إعـــــــلان

تقليص
1 من 4 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 4 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 4 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
4 من 4 < >

تم مراقبة منبر المسائل المنهجية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

تعلم إدارة شبكة الإمام الآجري جميع الأعضاء الكرام أنه قد تمت مراقبة منبر المسائل المنهجية - أي أن المواضيع الخاصة بهذا المنبر لن تظهر إلا بعد موافقة الإدارة عليها - بخلاف بقية المنابر ، وهذا حتى إشعار آخر .

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه .

عن إدارة شبكة الإمام الآجري
15 رمضان 1432 هـ
شاهد أكثر
شاهد أقل

«طارق سويدان» بين السفه ومرض القلب و الردة بلا شك !!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [فتاوى] «طارق سويدان» بين السفه ومرض القلب و الردة بلا شك !!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    في أسئلة وجهت لأصحاب الفضيلة العلماء حول مقالة المدعو طارق سويدان بجواز الاعتراض على الله وعلى رسول الله، وإجازته حرية الاعتقاد والدين، وأن حد الردة حد سياسي وليس بحد ديني، قال السائل: يقول أحسن الله إليكم ظهر بعض الدعاة يقول أن حد الردة أمر سياسي ولا مكانه له اليوم، ويقول يجوز الاعتراض على الرسول صلى الله عليه وسلم بل على الله عز وجل، فما حكم قوله وهل يعتبر ردة ؟

    أجاب معالي الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله:
    «بلا شك، ما وراء هذا رده، الذي يستهزئ بالله وبرسوله وبالأحكام الشرعية ماذا بعد هذا ردة، هذا أشد أنواع الردة».

    قال السائل:
    «أحسن الله إليكم يقول السائل: سمعت بعض الدعاة يقول: إنه يجوز لنا أن نتعترض على الله وعلى الإسلام والرسول صلى الله عليه وسلم، ويقول لنترك الناس تختار دينها وتعبد ما تشاء وطالب بإلغاء حد الردة وطالب بالسماح ببناء الكنائس في بلاد المسلمين، فما هو ردكم سماحة الشيخ؟»

    أجاب سماحة المفتي الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ حفظه الله:
    «إخواني هذه المقالات يطلقها بعضهم لا أدري إطلاقه لها نابع عن عقل ودين؟ وإلا عن سفه و مرض في القلب ؟ هل هو نابع من إنسان فقد الإيمان؟ أو إنسان لا يدري ما يقول؟ كيف نعترض على الله؟ الله عز وجل أمرنا بطاعته وأمر بطاعة رسوله، ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّـهَ وَأَطِيعُوا الرَّ‌سُولَ [النساء: ٥٩]، ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّـهَ وَرَ‌سُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنتُمْ تَسْمَعُونَ [الأنفال: ٢٠]، ويقول الله جل وعلا: ﴿فَلَا وَرَ‌بِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ‌ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَ‌جًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا[النساء: ٦٥]، الاعتراض على الله إذا كان قصده رد كلام الله ورد سنة رسول الله وتقديم الآراء والأهواء على الكتاب و السنة.. قد يؤول صاحبه إلى الردة نسأل الله العافية، لأن الواجب أن نؤمن ..﴿آمَنَ الرَّ‌سُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّ‌بِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّـهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُ‌سُلِهِ لَا نُفَرِّ‌قُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّ‌سُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَ‌انَكَ رَ‌بَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ‌ [البقرة: ٢٨٥]، هذه المقالات فيها من الشرور ما فيها، الاعتراض على الله ورسوله، أو دعوة أن يختار ما شاء من أديان الله، الأديان كلها لغت بعد لما بعث الله محمد صلى الله عليه وسلم ختم بشريعته كل الشارئع، وألغيت جميع الأديان، وأصبح الواجب على كل الخلق طاعة محمد صلى الله عليه وسلم، واتباع سنته، يقول صلى الله عليه وسلم: لا يسمع بي أحد من يهودي أو نصراني، ثم لا يؤمن بي إلا دخل النار)،(لا يسمع بي أحد من يهودي أو نصراني، ثم لا يؤمن بي إلا دخل النار) -أو كما قال صلى الله عليه وسلم-، لأن محمدا خاتم الأنبياء و المرسلين، فالإيمان به.. نحن نؤمن برسل الله السابقين ونؤمن برسالاتهم وبصحة رسالاتهم، ولكن العمل والتثبيت بشريعة محمد صلى الله عليه وسلم».

    ملاحظات:
    • للاستماع للفتاوى:
    • لتحميل الفتاوى [من هنا].


  • #2
    رد: «طارق سويدان» بين السفه ومرض القلب و الردة بلا شك !!

    هذا الرجل على الرغم من وضوح ضلالاته لكن يغتر به كثير من العوام المساكين،، وبدأ فكره يتسرب بسبب غفلة الكثير عن ضرورة طلب العلم في زمن الفتن خاصة،، والله المستعان،،

    لابد لنا من تكثيف الجهود بشكل مضاعف تجاه هؤلاء المندسين،، عن طريق البريد الالكتروني وغيره من الوسائل،، وحسبنا الله ونعم الوكيل.

    ولكن لابد من الأخذ بعين الاعتبار أن من العامة من هو معجب به فلابد أن نراعي الأسلوب المناسب لمخاطبتهم وترك الألفاظ الذي ممكن تصد عن إيصال الحق،، ووالله يكفي عرض ضلالاته مع بيان الحق كما يفعل علماؤنا الكبار حفظهم الله لنا،، وربنا المستعان الموفق.

    تعليق


    • #3
      رد: «طارق سويدان» بين السفه ومرض القلب و الردة بلا شك !!

      وأحدث طآمة لهذا المتشدق الجاهل هو مدحه وثناءه على الشيعي الرافضي (عدنان ابراهيم) الذي يسب الصحابة ويصف عائشة رضي الله عنها بالجاهلة، ويتبرأ إلى من معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه.
      فهذا الطارق طرق الله رأسه في الدنيا والآخرة ساقط لا محالَ.

      تعليق


      • #4
        رد: «طارق سويدان» بين السفه ومرض القلب و الردة بلا شك !!

        وهذا أيضاً تحذير الشيخ يحيى الحجوري من طارق السويدان (ضمن موضوع 118 من المجروحين) فقد قال الشيخ الحجوري حفظه الله:
        49- طارق السويدان: رافضي خبيث ، وحزبي محسوب على الإخوان المسلمين ويتبجحون به وينشرون على الناس ضلالاته التي في أشرطته ومن أقواله: (إذا أردت أن تسب أبا هريرة فسبَّه خفية ، يسبّ الصحابة .

        تعليق

        يعمل...
        X