إعـــــــلان

تقليص
1 من 4 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 4 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 4 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
4 من 4 < >

تم مراقبة منبر المسائل المنهجية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

تعلم إدارة شبكة الإمام الآجري جميع الأعضاء الكرام أنه قد تمت مراقبة منبر المسائل المنهجية - أي أن المواضيع الخاصة بهذا المنبر لن تظهر إلا بعد موافقة الإدارة عليها - بخلاف بقية المنابر ، وهذا حتى إشعار آخر .

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه .

عن إدارة شبكة الإمام الآجري
15 رمضان 1432 هـ
شاهد أكثر
شاهد أقل

[مفرغ] البركة مع أكابركم ـ الشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [مقطع صوتي] [مفرغ] البركة مع أكابركم ـ الشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله

    البركةُ مع أكابرِكم

    للشَّيخ الأُصوليّ الفقيه
    سُليمان الرّحيليّ
    حفظه الله




    أحسن اللهُ إليكم، ما معنى قول النَّبيِّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم-: «البركةُ مع أكابرِكُم»[أخرجه ابن حبَّان(1912) والحاكم في المُستدرك(1/62)، قال الحاكم: صحيح على شرط البُخاريِّ"، ووافقه الذَّهبيُّ، قال الألبانيُّ: وهو كما قالا]م (الصَّحيحة: ح1778 /م4ص380)؟

    ................................................... ........اللهُ أكبر

    البركةُ مع أكابرِكُم، والخيرُ في الأكابِر، والأكابرُ نوعان:

    أكابر في العلم: كبَّرَهُم عِلمُهم بالكتاب والسُّنَّة وإنْ كانوا صِغار السِّنِّ، فالبركةُ معهم، فحيثُما وجدتَ عالِماً بالكتاب والسُّنَّة يُعلِّمُ الكتابَ والسُّنَّة، ويعلِّمُ منهجَ السَّلف الصَّالِح -رِضوان اللهُ عليهم-؛ فاعلمْ أنَّهُ كبيرٌ.
    ثُمَّ هؤلاء العُلماء البركةُ مع الكبار مِنهم، فكُلُّ مَن دعا إلى الكتاب والسُّنَّة صادقاً -وعلامة الصَّدق منهج السَّلف- فهم كبار، ثُمَّ هؤلاء الكبار يتفاضلُون بحسب سِنِّهم وعلمهم.

    والنَّوعُ الثَّاني الأكابر في السِّنِّ: ولو لم يكن عندهم علم، وهؤلاء معهم البركة، ومعهم الخير، فإنَّهم إنْ فاتَهُم العلمُ الشَّرعيِّ لم تَفُتْهُم الحكمةُ الّتي تعلَّمُوها مِن الدُّنيا.

    ولذلك يا إخوة أهلُ الأهواء يُزهِّدُون في الكبار مِن العُلماء، وفي كبار السِّنِّ؛ لأنَّهم يعلمُون أنَّ الكبارَ مِن العُلماء يقطعُون عليهم طريقَ الشُّبُهات، وأنَّ الكبار مِن السِّنِّ يدُلُّون الشَّباب على الخير بفِطرتِهم وخِبرتِهم.

    الآن بعضُ كبار السِّنِّ يُنْكرون ما يقع مِن خُروج على ولِيِّ الأمر، ومِن طعن فيه، لا بعلمٍ عندهم وإنَّما بحِكمةِ السِّنِين.

    فلمَّا علِم أهلُ الأهواء أنَّ الحاجز المنيع بينهم وبين تخطُّفِ الشَّباب إنَّما هو الأكابر؛ طعنوا فيهم، فطعنوا في العُلماء، ولقَّبُوهم، ووصفُوهم، وزهَّدوا فيهم، وزهَّدوا الصِّغار في الكِبار.
    يقولون: أبوك كبيرٌ في السِّنِّ، لكنَّه عاميٌّ، خلِّيك مع الشَّباب، حتَّى يُصبح الشَّاب يدخُلُ على أبيه، لا يُقيم لأبيه وزْناً! يقُول لهُ أبُوه: يا بُنَيِّ يا بُنَيِّ، يضعُ في نفسِه أنَّهُ مِسْكِين ما يدْري عن شيء؛ فيتخطَّفُهُ أهلُ الأهواء، حتَّى أصبح بعضُ الشَّباب يدخُلُ بيتَ أهلِه كأنَّه أسدٌ، أمُّه وأبُوه جالِسان، إنْ سلَّمَ عليهِما فحسنٌ! ثُمَّ يدخُلُ غُرفتَه حتَّي يذهب إلى الشَّباب، واللهُ هذا مِن فِعلِ أهلِ الأهواء.

    أمَّا أهلُ السُّنَّة فيأمُرون بلُزُوم الكِبار: لُزوم الكِبار مِن العُلماء، ولُزوم كِبار السِّنِّ والاستِفادة مِن تجارِبِهم، وإكرامِهم، واللهِ لا يُكْرِم كِبار السِّنِّ إلاَّ كريم، ولا يُهِينُهم إلاَّ لئِيم.

    والبركةُ مع الأكابِر في العلم، وفي السِّنِّ، فمَن أراد البركة فلْيَلْزمْ غرْزَ العُلماء الأكابر، وليكُنْ مع كِبارِ السِّنِّ مٌحترِماً لهم، مُوقِّراً لهم، عارفاً قدْرَهم، واللهُ تعالى أعلى وأعلم.

    المقطع الصَّوتيّ مُقتطع مِن الصَّوتيَّة القيِّمة
    "كأنَّها موعظة مُودِّع" على هذا الرَّابط
    http://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=36820


    ـــــــــــــــــــــــــــــ
    للفائدة أكثر في هذا الموضوع انظر في هذا الرَّابط http://www.sahab.net/forums/index.php?showtopic=126580
    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو عاصم محمد الفاضل الجزائري; الساعة 25-Mar-2014, 11:41 PM.

  • #2
    رد: [مفرغ] البركة مع أكابركم ـ الشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله

    بارك الله فيك أخي محمد على التفريغ وجعلك مباركا أينما كنت

    تعليق


    • #3
      رد: [مفرغ] البركة مع أكابركم ـ الشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله

      جزاك اللهُ خيراً أخي سمير، وبارك لك في أهلك ومالك وجُهودك ووقتك .

      تعليق


      • #4
        رد: [مفرغ] البركة مع أكابركم ـ الشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله

        المشاركة الأصلية بواسطة أبو عاصم محمد الفاضل بن الصادق مشاهدة المشاركة
        جزاك اللهُ خيراً أخي سمير، وبارك لك في أهلك ومالك وجُهودك ووقتك .
        آمين أخي محمد ، وبارك الله لك أنت أيضا في أهلك ووقتك ومالك وكما ترى أخرت المال على الوقت لظني أن الوقت أهم من المال وقد يكون أهم من الأهل في بعض الأحيان -ابتسامة-

        تعليق

        يعمل...
        X