إعـــــــلان

تقليص
1 من 4 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 4 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 4 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
4 من 4 < >

تم مراقبة منبر المسائل المنهجية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

تعلم إدارة شبكة الإمام الآجري جميع الأعضاء الكرام أنه قد تمت مراقبة منبر المسائل المنهجية - أي أن المواضيع الخاصة بهذا المنبر لن تظهر إلا بعد موافقة الإدارة عليها - بخلاف بقية المنابر ، وهذا حتى إشعار آخر .

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه .

عن إدارة شبكة الإمام الآجري
15 رمضان 1432 هـ
شاهد أكثر
شاهد أقل

[مفرغ] بماذا أوصى الإمامان الفوزان والمدخلي الشيخَ سليمان الرحيلي بخصوص الخلاف بين السلفيين

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [مقطع صوتي] [مفرغ] بماذا أوصى الإمامان الفوزان والمدخلي الشيخَ سليمان الرحيلي بخصوص الخلاف بين السلفيين

    وصيَّةُ الإماميْن الفوزان والمدخليّ
    للشَّيخ الأُستاذ الدُّكتور سُليمان الرِّحيليّ

    حفظهم اللهُ ومتَّع بهم وأطال في عُمرهم ونصرهم بالسُّنَّة ونصر السُّنَّة بهم

    المقطع مِن محاضرة بعنوان:
    موقفُ المُسلم مِن الفتنِّ
    للشَّيخ أ.د. سليمان الرّحيليّ
    بتاريخ 27 جمادى الأولى 1435هـ بعد صلاة العشاء بالجهراء ـ الكويت



    وقد زُرنا الشَّيخَ صالِح الفوزان حفظه اللهُ مرَّةً، وجاء الكلامُ عمَّا قد يقعُ بين السَّلّفيِّين، ليس بين السَّلفيِّين وأهلِ البدع، الَّذي بين السَّلفيِّين وأهلِ البدع هذا على مرِّ السِّنِين، لكن الَّذي يقع بين السَّلَفِّين أحياناً، فقال وصيَّةً طيِّبةً وعجيبةً، قال: الَّذي بين السَّلفيِّين:

    - إنْ كان مِمَّا يُدفنُ فينبغي دفنُهُ.
    - وإنْ كان مِمَّا لا يُدفنُ فينبغي إصلاحُه بِما لا يُفرِحُ أهلَ البدع.

    يعني الَّذي يُدفنُ الأُمور الشَّخصيَّة، والله فُلان قال عنِّي كذا، والله فُلان قال كلمةً، والله كذا، هذه مُمكن دفنُها، تُدفن.

    وأمَّا الأُمور الشَّرعيَّة ونحو ذلك فتُصلحُ بالنَّصيحة، مع مُراعاة أنَّا قليلٌ في وسط أهل شرٍّ كُثُر يفرحون بأنْ ينالنا الأذى رُبَّما أكثر مِن فرحِهم بنَيْلِ الأذى للمُشرِكين.

    وزُرنا الشَّيخَ ربيعاً متَّع اللهُ به، وأطال عُمره في طاعة، ونصرهُ بالسُّنَّة، ونصر السُّنَّة به، فذكرنا شيئا حول مثل هذه الأُمور، فقال: أنا وصيَّتي الصَّبر الصَّبر حتَّى لا يكون هُناك مجال للصَّبرِ، وذكر حفظهُ اللهُ أنَّه صبر على بعض النَّاس عشر سِنِين، أو أقلّ أو أكثر؛ وهذا لا شكّ أنَّه مِن العلاج، والأمر الّّذي ينبغي أنْ يُلتفتَ إليه.
    هذا الأمرُ ينبغي مُراعاتُهُ، والنَّبيُّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- يقول في تسويةِ الصُّفوف:
    «لِينُوا في أيدي إخوانِكم»[أحمد بإسناد لا بأس به (5/ 262) وأبو داود وغيرُهما، قال أبو داود: ومعنى: "لينوا بأيدي إخوانكم" إذا جاء رجل إلى الصَّف فذهب حتى يدخل فيه، فينبغي أنْ يلِين كُلُّ رَجل منكبيْه حتَّى يدخلَ في الصَّف]،فكيف في الدَّلالة على الخير! في التَّنبيه على شرٍّ!
    ينبغي علينا أنْ نلِين في أيْدي إخوانِنا وألاَّ نُكابر مع حُسن الظَّنِّ، وسلامة القلب؛ ولا سعادة للإنسان إلاَّ بسلامة قلبه، وسلامةُ القلب تكون بتخلِيصه مِن العوائق والعلائق؛ لِيَكون همُّهُ وهِمَّتُه لله سُبحانه وتعالى.

    هذه في الحقيقة كُليْمات مُذكِّرات، وإلاَّ فأنا أعلمُ أنِّي لمْ أزِدكم شيئا، ولكنَّها الذِّكرى، والذِّكرى تنفعُ المُؤمِنين، وأعلمُ -ولله الحمد والمِنَّة- أنَّ عند إخواني مِن العلم ما هو أكثر وفي قُلُوبهم مِن الخير ما هو أبلغ.

    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو عاصم محمد الفاضل الجزائري; الساعة 28-Mar-2014, 10:39 AM.
يعمل...
X