إعـــــــلان

تقليص
1 من 4 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 4 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 4 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
4 من 4 < >

تم مراقبة منبر المسائل المنهجية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

تعلم إدارة شبكة الإمام الآجري جميع الأعضاء الكرام أنه قد تمت مراقبة منبر المسائل المنهجية - أي أن المواضيع الخاصة بهذا المنبر لن تظهر إلا بعد موافقة الإدارة عليها - بخلاف بقية المنابر ، وهذا حتى إشعار آخر .

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه .

عن إدارة شبكة الإمام الآجري
15 رمضان 1432 هـ
شاهد أكثر
شاهد أقل

هل الحويني يدعو إلى التصفية و التربية ؟ بيان ذلك

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل الحويني يدعو إلى التصفية و التربية ؟ بيان ذلك

    هل الحويني يدعو إلى التصفية و التربية ؟ بيان ذلك

    الحمد لله رب العالمين ؛ و العاقبة للمتقين ؛ و لا عدوان إلا على الظالمين ؛ و أشهد ألا إله إلا الله ، رب الطيبين ؛ و أشهد أن محمدا عبده و رسوله ،الصادق الأمين ؛ صلى الله عليه و على آله و صحبه ، و من اتبع هديه إلى يوم الدين


    أما بعد :

    كمقدمة لما سيأتي ، أحببت أن أنقل بعض الأثار الواردة عن سلفنا الصالح فيما يخص الرد على أهل البدع و الأهواء و التحذير من مخالطتهم و الإصغاء لهم ؛ و ذلك نقلا عن كتاب " إجماع العلماء على هجر اهل البدع و الأهواء " للشيخ خالد بن ظحوي الظفيري -وفقه الله للمزيد - ؛ حيث أورد فيه آثارا سلفية هامة -جدا- تبين مدى الفرق بين ما كان عليه السلف ، و كل من يدعي محبتهم و اتباعهم اليوم من الحزبيين و إخوانهم ؛ و تبين مدى توافق ما كان عليه السلف ، و ما عليه مشايخنا اليوم !فالحمد لله الذي هدانا لهذا ، و ما كنا لنهتدي لو لا أن هدانا الله اللهم لك الحمد أن هديتنا للطريق القويم ، و أن هديتنا لأهل السنة دون سواهم.


    قال تعالى: (( وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيـات الله يكفر بها ويستهزأ بهـا فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذاً مثلهم إن الله جامـع المنافقـين والكافريـن في جهنم جميعاً )) .

    -قال ابن عون: " كان محمد بن سيرين - رحمه الله تعالى – يرى أن أسرع الناس ردة أهل الأهـواء، وكان يرى أن هذه الآية أنزلـت فيهم: (( وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم )) [الإبانة لابن بطة ( 2/431) ] .

    -وقال الإمام محمد بن جرير الطبري في تفسيره : " وفي هذه الآية الدلالة الواضحة على النهي عن مجالسة أهل الباطل من كل نوع من المبتدعة والفسقة عند خوضهم في باطلهم "

    -وقال ابن عباس - رضي الله عنهما -: " لا تجالس أهل الأهواء فإن مجالستهم ممرضة للقلوب "[الإبانة ( 2/438 )]

    - عن أبي قلابة قال: " لا تجالسوا أهل الأهواء ولا تجادلوهم؛ فإني لا آمن أن يغمسوكم في ضلالتهم أو يلبسوا عليكم ما تعرفون " [سنن الدارمي (1/120)، شرح السنة للالكائي (1/134)،والسنة لعبدالله بن أحمد (1/137)، والإبانة لابن بطة ( 2/435 )]

    -عـن عمرو بن قيس الملائي قال: " لا تجالس صاحب زيغ فيزيغ قلبك " [الإبانة ( 2/436 )]

    -قال إبراهيم النخعي: " لا تجالسوا أهل الأهواء فإن مجالستهم تذهب بنور الإيمان من القلوب، وتسلب محاسن الوجوه، وتورث البغضة في قلوب المؤمنين " [الإبانة ( 2/439 )]

    -قـال مجاهـد: " لا تجالـس أهل الأهواء فإن لهم عرّة كعرة الجرب " [الإبانة ( 2/441 )]

    -قال إسماعيل بن عبيد الله: " لا تجالس ذا بدعة فيمرض قلبك، ولا تجالس مفتوناً فإنه ملقّن حجته " [الإبانة ( 2/443 )]

    -قال مفضل بن مهلهل: " لو كان صاحب البدعة إذا جلست إليه يحدثك ببدعته حذرته وفررت منه، ولكنه يحدثك بأحاديث السنّة في بدو مجلسه ثم يدخل عليـك بدعته فلعلها تلزم قلبك فمتى تخرج من قلبك "[الإبانة ( 2/444 )]

    -عن هشام بن حسان قال: " كان الحسن ومحمد بن سيرين يقولان: لا تجالسوا أصحاب الأهواء ولا تجادلوهم ولا تسمعوا منهم "[طبقات ابن سعد (7/172)،وسنن الدارمي (1/121)،وشرح السنة للالكائي (1/133)، والإبانة لابن بطة(2/444)]

    -قال حنبل بن إسحاق: سمعت أبا عبد الله يقول: " أهل البدع ما ينبغي لأحد أن يجالسهم ولا يخالطهم ولا يأنس بهم "[الإبانة ( 2/475 )]

    -عن ثابت بن عجلان قال : " أدركت أنس بن مالك وابن المسيب والحسن البصري وسعيد بن جبير والشعبي وإبراهيم النخعي وعطاء بن أبي رباح وطاووس ومجاهد وعبد الله بن أبي مليكة والزهري ومكحول والقاسم أبا عبد الرحمن وعطاء الخراساني وثابت البناني والحكم بن عتيبة وأيوب السختياني وحماد ومحمد بن سيرين وأبا عامر - وكان قد أدرك أبا بكر الصديق - ويزيد الرقاشي وسليمان بن موسى، كلهم يأمروني بالجماعة وينهوني عن أصحاب الأهواء " [المعرفة والتاريخ للفسوي ( 3/491-492 )، وشرح السنة للالكائي (1/133)].

    -قال شيخ الإسلام ابن تيمية: " فلا بد من التحذير من تلك البدع وإن اقتضى ذلك ذكرهم وتعيينهم " [مجموع الفتاوى ( 28/233 )].

    -قال ابن الجوزي - رحمه الله -: " وقد كان الإمام أبو عبد الله أحمد بن حنبل لشدّة تمسكه بالسنّة ونهيه عن البدعة يتكلم في جماعة من الأخيار إذا صدر منهم ما يخالف السنّة، وكلامه محمول على النصيحة للدين " [مناقب الإمام أحمد لابن الجوزي ( ص: 253 )].

    و مما ذكره ابن الجوزري –رحمه الله - : عن أبي مزاحم موسى بن عبيد الله بن خاقان قال:" قال لي عمي أبو علي عبد الرحمن بن يحيى بن خاقان قال: أمر المتوكل بمسألة أحمد بن حنبل عمن يتقلد القضاء؟ فسألته. قال أبو مزاحم: فسألته أن يخرج إلي جوابه، فوجه إلي بنسخة فكتبها ثم عدت إلى عمي فأقرّ لي بصحة ما بعث به.
    وهذه نسخته:
    بسم الله الرحمن الرحيم، نسخة الرقعة التي عرضتها على أحمد بن محمد ابن حنبل بعد أن سألته عما فيها فأجابني عن ذلك بما قد كتبته، وأمر ابنه عبد الله أن يوقع بأسفلها بأمره، ما سألته أن يوقع فيها:

    سألت أحمد بن حنبل عن أحمد بن رباح، فقال فيه: إنه جهمي معروف بذلك، وإنّه إن قلّد القضاء من أمور المسلمين كان فيه ضرر على المسلمين لما هو عليه من مذهبه وبدعته.
    وسألته عن ابن الخلنجي، فقال فيه - أيضاً - مثل ما قــال في أحمــد ابن رباح وذكر أنه جهمي معروف بذلك، وأنّه كان من شرهم وأعظمهم ضرراً على الناس.
    وسألته عن شعيب بن سهل، فقال فيه: جهمي معروف بذلك.
    وسألته عن عبيد الله بن أحمد، فقال فيه: جهمي معروف بذلك.
    وسألته عن المعروف بأبي شعيب، فقال فيه: إنّه جهمي معروف بذلك.
    وسألته عن محمد بن منصور قاضي الأهواز، فقال فيه: إنه كان مع ابن أبي دؤاد وفي ناحيته وأعماله، إلا أنه كان من أمثلهم ولا أعرف رأيه.
    وسألته عن ابن علي بن الجعد، فقال: كان معروفاً عند الناس بأنه جهمي مشهور بذلك، ثم بلغني عنه الآن أنه رجع عن ذلك. وسألته عن الفتح بن سهل صاحب مظالم محمد بن عبد الله ببغداد، فقال: جهمي معروف بذلك، من أصحاب بشر المريسي، وليس ينبغي أن يقلّد مثله شيئاً من أمور المسلمين لما في ذلك من الضرر.
    وسألته عن ابن الثلجي، فقال: مبتدع صاحب هوى.
    وسألته عن إبراهيم بن عتّاب، فقال: لا أعرفه إلا أنه كان من أصحاب بشر المريسي، فينبغي أن يحذر ولا يقرّب، ولا يقلّد شيئاً من أمور المسلمين وفي الجملة إن أهل البدع والأهواء لا ينبغي أن يستعان بهم في شيء من أمور المسلمين؛ فإن في ذلك أعظم الضرر على الدين، مع ما عليه رأي أمير المؤمنين أطال الله بقاءه من التمسك بالسنّة والمخالفة لأهـل البدع " [مناقب الإمام أحمد لابن الجوزي ( ص : 251-252 )]

    -قـال علي بن أبي خالد:" قلت لأحمد بن حنبل –رحمه الله -: إنّ هذا الشيخ –لشيـخ حضر معنا – هو جاري، وقد نهيته عن رجل، ويحب أن يسمع قولك فيه: حارثالقصير – يعني حارثاً المحاسبي – وكنت رأيتني معه منذ سنين كثيرة، فقلتلي: لا تـجالسه، فما تقول فيه؟ فرأيت أحمد قد احمرّ لونه، وانتفخـت أوداجه وعيناه، وما رأيتـه هكـذا قط، ثم جعل ينتفض، ويقول:(( ذاك؟ فعل الله به وفعل، ليـس يعـرف ذاك إلا من خَبَره وعرفه، أوّيه، أوّيه، أوّيه، ذاك لايعرفـه إلا من قد خبره وعرفه، ذاك جالسه المغازلي ويعقوب وفلان، فأخرجهم إلى رأي جهم، هلكوا بسببه، فقال له الشيخ: يا أبا عبـد الله، يروي الحديث،ساكنٌ خاشعٌ، من قصته ومن قصته؟ فغضب أبو عبد الله، وجعـل يقول: لا يغرّك خشوعه ولِينه، ويقول: لا تغتر بتنكيس رأسه، فإنه رجل سـوء ذاك لا يعرفه إلا مـن خبره، لا تكلمـه، ولا كرامة لـه، كل من حدّث بأحاديث رسول الله –صلى الله عليه و سلم - وكان مبتدعاً تجلـس إليـه؟! لا، ولا كـرامة ولا نُعْمَى عـين، وجعل يقول: ذاك، ذاك " [طبقات الحنابلة ( 1/234 )]

    -قال صالح بن أحمد: " جاء الحزامي إلى أبي وقد كان ذهب إلى ابن أبي دؤاد، فلما خرج إليه ورآه، أغلق الباب في وجهه ودخل " [مناقب أحمد لابن الجوزي (ص : 250 )]

    - قال عاصم الأحول: " جلست إلى قتـادة فذكر عمرو بن عبيد فوقع فيه، فقلت: لا أرى العلماء يقع بعضهم في بعـض، فقال: يا أحول أولا تدري أن الرجل إذا ابتدع فينبغي أن يُذكر حتى يُحذر. فجئت مغتمّاً فنمت فرأيت عمرو بن عبيد يحك آية من المصحف، فقلت له: سبحان الله، قال: إني سأعيدها. فقلت: أعدها قال: لا أستطيع " [الميزان للذهبي ( 3/273 )]

    -قال أبو صالح الفراء: " حكيت ليوسف بن أسباط عن وكيع شيئاً من أمر الفتن فقال: ذاك يشبه أستاذه - يعني: الحسن بن حي-، فقلت ليوسف: ما تخاف أن تكون هذه غيبة؟ فقال: لم يا أحمق أنا خير لهؤلاء من آبائهم وأمهاتهم أنا أنهى الناس أن يعملوا بما أحدثوا فتتبعهم أوزارهم ومن أطراهم كان أضر عليهم " [السير ( 7/364 )، وتهذيب الكمال ( 6/182 )]


    و هنا بعض الآثار عنهم في حكمهم على شخص بإلحاقه بمن يحب و يماشي :

    -قال الإمام أبو عبد الله عبيد الله بن بطة العكبري – رحمه الله -: " ونحن الآن ذاكرون شرح السنة، ووصفها، وما هي في نفسها، وما الذي إذا تمسك به العبد ودان الله به سُمِّيَ بها، واستحق الدخول في جملة أهلها، وما إن خالفه أو شيئاً منه دخل في جملة من عبناه وذكرناه وحُذّر منه، من أهل البدع والزيـغ، مما أجمع على شرحنا له أهل الإسلام وسائر الأمة مذ بعث الله نبيه - صلى الله عليه و سلم - إلى وقتنا هذا … "

    ومما ذكره في هذا الشرح: " ولا تشاور أحداً من أهل البدع في دينك، ولا ترافقه في سفرك، وإن أمكنك أن لا تقربه في جوارك. ومن السنة مجانبة كل من اعتقد شيئاً مما ذكرناه ( أي: من البدع)، وهجرانه، والمقت له، وهجران من والاه، ونصره، وذب عنه، وصاحبه، وإن كان الفاعل لذلك يظهر السنّة " [الشرح والإبانة ( ص 282 )]

    قال ابن مسعود – رضي الله عنه -: " إنما يماشي الرجل، ويصاحب من يحبه ومن هو مثله " [الإبانة لابن بطة ( 2/476 )]

    -قال أبو الدرداء : -رضي الله عنه- : " من فقه الرجل ممشاه ومدخله ومجلسه " [الإبانة لابن بطة ( 2/464 ).]

    -عن معاذ بن معاذ قال: " قلت ليحيى بن سعيد: يا أبا سعيد الرجل وإن كتم رأيه لم يخف ذاك في ابنه ولا صديقه ولا جليسه " [الإبانة ( 2/479)]

    -قال قتادة: " إنا والله ما رأينا الرجل يصاحب من الناس إلا مثله وشكله فصاحبوا الصالحين من عباد الله لعلكم أن تكونوا معهم أو مثلهم " [الإبانة ( 2/480 )]

    -عن عقبة بن علقمة قال: " كنت عند أرطاة بن المنذر فقال بعض أهل المجلس: ما تقولون في الرجل يجالس أهل السنّة ويخالطهم، فإذا ذكر أهل البدع قال: دعونا من ذكرهم لا تذكروهم،قال: يقول أرطأة: هو منهم لا يلبّس عليكم أمره، قال: فأنكرت ذلك من قول أرطاة قال: فقدمت على الأوزاعي، وكان كشّافاً لهذه الأشياء إذا بلغتهفقال: صدق أرطأة والقول ما قال، هذا يَنهى عن ذكرهم، ومتى يحذروا إذا لم يشد بذكرهم " [تاريخ دمشق ( 8/15 )]

    -قال الأوزاعي - رحمه الله -: " من ستر علينا بدعته لم تَخْفَ علينا أُلفته " [الإبانة لابن بطة ( 2/479 )، وشرح السنة للالكائي (1/137)]

    -قال محمد بن عبيد الغلابي: " يتكاتم أهل الأهواء كل شيء إلا التآلف والصحبة " [المرجع السابق]

    -قال الإمام أحمد – رحمه الله -: " إذا سلّم الرجل على المبتدع فهو يحبه " [طبقات الحنابلة ( 1/196 )]

    -قال أبو داود السجستاني – رحمه الله -: " قلت لأبي عبد الله أحمد بن حنبل: أرى رجلاً من أهـل البيت مع رجل من أهل البدع، أترك كلامه؟ قال: لا، أو تُعْلِمه أن الذي رأيته معه صاحب بدعة، فإن ترك كلامه وإلا فألحقه به، قال ابن مسعود: المرء بخدنه " [طبقات الحنابلة ( 1/160 ) ، ومناقب أحمد لابن الجوزي ( ص : 250)]

    ومستندهم في ذلك ما جاء في حديث عائشة ـ رضي الله عنها –قالت: قـال رسول - صلى الله عليه وسلم -: (( الأرواح جنود مجنّدة ؛ فما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف )) [رواه البخاري حديث ( 3336 ) ، ومسلم ( 2638 )] أما بعد :

    فلقد كَثُرَ في زماننا هذا المتصدرين للوعظ و تذكير الناس و قص القصص لهم

    لكن لو رجعنا إلى أهم المهمات - و هو تفقيه الناس في دينهم و على رأس ذلك : تعليمهم التوحيد - لرأينا عورات هؤلاء بعين اليقين !

    و الذي يُلفت الانتباه و يوحي إلى وجود الخلل في رؤوس هؤلاء : سلوكهم في تلك المواعظ و الدروس!

    و المقصود به : طريقة إلقائهم لتلك المحاظرات و المواعظ و الكلمات

    فترى من بعضهم حركات بهلوانية , من ضحك غير سليم , أو ابتسامة شيطانية , أو حركات تجعل الحليم حيران !

    و ترى بعضهم يصطنع البكاء و يعصر عينيه لتدمع !

    بينما عند رؤية السلفي - عالما كان أو طالب علم - فإن له هيبة , و هيئة تدعوك لاحترامه

    و يتكلم برزانة ؛ و تشعر أنه يعلم ما يقول و يعيه ؛ و أنه يقدر على أكثر من ذلك

    فكما قال الإمام أحمد - رحمه الله تعالى -: الحمد لله الذي جعل في كل زمان فترة من الرسل بقايا من أهل العلم ؛ يدعون من ضل إلى الهدى ؛ ويصبرون منهم على الأذى ؛ يحيون بكتاب الله - عز وجل - الموتى ؛ ويبصرون بنور الله أهل العمى ؛ فكم من قتيل لإبليس قد أحيوه ؛ وكم من ضال تائه قد هدوه . فما أحسن أثرهم على الناس وأقبح أثر الناس عليهم ، ينفون عن كتاب الله تحريف الغالين ، وانتحال المبطلين ، وتأويل الجاهلين الذين عقدوا ألوية البدعة وأطلقوا عنان الفتنة ، فهم مختلفون في الكتاب ، مخالفون للكتاب ، مجمعون على مفارقة الكتاب ، يقولون على الله وفي الله وفي كتاب الله بغير علم ، يتكلمون بالمتشابه من الكلام ، ويخدعون جهال الناس بما يشبهون عليهم ، فنعوذ بالله من فتن المضلين .

    و هذا عكس الآخرين من القصاصين و المهرجين باسم الدين !

    فمواعظهم و دروسهم إما نارية تحترق منها القلوب بالعاطفة !

    أو بهلوانية يغلب فيها الضحك و المزاح على معرفة الأحكام الشرعية !

    لذا نجدهم ضحايا سهلة للفكر الإرهابي !

    لأنهم ما رُبُّوا على الالتزام بضوابط الشرع و جعلها نُصبَ أعينهم !

    و إنما على الجانب التعبدي الخالي من العلم ، المرفوق بالعاطفة و أهوائهم !

    فما عرفوا من المنهج الرباني إلا اسمه !

    فهؤلاء الدعاة اتُخذوا رؤوسا جُهالا , لا هم تَعلموا , و لا غيرهم علموا !

    و إنما ضلوا و أضلوا ، و يحسبون أنهم أحسنوا فيما قالوا و عملوا !

    فالذي تركوه أو جهلوه هو منهج " التصفية و التربية " الرباني ؛ قال - تعالى - : (( هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته و يزكيهم و يعلمهم الكتاب و الحكمة و إن كانوا من قبل لفي ضلال مبين )) [الجمعة :2] لأن الإنسان ظلوم جهول ؛ فيحتاج للتزكية فالتربية

    قال الشيخ الألباني - رحمه الله - : "... إن الخلاص إلى أيدي هؤلاء الشباب يتمثل في أمرين لا ثالث لهما ؛ التصفية والتربية .


    التصفية : وأعني بالتصفية : تقديم الإسلام على الشباب المسلم
    مصفىًّ من كل ما دخل فيه على مِّر هذه القرون والسنين الطوال ؛ من العقائد ومن الخرافات ومن البدع والضلالات ، ومن ذلك ما دخل فيه من أحاديث غير صحيحة قد تكون موضوعة ، فلا بد من تحقيق هذه التصفية ؛ لأنه بغيرها لا مجال أبداً لتحقيق أمنية هؤلاءالمسلمين ، الذين نعتبرهم من المصطفين المختارين في العالم الإسلامي الواسع . فالتصفية هذه إنما يراد بها تقديم العلاج الذي هو الإسلام ، الذي عالج ما يشبه هذه المشكلة ، حينما كان العرب أذلاء وكانوا من فارس والروم والحبشة من جهة ، وكانوا يعبدون غير الله تبارك وتعالى من جهة أخرى ....


    التربية : والشطر الثاني من هذه الكلمة يعني أنه لا بد من تربية




    المسلمين اليوم ، على أساس ألا يفتنوا كما فُتِن الذين من قبلهم بالدنيا . ويقول الرسول عليه الصلاة والسلام : (( ما الفقر أخشى عليكم ولكن أخشى عليكم أن تُفتح عليكم زهرة الحياة الدنيا ، فتهلككم كما أهلكت الذين من قبلكم )).


    ولهذا نرى أنه قَّل مَنْ



    ينتبه لهذا المرض فيربي الشباب ، لا سيما الذين فتح الله عليهم كنوز الأرض ، وأغرقهم في خيراته – تبارك وتعالى – وفي بركات الأرض ، قلَّما يُنبه إلى هذا ..." (و الكلمة كاملة من هنـــا)


    و من هؤلاء المشتهرين الآن بالخروج في التلفاز و انتشار أشرطتهم بين بعض الشباب :


    أبو إسحاق الحويني


    الذي اغتر به كثير من الشباب لأسلوبه (؟!)

    حتى قال لي بعض الشباب : حين أستمع له يعطيني حرقة على الدين (؟! )

    لكن للأسف الرجل يبدوا أنه جاهل بالسلفية أو يتجاهل عنها!

    واقع في أخطاء الخارجية العصرية ؛ بل بعض أخطائه توحي تأثره بالأولى!

    قال أمورا لا تدع مجالا للشك بالجزم بحاله : إنه تكفيري !

    شاء من شاء , و أبى من أبى !

    و لو عُرِف و اشتُهِرَ بأنه "متبحر" في علم الحديث !

    و هذا ليس كلامي ! لأني لست أهلا للكلام و الحكم على الناس !

    و إنما أنا ناقل لما قاله العلماء و حكموه عنه !

    و ناقل لطوامه و ما صدر منه !



    و دون إطالة أعرض عليكم طوامه بصوته :


    و النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : (( أُمِرت أن أُقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله )) [صحيح الجامع :1373]

    فأمامنا أحد الأمران : إما جهله مركبٌ لدرجة أنه لا يدري لِما قاتل العربُ النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - فتكلم فيما لا يعلم!

    أو كلمة " لا إله إلا الله " تعني - عنده - : لا حكم إلا لله !

    و بالتالي تلفظ بالنفس الخارجي , الذي غلا في الحاكمية حتى جعلها هي " لا إله إلا الله " أو قسما منفردا للتوحيد بينما الحاكمية تدخل في الربوبية من ناحية أن الله هو المشرع ؛ و تدخل في الألوهية من ناحية أننا نخضع لحكم الله و نتقرب إليه بذلك ( يُرجى مراجعة هذا



    الموضوع حول هذا توحيد الحاكمية للمزيد من البيان)



    و أحلاهما مُرٌّ !



    فنرى أي الأمرين وقع فيهما أبو إسحاق :


    جاء في المقطع بصوته : " توحيد العبادة , في مثل قوله - تعالى - : (( إن الحكم إلا لله يقص الحق و هو خير الفاصلين )) ... (( إن الحكم إلا لله أمر ألا تعبدوا إلا إياه ))...." ثم سرد كثير من الآيات التي ُتفرد الله بالحكم و قال :
    " هذا هو توحيد العبادة! توحيد الحاكمية أخصص خصائص توحيد العبادة "اهـ


    فلا حول و لا قوة إلا بالله ، و لا إله إلا هو !


    قال شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله - في كتابه " ثلاثة الأصول " عن معنى " لا إله إلا الله " : " و معناها لا معبود بحق إلا الله "

    و كذا جاء معنى "الإله" في تفسير الجلالين في سورة الفاتحة :" الله : أي المعبود بحق" .اهـ! قال - تعالى - : (( ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ )) [الحج : 62]

    قال الشيخ عبد الرحمن بن قاسم النجدي -رحمه الله - شارحا لقوله - تعالى - (( شهد الله أنه لا إله إلا هو )) [آل عمران :18] : " أي: لا معبود في الوجود ; إلا هو وحده " ( و ليُراجع في ذلك كتب الأئمة في شروح ثلاثة الأصول و غيرها )


    يعني هو " المتبحِّرٌ" في علم الحديث أتى بهذه المقولة ؛ فماذا لو لم يتبحر فيه؟!! قال - صلى الله عليه و سلم : (( ...ولا تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين حتى تعبد قبائل من أمتي الأوثان )) [صحيح الجامع : 7418 ]

    و من الأوثان التي تُعبد الآن : القبورالتي يُتقرب إليها من دون الله بالطواف و الذبح و التبرك !


    و كيف خفي هذا على الحويني و مِصْرُ - بلده - بُليت بهذا الأمر ؟!! لعله الغلو في الحاكمية ، حتى جعله يقول :





    سبحانك ربي هذا بهتان عظيم!!

    لو كان حكام السعودية - فقط - لكفى لبيان شناعة وخطأ هذا القول !



    و هذه المسألة التي اشتُهر بالزلل فيها و القول العجيب الذي أتى به !

    و تناقل بعض محبيه أنه أصدر بيانا فيها للتراجع ؛ لكن خيب ظني حين سمعته! بل تمادى في باطله و شنع على العلماء الذي ردوا عليه في المسألة


    قال معالي الشيخ الفوزان -حفظه الله تعالى - في محاضرة " ظاهرة التبديع و التفسيق و التكفير " (مفرغة ) :
    " ما هو الفسق ؟ و متى يكون المؤمن فاسقا ؟
    الفسق هو :الخروج عن طاعة الله.

    و هو نوعان : فسق الكفر , و فسق ما دون الكفر.

    و فسق ما دون الكفر : لا يُخرج عن الملة ؛لكنه يُنقص الإيمان ؛ ففيه نوع خروج لكنه لا يُخرج صاحبه من الإسلام , و لا يجعله فاجرا ، بل يكون فاسقا . و يكون المسلم فاسقا إذا ارتكب كبيرة من كبائر الذنوب : كالزنا , و شرب الخمر , و السرقة ، و أكل الربا - و ما شابه ذلك من كبائر الذنوب - إذا لم يستحلها ؛ و إنما ارتكبها عن هوى و شهوة قادته إليها ، فإنه يُعد فاسقا.و حكمه عند أهل السنة و الجماعة : أنه مؤمن ناقص الإيمان ، أو مؤمن بإيمانه فاسق بكبيرته ؛ فهو من المؤمنين و من أهل التوحيد ؛ و إذا لم تكن فيه خصلة من خصال الشرك المخرج عن الملة ، فإنه يبقى له اسم الإيمان و اسم الإسلام ؛ و يكون مسلما إلا أنه ناقص الإيمان....

    و أما مذهب الخوارج و المعتزلة ؛ فهو على النقيض من مذهب اهل السنة و الجماعة .
    فالخوارج يحكمون على مرتكب الكبيرة بأنه كافر خارج من الملة ؛ و إذا مات و لم يتب فإنه يكون مخلدا في النار على مذهبهم..." اهـ .

    فأي الفريقين وافق الحويني ؟ !



    و الآن مع كلام العلماء


    و قد تعمدت ذكر طوامه قبل كلام المشايخ فيه ؛ لأن أتباعه -بلا شك-; يقولون " كلام الرجال يُستدل له و يُستدل به " ( كلمة حق أُريد بها باطل !) فأنا استدللت لهم قبل أن استدللت بهم ، لسد هذا الباب عليهم ! :


    " هذا خوارج!"


    "الحويني من المبتدعة "


    "أبو إسحاق تكفيري !"



    " له نفس منهج علي بحاج "



    و هناك صوتيات أخرى - كصوتيات الشيخ ربيع - ليست عندي ؛ فأرجو ممن كانت عنده أن يرفعها هنا ؛ و لي - إن شاء الله - عودة مع هذا الموضوع.فعلى كل ذي لب و عدل و إنصاف ، بعدما تبين له انحراف الحويني و جهله بعقيدة السلف ؛ أن يأخذ تلك الآثار السلفية المذكورة آنفا بعين الاعتبار ؛ فإن الحويني ليس على الجادة ! فلا تُصغوا له و لا تلتفوا إليه ما دام مصرا على جهله العظيم !


    ملاحظة :من أثنى عليه من مشايخنا فإن قوله يُرد و تُحفظ كرامته ؛ و لا أسمح لأحد أن يطعن في أحد من مشايخنا أو من الطلبة في السلفيين -الذين أثنوا على الحويني- في موضوعي هذا ؛ فالموضوع لبيان عوار الحويني لرد صدى التأثر به و دفع دعوته ؛ لا للبلبلة الفارغة.

    و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين

    و الحمد لله رب العالمين

    المصدر
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبدالرحمن بشير عبدو; الساعة 22-Feb-2008, 12:32 AM.

  • #2
    بارك الله فيك........

    ولكن لنكن واقعيين يا جماعة

    أغلب المسلمين يشاهدون التلفاز عوام لا يعرفون التفريق بين التوحيد والشرك ولابين البدعة والسنة

    صحيح أني أجلس امام التلفاز قليلا ولكن أهلي ...أين أذهب بهم؟؟

    ولابد أن لهم من فرجة طالما أن هذا الجهاز في البيت

    جاءتني امي يوما وقد سمعت بشبهة من قناة المحور الضالة وأخبرتني أن شيخ عالتلفزيون قال بعقيدة الواسطة بين العبد وربه وحبب الناس إليها واستدل على شرعيتها .....

    ماذا سوف تكون ردة فعلك يا اخي حينها؟


    لقد خفت على أمي أن تكون هذه العقيدة قد تسربت إليها


    الناس على شفى هلكة من هذه القنوات......

    حتى البرامج العلمية أصبح من المألوف عند الناس أن يسمعوا

    ..تطور ..ارتقاء ..اصطفاء..تحورات...
    أدخلوا في قلوب الناس كلمات دارون الخبيثة....

    حتى أن أحدهم قال بأن آدم خلق من أب وام...واستدل بشبهاته على ذلك

    ومهد الطريق للقول بأن أصل البشر قد يكون من القردة لعنه الله.

    ثم مـــــــــــــــــــــــــــــــــــاذا؟؟؟

    يدخل السلفي إلى البيوت فيراهم يشاهدون الحويني وقناة المجد

    فيقول منكرا ودمه يغلي: هذا عنده أخطاء ولا ينصح به أهل العلم وله عشرة كاملة وهذه قناة حزبية

    أطفأ التلفاز...........
    ===========

    صدقوني.... انا لا أعتد لا بالحويني ولا بقناة المجد .....

    وإذا رأيت سلفيا يجلس أمامهما أذكره بأن هذا العلم دين فلينظر من أين يأخذه

    ولكن كثير من الاخوة في واد والعوام في واد آخر.........

    قناة المجد والحويني على عجره وبجره هم أفضل للعوام من غيرهم لا ينكر هذا إلا مكابر...

    فخاطبوا الناس على قدر عقولهم

    "
    التعديل الأخير تم بواسطة المعتز بالله; الساعة 22-Feb-2008, 02:20 AM.

    تعليق


    • #3
      وزن الكلام إذا أنت نطقت فإنما --------- يبدي العقول أو العيوب المنطق .
      أخي الفاضل أنا لست ممن يدافع عن أخطاء الحويني ولكن هو التأني وكسر العجلة .
      وقد قيل " نكح العجز التواني فولد الندامة .
      ولو أنك أخي الفاضل صبرت ووقفت عن الحدود وعرفت أن الرد على المخالف يكون من قبل أهل العلم و الدين .
      أنت قلت أنك ناقل لكن الظاهر أنك ناقد .
      أنظر من حولك سترحل لوحدك وتسأل عن ماخطته يراعك .
      نعوذ بالله أن نكون من المدافعين عن الباطل و الضلال و الهوى .
      كما نعوذ بالله أن نكون ضالين أو مضلين .
      لو أنك إنتظرت قليلا وكتبت في الفقه و العقيدة و مسائل العلم و التوحيد لكان أسلم لدينك .
      و الله المستعان .

      تعليق


      • #4
        سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        لازال بعض الأخوة يحسن الظن في أهل الأهواء والبدع كالحويني وغيره رغم انكشاف أمرهم ؛ بل بلغ الحال ببعض الأخوة أن يتكلم بلا علم ، أو يتهم إخوانه باتهامات شتى ونهمس في أذنه : " يا هذا انطق بعلم وإلا فاسكت بحلم " ، و " الزم غرز العلماء فالبركة معهم كما صحّ الحديث عن الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم : " البركة مع أكابركم " ، وعليك بسؤال أهل العلم فيما أشكل عليك فـ : " إنما شفاء العي السؤال " .
        ثم إنني رأيت من باب النصيحة أن ألُمّ شتات الكلام في الحويني خاصة ومن ماثله عامة ، ولقد اجتهدت في جمعها - بحسب ما وقع لي في الشبكة وإن كان في بعضها تكرارًا - لبيان حال الحويني لمّا رأيت الاغترار به بزعم أنه محدّث .. وأسميتها :



        " عشرة كاملة في بيان حال الحويني ومن ماثله "


        1 - تبديع العلامة مقبل الوادعي - رحمه الله - لعبد الرحمن بن عبد الخالق وأبي إسحاق الحويني
        http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=304442

        2 - الرد على أبي اسحاق الحويني من كلام شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله
        http://www.misrsalaf.com/vb/showthread.php?p=35602

        3 - هتك الجدار فى فضح أغاليط الصغار (( عمر خالد ، سفر ، سلمان ، حوينى ،...بالصووت
        http://www.sahab.net/sahab/showthrea...hreadid=297573

        4 - إِحْكَامِ الغَوْصِ في الرَّدِ عَلَى شُبَهِ مَنْ دَافَعَ عَنِ الحُوَيْنِيِّ كَالْغَزِّي وَأَبِي حَفْصٍ الحلقة الثانية [ في آخر الموضوع ملف مرفق به الحلقتين الأولى والثانية ] .
        http://www.sahab.net/forums/showthre...%E6%ED% E4%ED

        5 - الحويني يعتذر لسيد قطب ويصف منتقديه بالمتربصين به ( بالصووت )
        http://www.sahab.net/forums/showthre...%E6%ED% E4%ED

        6 - تكتل جديد لـ سلمان العودة ، علي بادحدح ، أبواسحاق الحويني ، محمد حسان
        http://www.sahab.net/forums/showthre...%E6%ED% E4%ED

        7 - الإمام الألباني يُكَذِّب من نَسَب إليه أنه قال عن "أبي إسحاق الحويني" أنه خليفته !!
        http://www.sahab.net/forums/showthre...%E6%ED% E4%ED
        وبأطول منه في هذا الرابط : http://www.misrsalaf.com/vb/showthread.php?t=79

        8 - شبكة سحاب السلفية - القوائم - ما يتعلق بأبي إسحاق الحويني [ وفيها ما هو مكرر لما نقلته لك أعلاه ]
        http://www.sahab.net/sahab/list.php?...ني&action=list

        9 - مجموع أخطاء وطوام (( أبو إسحاق الحويني ))
        http://www.misrsalaf.com/vb/showthre...%E6%ED%E4% ED

        10 - فتاوى العلماء السلفيين في (( أبو إسحاق الحويني ))
        http://www.misrsalaf.com/vb/showthre...%E6%ED%E4% ED

        بصّر الله الجميع للحق والهدى وهدانا لاتباع السنة فيما نأتي ونذر .
        وصلى الله على المبعوث رحمة للعالمين .
        والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        أخوكم : أبو عبد الرحمن منقول من http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=345704

        تعليق


        • #5
          و هذه بعض تتمة قطع ما يتعلق به



          الحويني و سيد قطب



          لتحميل المقطع http://www.salafmisr.com/vb/attachme...ttachmentid=30

          و هنا منقول باختصار

          قال -هداني الله و إياه - : ".... فالشيخ سيد قطب كان كده وبعدين اشتغل فى الأدب ولم يكن له علاقة لا بقراءة الدين ولا الكلام ده فزلت أقدامه أو زل بقدميه فى أكثر من مزلق من أشدها وأقبحها كتاب العدالة الإشتراكية فى الإسلام الذى يسب فيه عثمان بن عفان سبا مقذعا ويسب بنى أمية واتكلم كلام ما يتلبسش عليه هدوم يعنى الكلام اللى بيقوله كاتب الدراما الحقير عن عمرو بن العاص هو ليس بحاجة بجانب اللى كتبه سيد قطب فى عثمان بن عفان يعنى كلام فظيع وليته تبرأ منه قبل أن يموت كنا نتمنى أن يتبرأ منه قبل أن يموت ؛ لأنه كلام ما ينفعش أبدا يقوله مسلم ما ينفعش يقوله مسلم وبعدين لما بقى انضم لحركة الإخوان المسلمين و قُضي عليه بالسجن ثم بالإعدام وهو فى فترة السجن كان بيكتب قبل السجن كان بيكتب فى ظلال القران ثم كمل منه قدرا كبيرا وهو فى السجن فلم يقرأ سيد قطب إنما كان راجل بيتكلم بقلبه ويتكلم بقلمه فخانه قلمه الأدبى فى مزالق شرعية يعنى إحنا عندنا فى مثلا باب العقيدة ما ينفعش تتنطط بالكلام فى حاجة إسمها ضبط لألفاظ العقيدة لما تيجى تتكلم تتكلم كلام منضبط لو لعبت بالكلام ممكن يدخلك فى واد تاني

          فمثلا اتهمه الجماعة اللى هما بيشدوا الحبل على سيد قطب بأن سيد قطب يقول بخلق القران أنا أجزم أن هذا ما خطر على بال سيد قطب أبدا أن يقول بخلق القران أبدا !
          أنا أخالفه فى أشياء كثيرة لكن هذا ظلم بَيِّن ؛ و الذهبى لما اتكلم عن الحجاج بن يوسف الثقفى وقال له حسنات مغمورة فى بحار ذنوبه لما جا على واقعة أنه سمم عبد الله بن عمرو بن العاص قالك صفحت ؛ الله يحب الإنصاف إحنا بنكرهه صحيح لكن مااقدرش أقول أن هو اللى سمم عبد الله بن عمر فلما قامت الحرب بعت واحد ضربه بحربة مسمومة وهو يطوف حول البيت طب ايه اللى خالاهم يقولوا الكلام ده ؟ كلمة زل بها قلمه بيطنطط بالقلم بتاعه فكتب العبارة الآتية قال " أما القران فهو من صنع الله " والصنع دى معناها الخلق ؛ خلاص ؟ قالك يبقى من صنع الله يبقى يقول أن القران مخلوق ؛ تمام ؟ أبدا هو مش عايز يقول كده هو عايز يقول هو من عند الله ؛ خلاص؟عايز يقول كده فخانه قلمه الأدبى فشطح فى مواضع كده حاول أنه يسلك بعض عبارات الصوفية والكلام ده فأوقعته فى مزالق حتى أن بعض الناس برضه اتهمه بأنه يرى عقيدة الحلول والاتحاد ؛كمان لأنه له عبارات فى سورة الحديد و فى سورة الإخلاص – قل هو الله أحد-برضه ايه ممكن أى بنى ادم عايز يتلككله هيتلككله!!!! وهو مستريح يعنى وهيطلعله العبارة دى هيه ويرميه بها على طول .
          فأنا عندما أقرأ لسيد قطب لا أقرأ له على أساس أنه عالم ، أبدا !سيد قطب ده راجل أديب ؛ أنا ما بخدش منه معلومات أبدا ولا آخد منه فتوى ولا معلومة دينية ولا الكلام ده ؛ وهو كمان لم يقرأ فى هذا الأيام ولا كانت كتب شيخ الإسلام ظهرت ولا الكلام ده ؛ فملحقش ملحقش أول ما بيدأ يعني ياخد الإتجاه الديني قاموا واخدينه حطوه فى السجن قضى فى السجن فترة وبعدين أعدموه الكتاب اللى هو كتبه بقى المذكرات التى نشرت بعد ذلك بعنوان "لماذا أعدموني" تدل على أن الرجل لما يعنى سُجِن وظل فترة فى سجنه أن كثير من آرائه تغيرت ورأى فى النهاية أن لا حل فى التغيير إلا بالعلم وأنه ينبغى أن نعلم الناس ونرجع بهم إلى ما كان عليه السلف الأول إنما الرمي بالجاهلية والمجتمعات الجاهلية ومش عارف أيه الجاهلية اللى ينسب إليها الفكر القطبى والكلام ده سيد قطب فى هذا الكتاب رجع عن الكثير جدا إن لم أقل تقريبا كل ما كان معروفا عنه ويمثل نقطة أو علامة واضحة فى الفكر القطبي فلذلك كتاب فى ظلال القران أنا ما شايف إن حد ممكن يستفيد منه قوى إلا إذا كان رجلا قارئا قبل ذلك عشان يحسن الاستقراء من هذا الكتاب . " اهـ



          فإنا لله و إنا إليه راجعون !



          أولا : جعل سيدا مظلوما بينما نحن إلى الآن نعاني من فكره الضال الظالم !

          تلك الجماعة اللي بيشد الحبل على سيد - كما قال الحويني - ما قاموا بذلك إلا في سبيل الله دفاعا عن السنة حين رأوا أن دماء المسلمين تُسفك من أجل فكره الثوري الخارجي !


          فعيب على الحويني !


          عِوض ان يقف وقفة صرمة مع العلماء ضد هذا الفكر الخبيث ؛ لا ! هو ذهب يدافع عن سيد و جعله مظلوما , و أنه لم يقصد ما كتب , و خرج من قلبه !


          بل خرج من هواه كما هو حالك !


          ثانيا : لنَرَ - معا- أحقا تراجع سيد قطب عن كثير من فكره أو كله - كما زعم ذلك الحويني - من خلال كتابه " لماذا عدموني "


          ذكر سيد في كتابه ذاك في ص ( 50- 52 ) (نقلا عن رسالة :" ينبوع الأحداث و الفتن " للشخ ربيع -حفظه الله تعالى -ومعه تعليقات الشيخ "


          "...ثم تجدد سبب آخر فيما بعد عندما بدأت الإشاعات ثم الاعتقالات بالفعل لبعض الإخوان .. وأما السلاح فكان موضوعه له جانبان :
          الأول : أنهم أخبروني – ومجدي هو الذي كان يتولى الشرح في هذا الموضوع – أنه نظرا لصعوبة الحصول على ما يلزم منه حتى للتدريب فقد أخذوا في محاولات لصنع بعض المتفجرات محليا(1) . وأن التجارب نجحت وصنعت بعض القنابل فعلا ولكنها في حاجة إلى التحسين والتجارب مستمرة ...
          والثاني : أن علي عشماوي زارني على غير ميعاد وأخبرني أنه كان منذ حوالي سنتين قبل التقائنا قد طلب من أخ في دولة عربية قطعا من الأسلحة حددها له في
          كشف ، ثم ترك الموضوع من وقتها والآن جاءه خبر أن هذه الأسلحة(2) سترسل وهي كميات كبيرة حوالي عربية نقل وأنها سترسل عن طريق السودان مع توقع وصولها في خلال شهرين (3) . وكان هذا قبل الاعتقالات بمدة ولم يكن في الجو ما ينذر بخطر قريب ، ولما كان الخبر مفاجئا فلم يكن ممكنا البت في شأنه حتى نبحثه مع الباقين فاتفقنا على موعد لبحثه معهم وفي اليوم التالي على ما أتذكر وقبل الموعد جاءني الشيخ عبد الفتاح إسماعيل وحدثي في هذا الأمر وفهمت أنه عرفه طبعا من علي وكان يبدو غير موافق عليه ومتخوفا منه وقال لابد من تأجيل البت في الموضوع حتى يحضر صبري وقلت له إننا سنجتمع لبحثه ...."

          ثم قال:

          "... ومضى أكثر من شهر على ما أتذكر حتى وصل للأخ علي رد مضمونه الباقي في ذاكرتي : ان هذه الاسلحة بأموال إخوانية من خاصة مالهم وأنهم دفعوا فيها ما هم في حاجة إليه لحياتهم تلبية للرغبة التى سبق إبداؤها من هنا وأنها اشتريت وشحنت بوسائل مأمونة ..
          ولا أتذكر إن كان هذا الرد أورد تال جاء بعده قد تضمن أن الشحنة أرسلت فعلا ولا يمكن وقف وصولها وأنهم يفكرون في طريق ليبيا إلى جانب طريق السودان أو لأنه قد يكون أيسر من طريق السودان ( لا أتذكر النص بالضبط )
          والأرجح أنه رد واحد وعند ذكر ليبيا قلت : أنهم إذا فكروا في طريق ليبيا فإني أعرف من يستطيعون مساعدتنا في نقل مثل هذه الأشياء ..."

          وقال في ص (52- 53) .
          وأما مسألة المال فقد جاء ذكرها مرات في اجتماعاتنا أوفي أحاديثهم متفرقين معي وعرفت أن لدى الشيخ عبد الفتاح مبلغا ، ولكنه كان يقول لهم دائما : أنه هو مؤتمن عليه ، وهو وديعة عنده لينفق في إغراض معينة ولذلك فهو لا يملك أن ينفق منه في إعانات البيوت مثلا ولا يملك التصرف في شيء إلا بإذنه .. وقد قال لي الشيخ عبد الفتاح مثل هذا الكلام ، ولكن لما عرضت مسألة الإنفاق على الصناعة المحلية للمتفجرات وعلى الإنفاق لتسلم شحنة الاسلحة التى أرسلت بعدما تبين أنه لا يمكن وقفها ولا يمكن تركها(4) كذلك قال إن أي مبلغ تحت تصرفكم واستأذنني في هذا فأذنت له ، وفهمت أنه كان يعتبر المبلغ أمانة لا يتصرف فيه إلا بإذن قيادة شرعية(5)"

          وقال في ص ( 54 – 55 ) :

          "كما تقدم كنا قد اتفقنا على مبدأ عدم استخدام القوة لقلب نظام الحكم وفرض النظام الإسلامي من أعلى واتفقنا في الوقت ذاته على مبدأ رد الاعتداء على الحركة الإسلامية التى هي منهجها إذا وقع الاعتداء عليها بالقوة (6) .
          وكان أمامنا المبدأ الذي يقرره الله سبحأنه : "فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم "

          وكان الاعتداء قد وقع علينا بالفعل في سنة 1954 وفي سنة 1957 بالاعتقال والتعذيب وإهدار كل كرامة آدمية في أثناء التعذيب ثم بالقتل وتخريب البيوت وتشريد الأطفال والنساء . ولكننا كنا قررنا أن هذا الماضي قد انتهى أمره فلا تفكر في رد الاعتداء الذي وقع علينا فيه ، إنما المسألة هي مسألة الاعتداء علينا الآن . وهذا هو الذي تقرر الرد عليه إذا وقع .. وفي الوقت نفسه لم نكن نملك أن نرد بالمثل لأن الإسلام ذاته لا يبيح لمسلم أن يعذب أحدا ولا أن يهدر كرامة الآدمية ولا ان يترك أطفاله ونساءه بالجوع ، وحتى الذين تقام عليهم الحدود في الإسلام ويموتون تتكفل الدولة بنسائهم وأطفالهم ، فلم يكن في أيدينا من وسائل رد الاعتداء التي يبيحها لنا ديننا إلا القتال والقتل(7) : أولا لرد الاعتداء حتى لا يصبح الاعتداء على الحركة الإسلامية وأهلها سهلا يزاوله المعتدون في كل وقت . وثانيا لمحاولة إنقاذ وإفلات أكبر عدد ممكن من الشباب المسلم النظيف المتماسك الأخلاق في جيل كله إباحية وكله انحلال وكله انحراف في التعامل والسلوك كما هو دائر على ألسنة الناس وشائع لا يحتاج إلى كلام(".

          وقال في ص (55-56) :
          لهذه الأسباب مجتمعة فكرنا في خطة ووسيلة ترد الاعتداء .. والذي قلته لهم ليفكروا في الخطة والوسيلة باعتبار أنهم هم الذين سيقومون بها بما في أيديهم من إمكانيات لا أملك أنا معرفتها بالضبط ولا تحديدها .. الذي قلته لهم : إننا إذا قمنا برد الاعتداء عند وقوعه فيجب أن يكون ذلك في ضربة رادعة (9) توقف الاعتداء وتكفل سلامة أكبر عدد من الشباب المسلم . "

          إلخ من التخطيطات الشيطانية لجعل مصر رأسا على عقب ؛ و ما بقي من النقولات أعظم و أعنف!

          تعليقات الشيخ ربيع - حفظه الله تعالى - :

          (1) هكذا قنابل ومتفجرات محليا وانظر كيف وإلى أي مدى وصلت في رفع شأن الإسلام وحماية المسلمين فهل ترى شبيهاً لدعوة سيد قطب في سيرة الأنبياء أو المصلحين ودعواتهم .
          (2- 3) انظر كيف يهرب الإخوان المسلمون الأسلحة لتقتيل المسلمين وللإفساد في الأرض فإذا انتقد انحرافهم أحد قالوا تتركون الكفار والعلمانيين وتتكلمون على الدعاة الإسلاميين ، فبيان أخطائهم جريمة وتذبيحهم للمسلمين هنا وهناك جهاد إسلامي وسعي لإعلاء الإسلام والمسلمين !!!
          (4) إذاً هناك اتفاق على الصناعة المحلية للمتفجرات وعلى تسلم الأسلحة المهربة وبذل المال في هذا الباب أمر لا تردد فيه، وواضح أن هذه الصناعة قد تطورت .
          (5) انظر إلى سيد قطب كيف يعتبر نفسه قيادة شرعية ، يأمر فيطاع ولا ندري هل كان يعتبر نفسه ويعتبره أتباعه إماما للمسلمين أم أنه قائد حزبية مقيتة مدمرة .
          (6) كان هناك جماعات إسلامية ومنها أنصار السنة فما كانت تترقب هذه الاعتداءات ولا كانت تقوم ضدها اعتداءات وأنصار السنة آنذاك يمثلون الإسلام الصحيح والتوحيد في حين أن دعوتكم قائمة على البدع والضلال تتهرب من الدعوة إلى التوحيد دعوة الأنبياء وإلى يومنا هذا .
          (7) لقد صبر إمام أهل السنة أحمد بن حنبل وإخوانه على القتل والتعذيب وما كان الإمام يفكر في مثل ما يفكر فيه سيد قطب ، بل لا أحد من المصلحين يفكر في أقل شيء مما يفكر فيه سيد قطب من الفتن والتخطيط للتدمير وإن تفكيره وأعماله لوافدة على الإسلام من الخارج وإن الإسلام لبريء منها .
          ( هذه نظرة سيد قطب إلى المجتمعات الإسلامية وهو يصرح بأنها مجتمعات جاهلية مثل المجتمعات النصرانية واليهودية والهندوكية والشيوعية كما في كتابه "المعالم" وهو يلهج كثيرا بتكفير هذه المجتمعات في كتابه "الظلال" .
          (9) هذه الضربة الرادعة تشمل إزهاق النفوس وتدمير المنشآت والمؤسسات كما سيأتي بعد أسطر .
          وأنها والله لعقلية تخريبية تدميرية تدمر العقول وتدمر الدين والمجتمعات وثمارها اليوم أكبر شاهد .



          أدعوكم إلى قراءة رسالة الشيخ ربيع -حفظه الله - ( من هنـــا) في بيان فكر سيد من خلال الكتاب " لماذاhttp://rabee.net/show_des.aspx?pid=1&id=32&g
          id= أعدموني " الذي يزعمون أنه تاب فيه من جل أو كل فكره ؛ فها هو يقص فيه فكره الخارجي و لم يتب منه !






          فما موقف الحويني من هذه التخطيطات للتفجير و التدمير ؟!!!


          قال - و بئس ما قال - : " والكلام ده سيد قطب فى هذا الكتاب رجع عن الكثير جدا إن لم أقل تقريبا كل ما كان معروفا عنه ويمثل نقطة أو علامة واضحة فى الفكر القطبي "


          هل استثنى الحويني شيئا من أخطاء سيد التي بقي عليها؟!!


          هاتوا هذا الاستثناء !


          و أدعوكم من جديد لقراءة تلك الآثار للقوم الذين رضي الله عنهم و من ابتعهم بإحسان !


          و الحمد لله رب العالمين

          تعليق


          • #6
            ما ذكره الإخوة لا يبرر السكوت عن بيان حال المبتدعة، والله المستعان .
            ولا حول ولا قوة إلا بالله .
            قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

            تعليق


            • #7
              جمع وترتيب طيب جزاك الله خيرا ووفقك ...

              تعليق


              • #8
                مجموع أخطاء و طوام أبي إسحاق الحويني
                السلام عليكم إخوة الإيمان لقد تفاقم امر هذا الرجل الذي يدعى أبا إسحاق الحويني و لقد افتتن الكثير من الناس به و حتى من ينتسب إلى السلفية . من من لا يعرفون هذا الرجل على حقيقته . إن طوامه نزداد يوما بعد يوم و ضحياه من الإخوة يزدادون في السقوط في شراكه من حيث يشعرون أو لا يشعرون و من اراد التأكد من كلامي فليحمل اقواله التي قالها في المصر على الكبيرة و شارب الخمر و توحيد الحاكمية إلى غير ذالك من الضلالات و إليك الرابط أخي الكريم
                من هنا
                http://www.justupit.com/download.php...9e3691f6663f44

                التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبدالرحمن بشير عبدو; الساعة 22-Feb-2008, 05:21 PM.

                تعليق


                • #9
                  إخواني الفضلاء .
                  سلام الله عليكم ورحمته وبركاته .
                  أما بعد .
                  يقول الله -تعالى- في أية محكة صدرها ب{ يا أيها الذين أمنوا اعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا }.
                  قال المفسرون في معنى قوله تعالى { واعتصموا بحبل الله } أي تمسكوا بشريعته وقال آخرون الحبل هو إتباع سنة نبيه -صلى الله عليه وسلم- و الكل صحيح .
                  وذم الشارع الفرقة و الإختلاف فقال { ولا تفرقوا } وقال في اية أخرى { الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء } الآية .
                  و الله تعالى ابتلى هذه الأمة رجالها بالإجتهاد وجعل المصيب منهم له أجرين و المخطأ له أجر .
                  والأمة الإسلامية على ممر الحوادث و الأزمات فتح لها باب الإجتهاد على مسراعيه فاجتهدوا في أمور الإجتهاد فيها مغلق .
                  إجتهدوا في مسائل التوحيد و العقيدة فأحدثوا قواعد بدعية خالفوا فيها جماهير السلف .
                  من تلكم القواعد قياس الغائب على الشاهد الذي سلكه المتكلمون بعد ان إستعاروه من أصول الفقه ويسلكونه إذا أرادوا أن يثبتوا حكما لفعل من أفعال الله أو يثبتون صفة فعلية لله تعالى فيقيسونها قياسا فقهيا .
                  الغاية من هذا الكلام أن الإجتهاد في الغيبيات أمر مغيب أو مغلق مثله ينكر عليه إذا كان ممن عرف عليه أنه لا يتبع الحق أو أنه من رؤوس البدع و الاهواء .
                  وهناك من أهل السنة الذين هم على الطريقة السلفية اجتهدوا في بعض القضايا المنهجية أو العقدية فأخطأوا فيها .
                  فمثل هذا ينظر فيه وينظر في البدعة التي تلبس بها .
                  و التفصيل في هذه القضية يأخذ وقت طويل سأبحث فيه مع دعم بعض المشايخ .
                  لكن اليوم وقفت على كلام للأمام الشاطبي في الموافقات أنقله .
                  قال رحمه الله
                  إن زلة العالم لا يصح إعتمادها من جهة ولا الأخذ بها تقليدا له وذلك لأنها موضوعة على المخالفة للشرع ولذلك عدت زلة وإلا فلو كانت معتمدا بها لم يجعل لها هذه الرتبة .
                  ولا نسب إلى صاحبها الزلل فيها كما انه لا ينبغي أن ينسب صاحبها إلى التقصير ولا ان يشنع عليه بها ولا ينتقص من أجلها أو يعتقد فيه الإقدام على المخالفة بحتا فإن هذا كله خلاف ماتقتضيه رتبة الدين }.
                  أنظر الموفقات [5/136] تحقيق الشيخ سليم الهلالي –حفظه الله تعالى -.
                  لكن الذي أختم به النزاع .
                  اعلم اخي الموقر .
                  ان الامة اليوم على مفترق الطرق وهم في ذلك أشلاء عمي صم بكم فهم لا يعقلون .
                  ترى الكثرة الكاثرة لا ينهلون من العلم ضنائنه وغواليه بل تراههم وقفوا على حواشيه وفروعه .
                  نحتاج إلى توحيد الصف و الكلمة على الطريقة السلفية .
                  والله المستعان
                  .
                  التعديل الأخير تم بواسطة أبو حزم فيصل الأثري; الساعة 23-Feb-2008, 01:04 AM.

                  تعليق


                  • #10
                    ########
                    إلى أبي حزم:

                    المراسلة على الخاص أفضل الطرق ، ولا تنزل كلام أشخاص على آخرين فتحدث بذلك مشاكل بين أصحاب المنتدى .

                    الإدارة .
                    #######
                    التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله الآجري; الساعة 22-Mar-2008, 01:38 AM.

                    تعليق


                    • #11
                      أخ أبو حزم

                      دقق في كلام أخوناابو الهيثم السلفي الاثري جيدا

                      فإنه كان يتكلم عمن يحسن الظن بأهل الأهواء كالحويني وغيره ...

                      وقد أدرجت مشاركة خاصة في مسألة القدح بأهل البدع وهي بعنوان

                      جرح المبتدع من العلم ...وتبليغه تابع لحال المخاطب

                      وأنا بالنيابة عنك ...أشكر مجهود أخينا وأسأل الله أن يجعله في ميزان حسناته فإنه لم يرد لنا إلا الخير

                      ونحن جميعنا لا نتمنى للمسلم إلا أن يشرب العلم صافيا من أي نقطة كدر....

                      وأتمنى أن يكون كلامي هو الختام...........وبارك الله في الجميع

                      تعليق


                      • #12
                        بارك الله فيك

                        تعليق


                        • #13
                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                          أخي جزاك الله خيرا على هذا النقل الطيب .
                          أما الحويني فمبتدع كما قال الشيخ مقبل عليه رحمة الله حتى قبل وفاته رحمة الله تعالى بحوالي شهرين لما سئل عن الحويني قال مبتدع ( كما أفادنا به بعد الإخوة من اليمن جزاهم الله خيرا ) . يكفينا هذا في أن هذا الرجل بعيد كل البعد عن المنهج الحق وانبهكم إخواني أننا لو تأملنا في الإخوة الذين هم مغترين به سنجدهم بعيدين كل البعد عن العلم و طلبه

                          تعليق


                          • #14
                            #############
                            تم حذف كلام أبي حزم بواسط الإدارة .

                            أسلوبك هذا يشعل المشاكل ، وهو الذي يجرها عليك دائمًا، استخدم الرسائل الخاصة لنصح من أردت حتى يبين لك قصده .

                            الإدارة .
                            ##############
                            التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله الآجري; الساعة 22-Mar-2008, 01:22 AM.

                            تعليق


                            • #15
                              يرفع للفائدة

                              تعليق

                              يعمل...
                              X