إعـــــــلان

تقليص
1 من 4 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 4 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 4 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
4 من 4 < >

تم مراقبة منبر المسائل المنهجية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

تعلم إدارة شبكة الإمام الآجري جميع الأعضاء الكرام أنه قد تمت مراقبة منبر المسائل المنهجية - أي أن المواضيع الخاصة بهذا المنبر لن تظهر إلا بعد موافقة الإدارة عليها - بخلاف بقية المنابر ، وهذا حتى إشعار آخر .

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه .

عن إدارة شبكة الإمام الآجري
15 رمضان 1432 هـ
شاهد أكثر
شاهد أقل

التمسك بالسنة للشيخ محمد بن هادي المدخلي -حفظه الله

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [مقال] التمسك بالسنة للشيخ محمد بن هادي المدخلي -حفظه الله

    التمسك بالسنة للشيخ محمد بن هادي المدخلي -حفظه الله
    الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , إله الأولين والآخرين وقيوم السماوات و الأرضين , وأشهد أن محمدا عبده ورسوله وصفوته من خلقه وخليله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان إلى يوم الدين . أما بعد : فإنه لمن دواعي السرور والغبطة أن نلتقي بإخوة في الله أحببناهم في الله وأحبونا لله , واجتمعت القلوب على ذلك ونسأل الله جل وعلا الألفة على ذلك , فإنه ما من موضوع يدور في الذهن إلا وأظن مع إخواني هؤلاء قد تطرقنا له إما استقلالا وإما عرضا في مجالسنا وفي لقاءاتنا , في كلماتنا ودروسنا ونحو ذلك , ولكن الجديد دائما تتطلع الأنفس وتتشوق إليه , ونفسي تتوق إلى القديم دائما , لأن القديم هو العتيق وكلما عتق كلما زاد ندرة , وكلما زاد ندرة كلما ازداد الطلب عليه , ألا إن ذلك الأمر هو أمر الصلابة في السنة النبوية والطريقة السلفية التي كلنا ولله الحمد يسير عليها ويدعو إليها وينافح من أجلها ويعادي لها ويوالي لأجلها , إن مسألة التمسك بالسنة مسألة عظيمة والظفر بها وبأهلها مطلب عجيب وغاية تسمو إليها الأنفس وتشرئب إليها الأعناق , وقد أمر بها rفي أول حياته وفي آخر حياته فكانت آخر وصاياه أو من آخر وصاياه التي ما فتئ يوصي بها دائما وأبدا ويستفتح بها الكلام دائما وأبدا , وكلكم يعرف حديث العرباض t وأرضاه ؛ الذي وعظ فيه رسول الله r , تلكم الموعظة البليغة , فكان من سؤال الصحابة ما تعرفون , فجاءت الوصية النبوية الجامعة المانعة التي لا نزال نرددها ونسأل الله جل وعلا أن يجعل ألسنتنا رطبة بها إلى أن نفارق الدنيا , فنلقاه عليها كما لقيه رسوله r وأصحابه رضوان الله تعالى عليهم أجمعين , من بعده عليها , ذلك أن الله جل وعلا قد أمر بمعناها في كتابه جل وعز في مواضع إما أمرا صريحا وإما إخبارا عن حال من تنكب هذه الطريق , وإما إخبارا عن حكمته في إيجاد الخلق I , فقال عليه الصلاة والسلام : } عليكم بسنتي ..{ وقوله : } عليكم..{ ليس أمرا فقط وإنما هو أمر وفيه تحضيض[1] وتحريض , } عليكم بسنتي ..{ , أمر فيه حض وفيه تحريض وهو متضمن معنى التعهد لهذه السنة دائما وأبدا , لأن الإنسان يعتريه الغفلة ويعتريه النسيان وتعتريه المشاغل ويعتريه الضعف , فهذه أربع عوامل تكاد تنسيه أحيانا عن سنة رسول الله r , الغفلة والنسيان والشواغل والضعف أحيانا , وكلها مردية , مهلكة , وأشدها إهلاكا لصاحبه الضعف في الأخذ بسنة رسول الله r , فإن الأخذ بالإسلام بقوة ونعني بالقوة التمسك به لا الغلو , هذا مطلب نفيس بل هو أمر الله للأنبياء عليهم الصلاة والسلام , كما قال جل وعلا : Gيَا يَحْيَى خُذِ
    [1] من فعل حَضَّ يحض : أي حث وحرض ورغب . انظر لسان العرب .7/136


    تابع القراءة من الملف pdf
    الملفات المرفقة
يعمل...
X