إعـــــــلان

تقليص
1 من 4 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 4 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 4 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
4 من 4 < >

تم مراقبة منبر المسائل المنهجية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

تعلم إدارة شبكة الإمام الآجري جميع الأعضاء الكرام أنه قد تمت مراقبة منبر المسائل المنهجية - أي أن المواضيع الخاصة بهذا المنبر لن تظهر إلا بعد موافقة الإدارة عليها - بخلاف بقية المنابر ، وهذا حتى إشعار آخر .

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه .

عن إدارة شبكة الإمام الآجري
15 رمضان 1432 هـ
شاهد أكثر
شاهد أقل

كَشْفُ الغِطَاءِ ذِكْرُ هِجْرةِ أَهْلِ البِدَعِ وَالأَهْوَاء

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كَشْفُ الغِطَاءِ ذِكْرُ هِجْرةِ أَهْلِ البِدَعِ وَالأَهْوَاء

    باب

    ذِكْرُ هِجْرةِ أَهْلِ البِدَعِ وَالأَهْوَاء
    لأبي بكرٍ الآجُرِّيّ -رحمه الله-المتوفى سنة 360 هـ



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه ومن اتبع هداه إلى يوم الدين أمَّا بعدُ(1):

    قال مُحمد بن الحسين -رحمه الله- (2):

    ينبغي لكل من تمسك بما رسمناه في كتابنا هذا وهو ((كتاب الشريعة)) أن يهجر جميع أهل الأهواء من الخوارج والقدرية والمرجئة والجهمية، وكل من ينسب إلى المعتزلة، وجميع الروافض، وجميع النواصب، وكل من نسبه أئمة المسلمين أنَّه مبتدعٌ بدعة ضلالة، وصحَّ عنه ذلك.

    فلا ينبغي أن يُكلَّم ولا يُسَلَّم عليه، ولا يُجالس ولا يُصلَّى خلفه، ولا يُزوَّج ولا يتزوج إليه من عرفه، ولا يُشاركه، ولا يعامله، ولا يناظره، ولا يُجادله.

    بل يُذِلُّه بالهوان له، وإذا لقيته في طريقٍ أخذت في غيرها إن أمكنك.


    فإن قال: فلم لا أناظره وأجادله وأرُد عليه قوله؟

    قيل له: لا يؤمن عليك أن تناظره وتسمع منه كلاماً يفسد عليك قلبك ويخدعك بباطله الذي زين له الشيطان فتهلك أنت.

    إلا أن يضطرَّك الأمر إلى مناظرته وإثبات الحجة عليه بحضرة سلطان أو ما أشبهه لإثبات الحجَّة عليه.

    أمَّا لغير ذلك فلا.

    وهذا الذي ذكرته لك قول من تقدَّم من أئمة المسلمين، وموافق لسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلَّم-.

    فأمَّا الحجة في هجرتهم بالسنة:

    1- فقصَّة هجرة الثلاثة الذين تخلفوا عن رسول الله -صلى الله عليه وسلَّم- في الخروج معه في غزاته بغير عذر: كعب ين مالك، وهلال بن أمية، ومرارة بن الربيع -رحمهم الله تعالى- فأمر النبي -صلى الله عليه وسلَّم- بهجرتهم، وألا يُكلَّموا، وطردهم حتى نزلت توبتهم من الله -عزَّ وجلَّ-.

    2- وهكذا قصة حاطب بن أبي بلتعة لما كتب إلى قريش يُحذرهم خروج النبي -صلى الله عليه وسلم- إليهم فأمر النبي -صلى الله عليه وسلَّم- بهجرته وطرده، فلما أنزل الله توبته فعاتبه الله تعالى على فعله فتاب عليه.

    3- وقول النبي -صلى الله عليه وسلَّم-: ((أفضل العمل الحب في الله والبغض في الله))(3).

    4- وضرب عُمر الخطاب -رضي الله عنه- لصبيغ، وبعث إلى أهل البصرة ألا يُجالسوه، قال: فلو جاء إلى حلقة ما هي قاموا وتركوه.

    - وقد روي عن النبي -صلى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال: ((من وقَّر صاحب بدعة فقد أعان على هدم الإسلام))(4).

    وسنذكر عن التابعين وأئمة المسلمين معنى ما قلناه -إن شاء الله تعالى اهـ.

    قلت - لقمان الأنصاري-: فراجع كتاب الشريعة في ما ذكره الإمام عن التابعين وأئمة المسلمين في معنى ما قال، وتعلَّم منهج أهل السُنَّة والجماعة في التعامل مع أهل البدع أسأل الله أن يثبتنا وإيَّاكم على منهج سلفنا الصالح.

    ------------------------------------------
    (1) البسملة والحمد والثناء من إدراج أبي عبدالله الآجُرِّي.
    (2) اعتمدت في نقل النص على طبعة دار البصيرة.
    (3) رواه أبو داود في سننه أول كتاب السنة بلفظ أفضل الأعمال، رقم 4599، ضعَّفه الألباني، وقد صحح الألباني الحديث بلفظ: أوثق عرى الإيمان الحب في الله والبغض في الله، راجع كتاب الإيمان لشيخ الإسلام ابن تيمية.
    (4) رواه ابن عدي في الكامل "2/736"، وابن الجوزي في الموضوعات "1/270" وقال الألباني: رواه البيهقي وقال أنَّه مُرسلٌ ضعيف.
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله الآجري; الساعة 15-Dec-2007, 02:57 PM.
    قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

  • #2
    جزاكم الله خيراً

    تعليق


    • #3
      وأنتم جزاكم الله خيرًا . .
      قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

      تعليق

      يعمل...
      X