إعـــــــلان

تقليص
1 من 4 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 4 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 4 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
4 من 4 < >

تم مراقبة منبر المسائل المنهجية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

تعلم إدارة شبكة الإمام الآجري جميع الأعضاء الكرام أنه قد تمت مراقبة منبر المسائل المنهجية - أي أن المواضيع الخاصة بهذا المنبر لن تظهر إلا بعد موافقة الإدارة عليها - بخلاف بقية المنابر ، وهذا حتى إشعار آخر .

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه .

عن إدارة شبكة الإمام الآجري
15 رمضان 1432 هـ
شاهد أكثر
شاهد أقل

تساؤلات حول تزكية الشيخ عبد المحسن عبّاد لأبى الحسن المأربي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تساؤلات حول تزكية الشيخ عبد المحسن عبّاد لأبى الحسن المأربي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أما بعد فإن أصدق الكلام كلام الله وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلال

    فيا أهل الخير أريد أن أطلب منكم مطالب إن شاء الله تكون بسيطة فإن بعض الناس الأن يتحجج بتزكية الشيخ عبد المحسن عبّاد لأبى الحسن المأربي هداه الله

    فأرجوا منكم ان تأتونا بكلام للشيخ عبد المحسن عبّاد على ابى الحسن بعد ما تبين حاله
    يعني هل تكلم فيه بعد معرفة منهجه أو توقف فيه وهل هذا الأمر يعتبر حجّة حتى لا يتم تبديع أبى الحسن أو لا ؟
    وما موقف ابن الشيخ عبد الرزاق البدر من تبديع ابا الحسن ؟

    وهل هناك من زكّى أبا الحسن المأربي من أهل العلم الموثوقين بعد ما تبين منهجه ؟

    وبالله عليكم أريد الرد على تجريحات أبى الحسن للشيخ ربيع حفظه الله وكسر شوكة عدوه

    سمعت بأن أبى الحسن قد جرّح الشيخ ربيع حفظه الله عن طريق 8 أشرطة للشيخ ربيع حفظه الله أرجوا منكم إدارج الرد على ما يدّعيه أبا الحسن المأربي

    وأيضا قبل أن أنسى هل زكّى الشيخ ربيع حفظه الله أبا الحسن سابقا وهل يعتبر حجّة عند الإستدلال به بعد معرفة حاله ؟

    وبارك الله فيكم والله أنتم ستساهمون في إزالة الشبه عن بعض الناس المغترين بأبى الحسن وأتباع أبى الحسن وخاصة في بلدنا حيث موجودين بكثرة أنا أعلم كل إجابة لهذه التساؤلات التي أدرجتها لكن أريد التفصيل لهؤلاء المغترين حتى يعودوا لرشدهم وبارك الله فيكم


  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لقد ذكر فضيلة الشيخ أحمد بن عمر بازمول حفظه الله في كلمته (ما يجب على السلفي معرفته من قواعد السلف ) :

    الصورة الثانية: (أن يجرح شخص متخصص مطلع، ويزكي شخص غير متخصص في الجرح، أو ما اطلع على الجرح)، فهنا لا تعارض هذا بهذا، إذا كان تعديل هذا العالم دون اطلاع على جرح العالم الآخر، هنا ما يتعارضان لأن من زكى اطلع على أمور تعدل، ومن جرح اطلع على أمور تجرح.

    فلا تأتي وتقول: أنا مع الشيخ الفلاني الذي زكى فلان، وما أنا مع الشيخ الفلاني مثل الشيخ ربيع لأنه هذا زكاه وهذا جرحه، فأنا مع الشيخ الثاني، لا، يجب أن تعلم طبقات العلماء فهذا متخصص، وهذا معروف عند العامة الذين ما هم طلاب علم.

    فلو جاء طبيب متخصص في جراحة القلب وتكلم على علاج معين، وجاء طبيب آخر عام فتكلم على علاج القلب بعلاج آخر، العامة الذين ما عندهم علم ولا سلفية كقواعد ماذا يقولون؟، كلام الطبيب المتخصص مقدم.

    دعنا من العامة بل هذا قول العلماء.

    قاعدة عندهم: (أن المتخصص قوله مرجوع إليه ويتحاكم إليه خاصة عند الاختلاف).

    الصورة الثالثة: (أن يجرح العالم ويعدل عالم آخر ويقول جرح العالم الآخر غير معتبر)، يقول: نعم أعلم أن فلان جرحه لكن فلان سني، هنا يسمى تعارض الجرح والتعديل، والصورة الثانية داخلة فيه لكن هذه أخص، هنا يسمى تعارض الجرح والتعديل.

    ما المنهج السلفي في هذا؟.

    الجواب: المنهج السلفي في هذا أننا ننظر إذا كان الجرح مفسرًا جارحًا مثله فإننا نأخذه وجوبًا، ونرجع إليه وجوبًا، ونحكمه وجوبًا، طيب، العالم الذي عدله أخطأ لا يقدح فيه لكن اجتهد فأخطأ، طبعًا العالم عدله لا عن هوى، هنا الكلام.

    على سبيل المثال: لو جاءنا الشيخ عبد المحسن العباد زكى رجل، وجرحه الشيخ النجمي أو الشيخ ربيع، والشيخ العباد يقول: هو سني ولو جرحه فلان، ننظر بين القولين أين الدليل الحق؟، أين القول الحق ونتبعه، طيب، هل يجرح في الشيخ العباد؟، لا، الشيخ العباد عالم سلفي معتبر.

    طيب، كيف الحلبي لَمَّا زكى المأربي والشيخ ربيع جرحه طعنتم في الحلبي؟، فرق، الشيخ العباد يوم زكى المغراوي والحلبي زكاه، الشيخ العباد يوم زكاه، زكاه على أنه تبين له باجتهاده أنه على حق لا هوىً.

    فلم يظهر له الباطل الذي عند المغراوي، الحلبي يعلم تكفير المغراوي، ويعلم بواطن المغراوي، ويشارك المغراوي، ويقول: أنا اعلم الناس بهم، إذًا قامت عليه الحجة، والحق وضح له لكنه مصر على الباطل.

    ولذلك هذا مبني على قاعدة أخرى، وهي
    : (التفريق بين من وقع في الباطل خطئًا، وبين من وقع بالباطل متعمدًا)، فالذي وقع بالباطل خطئًا لا يجرح، يبين له، ويصبر عليه، والذي وقع بالباطل متعمدًا مصرًا بعد البيان يجرح ولا كرامة، فهنا نقدم الجرح.

    هذا ينبني على قاعدة ينبغي التنبه لها مع ما سبق، وهي: (لا يصح ولا يجوز على منهج السلف، جعل الخلاف بين العلماء في تجريح شخص و توثيقه، عذرًا لإتباع الباطل لمن تبين له الحق)، وتطبيق هذه القاعدة أننا نجد بعض السلفيين من الشباب يتبعون المأربي، ويتبعون من يوثقه.

    تأتي وتقول له: يا أخي اتق الله المأربي بَدَّعَه العلماء، يقول لك: لكن الشيخ الفلاني قال سني سلفي، يا أخي المأربي يقول: كذا وكذ وكذا، هذا باطل أو ما هو باطل؟، يقول لك: باطل، المأربي أقيمت عليه الحجة ورد عليه العلماء ولا ما رد؟، يقول لك: رد، تقول له: يجب عليك إذًا أن تتركه، يقول لك: لا أنا اتبع العالم الفلاني الذي زكاه هذا عذري.

    لا ما دمت علمت الحق من الباطل، فلا يجوز لك جعل خلاف العلماء فيه حجة لك وعذرًا في إتباع الباطل، فأنت آثم إن اتبعت الباطل مع العلم.


    أظن ان كلام الشيخ بازمول يكفي ان شاء الله لدفع الشبهه ، وللأمانة فهو منقول من تفريغ كلمة الشيخ وهذا المصدر
    http://www.albaidha.net/vb/showthread.php?p=96057

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      والله يا أخوتي أغلب الناس الذين في قلوبهم شبه على هذا الأمر يستدلون بكلام الشيخ عبد المحسن العبّاد حفظه الله

      وعندما تأتيهم بكلام أهل العلم الأخرين من أمثال أحمد أو محمد بازمول حفظهما الله لا يعرفونهم ؟!
      لهذا حتى نقطع الشك باليقين

      هل بإمكان أحدكم الوصول للشيخ عبد المحسن العبّاد وسؤاله حول أبى الحسن هداه الله ؟


      حتى لا يبقى لديهم ما يقولون فهم دائما يتحججون بكلام الشيخ عبد المحسن العبّاد


      وبارك الله فيكم

      تعليق


      • #4
        أخي الحبيب رفع الله ذكرك قل لهم يحفظو هذه القاعدة ويتعلموها قاعدة: الجرح المفسّر مقدم على التعديل المجمل)
        كلمات مضيئة للشيخ العلامة ربيع حول قاعدة: الجرح المفسّر مقدم على التعديل المجمل)

        قال الشيخ العلامة ربيع -حفظه الله- :

        " علماء الجرح والتعديل وعلماء الشريعة الإسلامية فصلوا في هذا الأمر ، منهم الحافظ ابن كثير في مختصر مقدمه ابن الصلاح ، إذا جرح عالم معتبر يعلم أسباب الجرح والتعديل والخلاف في هذه الأمور ولم يعارضه أحد في هذا الجرح فأنه يقبل – بارك الله فيكم – أما إذا عارضه عالم معتبر مثله بتزكية فحينئذ يطلب من المجرح أن يقدم الأدلة على ثبوت جرحه وأسبابه ،فإذا قدم الأدلة فلو عارضه مائة عالم من كبار العلماء وأبرزهم لا قيمة لمعارضتهم لأنهم يعارضون الحجة والبرهان ، وهم يعارضون بغير حجة ولابرهان، والله يقول :(قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ) فالبرهان يسكت الألوف من الذين خلت أيديهم من الحجج ولو كانوا علماء، فهذه قواعد يجب أن تعرف وعليكم بمراجعة كتب علوم الحديث ولا سيما الموسعة منها مثل تدريب الراوي ومثل فتح المغيث للسخاوي شرح ألفية العراقي ، فهذه أمور بديهية عند أهل العلم فالمنازعة فيها والكلام فيها بالباطل لا يجوز لأنه يفسد العلوم الإسلامية ويخرب القواعد و…….إلى آخره بمثل هذه الأساليب ، فلا يجوز للمسلم أن يطرح للناس إلا الحق ويبتعد عن التلبيس والتحيل " (1).

        وقال – سدده الله- أيضا :

        " أؤكد أنه لو زكى أبا الحسن أحد من الناس فإننا نتعامل مع هذه التزكيات بمنهج الله الحق ليتبين للناس الصواب من الخطأ ، والله لو زكاه مثل أحمد بن حنبل وليس معه حجة فإن تزكيته لا يجوز قبولها أبداً لأن الجروح موجودة التي نادى بها أسلافنا الكرام وتعاملوا بها في دينهم وفي سنة نبيهم وفي رواة حديثهم وفي شهاداتهم وفي غيرها من أبواب دين الله وستردها الأدلة والبراهين ، فلا يفرح أبو الحسن ولا يفرح غيره ……فإنا رأينا القطبيين وعدنان عر عور والمغراوي يلجئون إلى هذه الوسائل التي لا تغني في دين الله وعند الله وعند أهل السنة لا تغني شيئاً " (2)
        .................................................. ....
        (2,1) - شريط " التحذير الحسن من فتنة أبي الحسن " الوجه الأول.
        .................................................. ....

        تعليق


        • #5
          يا اخي ما تشغل بالك بهؤلاء نحن كنا تلامذة اسامة القوصي واكثر تعلمنا منه قديما وكان في بدايات انحرافه يقول لما يرجع عبد المحسن العباد عن تزكيته لابي الحسن نرجع لما يرجع صالح ال الشيخ نرجع
          طيب الرجل تزكيه اعماله وافكاره هل عبد المحسن العباد كان يفعل ما تفعله انت يا شيخ اسامة هل هو يدعو للتصويت للحزب الوطني الديمقراطي كما تدعو انت هل هو يمدح علي جمعة هذا المدح الذي يمدح لمثل ابن حجر
          فالحمد لله استرحنا منه وتركناه فالان تنصل من السلفية وترك الكل المشكلة ابو الحسن يرى من يسمع له ولشبهاته والله نحن شلة كبيرة كنا تلامذة القوصي رميناه عن قوس واحدة ووالله يقابلنا هنا وهناك لانلتفت اليه بعد ان كنا نتمنى تراب رجله قبل لكن الان خسرنا وخسر اخوانه السلفيين وكسب من من كان يسميهم اهل بدعة كذلك ابو الحسن كذلك علي الحلبي دعوهم فلو كل كلب عوى القمته حجرا لعد الصخر مثقالا بدينار العلم اهم ما يهتم به وليس ابو الحسن من العلم تكلم فيه العلامة الثقة ربيع فماذا تريد الله يهدينا الشيخ ربيع ثقة وثبت ويتثبت مرة واتنين وتلاتة بل تريث في موضوع ابي الحسن 8 سنوات والى الان الجدل قائم هذا لان الكثيرين الان يلقون بالسنتهم لكل من يعوي

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            أولا بارك الله في كل من شارك في الموضوع وأضاف ما يفيد

            ثانيا أخي أبا العباس بارك الله فيك
            نحن في ليبيا أتباع أبا الحسن الدارسين عليه كثر وماذا يفعلون في رأيك ؟

            ينشرون كلام قبيح عن الشيخ ربيع يفعلون قاعدة اطعن في الناقل يسقط المنقول

            فأنا عندما أريد دحض أحد الشبهات لا أقول لهم قال الشيخ ربيع حفظه الله !!
            لأن كلامي باطل في نظرهم لأن أبا الحسن جرّح الشيخ ربيع حفظه الله وأتباعه متكفلين بنشر هذه التجريحات نسأل الله أن يهديهم
            وهذه التجريحات عبارة عن ماذا ؟

            عبارة عن زلات لسان تراجع عنها الشيخ حفظه الله لكن هم ما يذكرون تراجعه بل يقولون قال كذا وكذا ويهولون المسألة

            إذا ما الحل ؟

            أتيت بـ 19 العالم قاموا بتجريح أبا الحسن المأربي بإستثناء الشيخ ربيع حفظه الله
            وقلت له هل أنت متورع أكثر من هؤلاء ؟
            فأجابني أنا مع الشيخ عبد المحسن عباد إذا جرّحه أنا معه أما الأن فأنا لا أقول عليه بأنه مبتدع
            والمسألة لا تتوقف هنا المسألة أكبر
            عندما يكون أبا الحسن غير مبتدع إذا تجريحاته مقبولة عند هذا الفلان في الشيخ ربيع حفظه الله

            أخي أبا العباس المسألة مسألة عظيمة وحتى يتم قصم ظهور هؤلاء الشرذمة يجب أن يقول الشيخ عبد المحسن العباد كلمته في أبا الحسن وخاصة بعد قراءته للجرح المفسر

            حتى لا يبقى لهم أي حجة

            تعليق


            • #7
              أولا أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يعينكم ويزيدكم ويبارككم ويحفظكم ودعوتكم من كل سوء ومكروه
              أنا جاوبتك اخي بجواب قاله الشيخ ربيع المرء تزكيه اعماله فاذا جرحت المنقول اظن المخلص لن يتوقف اما صاحب الهوى فعنده مشكلة طيب اذا جرح ابا الحسن الشيخ العباد هل سيرجع حقا طيب هذه شروح العباد موجودة هنا وهناك استخرج منها ما ينافي كلام ابي الحسن في المسائل التي اخطا فيها وقابلهما ببعض واعرضها عليهم واعرضها كذلك على الشيخ العباد لعل الامور يحدث فيها شئ
              وبعدين انت خايف عليهم بهذا الشكل لم اعبد ربك وحدك وتعلم وحدك بل انت واتباع المنهج السلفي ودعك من هؤلاء لن يفيدونا ولن يضرنا باذن الله وان ضرونا فلن يضروا المنهج السلفي
              واذا قررت الدعوة والاختلاط بهم فعليك بنصيحة الشيخ ربيع بان السلفية تحتاج الى حكماء
              وانظر ماذا يفيدكم ويفيد بلدكم فاهل مكة ادرى بشعابها

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                بارك الله فيك أخي أبا العباس على الجواب

                أنا الذي يهمني أمره هو شخص واحد فقط يأتيني أنا وأتناقش معه بكل الأدلة يقتنع لأنه ليس من أتباع ابا الحسن نستطيع القول بأنه عامي لكن متعلم قليلا
                ثم يذهب ليلتقي بهؤلاء الشرذمة فينهالون عليه بالشبه
                ويقولون بأنهم يبدعون الكل إلا عبد المحسن العباد لأنهم لا يستطيعون
                وهلم جرا من هذه الشبه الواهية الضالة

                هل المسألة مازالت خفية على الشيخ عبد المحسن العباد ؟

                يعني ما أطلع على التجريح المفسر ؟

                ما كلموه أهل العلم وقالوا له بأن أبا الحسن يقول ويقول ؟

                هذه الشبه التي يلقونه في قلب صاحبي

                لهذا أنا طرحت الموضوع وأرجوا من الله ان يعينكم على الإتيان بالحق ليدمغ باطلهم

                تعليق


                • #9
                  الله يعينك
                  اذكر بخصوص الفتنة التي احدثها ابو السحن بالمدينة كلام الشيخ محمد عبد الوهاب البنا الله يرحمه وحكايته لهذه المشكلة وكذلك حكاية الشيخ محمد هادي اذا سمعت الاثنين اظن انك قد تدرك بعض تساؤلاتك

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                    بارك الله فيك أخي أبا العباس

                    الله يجزيك كل الخير أتينا بالروابط حتى أجد ما أرد عليهم على هذه الشبه الواهية

                    تعليق


                    • #11
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      نقل الاخ الفاضل أبو عبدالرحمن الشبل أنه نقل لهم كلام ما يقارب عن تجريح 19 عالم ولم يكفيهم هذا الكلام ويريدون كلام الشيخ العباد او ابنه في ابو الحسن أذا هؤلاء لا يتبعون الحق أنما يتبعون الرجال
                      وأما قوله ان اتبع ابو الحسن في ليبيا كثير اين هؤلاء في اي منطقة والله منذو ان حذر العلماء من ابي الحسن لم نسمع احد ينقل عنه او يتلفظ بأسم أبي الحسن

                      وأصيك أخي وأوصي نفسي بطلب العلم ودعوة الناس على الكتاب والسنة ولا يغيض هؤلاء المنحرفيين الا طلبكم للعلم وزيادتكم في طالب العلم
                      ولا يضرك من انحرف عن منهج السلف ولا تتعب نفسك أذا كان هؤلاء القوم اصحاب أهواء

                      تعليق


                      • #12
                        اخي الشيخ ربيع قد جرح ابو الحسن جرح مفسر لذلك فكلامه مقدم علي كلام الشيخ العباد حفظه الله

                        تعليق


                        • #13
                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                          بارك الله فيكم أخوتي على إضافتكم المفيدة

                          أخي أبا نصير نعم ربما يكون هناك القليل من أتباع أبا الحسن في منطقتكم

                          لكن حسب علمي في منطقتنا الحشّان وأنا أكرر حسب علمي هناك مجموعة لا بأس بها من أهل الأهواء ( نسأل الله أن يهديهم )

                          لكن خلاص الصورة توضحت عندي بارك الله فيكم

                          هم لا يتبعون الحق بل يتبعون الأشخاص

                          جزاكم الله كل خير أخوتي

                          تعليق


                          • #14
                            تفضل أخي

                            تعليق


                            • #15
                              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                              أود أن أنقل لإخواني الكرام مقتطفات يسيرة من ( نصيحة الشيخ أحمد النجمي للشيخ عبد المحسن العباد حول كتابه (رفقاً أهل السنة بأهل السنة) ) لعل فيها فائدة بخصوص هذه التساؤلات وذلك نقلاً من موضوع نشر قريباً على هذه الشبكة المباركة والشاهد منه قوله -رحمه الله - :
                              ( ... الحادي عشر: أنت قلت: ((إن السلفيين انقسموا إلى قسمين من أجل رجلين))، والذي يظهر أنك تقصد بالرجلين هم الشيخ ربيعاً بن هادي المدخلي، وأبا الحسن السليماني المأربي.
                              وأنا أقول لك: إن المسألة مسألة حق ينصر ويؤيد، وباطل يشجب ويبين بطلانه، وهذا اتهام منك للسلفيين من علماء وطلاب علم اتهام منك لهم بالعمالة والعصبية الممقوتة، العصبية التي نجاهم الله منها بقوله- جل من قائل-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى}[المائدة:8].
                              وفي حديث عبادة المتفق عليه: ((وأن نقول بالحق حيثما كنا لا نخاف في الله لومة لائم)).
                              هذا وأمثاله هو الذي حتم علينا أن نقول الحق، وإن ترتب على قوله غضب بعض الأطراف.
                              أتراني يا شيخ عبد المحسن نسير على منهج أهل الجاهلية الذين يقول بعضهم:
                              وهل أنا إلا من غزية إن غوت *** غويت وإن ترشد غزية أرشد
                              ويقوله بعضهم لمسيلمة حين سأله: صاحبك يأتيك في نور أو في ظلمة؟ قال: في ظلمة، فقال له: والله إنك لكذاب ولكذاب ربيعة أحب إلينا من صادق مضر.
                              أترانا مثل هؤلاء الأجلاف الضالين، وقد أنار الله قلوبنا بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم؟ تبا لمن فعل ذلك وسحقا، ثم تبا له وسحقا.
                              ثم إن الرجلين الذين انقسم أهل السنة من أجلهما -حسب قولك- يستحيل أن يكونا جميعا على حق، ويكون كل منهما ضد الآخر، ويلزم من ذلك أن يكون أحدهما على حق والآخر على باطل، والباطل الذي مع الآخر إما أن يكون باطلا محضا، أو باطلا مشوبا بحق، ومعلوم أن الله تعالى أمرنا باتباع الحق ونصره ونصر أهله: { اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ} [الأعراف: 3].
                              وقال- جل من قائل-: {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [لأنعام: 153].
                              وقال كليم: ((انصر أخاك ظالما أو مظلوما. فقال: هذا إذا كان مظلوما، فكيف أنصره إذا كان ظالما؟ قال: تردعه عن ظلمه)).
                              فالله أمرنا باتباع شرعه؛ لأن فيه الحق الصافي الخالص من اللبس ذلك ؛ لأن الله ذم الباطل وأهله، ونهانا عن لبس الحق بالباطل، وعن كتمان الحق، فقال: {وَلَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ} [لبقرة: 42].
                              وقال تعالى: {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ} [آل عمران: 71].
                              ومن درس ما عليه الرجلان تبين له ما يأتي:
                              أولا: إن الشيخ ربيعا معروف بدعوته إلى السنة، مع معرفته التامة لها، وجهاده من زمن طويل من أجلها.
                              ثانيا: أن الشيخ ربيعا قد ألف مؤلفات معظمها في الرد على من خالفوا السنة دفاعا عنها وجهادا في سبيلها، ولم نعلم أنه خالف الأدلة في مسالة واحدة، وقد شهد له الألباني رحمه الله بذلك.
                              أما أبو الحسن فهو شاب غرير ألف كتابا أو كتابين لم يتمحض فيها للحق ويمشي فيها مع الأدلة، بل لوحظت عليه ملاحظات هذا من حيث وضع كل منهما العام.
                              أما من حيث الوضع الخاص الذي بدأ قبل سنتين؛ فإنا نجد أن أبا الحسن يشكك في حجية خبر الآحاد إذا صح على القواعد الاصطلاحية، وهذه مخالفة لأهل السنة والجماعة، وأخذ بقول المعتزلة ومن نحا نحوهم.
                              ثانيا: يرى حمل المجمل على المبين في كلام العلماء، وهذه مخالفة لما عليه السلف أيضا في أنه لا يحمل المجمل على المبين إلا في كلام المعصوم صلى الله عليه وسلم.
                              ثالثا: يزدري ويحتقر أهل السنة، ويلمع ويعظم المبتدعة، فهو يقول في أهل السنة: (غوغائيين)، و(أقزام)، و(قواطع صلصة)، و(صغار)، وغير ذلك من ألفاظ التحقير. أما المبتدعة فهم عنده جبال، ولما قيل له عن المغراوي قال: كيف أزيل الجبل الأشم؟
                              رابعا: أنه يعتذر للمبتدعة؛ فمثلا سيد قطب الذي قرر في مقدمة سورة الحجر أن أمة محمد صلى الله عليه وسلم قد ارتدت عن الدين كلها، وأنه لا يوجد فيها دولة مسلمة، ولا مجتمع مسلم قاعدة التعامل فيه شريعة الله، قال ذلك في (ج 4/ 2122)، وقرر في سورة يونس أن مساجد المسلمين معابد وثنية، وفسر سورة الإخلاص بوحدة الوجود.
                              خامسا: يعتذر للمغراوي التكفيري.
                              سادسا: ينزل على المبتدعة، ويتلقاه المبتدعة في كل مكان ينزل فيه، ولا يأنس إلا إليهم.
                              سابعا: سئل عن الإخوان المسلمين: هم من أهل السنة والجماعة؟ قال: نعم.
                              ثامنا: شهد رجال من أهل العلم الموثوق بعلمهم أنهم جربوا عليه الكذب في أشياء كثيرة.
                              هذه حال أبي الحسن فكيف نقول: انقسم أهل السنة إلى قسمين من أجل رجلين؟ ومفهوم هذا الكلام الذي قلته لي في المكالمة أن الرجلين كلاهما مع أهل السنة، فهل يصح أن نقول أن أبا الحسن من أهل السنة مع ما عنده من الفواقر؟!! الجواب: لا.
                              وهل يصح أن أتباعه من أهل السنة؟!! الجواب: لا.
                              وإن كنت تعتقد أن أبا الحسن وأتباعه من أهل السنة فنحن نأسف لذلك، وننصحك بالتراجع عن مثل هذا القول. ) ...
                              ) إنتهى الشاهد من النصيحة مع تصحيح لبعض الأخطاء المطبعية.
                              والله أعلم .
                              للإستزادة راجع الموضوع الأصلي على هذا الرابط :

                              http://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=12540

                              والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                              تعليق

                              يعمل...
                              X