل يقوم في مقاربة ذراع، والتحديد بابه التوقيف ولا توقيف هنا، ومتى دعت الحاجة إلى الوقوف بين السواري فلا كراهة، قطع به جماعة منهم المصنف في شرح الهداية ا.هـ

    قلت: وكان ولله الحمد أنْ وفق الله فقهاء الحنابلة -رحمهم الله- إلى تهميش هذا القول من جهة الاعتماد في المذهب، فالمعتمد في الإقناع وشرحه، والمنتهى وشرحه، والزاد وشرحه الروض وحاشيته لابن قاسم وحاشية العنقري وكذا قبله في المبدع الرجوع للعرف حيث قال إبراهيم ابن مفلح في الأخير:
    قال بعضهم فتكون سارية عرضها مقام ثلاثة بلا حاجة ويتوجه أكثر أو العرف.هـ
    وكذا محمد ابن مفلح قبله في الفروع، وقد أهمله بالكلية الإمام ابن قدامة في"المغني"،
    وعمدة رد هذا التقييد ما قاله في النكت على المحرر:
    والتحديد بابه التوقيف، ولا توقيف هنا ا.هـ

    ولكن بدأ بعض طلبة العلم يذكره لـمَّا وجد العلامة محمد العثيمين -رحمه الله- أشار إليه في الشرح الممتع، ولم يتعقبه فظنَّ بعضهم أنَّّه اختيار العثيمين-رحمه الله-، مع أنَّ عبارته لا تفيد ذلك، لكن عدم تعقيبه أورد الإشكال،بل كأنَّ الشيخ خرَّج على هذا القول حكمًا، وكذا حار بعضهم في معرفة أصل هذا التقييد من أين جاء؟
    وأذكر هنا نص عبارة العثيمين -رحمه الله - قال في الممتع:
    قوله: «إذا قطعن الصفوف» اشترط المؤلِّفُ للكراهةِ أن تقطع الصفوف.
    وما مقدار القطع؟ قيَّده بعضُهم بثلاثة أذرع، فقال: إذا كانت السَّاريةُ ثلاثةَ أذرعٍ فإنها تقطع الصَّفَّ، وما دونها لا يقطعُ الصَّفُّ.
    وقال بعضُ العلماء: بمقدار قيام ثلاثة رِجالٍ، ومقدار قيامٍ ثلاثة رجال أقل مِن ثلاثةِ أذرع، وقيل: المعتبر العُرف وهو ظاهر كلام المؤلِّفِ، وأما السَّواري التي دون ذلك فهي صغيرة لا تقطعُ الصُّفوفَ، ولا سيَّما إذا تباعدَ ما بينها.وعلى هذا؛ فلا يُكره الوقوفُ بينها ا.هــ

    قلت: أمَّا كونه آخر اختيارات العلامة العثيمين-رحمه الله- فهذا يبعد، فقد جاء في "ثمرات التدوين من مسائل العثيمين" :
    سألت شيخنا رحمه الله :نهيتم الناس عن الصلاة بين السواري في الجامع الكبير مع أن عرض أعمدته أقل بكثير مما ذكره الفقهاء(9) لحصول المنع ؟
    فأجاب :الصحيح أن النهي عن الصلاة بين السواري مطلق ، والصحابة كانوا يطردون من يصلي بين السواري طرداً ، مع كون سوراي مسجده - صلى الله عليه وسلم - من جذوع النخل . فالصحيح أن ما ذكره الفقهاء من التحديد لا أصل له .
    ` مسألة ( 148 ) ( 19/3/1420هـ ) ا.هــ المراد نقله.

    - أما كونه قولًا قديمًا للعثيمين-رحمه الله- فلا أستطيع نفيه خاصة مع التخريج الذي خرَّجه، وهو حكم السواري الصغيرة.

    -القضية الثانية: ما وجه هذا التقييد؟
    الذي يظهر أنهم نظروا إلى المسألة من حيث ما هو الحد الفاصل الذي إذا وقفه المأموم بجانب الصف، اعتبرت الأحكام متصلة، ومتى يصير موقف هذا المأموم كحكم المنفصل عن الجماعة، وإلى هذا أشار ابن مفلح في النكت فقال:
    وهذا القول هو معنى قول من قال من الأصحاب إن من وقف عن يسار الامام وكان بينه وبينه ما يقوم فيه ثلاثة رجال لا تصح صلاته لأن الرجل يقوم في مقاربة ذراع ا.هـ
    تنبيه: قوله" لأن الرجل يقوم في مقاربة ذراع" تدل على أن مرجع القولين الذين ذكرها العثيمين واحد، فقول من قال:" ثلاثة أذرع" أو" ثلاثة رجال" واحد فالمسألة تقديرية.

    وهذا التحديد بثلاثة أذرع قد أشار إليه الحافظ ابن حجر في مسألة الجماعة ففي "بغية المسترشدين":
    ورجح ابن حجر فوات فضيلة الجماعة بالانفراد عن الصف، والبعد بأكثر من ثلاثة أذرع بلا عذر ، ووقوف أكثر المأمومين في جهة ا.هـ

    فإذن المعتمد عند العثيمين-رحمه الله- عدم التزام هذا التقييد، وكذا في المعتمد عن الحنابلة، لكن ليتنبه هنا أن مذهب الحنابلة هو الرجوع للعرف فمن السواري ما لا تقطع الصف عندهم، وهذا مرجعه للعرف، فما قيل فيها تقطع الصف، فالكراهة تثبت وبالعكس.
    والذي يظهر والله تعالى أعلى وأعلم أنَّ ما صلح لغة أن يقال: قطع الصف فهو داخلٌ في الكراهة، وأظنُّ حسب علمي القاصر أنَّ هذا يصح لغة في أدنى شيء والله تعالى أعلى وأعلم.
    التعديل الأخير تم بواسطة أبوصهيب عاصم الأغبري اليمني; الساعة 19-Aug-2010, 03:53 AM.

  • #2
    السلام عليكم فرصة لأضع هذا السؤال

    المعروف أن الله تعالى لا ينظر للصف المقطوع

    لكن عندنا بعض العوام - أو نقول الجهلة - يتعمدون قطع الصف ... فيتركون الصف و يبتعدون إلى نهاية الصف و يصطفون ... قتبق الفجوة

    هل لنا إثم الصف المقطوع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    تعليق

    يعمل...
    X