إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #46
    رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

    المشاركة الأصلية بواسطة أبو عبد الرحمن عبد العالي الجزائري مشاهدة المشاركة
    نعم .
    في الماضي لا حتى تفصح ، ليس كالأمر فاعله مستتر وجوبا ( ...كاستقمْ ) ،اخرجْ ، عدْ ، قفْ .... فلا يُلْغَزُ بمحتمل . خرجَ ، ماتَ ، ظفرَ ....لاتصلح . ( الكلام غير مفهوم ولا يحسن السكوت عنه ) .
    هذا كما ذكرتُ لكمْ موضِعُ خلافٍ ، وهو منَ المشكلاتِ الَّتي يَصْعبُ الجوابُ عنها ، والأشهرُ فيه هو التَّفريقُ بينَ مواضِعِ وجوبِ اسْتِتارِ الضَّميرِ ـ وهيَ : افْعَلْ ، وأفعلُ ، ونفعلُ ، وتفعلُ ـ وبينَ مواضِعِ اسْتواءِ الطَّرفينِ ـ كفعلَ ويفعلُ ـ وعبَّر عنهُ الصَّبَّانُ بـ ( الأصحِّ ) .
    ولو تأمَّلتَ لم تجِدْ فرقًا ، ولوجدتَ أنَّ الفرقَ يتوجَّه إذا فُرِضَ وُجوبُ الإظهارِ في هذه المواضِعِ ، بَحيثُ لا يتمُّ الفعلُ إلَّا معَ فاعلِه الملفُوظِ المنطوقِ بِه ، أمَّا الاسْتِتارُ ففيه معنًى مُشْتركٌ بينَ مواضِعِ الوجوبِ ومواضِعِ الجوازِ .
    فإذا جازَ عدُّ الكلامِ تامًّا بلفظِ الفعلِ المستلزمِ لفاعلِه غيرِ الملفوظِ حقيقةً ولم يكنْ سبيلٌ إلى لفظِه لوجوبِ الاسْتِتارِ فكذلكَ ما يستوي إظهارُه واسْتِتارُه لجامعِ دلالةِ لفظِ الفعلِ عليه وتَضَمُّنِه إيَّاهُ ، وإلَّا :
    ـ لَـمَـا جازَ عدُّ الفعلِ المضارعِ غيرِ واجبِ اسْتِتارِ الفاعلِ الضَّميرِ جملةً داخلَ جُملةٍ اسميَّـةٍ نحوَ ( الطَّالبُ يَدرُسُ ) ، قالُوا : جملةٌ منْ فعلٍ وفاعلٍ في محلِّ رفعٍ خبرًا للاسم المبتدإ ( الطَّالبُ ) ، ولا سيَّما منْ لا يُجوِّزُ تقديمَ الفاعلِ على الفعلِ .
    ـ ولَـمَـا جازَ أن يُكتفى في جوابِ سُؤالِ : ( ماذا فعلَ الطّالبُ ؟ ) بنحوِ ( ذاكرَ ) .
    قالُوا في الأوَّلِ : الفائدةُ لا بُدَّ أن تكونَ مقصُودةً لذاتِها ، وقدْ أريدَ بالجملةِ الثَّانيةِ نسبةُ الدِّراسةِ إلى الطَّالبِ ، فهذه الجملةُ وإن كانتْ في هذه الصُّورةِ جملةً مُفيدةً لم تكنْ كذلكَ حالَ الإفرادِ .
    يُقالُ : لِـمَ لَـمْ تكتفُوا بالفِعْلِ حُكمًا عائدًا على الطَّالبِ حتَّى قدَّرتُمْ فاعلًا مُسْتَتِرًا يعُودُ علَيْه ؟ ـ وقدْ قيلَ هذا في الواقِعِ : أنَّه يُكتفى بالفِعْلِ في مثْلِ هذا عنْ فاعلٍ ، وهذا لَيْسَ على القَولِ بأنَّ ( الطَّالبَ ) فاعلٌ مُقدَّمٌ ، بلْ على القَوْلِ بأنَّه مبتدأٌ وخبرُه الفِعْلُ فقطْ ـ فيصِحَّ إذا أُفْرِدَ أن لا يُعدَّ جملةً .
    وقالُوا في الثَّاني : هُو في غيرِ جوابِ السُّؤالِ .
    وكما ترى فهمْ يحتاجُونَ إلى تقيِيداتٍ في كلِّ موضِعٍ لَيْسَتْ منْ أَصْلِ التَّقريرِ .
    ولعلَّه يُقالُ : إنَّ الضَّميرَ واجبَ الاسْتِتارِ في قُوَّةِ المنطوقِ ؛ لتَعيُّـنِه بالتَّكلُّمِ في الفعلِ ( أفعلُ = أنا ـ نفعلُ = نحنُ ) ، والخطابِ ( تفعلُ = أنتَ ـ افْعلْ = انتَ ) ، وأمَّا الغائبُ فلا يتعيَّنُ ، فيُقالُ : إنَّ الكلامَ عنْ وُجودِه لا عنْ تعيُّـنِه !
    وأزيدُكمْ منَ الشِّعرِ بيتًا : بعضُهمْ لم يعدَّ شَيئًا مما سبقَ جُملةً ، لا كاستقمْ ولا غيرَ ذلكَ ، بلِ اعتبرَه كلَّه كلمةً مفردةً ، وهذا خلافٌ ضَعيفٌ .
    لكنْ نمشي على الأصَحِّ على ما قيلَ ، فنحنُ معَ ( استقمْ ) .
    وأقُولُ للإخوةِ حتَّى لا يَضِيعُوا : اتركُوا هذا كلَّه جانبًا ؛ إنَّما جاءَ في المناقشةِ والأخذِ والرَّدِّ معَ الإخوةِ ، وليسَ لتقريرِ معنى عبارةِ الماتنِ ابنِ آجرُّوم .
    وأقفُ معَ مُشاركتي ( أم أمامة بنت عمر ) و ( أم عبد الرَّحمن ) فيما بعدُ ، وقدْ أحسنتا فهل من محسنٍ غيرهما ... ننتظرُ !

    تعليق


    • #47
      رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

      المشاركة الأصلية بواسطة أبو العوام الأثري مشاهدة المشاركة

      وأقُولُ للإخوةِ حتَّى لا يَضِيعُوا : اتركُوا هذا كلَّه جانبًا ؛ إنَّما جاءَ في المناقشةِ والأخذِ والرَّدِّ معَ الإخوةِ ، وليسَ لتقريرِ معنى عبارةِ الماتنِ ابنِ آجرُّوم .
      وأقفُ معَ مُشاركتي ( أم أمامة بنت عمر ) و ( أم عبد الرَّحمن ) فيما بعدُ ، وقدْ أحسنتا فهل من محسنٍ غيرهما ... ننتظرُ !
      أظنُ أنَّ المشاركتينِ السَّابقتينِ كانتَا جامعتينِ ولَا مزيدَ عليهمَا،،، وأظنُّ كذلكَ أنَّ الجميعَ يترقبُ وقفاتِكَ التِّي وعدتَ بهَا،،، وأعتقدُ -هذهِ المرَّةَ- أنَّكَ ستفعلُ ذلكَ بإذنِ اللهِ ، ابتسامة.
      التعديل الأخير تم بواسطة أبو الحسين عبد الحميد الصفراوي; الساعة 06-Jun-2014, 02:00 PM.

      تعليق


      • #48
        رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

        المشاركة الأصلية بواسطة أم أمامة بنت عمر مشاهدة المشاركة
        هذا اختصارٌ جديدٌ

        النَّحوُ :هو علمٌ بأصُولٍ يُعرَفُ بِها أحوالُ أواخرِ الكلمِ إعرابًا وبناءً .
        انتهى التَّعريفُ .
        استنادًا على ما اسْتُقْرِئَ مِنْ كلامِ العرب تتبعًا .
        موضوعه : الكلام العربيّ ، وبهذا نعلم :
        1 ـ أنَّ الكلامَ الَّذي هُو موضُوعُ النَّحْوِ هو: الكلامُ العربيُّ يَخرجُ منَ اللَّفظِ ما سِوى العربيَّـةِ وما سِوَى الـمُهملِ ( هُنا وَقَعَ مِنِّي سبقُ قلمٍ ، فتبعته الأختُ ، والصَّوابُ : يَخرُجُ منَ اللَّفظِ ما سِوى العربيَّـةِ وما سِوى الـمُسْتَعْملِ ، أيْ : خرجَ الأعجميُّ والـمُهْمَلُ ) منَ الألفاظِ بقَولِنا : ( المفيدُ بالوَضْعِ) .
        وقدْ أصْلحتُه الآنَ في موضِعِه منْ مُشاركتي ، فعُذْرًا .
        وبِهذه المناسبةِ أدعوكمْ إلى التَّدقيقِ في القراءةِ ، ونقدِ المقروءِ ، وتنبيهي وغيرِي على ما يقعُ منَ الخللِ .
        2 ـ أنَّ الكلامَ هو : اللَّفظُ ، ولا يكونُ غيرُ اللَّفظِ كلامًا ، وإنْ كانَ دالًّا على معنى ما في النَّفْسِ.

        3 ـ أنَّ تقيِيدَ الكلامِ باللَّفْظِ ردٌّ على أهلِ البدعِ ، مُعطِّلةِ الصِّفاتِ في قَولِهمْ بالكلامِ النَّفْسِيِّ.

        4- الكلامَ في اللُّغةِ والنَّحْوِ: النُّطقُ المفهمُ ، يخرج بهذا وإنْ فُهم ما ليس لفظًا كــ:
        ـ الكتابةِ .
        ـ والإشارةِ المفهمةِ .
        ـ وكالنُّصُبِ والأعلامِ .
        ـ ولسانِ الحالِ .
        فهذه كلُّها ليستْ بكلامٍ لا في اللُّغةِ ولا في النَّحْوِ .


        ثمرتُه :
        1- فهم كلامِ اللهِ - عزّ وجلّ - ، وكلامِ رسُولِه - صَلَّى اللهُ علَيْه وعلى آلِه وسلَّمَ - على مرادِ الله و مرادِ رسُولِه صَلَّى اللهُ علَيْه وعلى آلِه وسلَّمَ ، ثمَّ كلام أهلِ العلمِ منَ السَّلفِ والخلفِ .
        2- إقامة اللسان على نحو اللسان العربيّ .

        خلاصةً : الكلامُ الَّذي يُرادُ بالنَّحوِ ضبْطُ مفرداتِه هو : ما وُجِدَتْ فيه هذه الصِّفاتُ والشُّروطُ الأربعةُ :
        أنْ يكونَ:
        1- لفْظًا .
        2- عربيّ الوضعِ ، مقصودًا .
        سبقَ أنَّ اشْتراطَ القَصْدِ غيرُ صَحيحٍ ، الشَّرطُ هُو الإفادةُ بالوَضْعِ العربيِّ وحسبُ ، سواء أرادَه قائِلُه أو لا ، صِدْقًا كانَ الكلامُ أو كذِبًا ، ممكنًا كانَ أو مُسْتحيلًا ، وكانتِ الفائدةُ جديدةً للمستمعِ أو لا .
        3- مفيدًا ( مفهمًا ) .
        4-مركبًا .
        .............

        تعليق


        • #49
          رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

          المشاركة الأصلية بواسطة أم عبد الرحمن الهاشمية مشاهدة المشاركة
          الحمدُ لله الَّذي نَزَّلَ الحُكْمَ عَربيًا..
          وبعد:فهذه زبدة
          1 ما فهمته من نقول إخواننا-سدّدهم الله-
          النّحو :
          علم يعرف به أحكام الكلم العربية إفرادا وتركيبا، و أحوال أواخرِها إعرابًا وبناءً .
          عرفنا من تعريفِ الكلامِ عندَ النُّحاةِ أنَّ الكلامَ النَّحويَّ هو الجملةُ المفيدةُ ، والجملةُ لا تكونُ إلَّا بالتَّركيبِ الإسناديِّ ، فيخرُجُ المفردُ منَ الكلمِ ، فالنَّحوُ : ( علمٌ بأصُولٍ يُعرفُ بِها أحوالُ أواخرِ الكلمِ إعرابًا وبناءً ) هذا هو التَّعريفُ ، وأحوالُ أواخرِ الكلمِ لا تتغيَّرُ إلَّا إذا كانتْ مركَّبةً .
          به يصان اللسان عن الخطأ ويفهم القرآن والحكمة.
          قال المؤلف -رحمه الله- :
          الكلام هو اللفظ ، المركب ، المفيد ، بالوضع .
          ابتدأ المؤلف رحمه الله بتعريف الكلام لأنه الموضوع المقصود حقيقةً إذ به يقع التفاهم.
          والمقصود بالكلام هنا؛ الكلام عند النُّحاةِ.
          قال: هواللّفظ، واللفظ الصوت
          المنقطع من الفم .
          وهذا قيدٌ حسنٌ يُفرِّقُ بينَ الحرفِ والصَّوتِ السَّاذَجِ ، وفيه الكلامُ عنْ عددِ حروفِ الهجاءِ الَّتي تطرَّقَ لها أخونا أبو أيُّوبَ سابقًا ، وهذا القيدُ يجعلُنا نميلُ إلى أنَّها ثمانيةٌ وعِشْرُونَ ، خلافًا لما ذكره أبو أيُّوبَ ويذكرُه بعضُ الشُّرَّاحِ منْ أنَّها تسعٌ وعِشْرُونَ .
          فخرج بهذا ما يطلق عليه الكلام وليس بصوت ، وهي خمسةُ أشياء أطلق عليها اسم الدَّوالِّ لأنها تدل على معنى يَفْهَمه المخاطَب بها : الخطُّ، الإشارة، مافهم من حال الشيء، حديث النفس والتكلم2، والعقدُ ، والنُّصُبُ .
          سبقَ أنَّ هذه الدَّوالَّ ليستْ كلامًا لا في اللُّغةِ ولا في النَّحوِ ، وهذه مسألةٌ مهمَّةٌ ينبغي العنايةُ بِها .
          قال: المركّب، فأخرج اللفظ المفرد، والتركيب يأتي على أنواعٍ منها: التركيب الإسنادي، الإضافي، المزجي، العددي وغيرها.
          وقد اشترط كثير من أهل اللغة في الكلام التركيب الإسناديَّ.
          أمَّا أهلُ اللُّغةِ فبعضُهمْ كما قالتِ الأختُ ، وأمَّا النُّحاةُ فمتَّفقُونَ على اشْتِراطِ التَّركيبِ الإسناديِّ التَّامِّ ؛ فخرجَ :
          1 ـ المفردُ ( الكلمةُ ) : أحمد ، مدرسة ، يأكلُ ، على ، فوق .
          2 ـ المركَّبُ الإسناديُّ غيرُ التَّامِّ : إنِ اجتهدتَ .
          3 ـ المركَّباتُ الَّتي لا يُفيدُ تركيبُها فائدةَ التَّركيبِ ؛ فهيَ كالكلمةِ المفردةِ ، وهيَ :
          * المركَّباتُ الإسناديَّةُ التَّامَّـةُ المسمَّى بِها : جادَ الحقُّ ، شابَ قرناها ، تأبَّطَ شرًّا .
          * المركَّباتُ غيرُ الإسناديَّـةِ كـ : الإضافيَّـةِ ( طالبُ العلمِ ) ، والتَّوصيفيَّـةِ ( وتُسَمَّى التَّقيِيديَّـةُ ) : إنَّ محمَّدًا العالـمَ المجتهدَ العاملَ .. الخ ، والمزجيَّـةِ : بعلبكُّ .
          قوله: المفيد وهو كل ما أفهم معنى للمخاطَبِ؛ يَحْسُنُ السكوت عليه للمتكلمِ. فخرج بذلك ما دخلَ في معنى الكلامِ لغةً منَ المركَّباتِ ما لم يُفِدْ [ وهيَ رقم 2 ، و 3 فيما سبقَ ] .
          ويُلْحظُ أنَّ ما أفادهُ هذانِ الشَّرْطانِ معًا ـ شرطا : التَّركيبِ والإفادةِ ـ منْ إخراجِ الأمورِ السَّابقةِ يُمكنُ أن يُدَلَّ علَيْه بتقْيِيدِ أحدِهما بقَـيْدٍ يُمكنُ معَه الاسْتِغْناءُ عنِ الشَّرطِ الآخرِ ، فإذا قيَّدْتَ ( المركَّبَ ) بـ : ( الإسناديِّ التَّامِّ غيرِ المسمَّى بِه ) خرجَ ما سِواه ، وثبتَتِ الفائدةُ الَّتي يحسُنُ السُّكوتُ علَيْها لزامًا ، وإنْ قيَّدْتَ ( المفيدَ ) بِـ ( الفائدةِ الَّتي يحسُنُ السُّكوتُ علَيْها ) اسْتَغْنَيْتَ عنْ شَرطِ التَّركيبِ الإسناديِّ ... الخ ، لأنَّه لا يُفيدُ فائدةً بهذِه الصِّفةِ إلَّا هُو .
          و أخرج هذا الشرط أيضا : ما يطلق عليه اسم اللفظ ، [ وكذا ما يطلقُ علَيْه ( كلامٌ ) في اللُّغةِ وهو : اللَّفظُ المفردُ المفيدُ ] وليس بكلام في الاصطلاح لكونه غير مفيد ، والإفادة الاصطلاحية هي إفهامُ معنًى يحسن السكوت عنده .
          مثلَ : أ ـ د ـ ب ، فكلُّ واحدٍ منْ هذا لفظٌ ولكنْ ليسَ كلامًا لا في اللُّغةِ ولا في الاصْطِلاحِ ؛ لأنَّ الكلامَ في اللُّغةِ سبقَ أنَّه يجمعُ اللَّفْظَ والإفهامَ ، فإذا قلتَ : ( أدبٌ ) فهذا لفظٌ مُفْهِمٌ فهو كلامٌ في اللُّغةِ لا في الاصْطِلاحِ ؛ لأنَّه لا يُفيدُ فائدةً يحسُنُ السُّكوتُ علَيْها إلَّا إذا أسندتَ إليه حكمًا عنْ طريقِ التَّركيبِ فقلْتَ ( هذا أدَبٌ ) .
          فالفائدةُ في اللُّغةِ أعمُّ منَ الفائدةِ الاصْطِلاحيَّـةِ النَّحْويَّةِ ، تشملُ الفائدةَ التَّركيبيَّـةَ وغيرَ التَّركيبيَّـةِ ، والفائدةُ هنا في تعريفِ الكلامِ عندَ النُّحاةِ هيَ التَّركيبيَّـةُ فقطْ .

          قال: بالوضع؛ أي بلفظ عربي مقصود فخرج بذلك الكلام الأعجمي وكلام غير القاصد وإن كان بوضع عربيٍّ.
          وعليه :
          فالكَلامُ ما تضمنَ من الكَلامِ إِسْنَادًا مُفيدًا مقصودًا لِذَاتِه بِلغةِ العربِ.
          سبقَ أنَّ القَصْدَ لا يُشْترطُ ، ولكنْ هو الوَضْعُ العربيُّ فحسبُ ، فدخلَ فيه كلامُ غيرِ القاصِدِ ، وخرجَ منهُ :
          1 ـ كلامُ العجمِ وإنِ اشْتملَ على التَّركيبِ والإفادةِ فائدةً يحسُنُ السُّكوتُ علَيْها ، فهو ليسَ بكلامٍ في النَّحوِ ، وإنْ كانَ كلامًا في اللُّغةِ خلافًا لما يذكرُه كثيرٌ منَ الشُّرَّاحِ منْ أنَّ الكلامَ الأعجميَّ ليسَ بِكلامٍ في اللُّغةِ ، وهذا عجيبٌ ! فأنتَ تَسْمَعُ الرَّجُلَ يرطِنُ بالإنجليزيَّـةِ ، فتسألُ : ماذا يقُولُ ؟ و ما الَّذي يتكلَّمُ بِه ؟ أوْ تقُولُ : بأيِّ لُغةٍ يتكلَّمُ ؟ ، فأنتَ سَمَّيتَه كلامًا ولكنَّه مُقَيَّـدٌ بأنَّه غيرُ عربيٍّ ، وإذا كانَ غيرَ عربيٍّ فلا يُعْربُ ولا يدخلُ في أحكامِ النَّحْوِ .
          2 ـ وخرجَ بالوَضْعِ العربيِّ كذلِكَ : الـمُهْمَلُ ، وهو غيرُ الـمُسْتعملِ منَ الألفاظِ .
          ولعلَّه يَصِحُّ أن يُفسَّرَ القَصْدُ في هذا الموضِعِ بمعنى موافقٍ للوَضْعِ وهو : أنَّـهُ يُقْصَدُ في الأصْلِ ، أيْ : أنَّه وُضِعَ لمعانٍ مَقْصُودةٍ ، فهو يدُلُّ على هذا المعنى وإن لم يَقْصِدْهُ المتكلِّمُ ، فلو قالَ : ( جاءَ خالدٌ ) فهذا الكلامُ وُضِعَ في اللُّغةِ للدَّلاةِ على معنى مجيءِ ذاتٍ مُشَخَّصَةٍ اسمُها خالدٌ ، وهو المقصُودُ بِهذا للَّفظِ في أصْلِ الوَضْعِ ، لكنْ لو قالَ : قَصْدتُ : ( ذهبَ خالدٌ ) فسبقَ لساني بما قلْتُ ، فهلْ بطلتِ الجملةُ السَّابقةُ نحْويًّا ؟ لا ، ولكنْ بطلتْ من حيثُ موافقةُ الواقعِ ، ومنْ حيثُ قَصْدُ المتكلِّمِ الإخبارَ بِها ، وهذا شَيْءٌ آخرُ لا مدخلَ لَه فيما نحنُ فيه .
          واللهُ أعلمُ .

          ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
          (1) الزبدة واحدة الزبد وهو خلاصة اللبن ونقل صاحب العين أنَّها إذا طبخت وصفت صارت زُبدة وقد طبخت وصفيت ما استطعت ..
          (2)التكلم: لم أجد لهذا شرحاً وافيا إلا أنني فهمت أنّه لغة المعاني أي ما دلّ لفظه على شيء وكان معناه شيئا آخر، والعلم عند الله!
          ..........

          تعليق


          • #50
            رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

            وأقسامه ثلاثة: اسم ،وفعل ،وحرف جاء لمعنى
            فالاسم يعرف بالخفض ، و التنوين ،و دخول الألف و الام
            وحروف الخفض وهي :من و إلى و عن و على و في و رب و الباء والكاف و الام وحروف القسم :وهي الواو و الباء و التاء
            مثال :خرجت من البيتِ ،(البيتِ) اسم لأنه سبق بحرف خفض (الجر) وهو حرف (من ) لذا وجب كسر آخره بالكسرة الظاهرة في آخر الكلمة (البيتِ)
            مثال :لنذهب إلى المكتبةِ ( المكتبةِ ) اسم و علامته الكسرة الظاهرة في آخره لأنها سبقت بحرف خفض و هو حرف (إلى)
            مثال : خذ عن العالمِ العلمَ ( العالمِ ) اسم و علامته الكسرة الظاهرة في آخره لأنها سبقت بحرف خفض و هو حرف (عن)
            مثال : الرحمنِ على العرشِ استوى ( العرشِ) اسم و علامته الكسرة الظاهرة في آخره لأنها سبقت بحرف خفض و هو حرف (على)
            مثال :الطعام في القدرِ (القدرِ) اسم و علامته الكسرة الظاهرة في آخره لأنها سبقت بحرف خفض و هو حرف (في)

            تعليق


            • #51
              رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

              حيَّاكمُ اللهُ ..
              لنستَفِدْ أوَّلًا مما سبقَ ثمَّ ننتقلُ إلى جملةٍ جديدةٍ ، ولسنا في عجلةٍ إن شاءَ اللهُ .
              1 ـ أريدُ منكمْ تطبيقًا لمسألةٍ في تعريفِ الكلامِ ـ ولا حاجَةَ إلى تعْيِيـنِها ـ على ضَوْءِ هذه الفائدةِ :
              http://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=34034
              2 ـ رأيْتَ رجُلًا قادمًا فنظرتَ إلى صَاحبِكَ الَّذي بِجانبِكَ تَطلبُ انتِباهَه ، ثُمَّ نظرتَ إلى القادمِ فقُلْتَ : ( عبدُ اللهِ الفقيهُ الشَّاعرُ الأديبُ ) وهلُمَّ جرًّا ، فهلْ هذا كلامٌ ؟
              3 ـ ( شُرُوعْ اللهْ كي نامْ سي ، جو بَرا مهربانْ ، نهايتْ رحمْ والا هَيْ ) ، هلْ هذا كلامٌ أمْ ليسَ بِكلامٍ ؟
              4 ـ عدِّدْ ما دخلَ في تعريـفِنا السَّابقِ على ما فهمناهُ واخترْناه منْ معناهُ ، وما خرجَ ، باخْتِصَارٍ .
              5 ـ اذكرْ عشرةَ أمثلةٍ للكلامِ في اللُّغةِ ، وعشرةَ أمثلةٍ منَ النُّصُوصِ لِلكلامِ في النَّحْوِ ؟
              إذا لم أرَ ثلاثَ مُشاركاتٍ ـ على الأقلِّ ـ بعدَ مُشاركتي هذه في الإجابةِ على الأسئلةِ ، فيا ويلكمْ !!

              تعليق


              • #52
                رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

                باسم الله..
                1 ـ أريدُ منكمْ تطبيقًا لمسألةٍ في تعريفِ الكلامِ ـ ولا حاجَةَ إلى تعْيِيـنِها ـ على ضَوْءِ هذه الفائدةِ :
                http://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=34034

                لم تلق اللام والراء في لغة العرب إلّا في ست كلمات هي: إرل، ورل، حرل، غرل، هرل وبرل ، فإن التقت في غيرها كانت الكلمة أعجمية أو محدثة، وبالتالي إن وقعت تلك الكلمة في جملة إسنادية تامة فلن تعتبر كلاما عند النحاة؛ لسقوط شرط الوضع منها.
                مثال: يعجبني الموف كَالُرْ.
                فهذا لا يعتبر كلامًا عند النُّحاةِ.

                2 ـ رأيْتَ رجُلًا قادمًا فنظرتَ إلى صَاحبِكَ الَّذي بِجانبِكَ تَطلبُ انتِباهَه ، ثُمَّ نظرتَ إلى القادمِ فقُلْتَ : ( عبدُ اللهِ الفقيهُ الشَّاعرُ الأديبُ ) وهلُمَّ جرًّا ، فهلْ هذا كلامٌ ؟

                ليس كلامًا لأننا لم نستفد حكمًا.

                3 ـ ( شُرُوعْ اللهْ كي نامْ سي ، جو بَرا مهربانْ ، نهايتْ رحمْ والا هَيْ ) ، هلْ هذا كلامٌ أمْ ليسَ بِكلامٍ ؟

                ليس كلامًا لسقوط شرط الوضع العربي.


                4 ـ عدِّدْ ما دخلَ في تعريـفِنا السَّابقِ على ما فهمناهُ واخترْناه منْ معناهُ ، وما خرجَ ، باخْتِصَارٍ .

                دخل في تعريفنا الإسناد التام والوضع العربي فأخرج هذا مالم يفد وإن كان بلغة العرب.

                5 ـ اذكرْ عشرةَ أمثلةٍ للكلامِ في اللُّغةِ ، وعشرةَ أمثلةٍ منَ النُّصُوصِ لِلكلامِ في النَّحْوِ ؟

                أمثلة للكلام في اللغة:
                1. رب زدني!
                2. طاعة ولي الأمر
                3. ما لا يتم الواجب إلا بهِ
                4. إِذا وجد الْإِنْسَان للخير فرْصَةً
                5. إِذا اشتبكت الدموع فِي الخدود
                6. اعلم أن اعتياد اللغة يؤثر
                7. من عوّد النَّاس إحسانا ومكرمة
                8. أخرجه البخاري
                9. La science passe par l’apprentissage de l’arabe
                10. Sheikh Al Islam Ibn Taymiyya (rahimahou Allah) a dit: «Sachez que le fait d’être habitué à s’exprimer dans une langue par accoutumance agit avec une grande influence sur notre cerveau et sur notre comportement mais également sur notre pratique de la religion de façon évidente. Il en résulte, de ce fait, la recherche d’une certaine identité vis-à-vis du « tronc » de cette communauté qui sont [les premières générations] d’entres les Compagnons et ceux qui les ont suivi.

                أمثلة للكلام في النّحو من النصوص:
                1. قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ).
                2. وقال: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ).
                3. قال عز وجل: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ).
                4. قال رسول الله ﷺ: «إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه»
                5. قال رسول الله ﷺ: «الكلمة الطيبة صدقة»
                6. قال رسول الله ﷺ: « المؤمن للمؤمن كالبنيان، يشد بعضه بعضا»
                7. قالت عائشة رضي الله عنها: «نعم النساء نساء الأنصار لم يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين».
                8. قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه،: «لا يزال الناس بخير ما أتاهم العلم من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، ومن أكابرهم، فإذا جاء العلم من قبل أصاغرهم حين هلكوا».
                9. عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: « العالم والمتعلم في الأجر سواء وسائر الناس همج لا خير فيهم ».
                10. قال شيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله - : اعلم أن اعتياد اللغة يؤثر في العقل ، والخلق ، والدين تأثيرا قويا بينا، ويؤثر أيضا في مشابهة صدر هذه الأمة من الصحابة والتابعين، ومشابهتهم تزيد العقل والدين والخلق.

                تعليق


                • #53
                  رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

                  أحسنتمْ ، وبقيتْ مُشاركتانِ .
                  وهذه ملاحظاتٌ على أجوبةِ ( أمِّ عبدِ الرَّحمنِ ) تُضِيءُ الطَّريقَ للمجيبينَ بعدَها :
                  جوابُ السُّؤالِ الأوَّلِ :
                  صحيحٌ ، لكنْ بقيَ نوعٌ لم تذكرُه خرجَ بالوَضْعِ .
                  جوابُها على السُّؤالِ الثَّاني :
                  لعلَّكمْ ترجِعُونَ إلى أوَّلِ المذاكرةِ حينَ أعربْتُ : ( مذاكرةٌ في متنِ الآجرُّوميَّـةِ ) ثمَّ تُعيدُونَ النَّظرَ في إجابتِكمْ .
                  جوابُها على السُّؤالِ الثَّالثِ :
                  صحيحٌ ، ولكنْ في النَّحوِ أمْ في اللُّغةِ ؟ ثمَّ إذا أمكنَ ـ من بابِ الفائدةِ ـ إخبارنا بأيِّ لغةٍ هذا الكلامُ الَّذي كتبتُه .
                  جوابُها على السُّؤالِ الرَّابِـعِ :
                  قصدتُ بالاخْتِصَارِ ليسَ الإجمالَ الَّذي ذكرتْهُ الأختُ ولكنِ اختِصَارَ ما دخلَ في كلِّ مُفردةٍ وما خرجَ بها ، مثلَ : دخلَ في اللَّفظِ كذا وخرجَ منه كذا ، ودخلَ في التَّركيبِ كذا وخرجَ كذا .. الخ ، منْ غيرِ تعليلٍ أوْ تمثيلٍ ، ثمَّ يأتي الإجمالُ الَّذي ذكرتْهُ الأختُ فيما يشملُه التَّعريفُ بكاملِه وما لا يشْملُه .
                  جوابُها على السُّؤالِ الخامِسِ :
                  كأنَّ الأختَ فهمتْ منَ المطلوبِ بالكلامِ في اللُّغةِ ما ليسَ بكلامٍ في النَّحْوِ ، وهذا لَـمْ أكنْ قيَّدْتُ بِه السُّؤالَ ، فلوْ أنَّها جاءتْ بِها كلِّها جملًا تامَّةً لكانَ جوابُها صحيحًا كذلِكَ ، لأنَّ كُلَّ كلامٍ في النَّحْوِ فهو كلامٌ في اللُّغةِ بالأوْلى ، فلا بأسَ الآنَ لمن يأتي بعدُ منَ المشاركينَ ـ ويا ليتَ ـ أنْ تكونَ أمثِلَتُه الأولى لما هُو كلامٌ في اللُّغةِ دونَ النَّحْوِ ، وقدْ قيَّدتُ السُّؤالَ الآنَ بذلكَ .
                  ويُلاحَظُ في أمثلةِ ( أمِّ عبدِ الرَّحمنِ ) العشرةَ الأولى ، الَّتي أَظُنُّها أرادتْ بِها أن تكونَ أمثلَةً في اللُّغةِ وحسبُ لا في النَّحْوِ أنَّ ثلاثةً مِنها جملٌ تامَّـةٌ ، أيْ : ثلاثةٌ منها كلامٌ في النَّحْوِ كذلِكَ .
                  مثلَ : ( ربِّ زِدْني ) ، فلعلَّها تُراجِـعُ مسألةَ تكوُّنِ الجملةِ منْ فعلِ ( الأمرِ ) ونقُولُ هنا تأدُّبًا : ( فعل الطَّلبِ ) ، بلْ في ( ربِّ زِدْني ) جُملتانِ تامَّتانِ !
                  وهذا يتبيَّنُ أكثر إذا ذُكرَ ما يتألَّفُ منه الكلامُ ، فأقلُّ ما يتألَّفُ منه الكلامُ ( الجملةُ المفيدةُ ) :
                  1 ـ اسمانِ : ( محمَّدٌ نبيٌّ ) .
                  2 ـ و اسمٌ وفعلٌ :
                  * حقيقةً : ( جاءَ محمَّدٌ ) .
                  * تقديرًا : ما يجبُ اسْتِتارُ الضَّميرِ فيه مثلَ : ( استَقِمْ ) ، ومنه : ( زِدْني ) في جملةِ الأختِ .
                  فليأخُذْ بِهذا منْ يأتي بعدُ منَ المشاركِينَ ، وكانَ أولى بِنا أن نذكُرَ هذا قبلَ الشُّرُوعِ في التَّطبيقِ ، ولكنْ نَسِينا ، واللهُ يغفِرُ لَنا .
                  كما أنَّه ينبغي ملاحظةُ أن تكونَ الأمثلةُ على القسمِ الثَّاني ( قسمِ الكلامِ في النَّحْوِ ) جملةً في كلِّ مِثالٍ ، لا نصًّا كاملًا فيه جُملٌ مُتعدِّدَةٌ .
                  وأمَّا الجملةُ الثَّانيةُ في ( ربِّ زِدْني ) فأبيِّنُها فيما بعدُ ، وكذلِكَ أبيِّنُ ـ من بابِ الفائدةِ ـ : صُورَ تكوينِ الجملةِ حَصْرًا ، وأكثرُ ما يتألفُ منه الكلامُ ، بعدَ استِقْبالِ أجوبةٍ أُخْرَى ، إن شاءَ اللهُ .
                  فأجوبةُ ( أمِّ عبدِ الرَّحمنِ ) كما رأيتمْ توجبُ عليَّ الدِّقَّـةَ في صياغةِ الأسئلةِ أكثرَ ، فأنا أعيدُها مرَّةً أخرى معَ بعضِ التَّعديلِ :
                  1 ـ أريدُ منكمْ تطبيقًا لمسألةٍ في تعريفِ الكلامِ ـ ولا حاجَةَ إلى تعْيِيـنِها ـ على ضَوْءِ هذه الفائدةِ :
                  http://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=34034

                  2 ـ رأيْتَ رجُلًا قادمًا فنظرتَ إلى صَاحبِكَ الَّذي بِجانبِكَ تَطلبُ انتِباهَه ، ثُمَّ نظرتَ إلى القادمِ فقُلْتَ : ( عبدُ اللهِ الفقيهُ الشَّاعرُ الأديبُ ) وهلُمَّ جرًّا ، فهلْ هذا كلامٌ عندَ النُّحاةِ ؟
                  3 ـ ( شُرُوعْ اللهْ كي نامْ سي ، جو بَرا مهربانْ ، نهايتْ رحمْ والا هَيْ ) ، هلْ هذا كلامٌ أمْ ليسَ بِكلامٍ في اللُّغةِ وعندَ النُّحاةِ ؟
                  4 ـ عدِّدْ ما دخلَ في تعريـفِنا السَّابقِ على ما فهمناهُ واخترْناه منْ معناهُ ، وما خرجَ ، باخْتِصَارٍ .
                  5 ـ اذكرْ عشرةَ أمثلةٍ للكلامِ في اللُّغةِ دونَ النَّحْوِ ، وعشرةَ أمثلةٍ منَ النُّصُوصِ لِلكلامِ في النَّحْوِ ؟
                  نيسِّرُها علَيْـكمْ ونجعلُها خمسةً خمسةً .
                  وفَّقَ اللهُ الجميعَ .

                  تعليق


                  • #54
                    رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

                    حيَّاكمُ اللهُ ..

                    الله يحيك أخي أبا العوام

                    لنستَفِدْ أوَّلًا مما سبقَ ثمَّ ننتقلُ إلى جملةٍ جديدةٍ ، ولسنا في عجلةٍ إن شاءَ اللهُ .
                    1 ـ أريدُ منكمْ تطبيقًا لمسألةٍ في تعريفِ الكلامِ ـ ولا حاجَةَ إلى تعْيِيـنِها ـ على ضَوْءِ هذه الفائدةِ :
                    http://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=34034

                    1)
                    - صعدنا جبل أرل لكي ... لا يسمى كلاما عند النحويين وإن كان يسمى كذلك عند اللغويين
                    - رأيت حيوانا كالبرل ... لا يسمى كلاما عند النحوين



                    2) ـ رأيْتَ رجُلًا قادمًا فنظرتَ إلى صَاحبِكَ الَّذي بِجانبِكَ تَطلبُ انتِباهَه ، ثُمَّ نظرتَ إلى القادمِ فقُلْتَ : ( عبدُ اللهِ الفقيهُ الشَّاعرُ الأديبُ ) وهلُمَّ جرًّا ، فهلْ هذا كلامٌ ؟
                    هذا يسمى كلاما عند النحويين لأنه أفاد السامع فائدة وهي بتقدير (
                    هذا عبدُ اللهِ الفقيهُ الشَّاعرُ الأديبُ ) وهو ما يدل عليه سياق الكلام مع حركة المتكلم وبالتالي فهو كلام عند اللغوين أيضا.

                    3) ـ ( شُرُوعْ اللهْ كي نامْ سي ، جو بَرا مهربانْ ، نهايتْ رحمْ والا هَيْ ) ، هلْ هذا كلامٌ أمْ ليسَ بِكلامٍ ؟
                    ليس بكلام في الاصطلاح النحوي لأنه ليس بالوضع العربي [ألفاظه وإن كان مبناها من حروف العربية لكن بعضها ليس من الألفاظ التي وضعتها العرب للدلالة على معنى من المعاني] وهو كلام في اللغة ،المشكلة أنك تحسن لغات كثيرة اللهم بارك وبعضها يشتبه ببعض فممكن باللغة الفارسية أو الاحتمال الثاني باللغة الهندية (بما أني أعرف أنك تجيدها) .

                    4) ـ عدِّدْ ما دخلَ في تعريـفِنا السَّابقِ على ما فهمناهُ واخترْناه منْ معناهُ ، وما خرجَ ، باخْتِصَارٍ .
                    دخل عند النحووين في قولنا :

                    اللفظ: كل ما تُلُفِّظَ به صوتا من الكلمات العربية الموضوعة لمعنى ولو كان مفردا ولو كان غير مفيد ولو كان غير عربي ولو كان مهملا وخرج الكلام النفسي والإشارة والكتابة والأعلام وباقي الدوال فلا تسمى كلاما عند النحويين.
                    المركب: فدخل فيه كل أنواع التراكيب [المركب الإسنادي (حقيقة أو تقديرا)،والمركب تركيبا إسناديا تاما أو غير إسنادي (اضافي وتوصيفي ومزجي)] ، أفاد أم لم يفد، باللغة العربية أم بغيرها وخرج ما كان مفردا.
                    المفيد: ما أفادة السامع فائدة من غير قيد (قديمة، مستحيلة،مكذوبة،غير مقصودة) وخرج ما لم يفده معنى كلي تام (ومنه: كل التراكيب التي ذكرت سابقا عدا التركيب الإسنادي والتي هي في معنى الكلمة الواحدة).
                    بالوضع: الكلمات العربية الدالة على معنى ( ولو مفردة ولو غير مفيدة ولو غير مقصودة ) وخرج ما كان مهملا وغير عربي فلا يسمى كلاما عندهم .


                    5)- أذكر خمسة أمثلة للكلام في اللغة دون النحو، وخمسة أمثلة من النصوص للكلام في النحو.


                    - خمس أمثلة للكلام في اللغة دون النحو:
                    1- هل أنت من دَرَسَ في؟
                    2- جو بَرا مهربانْ
                    3-كَتَبَ
                    4- شاب قرناها
                    5- ديز

                    -خمسة أمثلة من النصوص للكلام في النحو:
                    1- يصلى المسلم في اليوم خمس صلوات فرضا.
                    2- قلت جوابا على سؤال: نعم.
                    3- هل كنت ممن سمع كلامه؟.
                    4- الطالب مجتهد.
                    5- يتلو محمد القرآن.

                    التعديل الأخير تم بواسطة أبو الحسين عبد الحميد الصفراوي; الساعة 08-Jun-2014, 03:00 AM.

                    تعليق


                    • #55
                      رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ
                      ملاحظة إجابتي ليست نتاجَ نظرٍ في إجابة سابقة

                      ـ أريدُ منكمْ تطبيقًا لمسألةٍ في تعريفِ الكلامِ ـ ولا حاجَةَ إلى تعْيِيـنِها ـ على ضَوْءِ هذه الفائدةِ :


                      قوله : فــائدة
                      في الفتح في شرح حديث ابن عباس: تحشرون حفاةً عراةً غُرلاً)).)) قال أبو بلال العسكري: لاَ تَلْتقِي اللام والراء إلا فِي أربع:
                      ((
                      أرل)) اسم جبل، و ((ورل)) اسم حيوان معروف، و ((حرل)) ضرب من الحجارة، و((الغرلة))، واستدرك عليه كلمتان ((هرل)) ولد الزوجة، و ((برل)) الديك الذي يستدير بعنقه، والستة حوشية سوى الغرلة .انتهى


                      يعني أنّ :حرل ، ورل ، أرل ، هرل ،برل، الخمسة حوشية أي كلمة وحشية تعوزنا أن نفتش في كتب المعاجم عليها وتحتاج من حشا بها مقالًا لحاشيةٍ لبيان معناها فهي إذًابين أمرين_ فارقت بهما اللفظ العربي المستعمل "العجمى والمهمل من اللفظ "، هذا ما عدا لفظ الحديث(( تحشرون حفاةً عراةً غُرلاً)).انتهى




                      وهذا تطبيقٌ عليها

                      I've given up wearing those gold Jewelries .
                      " لقد تركتُ لبس تلك الجولـريس الذهب "

                      Use Real Player program
                      استخدم برنامج ال
                      ريل بلير

                      "خرجت عن قيد أن يكون الكلام عربيّ الوضع فهو أعجميّ، خلاف الفصيح العربي

                      وبقوله حوشية يعني
                      خلاف المستعمل كقولنا :ديز أي: خلاف المستعمل من الألفاظ أي: مهمل هو.


                      2 ـ رأيْتَ رجُلًا قادمًا فنظرتَ إلى صَاحبِكَ الَّذي بِجانبِكَ تَطلبُ انتِباهَه ، ثُمَّ نظرتَ إلى القادمِ فقُلْتَ : ( عبدُ اللهِ الفقيهُ الشَّاعرُ الأديبُ ) وهلُمَّ جرًّا ، فهلْ هذا كلامٌ ؟

                      2-هذا لا يُعد كلامًا عند النحاة هو كلامٌ مركبٌ ولكنْ هذا التركيبُ ليس تركيبًا إسناديًا، هذا تركيبٌ إضافيٌّ وكلمة عبد الله خرجت عن كونها مركب إسنادي بعد أن أصبحت علم , والمثال لم يفد فائدة يحسن السكوت عليها .

                      3
                      ـ ( شُرُوعْ اللهْ كي نامْ سي ، جو بَرا مهربانْ ، نهايتْ رحمْ والا هَيْ ) ، هلْ هذا كلامٌ أمْ ليسَ بِكلامٍ ؟
                      3- هذا لا يعُد كلامًا عند النحاة لأنَه ليس عربيّا ( ليس بالوضع العربيّ)

                      4
                      ـ عدِّدْ ما دخلَ في تعريـفِنا السَّابقِ على ما فهمناهُ واخترْناه منْ معناهُ ، وما خرجَ ، باخْتِصَارٍ
                      الكلام :هو اللفظ بقولنا:هو اللفظ خرج ما عد اللفظ، خرجت الكتابة والإشارة والعقد والنصب إلى آخره.
                      وبقولنا اللفظ المفيد بالوضع أي(اللفظ العربيّ المستعمل) خرج الأعجميّ والمهمل .

                      5
                      ـ اذكرْ عشرة أمثلةٍ للكلامِ في اللُّغةِ
                      1- زيدٌ
                      2- السماءُ فوقنا
                      3- إن قام زيدٌ
                      4- عبد الله بن عمر
                      5- طرابلس أي تري بلس ،بعلبك
                      تأبط شرًا

                      6- شاب قرناها
                      7-((O you who have believed, obey Allah, and obey the Prophet)).
                      8- قافية ، عين
                      9- أخ ، وأواه(للمتألم )

                      وأمثلةٍ منَ النُّصُوصِ لِلكلامِ، في النَّحْوِ ؟
                      1- قال تعالى ((محمدٌ رسولُ اللهِ))اسمية
                      2- قال تعالى ((اقترب للناس حسابهم))فعلية بفعلٍ ماضٍ
                      3- قال تعالى (( قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ))فعل أمر
                      4- قال تعالى (( كان النّاسُ أمةً واحدة)) كان
                      5- قال تعالى ((
                      فلا تذهب نفسك عليهم حسرات)) لا الناهية
                      6- قال تعالى ((لعلك باخع نفسك ألا يكونوا مؤمنين )) لعل
                      7- قال تعالى ((لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ )) قد على الفعل الماضي
                      8- قال تعالى ((قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الْمُعَوِّقِينَ مِنْكُمْ)) قد على الفعل المضارع
                      9- قال تعالى ((إنْ تَسْتَفْتِحُوا فَقَدْ جَاءَكُمُ الْفَتْحُ)) (شرط وجوابه)
                      10- قال تعالى ((وسيعلم الذين ظلموا أيَّ منقلَبٍ ينقلبون)) الفعل المضارع المسبوق بالسين
                      11- قُمْ
                      ( فعل أمر والفاعل مضمر في الفعل أي: قمْ أنت)

                      تعليق


                      • #56
                        رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

                        المشاركة الأصلية بواسطة أبو العوام الأثري مشاهدة المشاركة
                        حيَّاكمُ اللهُ ..
                        لنستَفِدْ أوَّلًا مما سبقَ ثمَّ ننتقلُ إلى جملةٍ جديدةٍ ، ولسنا في عجلةٍ إن شاءَ اللهُ .
                        1 ـ أريدُ منكمْ تطبيقًا لمسألةٍ في تعريفِ الكلامِ ـ ولا حاجَةَ إلى تعْيِيـنِها ـ على ضَوْءِ هذه الفائدةِ :
                        http://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=34034
                        2 ـ رأيْتَ رجُلًا قادمًا فنظرتَ إلى صَاحبِكَ الَّذي بِجانبِكَ تَطلبُ انتِباهَه ، ثُمَّ نظرتَ إلى القادمِ فقُلْتَ : ( عبدُ اللهِ الفقيهُ الشَّاعرُ الأديبُ ) وهلُمَّ جرًّا ، فهلْ هذا كلامٌ ؟
                        3 ـ ( شُرُوعْ اللهْ كي نامْ سي ، جو بَرا مهربانْ ، نهايتْ رحمْ والا هَيْ ) ، هلْ هذا كلامٌ أمْ ليسَ بِكلامٍ ؟
                        4 ـ عدِّدْ ما دخلَ في تعريـفِنا السَّابقِ على ما فهمناهُ واخترْناه منْ معناهُ ، وما خرجَ ، باخْتِصَارٍ .
                        5 ـ اذكرْ عشرةَ أمثلةٍ للكلامِ في اللُّغةِ ، وعشرةَ أمثلةٍ منَ النُّصُوصِ لِلكلامِ في النَّحْوِ ؟
                        إذا لم أرَ ثلاثَ مُشاركاتٍ ـ على الأقلِّ ـ بعدَ مُشاركتي هذه في الإجابةِ على الأسئلةِ ، فيا ويلكمْ !!
                        ١ ضربت بالحرل كلبا , إن هرل كسول لا يعد كلاما عند النحاة
                        ٢ أظنه كلاما مفيدا لأنه قدم الشخص القادم في قوله عبدُ اللهِ الفقيهُ الشَّاعرُ الأديبُ
                        ٣
                        هذا ليس كلاما
                        ٤ الكلام هو اللفظ الصوت الخارج من الفم بحروف مركبة مفيدة عربية مسموعة ،مثال : قم للوضوء ، أكل أحمد الموز ،هذا يعد كلاما عند النحاة ، أما إذا قلت (الشاي وتراب البلبل بحر خرج الفول منه ، أو لعبة كرن برن ) هذا لا يعد كلاما عند النحاة لأنه ليس مفيدا
                        ٥ مدرسة ، كتاب ،كلب ، مر بجانبنا ،سيارة -هذا كلام في اللغة
                        - قال تعالى: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ} (قّ:37)
                        {وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ هُوَ الْحَقّ} سبأ 6.
                        - قال تعالى{ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }النور 35
                        - قال الله تعالى: ﴿قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا﴾ [سـبأ:46]
                        - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
                        بئس ما لأحدهم يقول :نسيت آية كيت وكيتَ بل هو نُسِْي استذكروا القرآن فلهو أشد تفصياً من صدور الرجال من النْعم بعُقُلها
                        مختصر مسلم 2110

                        تعليق


                        • #57
                          رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

                          جوابُ السُّؤالِ الأوَّلِ : صحيحٌ ، لكنْ بقيَ نوعٌ لم تذكرُه خرجَ بالوَضْعِ .

                          قلت: المهمل من الألفاظ
                          جوابُها على السُّؤالِ الثَّاني :لعلَّكمْ ترجِعُونَ إلى أوَّلِ المذاكرةِ حينَ أعربْتُ : ( مذاكرةٌ في متنِ الآجرُّوميَّـةِ ) ثمَّ تُعيدُونَ النَّظرَ في إجابتِكمْ .

                          قلت: أما جملة( عبد الله الفقيه الشاعر الأديب)؛ فتعتبر كلامًا عند النحويين وهي جملة اسمية مفيدة ، (عبد الله)خبر لمبتدإ محذوف تقديره هذا.
                          جوابُها على السُّؤالِ الثَّالثِ :صحيحٌ ، ولكنْ في النَّحوِ أمْ في اللُّغةِ ؟ ثمَّ إذا أمكنَ ـ من بابِ الفائدةِ ـ إخبارنا بأيِّ لغةٍ هذا الكلامُ الَّذي كتبتُه .

                          قلت: بعد البحث هي البسملة باللغة الأردية (شروع الله کا نام لے کر جو بڑا مہربان نہایت رحم والا ہے)
                          كما تلاحظون حروف عربية، جملة مفيدة، إلا أنها لا تعتبر كلامًا عند النحاة لسقوط شرط الوضع العربي منها وتعتبر كلاما عند أهل اللغة.
                          جوابُها على السُّؤالِ الرَّابِـعِ :قصدتُ بالاخْتِصَارِ ليسَ الإجمالَ الَّذي ذكرتْهُ الأختُ ولكنِ اختِصَارَ ما دخلَ في كلِّ مُفردةٍ وما خرجَ بها ، مثلَ : دخلَ في اللَّفظِ كذا وخرجَ منه كذا ، ودخلَ في التَّركيبِ كذا وخرجَ كذا .. الخ ، منْ غيرِ تعليلٍ أوْ تمثيلٍ ، ثمَّ يأتي الإجمالُ الَّذي ذكرتْهُ الأختُ فيما يشملُه التَّعريفُ بكاملِه وما لا يشْملُه .
                          قلت: قوله رحمه الله الكلام هو اللفظ: ( أدخل كل الألفاظ المفردة والمركبة؛ التامة وغير التامة والعربية وغير العربية والمهملة)، قوله: (المركب أخرج المفردة)، قوله: المفيد؛ (أخرج المركب غير التام)، قوله : بالوضع؛ أخرج المهمل من الألفاظ وغير العربي وإن كان مفيدًا.
                          التعديل الأخير تم بواسطة أبو الحسين عبد الحميد الصفراوي; الساعة 08-Jun-2014, 10:23 AM.

                          تعليق


                          • #58
                            رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

                            ما شاءَ اللهُ لا قُوَّةَ إلَّا بالله ، جميلٌ ، جميلٌ ..

                            [منَ المحدَثِ]
                            أبْصَرْتُ نَشَاطًـا أسْعَـدَني
                            .........فَعَـسَاهُ يَـدومُ نَـشَاطُـكُمُ

                            هكذا نريدُ أن يُشاركَ الإخوة ، وأدعو كذلِكَ غيرَ هؤلاءِ الأربعةِ الأفاضِلِ للمشاركةِ والإثراءِ ، ولا يترُكِ الإنسانُ المشاركةَ خوفًا منَ الخطإ أو حياءً ، ومَنْ مِنَّـا لا يُخطِئُ ؟! و (( لا يطلبُ العلمَ مُسَتَحي ولا مُسْتكبرٌ )) وحاشاكمْ .


                            المشاركة الأصلية بواسطة أبو الحسين عبد الحميد الصفراوي مشاهدة المشاركة

                            الله يحيّـيك أخي أبا العوام

                            1)
                            - صعدنا جبل أرل لكي ... لا يسمى كلاما عند النحويين وإن كان يسمى كذلك عند اللغويين
                            - رأيت حيوانا كالبرل ... لا يسمى كلاما عند النحوين


                            * إذا كنتَ تَقْصِدُ أنَّ هذه الكلماتِ غيرُ مُستعملةٍ ؛ فلم تكنْ جملةٌ ؛ لمخالفةِ شرطِ الوَضْعِ فهذا غير صحيحٍ ؛ لأنَّ هذه الكلماتِ مُسْتَعملةٌ ولكنْ بِنُدْرَةٍ .
                            * وإن كنتَ تَقْصِدُ أنَّ الجملَ الَّتي كتبتَها وأدرجتَ فيها هذه الكلماتِ غيرُ مفيدةٍ ، بمعنى أنَّها جملٌ غيرُ تامَّةٍ فهذا غيرُ صحيحٍ أيْضًا ؛ فهيَ جُملٌ تامَّةٌ :
                            ـ ( صَعِدْنا ) فِعْلٌ وفاعلٌ ، جملةٌ مُفيدةٌ ، ثمَّ المفعُولُ ( جبلَ أُرُلٍ ) منْ تمامِ الكلامِ ، وأمَّا ( لكي ... ) فهذا فَضْلةٌ لا يُحتاجُ إليه في تكوينِ الجملةِ .
                            ـ ( رأيتُ ) كذلِكَ .
                            ولو أنَّكَ وضَعْتَها في جملٍ غيرِ تامَّةٍ فعلًا لكانَ ذلِكَ ـ معَ إصابتِكَ في أنَّها ليستْ كلامًا في النَّحْوِ ـ خلافَ المطلوبِ في السُّؤالِ ، فليْسَ المطلوبُ وَضْعُها في جملٍ غيرِ تامَّةٍ ، ولكنْ أنْ تَسْتخلِصَ منَ الفائدةِ المذكورةِ ما خالفَ شَرطَ الوَضْعِ ، فإذا رأيْتَ كلمةً منْ غيرِ السِّتِّ الْتَقَتْ فيها اللَّامُ والرَّاءُ حكمتَ علَيْها بأنَّها غيرُ عربيَّـةٍ ، إمَّا أنَّها أعجميَّـةٌ ، أوْ مُهملةٌ غيرُ مُسْتَعْملةٍ .
                            وهذا جانبٌ من فقْهِ اللُّغةِ استفدْنا منهُ في هذا الموطنِ ، وهو خيرٌ منْ تمثيلِهمْ بـ ( دَيْزٍ ) الَّذي تتابعُوا علَيْه ، ولا طائلَ منْ ورائِه معَ صِحَّةِ التَّمثيلِ بِه .

                            2 ـ
                            هذا يسمى كلاما عند النحويين لأنه أفاد السامع فائدة وهي بتقدير (
                            هذا عبدُ اللهِ الفقيهُ الشَّاعرُ الأديبُ ) وهو ما يدل عليه سياق الكلام مع حركة المتكلم وبالتالي فهو كلام عند اللغوين أيضا.
                            صحيحٌ .
                            وأمَّا زيادتي ( الفقيهُ الشَّاعرُ الأديبُ ) فهذا للتَّمويه ؛ حتَّى يُظنَّ أنَّ المرادَ ( المركَّبَ التَّوصيفيَّ ) الَّذي لا يُفيدُ بِذاتِه فائدةَ الجملةِ .
                            وكانَ يُمكنُ أنْ أجعلَ القرينةَ إشارةً باليدِ مثلًا ، فأقُولَ : أشرتَ إلى رجُلٍ وقُلْتَ ( فلانٌ ) ، يعني : ( هذا فُلانٌ ) ، ولكنْ لأنَّه واضِحٌ جدًّا أتيتُ بهذا ( السِّيناريو ) والحبكةِ .
                            ومثلُ هذه القرينةِ كما سبقَ : العنونةُ ، فعناوينُ الكتبِ وكذا المحلَّاتِ التِّجاريَّـةِ وأسماءِ المساجدِ ... الخ هذه قرينةٌ تدلُّ على حذْفِ المبتدإ ( هذا ) أو ( هذه ) ، وهذا هو الوجْهُ الأقْوى في الإعرابِ ، وهناكَ وجوهٌ أخرى لا حاجةَ لذِكْرِها .


                            3 ـ
                            ليس بكلام في الاصطلاح النحوي لأنه ليس بالوضع العربي [ألفاظه وإن كان مبناها من حروف العربية لكن بعضها ليس من الألفاظ التي وضعتها العرب للدلالة على معنى من المعاني] وهو كلام في اللغة ،المشكلة أنك تحسن لغات كثيرة اللهم بارك وبعضها يشتبه ببعض فممكن باللغة الفارسية أو الاحتمال الثاني باللغة الهندية (بما أني أعرف أنك تجيدها) .
                            صَحيحٌ .
                            واللُّغةُ أرديَّـةٌ كما قالتْ ( أمُّ عبدِ الرَّحمنِ ) ، أمَّا الهنديَّـةُ فلا تُكتبُ بحروفِ العربيَّـةِ .
                            والكلماتُ العربيَّـةُ في اللُّغةِ الأرديَّـةِ تكونُ أحيانًا بالمعنى الَّذي وُضِعتْ له في العربيَّـةِ وأحيانًا بِمَعْنًى قريبٍ منهُ أو بعيدٍ له علاقةٌ ما .
                            فـ ( شُروعْ ) بمعناها في العربيَّـةِ ، لأنَّها ترجمةٌ للبسملةِ كما قالتِ الأختُ ، أيْ : البدءُ باسمِ الله ... الخ ، ومثالُ ما استُعْملَ في غيرِ ما وُضِعَ لَه : ( موقع ) بمعنى الفرصة ، و ( فُرْصَتْ ) بمعنى الفراغ ، فترونَ أنَّها وإن خالفتْ ما وُضِعتْ لَه إلَّا أنَّ لها علاقةً بِها .
                            وأنا لا أجيدُ هذه اللُّغاتِ بمعنى الإجادةِ والإتقانِ ، ولكنْ أعرفُها بعضَ المعرفةِ ، وليستْ كثيرةً كذلِكَ .


                            4 ـ
                            دخل عند النحو
                            يِّـين في قولنا : ( الكلامُ هو اللَّفظُ المركَّبُ المفيدُ بالوَضْعِ ) :
                            اللفظ: كل ما تُلُفِّظَ به صوتا من الكلمات العربية الموضوعة لمعنى ، ولو كان مفردا ولو كان غير مفيد ولو كان غير عربي ولو كان مهملا وخرج الكلام النفسي والإشارة والكتابة والأعلام وباقي الدوال فلا تسمى كلاما عند النحويين وأهلِ اللُّغةِ .
                            المركب: فدخل فيه كل أنواع التراكيب : المركب الإسنادي التَّامُّ (حقيقة أو تقديرا)، والمركب تركيبا إسناديًّا تامًّا مسمًّى بِه ، والمركَّبُ الإسناديُّ غيرُ التَّامِّ ، و المركَّبُ غير الإسنادي ( إضافي وتوصيفي ومزجي ) ، أفاد أم لم يفد ، باللغة العربية أم بغيرها ، وخرج ما كان مفردا.
                            المفيد: ما أفاد السامع فائدة من غير قيد ( قديمة ، مستحيلة ،مكذوبة ،غير مقصودة ) ، وخرج ما لم يفده معنى كلي تام ( ومنه : كل التراكيب التي ذكرت سابقا عدا التركيب الإسنادي التَّامَّ غيرُ المسمَّى بِه ، والتي هي في معنى الكلمة الواحدة ) .
                            باختِصَارٍ : دخلَ في ( المفيد ) المركَّبُ الإسناديُّ التَّامُّ غيرُ المسمَّى بِه ، وخرجَ غيرُهُ .
                            بالوضع: الكلمات العربية الدالة على معنى ( ولو مفردة ولو غير مفيدة ولو غير مقصودة ) وخرج ما كان مهملا وغير عربي فلا يسمى كلاما عندهم .
                            أحسنتَ .

                            - خمس
                            ةُ أمثلة للكلام في اللغة دون النحو:
                            1- هل أنت من دَرَسَ في؟
                            مثل ما سبقَ في ( صعدنا جبل أُرُل لكيْ .. ) فـ ( في ..... ) فَضْلةٌ ليستْ منْ أركانِ الجملةِ ، الجملةُ ( هلْ أنتَ منْ درسَ ) ، بلِ الجملةُ الخالصةُ ( أنتَ منْ درسَ ) .
                            2- جو بَرا مهربانْ
                            هذا أنا قلتُه ، نريدُ شَيْـئًا جديدًا .
                            3-كَتَبَ
                            4- شاب قرناها
                            أردتَ المركَّبَ الإسناديَّ التَّامَّ المسمَّى بِه ؛ فتمثيلُكَ على هذا صحيحٌ ، فهيَ ذاتٌ وليسَ هناكَ ما أُسْنِدَ إليها ، والكلمةُ كالمفردِ في المعنى ، ولكنْ في مثلِ هذا التَّفصيلُ أفْضَلُ فإذا قيلَ لكَ : هلْ ( شابَ قرناها ) كلامٌ في النَّحوِ ؟ تقُولُ : إنْ أردتَ الجملةَ وأردتَ الإخبارَ بِها عنْ شيبِ القرنينِ فهيَ جملةٌ مفيدةٌ وكلامٌ في النَّحوِ ، وإنْ أردتَ الاسْمَ فهو كلامٌ في اللُّغةِ وليسَ بِكلامٍ في النَّحْوِ ؛ لما سبقَ .
                            5- ديز .

                            -خمسة أمثلة من النصوص للكلام في النحو:
                            1-
                            يصلي المسلم في اليوم خمس صلوات فرضا.
                            2- قلت جوابا على سؤال:
                            نعم.
                            3-
                            هل كنت ممن سمع كلامه؟.
                            4-
                            الطالب مجتهد.
                            5-
                            يتلو محمد القرآن.
                            الجملُ هيَ الَّتي لوَّنتُها لكَ ، وفي ( نعمْ ) طبعًا بالقيدِ الَّذي ذكرْتَـهُ ، والباقي مكمِّلاتٌ كما سبقَ .
                            والمطلوبُ جملٌ منَ النُّصُوصِ ، منَ الكتابِ أوِ السُّنَّـةِ أوِ الشِّعْرِ أوِ الكلامِ المأثُورِ ، قيَّدتُها بِذلِكَ لنستفيدَ منَ التَّأصيلِ والتَّمثيلِ فائدةً عمليَّـةً في فهمِ النُّصُوصِ ، وهذه هيَ الغايةُ كما أسلفنا .
                            وأرجعُ لأقفَ معَ أجوبةِ الأخواتِ في وقْتٍ قريبٍ إن شاءَ اللهُ .

                            تعليق


                            • #59
                              رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

                              المشاركة الأصلية بواسطة أم أمامة بنت عمر مشاهدة المشاركة
                              ملاحظة : إجابتي ليست نتاجَ نظرٍ في إجابة سابقة .
                              هذا جيِّدٌ ، أن يجتهدَ كُلُّ مُشاركٍ .
                              1 ـ أريدُ منكمْ تطبيقًا لمسألةٍ في تعريفِ الكلامِ ـ ولا حاجَةَ إلى تعْيِيـنِها ـ على ضَوْءِ هذه الفائدةِ :
                              قوله : فــائدة :
                              في الفتح في شرح حديث ابن عباس: تحشرون حفاةً عراةً غُر
                              لًا)) قال أبو هلال العسكري: لاَ تَلْتقِي اللام والراء إلا فِي أربع:
                              ((أرل)) اسم جبل، و ((ورل)) اسم حيوان معروف، و ((حرل)) ضرب من الحجارة، و((الغرلة))، واستدرك عليه كلمتان ((هرل)) ولد الزوجة، و ((برل)) الديك الذي يستدير بعنقه، والستة حُوشية سوى الغرلة .انتهى


                              يعني أنّ :حرل ، ورل ، أرل ، هرل ،برل، الخمسة حوشية أي
                              : كلمة وحشية تعوزنا أن نفتش في كتب المعاجم عليها وتحتاج من حشا بها مقالًا لحاشيةٍ لبيان معناها فهي إذًا بين أمرين _ فارقت بهما اللفظ العربي المستعمل "العجمى والمهمل من اللفظ "، هذا ما عدا لفظ الحديث (( تحشرون حفاةً عراةً غُرلًا)) . انتهى
                              وهذا تطبيقٌ عليها :

                              I've given up wearing those gold Jewelries
                              " لقد تركتُ لبس تلك الجولـريس الذهب "
                              Use Real Player program
                              استخدم برنامج الريل بلير

                              "خرجت عن قيد أن يكون الكلام عربيّ الوضع فهو أعجميّ، خلاف الفصيح العربي .
                              وبقوله حوشية يعني خلاف المستعمل كقولنا : ديز أي : خلاف المستعمل من الألفاظ أي : مهمل هو .
                              هذه الأمثلةُ صحيحةٌ ، ولكنْ تفسيرُ الحوشيِّ في أوَّلِ الكلامِ بأنَّه المهملُ أوِ الأعجميُّ وإخراجُ الكلماتِ الخمسِ منَ السِّتِّ بجعلِها مهملةً دونَ السَّادسةِ ( غرل ) غيرُ صحيحٍ ، بلِ الـحُوشِيُّ هو النَّادرُ قليلُ الاسْتِعْمالِ ، وكما قلتمْ : ( نحتاجُ إلى التَّفتيشِ عنها في المعاجمِ ) فإذا كانتْ موجودةً في المعاجمِ فكيفَ تكونُ مهملةً غيرَ موضُوعةٍ وغيرَ مستعملةٍ البتَّة ؟!
                              قالَ ابنُ الأثيرِ : ( فلا تظنّ أن الوحشي من الألفاظ ما يكرهه سمعك ، ويثقل عليك النطق به ، وإنما هو الغريب الذي يقل استعماله ) ، وأمَّا المهملُ ـ على ضوءِ هذا الحصْرِ ـ فهو ما التقى فيه لام وراء ما عدا السِّتّ الحوشيَّـةَ منها وغيرَ الحوشيَّـةِ .

                              2 ـ رأيْتَ رجُلًا قادمًا فنظرتَ إلى صَاحبِكَ الَّذي بِجانبِكَ تَطلبُ انتِباهَه ، ثُمَّ نظرتَ إلى القادمِ فقُلْتَ : ( عبدُ اللهِ الفقيهُ الشَّاعرُ الأديبُ ) وهلُمَّ جرًّا ، فهلْ هذا كلامٌ ؟
                              2-هذا لا يُعد كلامًا عند النحاة ، هو كلامٌ مركبٌ ، ولكنْ هذا التركيبُ ليس تركيبًا إسناديًّا، هذا تركيبٌ إضافيٌّ وكلمة عبد الله خرجت عن كونها مركبًا إسناديًّا بعد أن أصبحت علمًا , والمثال لم يفد فائدة يحسن السكوت عليها .
                              يُرْجى النَّظرُ في المشاركةِ السَّابقةِ .

                              3 ـ ( شُرُوعْ اللهْ كي نامْ سي ، جو بَرا مهربانْ ، نهايتْ رحمْ والا هَيْ ) ، هلْ هذا كلامٌ أمْ ليسَ بِكلامٍ ؟
                              3- هذا لا يعُد كلامًا عند النحاة لأنَه ليس عربيًّا ( ليس بالوضع العربيّ) .
                              صحيحٌ .

                              4 ـ عدِّدْ ما دخلَ في تعريـفِنا السَّابقِ على ما فهمناهُ واخترْناه منْ معناهُ ، وما خرجَ ، باخْتِصَارٍ .
                              الكلام : هو اللفظ ، بقولنا : ( هو اللفظ ) خرج ما عدا اللفظ ، خرجت الكتابة والإشارة والعقد والنصب إلى آخره.
                              وبقولنا : ( اللفظ المفيد بالوضع ) أي : ( اللفظ العربيّ المستعمل ) خرج : الأعجميّ والمهمل .
                              جيِّدٌ ، ولكنَّه مختصَرٌ جدًّا .

                              5
                              ـ اذكرْ عشرة أمثلةٍ للكلامِ في اللُّغةِ دونَ النَّحوِ .
                              1- زيدٌ .
                              2- السماءُ فوقنا .
                              هذا كلامٌ في النَّحْوِ كذلِكَ ، مبتدأٌ وخبرٌ .
                              3- إن قام زيدٌ .
                              4- عبد الله بن عمر .
                              5- طرابلس أي : تري بلس ، بعلبك .
                              6- شاب قرناها ، تأبط شرًّا .
                              7-((O you who have believed, obey Allah, and obey the Prophet)).
                              8- قافية ، عين .
                              9- أخ ، وأواه ( للمتألم ) .
                              صحيحٌ ، الصَّوتُ ليسَ بكلامٍ ، لكنْ إذا أرادَ الإخبارَ بتألُّمِه باسمِ فعلٍ بمعنى ( أتألَّمُ ) فهذا كلامٌ .

                              وأمثلةٍ منَ النُّصُوصِ لِلكلامِ، في النَّحْوِ ؟
                              1- قال تعالى : (( محمدٌ رسولُ اللهِ )) اسمية .
                              2- قال تعالى : (( اقترب للناس حسابهم )) فعلية بفعلٍ ماضٍ .
                              3- قال تعالى : (( قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ )) فعل أمر .
                              4- قال تعالى : (( كان النّاسُ أمةً واحدة )) كان .
                              5- قال تعالى : ((
                              فلا تذهب نفسك عليهم حسرات )) لا الناهية .
                              6- قال تعالى : (( لعلك باخع نفسك ألا يكونوا مؤمنين )) لعل .
                              7- قال تعالى : (( لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ )) قد على الفعل الماضي .
                              8- قال تعالى : (( قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الْمُعَوِّقِينَ مِنْكُمْ )) قد على الفعل المضارع .
                              9- قال تعالى : (( إنْ تَسْتَفْتِحُوا فَقَدْ جَاءَكُمُ الْفَتْحُ )) شرط وجوابه .
                              10- قال تعالى : (( وسيعلم الذين ظلموا أيَّ منقلَبٍ ينقلبون )) الفعل المضارع المسبوق بالسين .
                              11- قُمْ
                              ( فعل أمر والفاعل مضمر في الفعل أي : قمْ أنت ) .
                              حسنٌ .

                              تعليق


                              • #60
                                رد: نريدُ أنْ نفهمَ النحوَ - مذاكرةٌ في متنِ الآجروميةِ

                                ولكنْ تفسيرُ الحوشيِّ في أوَّلِ الكلامِ بأنَّه المهملُ أوِ الأعجميُّ وإخراجُ الكلماتِ الخمسِ منَ السِّتِّ بجعلِها مهملةً دونَ السَّادسِ ( غرل ) غيرُ صحيحٍ
                                غرني هذا التعريف:
                                الغرابة: صفة في اللفظة تَخلُّ بفصاحتها؛ لكونها غير ظاهرة المعنى، لم يتضح المراد منها؛ ولكونها غيرمأنوسة الاستعمال كذلك. انتهى
                                وكون المهمل درجات

                                تعليق

                                يعمل...
                                X